انتصارات الجيش السوري تعبّد الطريق نحو حل سياسي.. انهيار معنويات الارهابيين بشكل كبير

مقالات مختارة

2017-02-12 -
المصدر : البيادر السياسي

مع مرور الأيام والاسابيع، يشعر كل متابع للوضع في سورية أن الجيش السوري يحقق انجازات وانتصارات، ويلحق بالارهاب أشنع وأبشع الضربات القاسية والقوية. وهذه الانتصارات سواء في تحرير الجزء الشرقي من حلب، وطرد الارهاب منه، أو في مناطق عدة من سورية، في حمص، وفي ريف حلب، وفي كل مكان، تعبّد الطريق أمام حل سياسي سوري سوري بمشاركة جميع الأطراف المشاركة في هذه المواجهة المفتعلة التي هي مرآة حقيقية لمؤامرة بدأت بالسقوط وبصورة واضحة لكل انسان في هذا العالم. هذه المؤامرة التي نفى كثيرون وجودها، ولكنهم في نهاية المطاف وبعد مرور سنوات اعترفوا بها، وبأنها لم تكن لا لصالح الشعب السوري، ولا للوطن الغالي سورية.

لولا هذه الانتصارات لما عقد مؤتمر الاستانة برعاية روسيا وايران وتركيا، ولولا الانتصارات لما تحمس المبعوث الدولي وأعلن عن عقد لقاء في جنيف خلال شهر شباط الجاري، وكذلك لولا هذه الانتصارات لما تشجع دي مستورا، وهدد بأنه سيختار أعضاء وفد "المعارضة" اذا لم يتم الاتفاق على وفد واحد موحد!

 

وقف شامل لاطلاق النار

لقد كان هدف مؤتمر الاستانة في كازاخستان هو تحقيق وقف اطلاق نار شامل في سورية، ويستثني من ذلك تنظيم "داعش" وكذلك تنظيم "جبهة النصرة"، لانهما تنظيمان ارهابيان، لقد شارك قائد ارهابيين في مؤتمر استانة بعد ان كفلته تركيا وهو المدعو "محمد علوش"، الذي بدلا من الحديث عن حل سياسي، ووقف اطلاق النار، حاول التفلسف على حلفاء الجيش السوري اذ طالب بمغادرة ايران وحزب الله سورية، وخشي ان يقول أيضاً روسيا مع انه يدرك انه يجب عليه مطالبة القوى المعتدية على الاراضي السورية من تنظيمات ارهابية من جنسيات اكثر من 80 دولة بالرحيل عن سورية، ولا شأن لها في الأمور الداخلية السورية. ولم يصغِ أحد الى مطلبه، ولكن مؤتمر الاستانة كانت له فوائد مهمة وأهمها:-

  • كشف النقاب عن أن تركيا متورطة في هذه المؤامرة من خلال كفالتها للعديد من المجموعات الارهابية.
  • تأكيد هذا المؤتمر على ان الحل يجب أن يكون سوريا، أي بمشاركة القوى السورية فقط دون تدخل من الخارج!
  • شعور المجموعات "المقاتلة" بأنها في خطر، ولذلك اضطرت لان تؤيد تحقيق هدنة شاملة واسعة على كل الاراضي السورية، لا تشمل تنظيمي "داعش"، و"جبهة النصرة".
  • هذا المؤتمر هو مقدمة لمؤتمر جنيف رابع جديد، وهو تهيئة للتوصل الى اتفاق ما حول الحل السياسي.
  • كشف النقاب عن أن ما يسمى بالمعارضة المعتدلة غير "موجودة"، وان هناك خلافات حادة بين القوى المعارضة التي تتبع تعليمات العديد من الدول العربية والاجنبية، وهذه الخلافات تعرقل تشكيل وفد واحد!
  • استعداد الدولة السورية احتضان كل من يريد المغفرة، والعودة الى الوطن عبر التخلي عن "الارهاب"، وذلك من خلال قبولها الجلوس مع بعض الاشخاص أياديهم ملطخة بالدماء السورية البريئة والزكية.

 

الجيش سيواصل انتصاراته

رغم أن هناك جهودا سياسية تبذل لوقف اطلاق نار شامل في سورية، ورغم عقد مؤتمر الاستانة، وهناك امكانية لعقد مؤتمر جنيف جديد، الا أن الجيش السوري يواصل معاركه ضد الارهابيين لانه من المستحيل أن يتوقف هذا القتال الى ان يتم القضاء على الارهابيين كاملاً.

الدولة السورية تعمل على خطين متوازيين، الأول مكافحة ومناهضة الارهاب، والثاني هو سياسي لاقناع من هم مضللون بضرورة العودة الى احضان الأم، لانه اذا لم يتم ذلك فان هؤلاء الارهابيين سيكون مصيرهم القتل والتصفية سواء قبلوا أو رفضوا ذلك.

 

معضلة "ادلب"

في برامج المصالحات، رحل العديد من المسلحين الى منطقة ادلب ليتجمع فيها عشرات الآلاف من هؤلاء، وغالبيتهم هم أجانب، أي أنهم من دول عديدة، وجنسيات مختلفة.

الدول الثلاث تركيا وايران وروسيا تدرس ماذا يمكن فعله للتخلص من هؤلاء إذ أن الدول التي ينتمون اليها أو حاملين لجواز سفرها، ترفض اعادة استقبالهم في أوطانهم الأساسية. والتساؤل ماذا يفعلون بهم: هل يتم قتلهم، أو زجهم في سجن كبير؟

وسبب رفض استقبالهم، يعود الى الخشية من أن هؤلاء قد يقومون بعمليات ارهابية في أوطانهم بعد الرحيل عن سورية. وحتى يومنا هذا لم يتم التوصل الى أي اتفاق بخصوص هؤلاء.. وبالتالي يشكلون معضلة لكل الدول التي تسعى للقضاء على الارهاب وفي أسرع وقت ممكن!

 

الحل آت لا محالة

الحل للوضع في سورية آت لا محالة ورغم أنوف كثيرين. وهذا الحل سيكون لصالح الدولة سواء شاء أحدهم ام لم يرد ذلك. فالوضع الميداني الآن هو أفضل بكثير مما كان عليه قبل ست سنوات، وكذلك المعطيات الدولية الحالية تغيّرت اذ أن العديد من الدول بدأت تراجع نفسها وتقول وتعترف أنها اخطأت الحساب، ودفعت ثمناً لذلك.

 

                                                                                               جاك يوسف خزمو

                                                                                الناشر - رئيس التحرير - البيادر السياسي

                                                                                                 القدس الشريف

عدد الزيارات
656
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

أخبار وتقارير اسرائيلية: قائد سلاح الجو الاسرائيلي: اسرائيل استخدمت طائرة "اف 35" لقصف اهداف في سورية.. تعاون الجيش السوري واللبناني…

القناة الثانية:قائد سلاح الجو الاسرائيلي: اسرائيل استخدمت طائرة "اف 35" لقصف اهداف في سورية كشف قائد سلاح الجو الاسرائيلي، عمكيم نوركين، أن اسرائيل استخدمت لأول…
2018-05-23 -

صفات مولود 23 أيار - محمد رمضان ...كل عام وأنت بخير

صاحب حركة دائمة إنما عنده وسواس الفشل الذي يوقظ عنده رغبة النقاش والجدال . يناقش ، يجادل ، يقارع ويحاول الإقناع بشتى الوسائل ، لا…
2018-05-22 -

إقبال لافت على جناح سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ

لقي الجناح السوري المشارك في معرض الربيع التجاري الحادي والعشرين الذي انطلقت فعالياته أمس في العاصمة الكورية الديمقراطية بيونغ يانغ إقبالا لافتا من المواطنين الكوريين…
2018-05-22 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 أيار

الحمل تأجيل وعرقلة وخاصة في مال من الغرباء أوفي سفر أو مع أشخاص لا تعرفهم فاليوم للإرباكات الحتمية وغالباً في صراعات عائلية زوجية أو مع شركاء الثور عمل كثير وقد يحمل تغيرات في مجالات العمل أو ينتابك الشعور لأكثر من مرة بأنك تريد الانتهاء من المشاغل والمسؤوليات وأنك تريد أن…
2018-05-23 -

حركة الكواكب يوم 24 أيار

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-05-23 -
2018-05-19 -

حميد ميدو: تجربة احترافية جديدة قريباً.. والتركيز الأكبر على نهائيات آسيا لكرة القدم

حميد ميدو لاعب خط وسط منتخبنا الوطني لكرة القدم تتسابق إليه الأندية للتعاقد معه كونه يعد من أفضل لاعبي خط الوسط والارتكاز في القارة الآسيوية… !

2018-05-24 -

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يلتقي مبعوث بوتين في دمشق.. ما بعد القدس: إسرائيل تريد من واشنطن الاعتراف بسيادتها على الجولان السوري المحتل..

كشف وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس أن الحكومة الإسرائيلية تدفع بإدارة ترامب نحو الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة. وأشار كاتس في تصريح… !

2018-05-22 -

تجاهل المصورين لـ”إليسا” في “كان” يثير الجدل

انتشر مقطع فيديو للفنانة إليسا خلال وجودها في مهرجان “كان”، أظهر تجاهل المصورين لها، خلال وجودها على السجادة الحمراء بصحبة كلودين زوجة المصمم العالمي إيلي… !

2018-05-24 -

الأرصاد: الحرارة إلى انخفاض وفرصة ضعيفة لهطل زخات متفرقة من المطر

تميل درجات الحرارة للانخفاض قليلا مع بقائها أعلى من معدلاتها بنحو 2 إلى 4 درجات مئوية مع تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي يترافقبتيارات شمالية… !

2018-05-12 -

سورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية

بمشاركة سورية أجريت اليوم منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية الذي تنظمه جمهورية روسيا الاتحادية عبر الانترنت بمشاركة أكثر من خمسين دولة. ويضم الفريق السوري… !

2018-05-24 -

سامسونغ تطرح نسخة رخيصة من "Galaxy S8"

استعرضت سامسونغ مؤخرا هاتف "S Light Luxury" الذي يعتبر نسخة مبسّطة من هواتف "Galaxy S8" المميزة. وزودت الشركة الهاتف الجديد بشاشة بمقاس 5.8 بوصة وأبعاد… !

2018-05-08 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 165 لعام 2018 القاضي بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها. وفيما يلي نص… !

2018-05-24 -

ميركل: بعض الشركات الأوروبية قد تغادر إيران بسبب العقوبات

رجحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن تضطر بعض الشركات الأوروبية إلى الانسحاب من إيران بسبب العقوبات الأمريكية. وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك بعد محادثات… !

2018-05-16 -

سيمونيان ترد على صحفي أمريكي يحرض على قصف جسر القرم

تطرقت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، إلى مقالة نشرتها مجلة "The Washington Examiner" الأمريكية، تتضمن دعوات لقصف جسر القرم الجديد. وكتبت سيمونيان… !

2018-05-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 أيار

الحمل    المشكلة اليوم ستكمن في عدم رضاك عما يحيط بك أو إحساسك الدائم أنك تعمل كثيراً دون أن يقدر عملك وإنجازك وكأنك لا تنال حقك فلا تحمل نفسك مسؤوليات إضافية الثور  تتصرف بهدوء تعالج مشاكلك…

2018-05-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 أيار

الحمل    تأجيل وعرقلة وخاصة في مال من الغرباء أوفي سفر أو مع أشخاص لا تعرفهم فاليوم للإرباكات الحتمية وغالباً في صراعات عائلية زوجية أو مع شركاء الثور  عمل كثير وقد يحمل تغيرات في مجالات العمل…