انتصارات الجيش السوري تعبّد الطريق نحو حل سياسي.. انهيار معنويات الارهابيين بشكل كبير

مقالات مختارة

2017-02-12 -
المصدر : البيادر السياسي

مع مرور الأيام والاسابيع، يشعر كل متابع للوضع في سورية أن الجيش السوري يحقق انجازات وانتصارات، ويلحق بالارهاب أشنع وأبشع الضربات القاسية والقوية. وهذه الانتصارات سواء في تحرير الجزء الشرقي من حلب، وطرد الارهاب منه، أو في مناطق عدة من سورية، في حمص، وفي ريف حلب، وفي كل مكان، تعبّد الطريق أمام حل سياسي سوري سوري بمشاركة جميع الأطراف المشاركة في هذه المواجهة المفتعلة التي هي مرآة حقيقية لمؤامرة بدأت بالسقوط وبصورة واضحة لكل انسان في هذا العالم. هذه المؤامرة التي نفى كثيرون وجودها، ولكنهم في نهاية المطاف وبعد مرور سنوات اعترفوا بها، وبأنها لم تكن لا لصالح الشعب السوري، ولا للوطن الغالي سورية.

لولا هذه الانتصارات لما عقد مؤتمر الاستانة برعاية روسيا وايران وتركيا، ولولا الانتصارات لما تحمس المبعوث الدولي وأعلن عن عقد لقاء في جنيف خلال شهر شباط الجاري، وكذلك لولا هذه الانتصارات لما تشجع دي مستورا، وهدد بأنه سيختار أعضاء وفد "المعارضة" اذا لم يتم الاتفاق على وفد واحد موحد!

 

وقف شامل لاطلاق النار

لقد كان هدف مؤتمر الاستانة في كازاخستان هو تحقيق وقف اطلاق نار شامل في سورية، ويستثني من ذلك تنظيم "داعش" وكذلك تنظيم "جبهة النصرة"، لانهما تنظيمان ارهابيان، لقد شارك قائد ارهابيين في مؤتمر استانة بعد ان كفلته تركيا وهو المدعو "محمد علوش"، الذي بدلا من الحديث عن حل سياسي، ووقف اطلاق النار، حاول التفلسف على حلفاء الجيش السوري اذ طالب بمغادرة ايران وحزب الله سورية، وخشي ان يقول أيضاً روسيا مع انه يدرك انه يجب عليه مطالبة القوى المعتدية على الاراضي السورية من تنظيمات ارهابية من جنسيات اكثر من 80 دولة بالرحيل عن سورية، ولا شأن لها في الأمور الداخلية السورية. ولم يصغِ أحد الى مطلبه، ولكن مؤتمر الاستانة كانت له فوائد مهمة وأهمها:-

  • كشف النقاب عن أن تركيا متورطة في هذه المؤامرة من خلال كفالتها للعديد من المجموعات الارهابية.
  • تأكيد هذا المؤتمر على ان الحل يجب أن يكون سوريا، أي بمشاركة القوى السورية فقط دون تدخل من الخارج!
  • شعور المجموعات "المقاتلة" بأنها في خطر، ولذلك اضطرت لان تؤيد تحقيق هدنة شاملة واسعة على كل الاراضي السورية، لا تشمل تنظيمي "داعش"، و"جبهة النصرة".
  • هذا المؤتمر هو مقدمة لمؤتمر جنيف رابع جديد، وهو تهيئة للتوصل الى اتفاق ما حول الحل السياسي.
  • كشف النقاب عن أن ما يسمى بالمعارضة المعتدلة غير "موجودة"، وان هناك خلافات حادة بين القوى المعارضة التي تتبع تعليمات العديد من الدول العربية والاجنبية، وهذه الخلافات تعرقل تشكيل وفد واحد!
  • استعداد الدولة السورية احتضان كل من يريد المغفرة، والعودة الى الوطن عبر التخلي عن "الارهاب"، وذلك من خلال قبولها الجلوس مع بعض الاشخاص أياديهم ملطخة بالدماء السورية البريئة والزكية.

 

الجيش سيواصل انتصاراته

رغم أن هناك جهودا سياسية تبذل لوقف اطلاق نار شامل في سورية، ورغم عقد مؤتمر الاستانة، وهناك امكانية لعقد مؤتمر جنيف جديد، الا أن الجيش السوري يواصل معاركه ضد الارهابيين لانه من المستحيل أن يتوقف هذا القتال الى ان يتم القضاء على الارهابيين كاملاً.

الدولة السورية تعمل على خطين متوازيين، الأول مكافحة ومناهضة الارهاب، والثاني هو سياسي لاقناع من هم مضللون بضرورة العودة الى احضان الأم، لانه اذا لم يتم ذلك فان هؤلاء الارهابيين سيكون مصيرهم القتل والتصفية سواء قبلوا أو رفضوا ذلك.

 

معضلة "ادلب"

في برامج المصالحات، رحل العديد من المسلحين الى منطقة ادلب ليتجمع فيها عشرات الآلاف من هؤلاء، وغالبيتهم هم أجانب، أي أنهم من دول عديدة، وجنسيات مختلفة.

الدول الثلاث تركيا وايران وروسيا تدرس ماذا يمكن فعله للتخلص من هؤلاء إذ أن الدول التي ينتمون اليها أو حاملين لجواز سفرها، ترفض اعادة استقبالهم في أوطانهم الأساسية. والتساؤل ماذا يفعلون بهم: هل يتم قتلهم، أو زجهم في سجن كبير؟

وسبب رفض استقبالهم، يعود الى الخشية من أن هؤلاء قد يقومون بعمليات ارهابية في أوطانهم بعد الرحيل عن سورية. وحتى يومنا هذا لم يتم التوصل الى أي اتفاق بخصوص هؤلاء.. وبالتالي يشكلون معضلة لكل الدول التي تسعى للقضاء على الارهاب وفي أسرع وقت ممكن!

 

الحل آت لا محالة

الحل للوضع في سورية آت لا محالة ورغم أنوف كثيرين. وهذا الحل سيكون لصالح الدولة سواء شاء أحدهم ام لم يرد ذلك. فالوضع الميداني الآن هو أفضل بكثير مما كان عليه قبل ست سنوات، وكذلك المعطيات الدولية الحالية تغيّرت اذ أن العديد من الدول بدأت تراجع نفسها وتقول وتعترف أنها اخطأت الحساب، ودفعت ثمناً لذلك.

 

                                                                                               جاك يوسف خزمو

                                                                                الناشر - رئيس التحرير - البيادر السياسي

                                                                                                 القدس الشريف

عدد الزيارات
558
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 21 تشرين الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2017-11-21 -

صفات مولود 20 تشرين الثاني

محتشم وهادئ وقليل العصبية عامل من الطراز الأول . يسعى إلى عمله من مطلع الشمس إلى مغربها . لا يشغله شيء أكثر من النجاح .…
2017-11-19 -

تقرير الـsns: لافروف: اتفقنا حول المسائل الأساسية للتسوية السورية.. ودمشق وحلفاؤها كسبوا «سباق الحدود»..؟!

قال سيرغي لافروف بعد اجتماع مغلق مع نظيريه التركي، مولود جاويش أوغلو، والإيراني، محمد جواد ظريف، إنه تمت مناقشة كل المسائل المرتبطة بالأزمة السورية. وأضاف…
2017-11-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الثاني

الحمل قد تتعرض لمواقف تستدعي منك التشنج أو العدائية من مسؤوليات اجتماعية إلى المسؤوليات المهنية الثور أنت محب وعطوف وموضع اهتمام من حولك وهاتفك لا يتوقف عن الرنين واليوم للقرارات المصيرية وقد تستطيع أن ترتب أمورك العملية بعيداً عن المشاكل التي قد تكون حولك الجوزاء قد تفرح لأمر شخصي سعيد…
2017-11-21 -

حركة الكواكب يوم 21 تشرين الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج القوس مما يحذر برج العذراء عمليا والجوزاء و الحوت عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الميزان…
2017-11-21 -
2017-11-20 -

عمر خريبين مرشح بقوة لنيل جائزة أفضل لاعب في آسيا

لاعب منتخب سورية لكرة القدم عمر خريبين يدخل ضمن القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب في آسيا والتي سيعلن عنها في التاسع والعشرين من الشهر الحالي… !

2017-11-21 -

الكرملين: دور الأسد في مستقبل سورية يخص السوريين فقط

أكد الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن المباحثات بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد تناولت مسائل التسوية السورية. وقال بيسكوف في… !

2017-11-21 -

شادية وإليزابيث هيرلي في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الـ39

أعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن استضافة الممثلة، عارضة الأزياء البريطانية، إليزابيث هيرلي، في دورته الـ39، التي ستنطلق غدا الثلاثاء 21 تشرين الثاني. ومن… !

2017-11-21 -

الحكومة تناقش تعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات وتطلب وضع خطة تسويقية لمنتجات مشاريع تنمية المرأة الريفية

ناقش مجلس الوزراء في جلسته اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس عددا من القضايا الخدمية والتنموية والاقتصادية والتعليمية المتعلقة بقانون تنظيم الجامعات وخدمة… !

2017-11-19 -

إغلاق معاهد خاصة مخالفة في حلب وإعفاء موجهين ومسؤولين تربويين

أغلقت وزارة التربية 23 معهدا خاصا مخالفا في مدينة حلب وأعفت عددا من الموجهين الاختصاصيين والتربويين فيها. وخلال جولة تفقدية لوزير التربية الدكتور هزوان… !

2017-11-21 -

فيسبوك تختبر الواقع الافتراضي على صفحة أخبارها الرئيسة

بدأت فيسبوك اختبارات الواقع الافتراضي على صفحة الأخبار الرئيسية على منصتها، رغبة منها في دفع المستخدمين للتفاعل مع الأخبار بالتزامن مع ارتدائهم لسماعات "VR". ولم… !

2017-10-31 -

مرسوم بتعيين الدكتور بسام ابراهيم رئيسا لجامعة البعث

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 313 لعام 2017 القاضي بتعيين الدكتور بسام بشير ابراهيم رئيسا لجامعة البعث. وفيما يلي نص المرسوم. المرسوم… !

2017-11-21 -

رئيس الأركان التركية يتوجه إلى سوتشي للقاء نظيريه الروسي والإيراني

أفادت وكالة الأناضول التركية أن رئيس الأركان الفريق الأول خلوصي أكار توجه اليوم الثلاثاء إلى روسيا للقاء نظيريه الروسي فاليري غيراسيموف والإيراني محمد باقري. وأضافت… !

2017-11-18 -

سورية عضو بالاتحاد الدولي للصحفيين.. عبد النور: الحضور الفاعل لفضح التضليل الإعلامي ضد سورية

وافقت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين خلال اجتماعها في تونس اليوم على قبول عضوية اتحاد الصحفيين السوريين. وفي تصريح خاص لـ سانا أوضح رئيس اتحاد… !

2017-11-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 تشرين الثاني

الحمل  حولك الكثير من التضامن مع مشاريعك أو مع تطلعاتك الطموحة من رؤساءك في العمل أومن زملاءك الذين يحترمون وجهة نظرك والأهم أنك تشعر بمحبتهم الحقيقية الثور تصغي بتفهم وبصبر وحنان وتحاول التعرف على مقدرات…

2017-11-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الثاني

الحمل  قد تتعرض لمواقف تستدعي منك التشنج أو العدائية من مسؤوليات اجتماعية إلى المسؤوليات المهنية الثور أنت محب وعطوف وموضع اهتمام من حولك وهاتفك لا يتوقف عن الرنين واليوم للقرارات المصيرية  وقد تستطيع  أن ترتب…