مـؤتمر الأسـتانـة فـي القانـون الدولـي..!!

نقاشات قانونية

2017-01-25 -
المصدر : محطة أخبار سورية

أثبتت الدبلوماسية السورية ومن ورائها الدولة السورية، مع انتهاء أعمال مؤتمر الأستانة ورفضها القاطع التوقيع على البيان الختامي، براعة وحنكة ترفع لها القبعة، وإن كان ظاهر هذا الرفض أنها لا تريد أن تضع توقيعها إلى جانب توقيع دولة معتدية، هي تركيا. لكن باطن هذا الرفض يمكن إدراك حقيقته بأن المفاوض السوري لا يريد أن يمنح وفد العصابات الإرهابية المسلحة اعترافاً رسمياً بوجودها وتمثيلها، وبالتالي تمتّع الكيانات الإرهابية بالحماية الدولية والصفة المشروعة للتفاوض عن جزء من الشعب السوري كما تريد الدول الداعمة للإرهاب وتطمح، وطالما كانت تسعى له في المحافل الدولية والاجتماعات التي كانت تعقدها لدعمها؛ فالحكومة السورية تعاملت مع الفصائل الحاضرة في المؤتمر كما تعاملت سائر المجموعات المسلحة التي ترغب في تسوية وضعها وتريد إلقاء السلاح والعودة إلى حض الوطن والمشاركة في العملية السياسية، ولكن الاختلاف يكمن فقط في مكان الاجتماع والتفاوض؛ فكان الأستانة بدلاً أن يكون داخل أراضي الجمهورية العربية السورية.

        وجاء المؤتمر في السياق الذي اختارته القيادة السياسية من الانفتاح على الحوار والحل السياسي والاستعداد للتفاوض مع أي جهة، وفي أي مكان، طالما كان ذلك يسهم في حقن دماء السوريين ويعبّر في ذات الوقت عن التزامها الدائم بالقانون والقرارات الدولية في حدود احترام السيادة الوطنية.. وأكد بالدليل القاطع صدق نوايا الدولة السورية في السعي لإيجاد حل سياسي يرضى به الشعب السوري ويوافق عليه؛ فكان جلّ ما حققه هذا المؤتمر بالنسبة "للمعارضة المسلحة المعتدلة" في ظاهره إضافة منصة جديدة إلى المنصات القائمة، أو كما يقول المثل الدارج "فتح دكان جديد للمعارضة إلى جوار الدكاكين القائمة"؛ فهي عجزت عن تقديم رؤية جادة وقابلة للتطبيق، وأثبتت بشكل لا لبس فيه أنها مجرد بوق وصدى لمشغليها الذين باتوا يدركون جيداً أن قواعد اللعبة والتاريخ بعد تحرير حلب، ليس كما قبله، وأن هذه الفصائل باتت ضمن "أعمال وكيل التفلسية"، وأنها "قيد التصفية"، وأن إعلانهم وإصرارهم على المشاركة في أعمال مؤتمر جنيف الذي طالما كانوا رافضين له، هو إقرار بالهزيمة والعجز عن تحقيق ما كان يطمحون له بقوة السلاح، وأن المشاركة في المؤتمر المزمع عقده في 8 شباط القادم هو بمثابة سلم النجاة للقفز في قطار الحل القادم.

أضف أنّ هذا المؤتمر حقق بالنسبة للحكومة السورية القائمة الاعتراف الصريح والخطي من الدول المعتدية بأنها الممثل الشرعي والوحيد للدولة السورية، وأنها صاحبة القول الفصل واليد الطولى في أي حل يُرسم للأزمة السورية. وهذا ما أشار إليه المندوب الروسي في المؤتمر،  وأن الحديث عن استبعادها من أي حل مستقبلي غير ذي جدوى، كما قال نائب رئيس وزراء النظام التركي منذ أيام؛ وختاماً، يمكن وصف بيان الأستانة بأنه انتصار للدولة والدبلوماسية السورية، مكمل لانتصارات الجيش العربي السوري في الميدان.   

  

القانونية أمل عبد الهادي مسعود
عدد الزيارات
1815
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: هل يفعلها الملك سلمان.. أمير قطر يتلو «خطاب النصر»: شكراً تركيا (وإيران)..؟!

ثلاث رسائل أساسية حملها خطاب أمير قطر أمس: تجاوز القطوع الأول من الأزمة بقدر معقول من الخسائر، الاستعداد لـ«حصار» طويل الأمد سيتم التعامل معه على…
2017-07-22 -

صفات مولود 23 تموز

إنه ذلك الكائن الذي تستطيع الاتكال عليه وإسناد ظهرك عليه متى شئت دون أن تخاف أنه سيغدر بك ، بل سيساعدك بكل طاقته . محب…
2017-07-23 -

حركة الكواكب يوم 24 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-24 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 تموز

الحمل ما زال اليوم يحمل لك الفرح و أنت ملئ بالمشاريع لأنك تفكر بتجديد في حياتك فلا تتردد في التعبير عن رأيك لأنك تستطيع إقناع الآخرين بأفكارك و توجهاتك الثور المشكلة اليوم في كلامك الهجومي وإحساسك بالغيرة وهذا قد يغير علاقاتك مع الأصدقاء وقد تزعجك خيبة أمل بسبب كذب أحد…
2017-07-24 -

حركة الكواكب يوم 24 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الأسد مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج السرطان مما يحذر برج الميزان…
2017-07-24 -
2017-07-24 -

مبروك...منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لنهائيات آسيا

تأهل منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاما 2018 في الصين بعد تعادله مع منتخب قطر بهدف لمثله في الجولة… !

2017-07-23 -

جنرال أمريكي: روسيا قادرة على طردنا من سورية

قال رئيس قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي إن شرعية الوجود العسكري الروسي في سوريا بطلب من الرئيس الأسد، تمنح موسكو نفوذا يخولها حتى القدرة… !

2017-07-23 -

الصين: "ليس ملائما" قيام جاستن بيبر بجولة في الصين بسبب "السلوك السيء"

قال مكتب الشؤون البلدية للثقافة ببكين إن قيام مغني البوب الكندي جاستن بيبر بزيارة الصين أمر غير ملائم بسبب سوء سلوكه وإنه يتعين عليه تحسين… !

2017-07-24 -

عشرات القتلى للنصرة بتفجير في إدلب وعلوش يحذّر من "موصل ثانية"

عشرات القتلى والجرحى سقطوا بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري وسط تجمع لهيئة تحرير الشام في إدلب، وقالت مصادر محلية إن "الانفجار وقع عند تواجد تجمع… !

2017-07-20 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصرية

أعلنت وزارة التعليم العالي عن تقديم 5 منح دراسية و20 مقعدا دراسيا للحصول على الإجازة الجامعية في مختلف الاختصاصات التي توفرها الجامعات المصرية وفق معدلات… !

2017-07-23 -

ثورة علمية...انتاج بروتين من الهواء والكهرباء

تمكن علماء فلنديون من جامعة لابينرانتا للتكنولوجيا ومركز البحوث التقنية، من تطوير تكنولوجيا لانتاج بروتين من الهواء والكهرباء. ووفقا لصحيفة "بوليت إكسبرت"، فإن البروتين أحادي… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-24 -

حادث غامض داخل السفارة الإسرائيلية بعمّان: إصابة إسرائيلي ومقتل نجّار أردني وإصابة آخر

أكدت مديرية الأمن العام الأردني حدوث إطلاق نار داخل داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمّان. ونقلت وكالة بترا عن مديرية… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 تموز

الحمل  علاقاتك اليوم مثمرة وفعالة على الصعيد العاطفي وحتى على الصعيد المهني وقد تنجح اليوم في فرض رأيك في العمل بالرغم من وجود بعض المعارضين الثور لا تصعد خلافات بينك وبين عائلتك وأنتبه لصحتك وأنا…

2017-07-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 تموز

الحمل  ما زال اليوم يحمل لك الفرح و أنت ملئ بالمشاريع لأنك تفكر بتجديد في حياتك فلا تتردد في التعبير عن رأيك لأنك تستطيع إقناع الآخرين بأفكارك و توجهاتك الثور المشكلة اليوم في كلامك الهجومي…