نظام دولي جديد يبدأ من شكل الحلّ في سورية..؟!

رأي البلد

2016-04-15 -
المصدر : محطة اخبار سورية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حديثه السنوي، أمس، جملة مواقف تعكس حجم وإستراتيجية روسيا في العلاقات الدولية في المرحلة القادمة؛ ومما أوضح، تحدث الرئيس الروسي عن تفاصيل الوضع الميداني في حلب، وكأن المدينة وريفها تقع قرب موسكو وفي ريفها؛ أكد بوتين أن موسكو ستبذل كل ما بوسعها من أجل الحيلولة دون تدهور الوضع الميداني في سورية ولاسيما في ريف حلب، قائلا إن "الوضع في محيط حلب معقد جدا.. إنها منطقة ذات أهمية استراتيجية وحلب هي العاصمة الصناعية للبلاد". نعم، تحدث عن ريف حلب، ووصف أهمية المنطقة بأنها إستراتيجية وأنّ حلب هي العاصمة الثانية لسورية، أو العاصمة الصناعية للبلاد؛ أليس في ذلك دلالات للداخل والخارج، ولاسيما التركي منه، والذي ما زال يحلم بتحقيق شيء في شمال سورية؟!

مهلاً، لكنّ في شمالِ شمالِ سورية، يقع الجنوب التركي؛ وبوتين الذي أكد أن السلطات التركية ما تزال تدعم المتطرفين بقدر أكبر مما تعمل للتصدي لهم، أوضح جازماً أنّ "حربا أهلية تجري في الواقع بجنوب تركيا... تجري باستخدام أسلحة وآليات ثقيلة ومدفعية وأسلحة أخرى". وأضاف أن هجمات إرهابية تهز تركيا بصورة شبه أسبوعية. إذن تركيا بدأت تدفع الثمن؛ ثمن اللعب في "الفالق" الذي تحدث عنه ذات يوم الرئيس بشار الأسد؛ إذن تركيا التي بدا أن رئيسها رجب طيب أردوغان يُغرِق نفسه وبلاده في مشاكل وأزمات مع الجميع، بدأت تحصد النتائج الكارثية لسياسة "صفر علاقات مع الجيران"، وهذا مهم في القراءة الروسية لنتائج الحرب في سورية على الأطراف الإقليمية المشاركة فيها.

          مسألة أخرى شديدة الأهمية والحساسية، أوضحها الرئيس بوتين حين أكد أن قرار روسيا سحب الجزء الأساسي من قواتها من سورية، لم يؤد إلى تراجع قدرات الجيش العربي السوري؛ "بعد سحب القوات الأساسية، تركنا الجيش السوري في حالة تسمح له بإجراء عمليات هجومية واسعة النطاق بدعم قواتنا المتبقية في سوريا. وبعد انسحاب قواتنا الأساسية، استعاد الجيش السوري تدمر"، وبلدات أخرى ذات أهمية "إستراتيجية". أكثر من ذلك، أكد الرئيس الروسي أنّ الجيش العربي السوري في عملياته داخل ريف حلب لا يحتاج إلى المساعدات الروسية، وليس في حاجة إلى تحسين  أي شيء في وضعه؛ هل فهِم الآخرون الآن أنّ روسيا لم تتخل عن سورية وأنّ الروس كانوا أكثر وفاء لأصدقائهم مما يعتقدون، وأنّ الانسحاب العسكري الروسي، هو سحب القوات التي لا حاجة لها كما أكدنا سابقاً؟! ربما ليس بعد. لكن من المهم أن يعرف أعداء سورية أنّ لروسيا مصالح حقيقية في صمود سورية وانتصار سورية انتصاراً كبيراً لعدة أسباب!!

أول ما تريده روسيا، هو ما دأبت القيادة السورية التأكيد عليه طوال سنوات الحرب؛ محاربة الإرهاب ومحاولة القضاء عليه والوصول إلى عملية سياسية تنهي الحرب في سورية وتساعد الدولة السورية في إنجاز المصالحات والبدء بإعادة الإعمار والسير نحو مستقبل أفضل؛ وعليه، فإن العمليات التي يقوم بها الجيش العربي السوري بدعم مباشر من الأصدقاء الروس، والنجاحات التي يحققها، تساهم في الوصول الى الحل السياسي الذي هو الغاية والهدف، وهو مأ أكد عليه الرئيس بوتين أمس، وإلا تكونُ الحرب عبثية ودون فائدة؛ من هنا فإن كلّ تقدّم ميداني يحققه الجيش العربي السوري يسهم داخلياً في تخفيض سقف المطالب المعارضة والقوى الداعمة لها؛ أي أن التناسب عكسي، ولذلك كان الهجوم على الجيش دائماً وعلى القيادة العسكرية للجيش بغرض نسف أي مرتكز يمكن أن يساعد في صموده وانتصاراته، ولكن يبدو أنّ حسابات حقل الآخرين لم تكن أبداً دقيقة ولم تطابق حسابات البيدر السوري.

وعندما يصمد الجيش العربي السوري، بذاته، ثم يتقدّم لتحقيق الانتصار عبر المساعدة والدعم الروسي، فإن ذلك يصبّ في خانة الربح الروسي أيضاً، والذي لم ينسَ الدرس العراقي والدرس الليبي أبداً؛ في ليبيا، تعرضت روسيا للخيانة من الغرب بقيادة الولايات المتحدة؛ قالت روسيا نعم لقرارهم في الأمم المتحدة فكان الغدر الغربي لها رداً مفاجئاً وصاعقاً؛ ولذلك كانت اللاءات الروسية والصينية وكانت "الفيتوات" في مجلس الأمن في الموضوع السوري؛ اللاءات الروسية أكدت للغرب من جديد أنّ روسيا عادت وأصبحت موجودة على المسرح الدولي من جديد ولها كلمتها؛ هل تريدون المواجهة، نحن جاهزون؛ وفي سورية كان الإثبات، ولن نسمح بأن يتكرر ما حدث في ليبيا وغيرها من تغييرٍ للحكومات لأنها لا تروق لكم، كفى؛ المواجهة السياسية والدبلوماسية في مجلس الأمن وفي الإعلام والمواقف والتحشيد، والمواجهة الميدانية في دعم الجيش العربي السوري والدولة السورية والشعب السوري النواة الحقيقية للصمود وتغيير المواقف والإستراتيجيات.

سياسياً، وهذا ليس سرّاً، روسيا، وليس الولايات المتحدة، أصبحت محجّاً لقادة وزعماء وسياسييّ دول العالم الذين يقصدون الكرملين للتشاور والتنسيق وعرض مشاريع التعاون وعقد الصفقات التجارية والعسكرية... الخ، بل أولهم وزير الخارجية الأمريكي وقادة أوروبا الغربيين والقادة العرب، وعلى رأسهم حلفاء واشنطن في الخليج العربي؛ أمنياً، روسيا بدأت بمحاربة الإرهاب الذي كان يتمدد باتجاه أراضيها، بدءاً من سورية وقضت على آلاف الإرهابيين والمرتزقة قبل عودتهم لتدمير الدولة الروسية وتخريبها؛ عسكرياً أكد الرئيس بوتين نفسه أمس أن المبيعات العسكرية الروسية ازدادت بعد الدعم الروسي لسورية، وأن الصناعة العسكرية الروسية استفادت من المشاركة في الحرب على الإرهاب في سورية لتطوير صناعتها وتصحيح بعض الأخطاء.

هل يمكن لأحمق وهو يحصد كل هذه النتائج الطيبة، أن يفكّر بالتخلي عن سورية ومكانة سورية ودور سورية وجيش سورية..؟! يبدو أنّ أحلام البعض، ولاسيما من العرب ومعارضة الرياض، ما زالت تخدعهم أو أنّهم لا يفرّقون بين أحلام اليقظة والواقع.. ربما بعدما يستعيد الجيش العربي السوري مدينة الرقة أو يطهّر مدينة حلب كلّها يستفيق هؤلاء.. لديهم بعض الوقت للحلم قبل الكوابيس المميتة..؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
601
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 23 نيسان

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-04-23 -

تقرير الـsns: «الخلوة» الدولية تبحث «بواقعية» خفض الانقسامات.. خلاف روسي تركي في الأفق حول عفرين.. غرين: علينا ابتلاع فخرنا ومصادقة…

ذكرت الحياة أنّ الجهود الديبلوماسية، السرية والعلنية، تتكثف لإطلاق عملية سياسية جديدة في سورية. بموازاة ذلك، بدأ أعضاء مجلس الأمن «خلوة» في جنوب السويد للبحث…
2018-04-22 -

صفات مولود 22 نيسان..نبيل الحلفاوي ..كل عام وأنت بخير

القوة والتسلط والصراحة والغموض والعنف والحنان .. شجاع .. جذاب .. حيوي .. يجذب الآخرين إليه كالمغناطيس .. يحب دائماً أن يحترمه الناس ويقدروه ..…
2018-04-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 نيسان

الحمل تشرح وجهة نظرك وتنجح في فرضها وإقناع الآخرين بها وتبادر بلطف تجاه الآخرين وتستغل موهبتك بالكلام لتفصح عن مشاعرك بحرية وسعادة الثور قد تتعرض لهجوم من العائلة لأنك مهمل لأمورهم أومن طلبات تفوق قدراتك لذلك لا أنصحك فيها بالتفرد في اتخاذ القرارات لأنك قد تخطئ التقدير فأنت مشوش الجوزاء…
2018-04-23 -

حركة الكواكب يوم 23 نيسان

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الحمل مما يحذر برج الجدي عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الجدي مما يحذر برج الميزان…
2018-04-23 -
2018-04-23 -

الوحدة يلتقي ظفار العماني والجيش يواجه الزوراء العراقي في كأس الاتحاد الآسيوي

يلتقي فريق الوحدة مع ظفار العماني اليوم عند الساعة السابعة مساء في الجولة الأخيرة من تصفيات المجموعة الثالثة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم… !

2018-04-23 -

تقرير الـsns: أردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين: 5000 شاحنة سلاح دخلت سورية.. يحاولون إفشال مبادرات موسكو السورية.. اقتراحات لحرب غربية على سورية..؟!

قال أردوغان، إن الولايات المتحدة باتت تهدد الأمن التركي من خلال إرسالها كميات كبيرة من الأسلحة إلى شمالي سورية حيث ينفذ الجيش التركي عملية عسكرية… !

2018-04-22 -

منى واصف تكشف سر نجاح نادين نجيم وتيم حسن.. وهذا المطرب يذيب قلبها!

الممثلة القديرة منى واصف، "أم الدراما"، في جعبتها أكثر من 200 عمل فني ومازالت العروض تتوافد، ورغم كل هذه المسيرة الحافلة بالنجاح ما زالت تدرس… !

2018-04-23 -

الأرصاد: الحرارة إلى ارتفاع والجو بين الصحو والغائم جزئيا

تميل درجات الحرارة للارتفاع لتصبح قريبة من معدلاتها نتيجة تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي ضعيف يترافق مع تيارات شمالية غربيةفي طبقات الجو العليا.… !

2018-04-18 -

5 فرق سورية تشارك في المرحلة التجريبية للمسابقة البرمجية العالمية في الصين

بدأت اليوم في العاصمة الصينية بكين المرحلة التجريبية للمسابقة البرمجية العالمية بمشاركة خمسة فرق سورية من أصل 147 فريقا من 47 دولة على أن تنطلق… !

2018-04-22 -

كيف تجعل حسابك على "واتسآب" مشفرا بصورة كاملة

بعد اعتراف شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بأنها تخترق خصوصية مستخدميها، بدأ كثير من مستخدمي تطبيق التراسل الفوري الشهير "واتسآب" يشعرون بالخوف. ومن المعروف أن "واتسآب"… !

2018-04-02 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً يجيز إحداث مناطق تنظيمية ضمن المخطط التنظيمي

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 10 لعام 2018 القاضي بجواز احداث منطقة تنظيمية او اكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الادارية وذلك… !

2018-04-23 -

ظريف يدعو إلى التخلي عن "وهم الإطاحة بالأسد"

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن البعض لم يتخل أبداً عن "وهم الإطاحة بالأسد" بالعمل العسكري، مشددا على أن هذا النهج من التفكير… !

2018-04-18 -

سيمونيان للصحافة الغربية: هذا هو الفرق بيننا

تحدثت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، في مقابلة حصرية مع قناة SVT السويدية، عن مهمة RT ومبادئ عملها، لكن اللقاء جرى على… !

2018-04-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 نيسان

الحمل   قد تدخل في أعماق الآخرين لتسألهم عن مشاعرهم  وخاصة أفراد العائلة فلا تنسَ محاسن الشريك خاصة وأنك اختبرته سابقا واخترته وبعد دراسة الثور   اختياراتك العاقلة هذا اليوم تسعدك وقد تشعر بالحب يتدفق ممن حولك…

2018-04-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 نيسان

الحمل   تشرح وجهة نظرك وتنجح في فرضها وإقناع الآخرين بها وتبادر بلطف تجاه الآخرين وتستغل موهبتك بالكلام لتفصح عن مشاعرك بحرية وسعادة الثور   قد تتعرض لهجوم من العائلة لأنك مهمل لأمورهم أومن طلبات تفوق قدراتك…