تسـليم المجرمين فـي القانـون السـوري..!!

نقاشات قانونية

2015-11-04 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

تسليم المجرمين عمل تقوم بمقتضاه الدولة التي لجأ إلى أراضيها شخص متهم أو محكوم عليه في جريمة بتسليمه إلى الدولة المختصة بمحاكمته أو تنفيذ العقوبة عليه. وحتى زمن ليس بالبعيد لم يكن من مستند لهذه العملية إلا الاتفاقيات الدبلوماسية الثنائية أو الجماعية بين الدول، ولم تكن إجراءات التسليم قد تبلورت بعد بالشكل المعروف اليوم، وتأخذ شكل تعامل دولي، ولم يبدأ استخدام المعاهدات كإجراء من إجراءات العدالة إلا ابتداءً من القرن السابع عشر. وهذا ما أشارت إليه المادة 30 من قانون العقوبات السوري بالقول: "لا يسلّم أحد إلى دولة أجنبية فيما خلا الحالات التي نصت عليها أحكام هذا القانون إلا أن يكون ذلك تطبيقاً لمعاهدة لها قوة القانون".

والأصل أن جميع الأشخاص اللاجئين إلى أرض الدولة يجوز تسليمهم، ولكن العرف الدولي أتى باستثناءات أخرجها من هذا الأصل، وهي:

1ـ الدولة لا تسلم رعاياها:

نصت المعاهدات الدولية الخاصة بالتسليم على استثناء رعايا الدولة المطلوب منها التسليم وقضت بعدم جواز تسليمهم أغلب قوانين الجزاء في العالم، ومنها قانون العقوبات السوري الذي نص في المادة 32 منه على أنه:

"لا تبيح الاسترداد الجرائم الداخلة في نطاق القانون السوري الاقليمية والذاتية والشخصية كما حددتها المواد الـ 15 إلى الـ17 ونهاية الفقرة الأولى من المادة 18 والمواد الـ 19 إلى الـ 21". 

2ـ الدولة لا تسلم الماثلين أمام قضائها:

من المتفق عليه أن الدولة لا تسلم من يكون خاضعاً لسلطة قانونها مهما كانت جنسيته وذلك لأن مشروعية التسليم قائمة على أنّ الغرض منه منع إفلات الجاني من العقاب، فإذا كانت الدولة التي يطلب منها التسليم تستطيع أن تعاقبه بنفسها فلا تلزم بتسليمه لغيرها، وهذا ما أكدت عليه المادة 33 من قانون العقوبات فقرة 3 والتي تنص على أنه:

"يُرفض الاسترداد إذا كان قد قضي في الجريمة قضاء مبرماً في سورية أو كانت دعوى الحق العام أو العقوبة قد سقطتا وفقاً للقانون السوري، أو قانون الدولة طالبة الاستراد، أو قانون الدولة التي اقترفت في أراضيها".

3- رجال السلك الدبلوماسي أو القنصلي: وهؤلاء لا يسلمون لغير دولتهم التي ينتمون إليها ويمثلونها رسمياً.

4ـ الأرقاء (م43 ف 2 قانون العقوبات): وهؤلاء لا يجوز تسليمهم سواء أكان هروبهم من أسيادهم تخلصاً من الاسترقاق واسترداداً لحريتهم، أم كان هروباً من مسؤوليتهم عن جرائم اقترفوها مهما كان نوعها، والهدف من هذا النص هو حماية الأرقاء من ظلم أسيادهم ومن التعسف في توقيفهم ومحاكمتهم وتنفيذ العقوبة فيهم.

5ـ أن لا تكون الجريمة مما يحظر التسليم فيها قانوناً أو عرفاً: ومن هذه الجرائم نذكر ما يلي:

1ـ الجرائم السياسية:

          عدم تسليم المجرمين السياسيين مبدأ معمول به في أكثر دول العالم، لأن المجرم السياسي في الأصل لا يقوم بفعله بدافع الجشع أو الطمع أو حب المال أو الأنانية، وإنما يقوم به دفاعاً عن عقيدة آمن بها وفكر عمل من أجله، ومثل أعلى يطمح للوصول إليه. ونصت المادة 34 من قانون العقوبات صراحة على رفض طلب الاستراد إذا ظهر أنه لغرض سياسي، أو كانت الجريمة ذات طابع سياسي، وأكدت على هذا الرفض المادة 41 من اتفاقية الرياض للتعاون القضائي بين دول الجامعة العربية الموقعة بتاريخ 4/4/1983 والمصدّقة في سورية بالقانون رقم 14 تاريخ 10/10/1983

وقد جاءت هذه الاتفاقية منسجمة مع نص المادة 196 من قانون العقوبات السوري في استثناء جرائم القتل العمد والإرهاب من الجرائم السياسية، فنصت المادة 38 من اتفاقية الرياض على أنه:

"يتعهد كل طرف من الأطراف المتعاقدة أن يسلم الأشخاص الموجودين لديه الموجه إليهم اتهام من الجهات المختصة أو المحكوم من الهيئات القضائية لدى أي طرف من الأطراف المتعاقدة الأخرى وذلك وفقاً للقواعد والشروط الواردة في هذا الباب".

وعليه نجد أن اتفاقية الرياض استثنت الجرائم الإرهابية من قاعدة التسليم لأن جامعة الدول العربية اعتبرت الجرائم الإرهابية من الجرائم العادية التي يجوز فيها التسليم. ولعل اتفاقية جامعة الدولة العربية كانت محقة في استثناء هذا النوع من الجرائم من قاعدة عدم التسليم لما في تلك الجرائم من تعدّ على الأرواح والأملاك العامة والخاصة للأفراد الآمنين، وهي غالباً جرائم غير مجدية أو منتجة لهدفها، لأن اغتيال فرد أو رجل أمن أو جندي لن يغير من نظام سياسي قائم، بل يكون أثرها مقتصراً على نشر الذعر بين أفراد الشعب.

وهذا الاستثناء جاء في المادة 41 فقرة 3 من الاتفاقية المذكورة حيث نصت على أنه يستثنى من الجرائم ذات الصبغة السياسية ـ ولو كانت بهدف سياسي ـ الجرائم التالية: "القتل العمد والسرقة المصحوبة بالإكراه ضد الأفراد أو السلطات أو وسائل النقل والمواصلات"..

ومن نافلة القول الإشارة إلى أن هذه الاتفاقية خير دليل على أن الأعراب لا يحترمون عهداً أو ميثاقاً!!

2ـ الجرائم العسكرية:

          لم ينص قانون العقوبات السوري على رفض التسليم في الجرائم العسكرية، ولكن اتفاقية الرياض المصدق عليها بالقانون رقم 14 لعام 1983 أخذت بالعرف الدولي الذي تبنّى ما أقره مجمع الحقوق الدولية المنعقد في اكسفورد لعام 1880.  

 3ـ الجرائم التي تخالف عقوباتها النظام الاجتماعي:

          ويقصد بمخالفة العقوبة للنظام الاجتماعي أن العقوبة هي الحرق أو الوشم أو القطع أو التشويه الجسدي، وهذا ما نصت عليه الفقرة الثالثة من المادة 43 من قانون العقوبات السوري.

إجراءات التسليم:

            تتبع سورية الأسلوب المختلط (الإداري ـ القضائي) وإن كان يغلب على اسلوبها الطابع القضائي؛ فالدولة طالبة التسليم تتقدم بطلبها إلى السلطات السورية بالطرق الدبلوماسية ثم يحال هذا الطلب إلى لجنة في وزارة العدل تسمى (لجنة تسليم المجرمين)، وهذه اللجنة تدرس الطلب من ناحيتين:

1ـ الناحية الشكلية: وفيها تبحث توافر الشروط القانونية للطلب، كأن يكون المطلوب تسليمه من غير المواطنين السوريين، أو يكون الجرم غير سياسي، أو أن لا تقل عقوبة الحبس المنصوص عليها للجريمة عن السنة حبس، عملاً بالمادة 33 من قانون العقوبات.

2ـ الناحية الموضوعية: للجنة تسليم المجرمين حق البحث في الأساس ووقائع الدعوى لمعرفة ما إذا كانت التهمة ثابتة، كون هذه اللجنة مشكلة من قاضيين ويرأسها معاون الوزير، وتستطيع توقيف المطلوب واستجوابه وإجراء جميع التصرفات القانونية التي تراها لازمة للوصول إلى الحقيقة، ثم تصدر قرارها بالتسليم أو الرفض، وهذا القرار مبرم لا يقبل أي طريق من طرق المراجعة.

واللجنة، إذا قررت رد طلب التسليم، يكون قرارها ملزماً للسلطات التنفيذية، وعليها أن تمتنع عن التسليم عملاً بالمادة 35 فقرة 1 من قانون العقوبات. أما إذا كان القرار يقضي بقبول طلب التسليم فهو غير ملزم للسلطة التنفيذية، وتبقى لها حرية تنفيذه أو عدم الأخذ به. وفي جميع الأحوال فإن قرار التسليم لا يصبح نافذاً إلا إذا صدر بمرسوم. 

القانونية أمل عبد الهادي مسعود
عدد الزيارات
1385
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

الدفاع الروسية تكشف عن مخطط أمريكي لإنشاء "الجيش السوري الجديد" من بقايا الإرهابيين

أكد المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لا يزال يواصل تعاونه مع بقايا الإرهابيين في سوريا. وقال المركز في بيان…
2017-12-16 -

العراق يخطط لمد شبكة أنابيب لنقل المشتقات النفطية محليا وخارجيا

قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إن بلاده تخطط لبناء منظومة خطوط أنابيب لنقل المشتقات النفطية لكافة أنحاء البلاد والدول المجاورة . وأضاف اللعيبي في…
2017-12-16 -

تقرير الـsns: ماتيس يعترف بدور الجيش السوري في القضاء على "داعش".. و الدفاع الروسية تكشف عن مخطط أمريكي لإنشاء جيش…

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إن تنظيم داعش يهزم في سورية، مضيفا في الوقت نفسه أن الحرب ضده لم تنته بعد ولم تتم تصفيته…
2017-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور أنت اليوم تتمتع بجاذبية و طاقة وقدرة على التعاطف مع الآخرين والتفاهم معهم وقد تقابل أو تتعرف على شخص…
2017-12-17 -

محمد بن سلمان يشتري أغلى قصر في العالم

بعد قصة "لوحة المسيح" أو "مخلص العالم" الأسبوع الماضي، أثارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، قضية جديدة بشأن ممتلكات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وكشفت الصحيفة في تقرير لها، أمس السبت، أن الأمير محمد بن سلمان اشترى قصر لويس التاسع عشر بأكثر من 300 مليون دولار عام 2015، وهو…
2017-12-17 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-18 -

تقرير الـsns: جنرال روسي: سنساعد الأسد في التصدي لأمريكا.. ماكرون: سنتحدث إلى الأسد بعد هزيمة «داعش».. والجيش يصدّ هجوماً في ريف حماة..

اتهم فيكتور بونداريف، قائد القوات الجوية الروسية السابق، أمريكا بمحاولة البقاء في سورية لزعزعة الوضع هناك مجددا، وأكد أن موسكو ستساعد الرئيس الأسد في تصديه… !

2017-12-17 -

التحرش الجنسي يدمر مستقبل شخصيات أمريكية مشهورة

تسبب التحرش الجنسي بضرر كبير لشخصيتين أمريكييتين بارزتين، هما عضو الكونغرس الأمريكي روبن كيون، والطاهي الشهير ماريو باتالي. وأعلن عضو الكونغرس روبن كيون، أمس السبت،… !

2017-12-17 -

المهندس خميس: مؤشرات نوعية لتقييم عمل معاوني الوزراء وإقالة من تثبت عدم كفاءته

خلص الاجتماع الدوري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مع معاوني الوزراء إلى تشكيل منظومات عمل من معاوني الوزراء تكون بمثابةرديف لمجموعات العمل… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-18 -

ثعبان البحر يلهم العلماء لإنتاج الطاقة بطريقة فريدة

بعد دراسة آلية عمل ثعبان البحر الكهربائي في إنتاج الطاقة، تمكنت مجموعة دولية من العلماء من إنشاء آلية مشابهة، وأعدوا تقريرا حول دراستهم نشر في… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-18 -

تقرير الـsns: واشنطن تعرقل المحادثات مع بيونغ يانغ: لا حوار من دون شروط مسبقة: ترامب يرفع مستوى التشدد مع إيران ويصنّف روسيا والصين «عدوين».. وبوتين يشكره ومدير CIA..؟!

أجرت وزارة الدفاع الإيرانية، أمس، عرضا لصاروخ "ذوالفقار" الباليستي محلي الصنع والذي تقول إن "الرادار لا يمكنه رصده ". وأوضحت وكالة "فارس" الإيرانية أن العرض… !

2017-12-17 -

تشكيل لجنة لصياغة ميثاق الشرف الإعلامي.. ترجمان: اتحاد الصحفيين أحد الأجنحة الرئيسية للعمل الإعلامي الوطني

قرر المشاركون في اجتماع مجلس اتحاد الصحفيين الثالث في دورته السادسة تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لصياغة ميثاق الشرف الصحفي ليصار إلى تقديمه في… !

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تظهر لأصدقائك بثوب القائد والمتفائل والدبلوماسي والمتمالك لأعصابه وهدوئه  فمن حولك يحترمونك و مقتنعون بمواهبك ويدعمون آراءك ويؤيدون مواقفك وتبادر للنقاش أو الحوار الثور  تواصلك مع الآخرين يدعم إنجازاتك و ربما تسمع اليوم كلام…

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور  أنت اليوم تتمتع بجاذبية…