زيارة الرئيس الأسد لموسكو.. اذهلت واربكت اعداء سورية

رأي البلد

2015-10-27 -
المصدر : البيادر المقدسية

زيارة الرئيس الدكتور بشار الأسد لروسيا ولقاؤه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكدت عمق ومتانة وصلابة العلاقة الروسية السورية، واكدت أن الرئيس بشار الاسد يمتاز بالجرأة والشجاعة والحنكة والحكمة، ويعتمد على شعبه اذ انه قام بهذه الزيارة في الوقت الذي تواجه فيه سورية أعتى أنواع الارهاب المدعوم من مجتمع دولي فاسد لا تهمه الانسانية، ولا يحسب أي حساب لحقوق الانسان، هذه الحقوق التي ينتهكها متى شاء، ويدافع عنها اذا كانت شماعة يستطيع من خلالها الحصول على مكاسب خاصة.

هذه الزيارة المفاجئة اذهلت اعداء سورية، ووجهت عدة رسائل ومن أهمها:-

  1. العلاقة الروسية السورية قوية جدا، ولا يمكن لاحد من اعداء سورية المساس بها أو خدشها، اذ ان عدة دول ومن بينها السعودية وقطر، حاولت جاهدة عرض اغراءات كبيرة وخيالية لروسيا مقابل التخلي عن سورية الدولة، وعن الرئيس بشار الأسد، لكن روسيا اكدت لقادة هذه الدول ان لديها "مبادىء واخلاق"، وانها وفية لاصدقائها وحلفائها، ولن تتركهم لوحدهم في حالة الضيق والازمات.
  2. تعتبر روسيا الرئيس السوري بشار الاسد الرئيس الشرعي لسورية، وتستقبله كزعيم دولة، وتجري مفاوضات ومحادثات معه، ضاربة عرض الحائط كل التصريحات المناوئة للرئيس الاسد شخصياً، ومؤكدة للعالم كله ان لا حل في سورية الا بمشاركة الرئيس الأسد.
  3. تصميم روسيا على مواجهة الارهاب، وهي جادة في ذلك، وهي تدرك ان الارهاب في سورية والعراق يشكل خطراً على العالم كله، وليس على سورية وحدها، ولذلك تدرك ان القضاء على الارهاب هي عملية صعبة ليست مستحيلة، وتتطلب تضافر الجهود لذلك وان روسيا تعمل الى جانب قوات الجيش العربي السوري في سحق الارهاب، والقضاء على الارهابيين الذين يخططون للقيام باعتداءات على دول عديدة في العالم في حالة تحقيق اي نجاح في مخططاتهم الخطيرة جدا.. وان لا قضاء على الارهاب الا بالتعاون مع الحليف السوري، وهذا ما يتم حالياً!
  4. استمرار تقديم الدعم الروسي العسكري والانساني لسورية، بعد أن تمادى قادة دول عديدة في دعمهم للارهاب، وتزويد الارهابيين بالمال والعتاد، وذلك من اجل تدمير منطقة الشرق الأوسط.
  5. احترام روسيا للشرعية الدولية اذ ان مساعدتها لسورية لم تأت من دون الحصول على طلب رسمي من الحكومة الشرعية في سورية، وهي بذلك تحترم سيادة الاراضي السورية، وتعمل ضمن الأنظمة الدولية، في حين أن التحالف الاميركي ضد داعش هو تحالف "وهمي" وليس قانونياً أو شرعياً، يهدف الى "تكبير" "وتعظيم" داعش عندما يدعي قادة التحالف ان القضاء عليه يحتاج الى ثلاثين سنة، وهذا صحيح، لانه ليست هناك اية جدية في محاربة هذا التنظيم واخواته من المجموعات الارهابية التي لا تقل خطورة عنه. كما ان روسيا تؤمن كما هو ايمان سورية وكل شريف، انه ليس هناك ارهاباً معتدلاً وارهاباً متطرفاً.. فالارهاب واحد، ويجب التعامل مع كل انواعه ودرجاته وتسمياته. وهذا ما تفعله روسيا في استهدافها لمواقع ومقرات القيادة للعديد من التنظيمات العاملة على الارض السورية.
  6. تعتبر روسيا سورية حليفا لها، وهي مركز نفوذها ومصالحها في منطقة الشرق الأوسط، ولذلك فان سورية مهمة لروسيا، وستبقى كذلك لان العلاقة مبنية على اخلاق ومبادىء وتعاون مشترك في العديد من الميادين، وهي علاقة ممتدة لسنوات طوال، وليست وليدة الاحداث الحالية، ولم تأت روسيا لدعم سورية منتهزة للوضع، بل دفاعاً عن أمنها القومي، ومصالحها ونفوذها في منطقة الشرق الأوسط.
  7. يوجه بوتين من خلال استقباله للرئيس الأسد رسالة مفادها أن روسيا دولة عظمى مستقلة في قراراتها، وتعرف مصلحتها، ومصلحة العالم، وتتفهم الشرق الأوسط ومشاكله اكثرمن الادارة الاميركية. وان روسيا ليست دولة ضعيفة، بل هي دولة عظمى لا تسمح لاميركا وحلفائها باللعب بدول العالم وشعوبها كما يشاؤون، فهناك حدود وقوانين. اي ان روسيا اثبتت انها دولة قادرة على وقف انهيار المجتمع الدولي، وقادرة على تصحيح ما يجري في العالم من انتاك لسيادة الدول، وفرض املاءات على الشعوب. واختيار الانظمة التي تحكم بامرتها.. ومن خلال سورية اكدت روسيا انها قطب قوي وند للسياسة الاميركية الشرسة العرجاء التي تكيل بأكثر من مكيالين في نظرتها للقضايا الدولية. وان الوقت حان لتتوقف اميركا عن سياسة العداء للدول التي لا تسير في ركبها، وعليها احترام هذه الدول وقادتها لانهم شرفاء وشجعان واقوياء.
  8. اعطت الزيارة اشارة واضحة المعالم الى ان الدولة السورية بقيادة الرئيس الاسد قوية استطاعت بكل نجاح ان تتصدى لمؤامرة كونية على مدار أكثر من 55 شهرا (حوالي 5 سنوات) رغم تزويد الارهاب بما يحتاج اليه من عناصر ارهابية ومرتزقة رخيصة ومال وسلاح متطور، وهذه القوة نابعة من تماسك الشعب السوري وتصديه للمؤامرة، ودفاعه عن دولته، والتفافه حول قيادته الشرعية، وكذلك دفاعه الشرس عن وحدته الوطنية، ورفضه للفتنة والتقسيم. هذا الصمود البطولي منح روسيا ثقة اكبر في الدولة السورية، واحتراماً اكبر لما تقدمه من جهود وتضحيات للتصدي للارهاب وسحقه والقضاء عليه، وان سورية لم تكن ولن تكون لقمة سائغة لا للسعوديين ولا القطريين ولا للاتراك، ولا لاي عدو من اعداء سورية. وان القيادة السورية كانت حكيمة وهادئة في ادارة المعارك البطولية للجيش العربي السوري، وفي مواجهة العداء الكبير المتآمر عليها من قبل من راهنوا على اقامة شرق أوسط جديد مفتت ومجزأ وضعيف.

ان سورية  اسقطت المؤامرة، وافشلت مخططات الاعداء، لذلك فان الحليف الروسي يكن لهذه الدولة كل اجلال واحترام، لانها لم تتنازل عن مبادئها ولم تغيّر من مواقفها، ولن تتخلى عن اصدقائها وخاصة روسيا وايران والصين.

لقد كانت زيارة الرئيس الاسد لروسيا مهمة وذات دلالئل عظيمة ورسائل قوية لاعداء سورية، واربكت الاعداء واذهلتهم لان الرئيس الاسد ليس رئيساً عادياً بل رئيساً حكيماً وقوياً احب وطنه، ودافع عنه وتمسك بمبادئه واستطاع ان يحقق انجازات.. وان الزيارة ستشكل تغيّراً كبيراً لصالح سورية ليس فقط على المدى القريب، بل على المدى البعيد ايضاً. وهي تؤكد ايضا ان الشعب السوري سينتصر قريباً على الارهاب.

                                                                                                 الناشر رئيس التحرير: جاك خزمو
                                                                                             مجلة البيادر السياسي/ القدس المحتلة

 

 

عدد الزيارات
548
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 25 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة…
2017-07-24 -

تطـورات الوضـع السـوري..؟!

برز في اليومين الماضيين تطورين مهمين في الحرب على سورية ميدانياً وسياسياً؛ سيطرة "جبهة النصرة" على مدينة إدلب، وتأكيد رئيس القوات الأمريكية الخاصة ريموند توماس…
2017-07-25 -

صفات مولود 24 تموز

إنه ذلك الكائن النشيط . الذكي . الذي يعرف ما الذي يريده هو شخصياً وما يريده الآخرون بلمحة عين . حيوي يحب الحياة . يحب…
2017-07-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 25 تموز

الحمل تذهب إلى عملك بدون رغبة أو حب وتخرج من عملك كأنك كنت في سجن أو في أعمال شاقة فالأقوال حولك كثيرة ولكن لا أفعال وقد ينتابك الكسل أحياناً فانتبه نفسيا الثور لقد بدأت إحدى المشكلات ذات الصلة بالعمل تسير باتجاه الحل المناسب وقد يقل الضجيج حولك ويكثر تفاؤلك وتكثر…
2017-07-24 -

حركة الكواكب يوم 25 تموز

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الأسد مما يحذر برج الثور عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج الأسد مما يحذر برج الثور…
2017-07-24 -
2017-07-24 -

مبروك...منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لنهائيات آسيا

تأهل منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاما 2018 في الصين بعد تعادله مع منتخب قطر بهدف لمثله في الجولة… !

2017-07-25 -

ترامب يكشف عن سبب وقف دعم المعارضة السورية

أكد الرئيس ترامب أن قراره وقف برنامج الدعم الأمريكي للمعارضة السورية جاء نتيجة "لانعدام جدوى هذا البرنامج وضخامته وخطورته". وانهال ترامب في هذه المناسبة على… !

2017-07-25 -

سوزان نجم الدين متنكرة في دبي!

نشرت النجمة السورية سوزان نجم الدين، مقطع فيديو عبر صفحتها الرسمية على إنستغرام، تظهر فيه وهي تمشي في شوارع دبي أثناء استخدامها تطبيق سناب شات،… !

2017-07-24 -

محافظ الحسكة يصل برا إلى حلب: الطريق سالك تماما ومن شأنه فتح آفاق جديدة أمام أهالي الحسكة

وصل برا إلى مدينة حلب صباح اليوم وفد من أهالي محافظة الحسكة ضم محافظ الحسكة ورجال دين وفعاليات رسمية وأهلية وذلك إيذانا بإعادة تفعيل الطريق… !

2017-07-24 -

ميداليتان و 7 شهادات تقدير للفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية للرياضيات والفيزياء

تواصل الفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية حصد المزيد من الميداليات الجديدة والسعي لمنافسة الفرق العالمية رغم كل التحديات والظروف حيث فاز الفريقان السوريان المشاركان… !

2017-07-25 -

مشروع لإبطال تقنيات التعرف على الوجوه

أكدت شركة "D-ID" الناشئة تطويرها لمشروع يساعد الناس على حماية خصوصيتهم عن طريق إبطال تقنيات التعرف على الوجوه. وحول تلك التقنية قال جيلوم بيري أحد… !

2017-06-13 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات… !

2017-07-25 -

المقاومة اللبنانية تحرز مزيداً من التقدم في معركتها ضد التنظيمات الإرهابية في جرود عرسال

سيطرت المقاومة الوطنية اللبنانية اليوم على مواقع جديدة في المعركة التي تخوضها لليوم الخامس على التوالي ضد التنظيمات الإرهابية في جرود عرسال. وذكر الموقع الالكتروني… !

2017-07-12 -

بوتين يحيي الصحافة الناطقة بالروسية ولوكاشينكو يعتبر اللغة الروسية ثروة لبلاده

حيّا الرئيس فلاديمير بوتين رؤساء تحرير الصحافة الناطقة بالروسية المؤتمرين في مينسك وذكّرهم بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لتغطية الأحداث التي يشهدها العالم بحياد وشفافية.… !

2017-07-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 تموز

الحمل  ما زال اليوم يحمل لك الفرح و أنت ملئ بالمشاريع لأنك تفكر بتجديد في حياتك فلا تتردد في التعبير عن رأيك لأنك تستطيع إقناع الآخرين بأفكارك و توجهاتك الثور المشكلة اليوم في كلامك الهجومي…

2017-07-24 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 تموز

الحمل  تذهب إلى عملك بدون رغبة أو حب وتخرج من عملك كأنك كنت في سجن أو في أعمال شاقة فالأقوال حولك كثيرة ولكن لا أفعال وقد ينتابك الكسل أحياناً فانتبه نفسيا الثور لقد بدأت إحدى…