زيارة الرئيس الأسد لموسكو.. اذهلت واربكت اعداء سورية

رأي البلد

2015-10-27 -
المصدر : البيادر المقدسية

زيارة الرئيس الدكتور بشار الأسد لروسيا ولقاؤه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكدت عمق ومتانة وصلابة العلاقة الروسية السورية، واكدت أن الرئيس بشار الاسد يمتاز بالجرأة والشجاعة والحنكة والحكمة، ويعتمد على شعبه اذ انه قام بهذه الزيارة في الوقت الذي تواجه فيه سورية أعتى أنواع الارهاب المدعوم من مجتمع دولي فاسد لا تهمه الانسانية، ولا يحسب أي حساب لحقوق الانسان، هذه الحقوق التي ينتهكها متى شاء، ويدافع عنها اذا كانت شماعة يستطيع من خلالها الحصول على مكاسب خاصة.

هذه الزيارة المفاجئة اذهلت اعداء سورية، ووجهت عدة رسائل ومن أهمها:-

  1. العلاقة الروسية السورية قوية جدا، ولا يمكن لاحد من اعداء سورية المساس بها أو خدشها، اذ ان عدة دول ومن بينها السعودية وقطر، حاولت جاهدة عرض اغراءات كبيرة وخيالية لروسيا مقابل التخلي عن سورية الدولة، وعن الرئيس بشار الأسد، لكن روسيا اكدت لقادة هذه الدول ان لديها "مبادىء واخلاق"، وانها وفية لاصدقائها وحلفائها، ولن تتركهم لوحدهم في حالة الضيق والازمات.
  2. تعتبر روسيا الرئيس السوري بشار الاسد الرئيس الشرعي لسورية، وتستقبله كزعيم دولة، وتجري مفاوضات ومحادثات معه، ضاربة عرض الحائط كل التصريحات المناوئة للرئيس الاسد شخصياً، ومؤكدة للعالم كله ان لا حل في سورية الا بمشاركة الرئيس الأسد.
  3. تصميم روسيا على مواجهة الارهاب، وهي جادة في ذلك، وهي تدرك ان الارهاب في سورية والعراق يشكل خطراً على العالم كله، وليس على سورية وحدها، ولذلك تدرك ان القضاء على الارهاب هي عملية صعبة ليست مستحيلة، وتتطلب تضافر الجهود لذلك وان روسيا تعمل الى جانب قوات الجيش العربي السوري في سحق الارهاب، والقضاء على الارهابيين الذين يخططون للقيام باعتداءات على دول عديدة في العالم في حالة تحقيق اي نجاح في مخططاتهم الخطيرة جدا.. وان لا قضاء على الارهاب الا بالتعاون مع الحليف السوري، وهذا ما يتم حالياً!
  4. استمرار تقديم الدعم الروسي العسكري والانساني لسورية، بعد أن تمادى قادة دول عديدة في دعمهم للارهاب، وتزويد الارهابيين بالمال والعتاد، وذلك من اجل تدمير منطقة الشرق الأوسط.
  5. احترام روسيا للشرعية الدولية اذ ان مساعدتها لسورية لم تأت من دون الحصول على طلب رسمي من الحكومة الشرعية في سورية، وهي بذلك تحترم سيادة الاراضي السورية، وتعمل ضمن الأنظمة الدولية، في حين أن التحالف الاميركي ضد داعش هو تحالف "وهمي" وليس قانونياً أو شرعياً، يهدف الى "تكبير" "وتعظيم" داعش عندما يدعي قادة التحالف ان القضاء عليه يحتاج الى ثلاثين سنة، وهذا صحيح، لانه ليست هناك اية جدية في محاربة هذا التنظيم واخواته من المجموعات الارهابية التي لا تقل خطورة عنه. كما ان روسيا تؤمن كما هو ايمان سورية وكل شريف، انه ليس هناك ارهاباً معتدلاً وارهاباً متطرفاً.. فالارهاب واحد، ويجب التعامل مع كل انواعه ودرجاته وتسمياته. وهذا ما تفعله روسيا في استهدافها لمواقع ومقرات القيادة للعديد من التنظيمات العاملة على الارض السورية.
  6. تعتبر روسيا سورية حليفا لها، وهي مركز نفوذها ومصالحها في منطقة الشرق الأوسط، ولذلك فان سورية مهمة لروسيا، وستبقى كذلك لان العلاقة مبنية على اخلاق ومبادىء وتعاون مشترك في العديد من الميادين، وهي علاقة ممتدة لسنوات طوال، وليست وليدة الاحداث الحالية، ولم تأت روسيا لدعم سورية منتهزة للوضع، بل دفاعاً عن أمنها القومي، ومصالحها ونفوذها في منطقة الشرق الأوسط.
  7. يوجه بوتين من خلال استقباله للرئيس الأسد رسالة مفادها أن روسيا دولة عظمى مستقلة في قراراتها، وتعرف مصلحتها، ومصلحة العالم، وتتفهم الشرق الأوسط ومشاكله اكثرمن الادارة الاميركية. وان روسيا ليست دولة ضعيفة، بل هي دولة عظمى لا تسمح لاميركا وحلفائها باللعب بدول العالم وشعوبها كما يشاؤون، فهناك حدود وقوانين. اي ان روسيا اثبتت انها دولة قادرة على وقف انهيار المجتمع الدولي، وقادرة على تصحيح ما يجري في العالم من انتاك لسيادة الدول، وفرض املاءات على الشعوب. واختيار الانظمة التي تحكم بامرتها.. ومن خلال سورية اكدت روسيا انها قطب قوي وند للسياسة الاميركية الشرسة العرجاء التي تكيل بأكثر من مكيالين في نظرتها للقضايا الدولية. وان الوقت حان لتتوقف اميركا عن سياسة العداء للدول التي لا تسير في ركبها، وعليها احترام هذه الدول وقادتها لانهم شرفاء وشجعان واقوياء.
  8. اعطت الزيارة اشارة واضحة المعالم الى ان الدولة السورية بقيادة الرئيس الاسد قوية استطاعت بكل نجاح ان تتصدى لمؤامرة كونية على مدار أكثر من 55 شهرا (حوالي 5 سنوات) رغم تزويد الارهاب بما يحتاج اليه من عناصر ارهابية ومرتزقة رخيصة ومال وسلاح متطور، وهذه القوة نابعة من تماسك الشعب السوري وتصديه للمؤامرة، ودفاعه عن دولته، والتفافه حول قيادته الشرعية، وكذلك دفاعه الشرس عن وحدته الوطنية، ورفضه للفتنة والتقسيم. هذا الصمود البطولي منح روسيا ثقة اكبر في الدولة السورية، واحتراماً اكبر لما تقدمه من جهود وتضحيات للتصدي للارهاب وسحقه والقضاء عليه، وان سورية لم تكن ولن تكون لقمة سائغة لا للسعوديين ولا القطريين ولا للاتراك، ولا لاي عدو من اعداء سورية. وان القيادة السورية كانت حكيمة وهادئة في ادارة المعارك البطولية للجيش العربي السوري، وفي مواجهة العداء الكبير المتآمر عليها من قبل من راهنوا على اقامة شرق أوسط جديد مفتت ومجزأ وضعيف.

ان سورية  اسقطت المؤامرة، وافشلت مخططات الاعداء، لذلك فان الحليف الروسي يكن لهذه الدولة كل اجلال واحترام، لانها لم تتنازل عن مبادئها ولم تغيّر من مواقفها، ولن تتخلى عن اصدقائها وخاصة روسيا وايران والصين.

لقد كانت زيارة الرئيس الاسد لروسيا مهمة وذات دلالئل عظيمة ورسائل قوية لاعداء سورية، واربكت الاعداء واذهلتهم لان الرئيس الاسد ليس رئيساً عادياً بل رئيساً حكيماً وقوياً احب وطنه، ودافع عنه وتمسك بمبادئه واستطاع ان يحقق انجازات.. وان الزيارة ستشكل تغيّراً كبيراً لصالح سورية ليس فقط على المدى القريب، بل على المدى البعيد ايضاً. وهي تؤكد ايضا ان الشعب السوري سينتصر قريباً على الارهاب.

                                                                                                 الناشر رئيس التحرير: جاك خزمو
                                                                                             مجلة البيادر السياسي/ القدس المحتلة

 

 

عدد الزيارات
677
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: العراق: نتائج الانتخابات تكرّس تقدم الصدر.. وتعقّد تحالفه مع العبادي

كرّس زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تقدمه في الانتخابات العراقية بعد إعلان النتائج النهائية، فيما تواجه عملية تشكيل الحكومة الجديدة عقبات أخرى. وأعلنت مفوضية الانتخابات…
2018-05-20 -

صفات مولود 21 أيار

ذكي ويعرف كيف يسيطر على الأمور من غير تسلط ، طيب وحنون إلا أنه لا ينسى فهو أو يحب أو يحقد أما أن يسامح فهذا…
2018-05-20 -

تقرير الـsns: تجدد التوتر بين واشنطن وأنقرة بعد تكثيف التحالف دعمه أكراد سورية..

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن الولايات المتحدة سحبت كل مساعداتها من شمال غرب سوريا، معتبرة ذلك خطوة في اتجاه انسحاب أمريكا من سورية بمجرد إلحاق…
2018-05-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيار

الحمل الفترة مليئة بالتناقضات لدرجة أنك قد تشعر بساعة أنك في القمة من فرط السعادة والفرح وبساعة وكأنك في الحضيض من فرط التعب والإحباط فلا تعطي وقت لأمور لا تلزمك الثور تختصر المسافات وتصل إلى اتفاقات بعين ترصد كل الفرص المتطايرة حولك لأنك تتزود بالحكمة وبرؤية واضحة مستقبلية تخص أهدافك…
2018-05-22 -

تقرير الـsns: مبادرة لعضو كونغرس أمريكي للاعتراف بالجولان المحتل أرضا إسرائيلية.. فرنسا تعزز تواجدها العسكري.. و«حسم قريب» في مخيم اليرموك..

كشف عضو مجلس النواب الأمريكي، رون دي سانتيس، أنه تقدم بمبادرة في كونغرس الولايات المتحدة تنص على اعترافها بهضبة الجولان السورية المحتلة أرضا إسرائيلية. وفي مبادرة خطيرة تهدف للتأسيس لوضع خطير في المستقبل، وتناقض القوانين والمواثيق والقانون الدولي، قال دي سانتيس، النائب الجمهوري من ولاية فلوريدا، في حديث لموقع "Walla"…
2018-05-21 -
2018-05-19 -

حميد ميدو: تجربة احترافية جديدة قريباً.. والتركيز الأكبر على نهائيات آسيا لكرة القدم

حميد ميدو لاعب خط وسط منتخبنا الوطني لكرة القدم تتسابق إليه الأندية للتعاقد معه كونه يعد من أفضل لاعبي خط الوسط والارتكاز في القارة الآسيوية… !

2018-05-21 -

تقرير الـsns: مبادرة لعضو كونغرس أمريكي للاعتراف بالجولان المحتل أرضا إسرائيلية.. فرنسا تعزز تواجدها العسكري.. و«حسم قريب» في مخيم اليرموك..

كشف عضو مجلس النواب الأمريكي، رون دي سانتيس، أنه تقدم بمبادرة في كونغرس الولايات المتحدة تنص على اعترافها بهضبة الجولان السورية المحتلة أرضا إسرائيلية. وفي… !

2018-05-21 -

"الزعيم" يحتفل بعيد ميلاده الـ 78

احتفل الممثل المصري، عادل إمام، بعيد ميلاده الـ 78، وسط فريق عمل أحدث مسلسلاته التلفزيونية "عوالم خفية"، والمعروض خلال شهر رمضان. وشاركت الصفحة الرسمية لعادل… !

2018-05-21 -

دمشق وريفها يطويان صفحة الإرهاب

حالة من الفرح والاطمئنان سادت شوارع مدينة دمشق مع اعلان الجيش العربي السوري تطهير منطقة الحجر الأسود من الإرهاب بشكل كامل وبالتالي أصبحت دمشق وما… !

2018-05-12 -

سورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية

بمشاركة سورية أجريت اليوم منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية الذي تنظمه جمهورية روسيا الاتحادية عبر الانترنت بمشاركة أكثر من خمسين دولة. ويضم الفريق السوري… !

2018-05-18 -

مايكروسوفت تطرح حاسبا لوحيا عملاقا

استعرضت مايكروسوفت مؤخرا جهاز "Surface Hub 2" الذي صنف كواحد من أفضل الأجهزة الإلكترونية المخصصة لأصحاب الشركات. ويعتبر هذا الجهاز المنافس الأول لأجهزة "Jamboard" التي… !

2018-05-08 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 165 لعام 2018 القاضي بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها. وفيما يلي نص… !

2018-05-22 -

الدفاع الروسية: إسقاط طائرة مسيرة اقتربت من مطار حميميم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط قوات الدفاع الجوي الروسية مساء اليوم طائرة مسيرة حاولت الاقتراب من مطار حميميم في اللاذقية. وقالت الوزارة في بيان… !

2018-05-16 -

سيمونيان ترد على صحفي أمريكي يحرض على قصف جسر القرم

تطرقت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، إلى مقالة نشرتها مجلة "The Washington Examiner" الأمريكية، تتضمن دعوات لقصف جسر القرم الجديد. وكتبت سيمونيان… !

2018-05-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيار

الحمل    أنت تفتح بوابات مؤدية إلى الفرح وإلى التغيير الجدّي في حياتك وتسلك خط مبدأي لتصل إلى واقع أفضل  و تثني على ما يحصل حولك وتمتلك حق الرد الثور  أغلب إزعاجاتك ستكون بسبب ذكور سواء…

2018-05-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيار

الحمل    الفترة مليئة بالتناقضات لدرجة أنك قد تشعر بساعة أنك في القمة من فرط السعادة  والفرح وبساعة وكأنك في الحضيض من فرط التعب والإحباط  فلا تعطي وقت لأمور لا تلزمك الثور  تختصر المسافات وتصل إلى…