رسالة من الرئيس الأسد للرئيس روحاني تتعلق بتطوير العلاقات بما فيه مصلحة البلدين

سياسة البلد

2014-12-16 -
المصدر : سانا

رسالة من السيد الرئيس بشار الأسد إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني نقلها الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء تتعلق بتطوير وتنمية آفاق العلاقات الثنائية في شتى المجالات والارتقاء بها لتشمل مجالات جديدة تعزز أواصر التعاون الثنائي بما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين والإرادة المشتركة في مواجهة المخططات الصهيوأميركية والغربية وعملائها في المنطقة والدعم المادي والمعنوي والعسكري الذي تقدمه هذه الدول للتنظيمات الإرهابية المسلحة.b

وعبر روحاني خلال لقائه رئيس مجلس الوزراء عن شكره للرئيس الأسد على رسالته وما تضمنته من مشاعر ومواقف صادقة تجاه القيادة والشعب الإيراني مؤكدا وقوف إيران إلى جانب الشعب السوري في محاربته للإرهاب وتعزيز صموده الذي كان ثمرة لتلاحمه مع جيشه وقيادته وعلى رأسها الرئيس الأسد.

وشدد روحاني على أن المؤامرات العالمية التي تحاك ضد إيران لن تحول دون استمرار دعمها لسورية حكومة وشعبا ومن الاهمية الاشارة الى ان من قام بدعم التنظيمات الارهابية بدأ يدرك ان الدعم العسكري والمالي لهذه التنظيمات لا يمكنه إسقاط القيادة الشرعية في سورية.

وتناول الحديث خلال اللقاء تسارع المصالحات الوطنية بين ابناء الشعب السوري والحوار الوطني السوري السوري دون تدخل خارجي.1

من جانبه شكر الدكتور الحلقي الرئيس روحاني على مواقفه المشرفة تجاه الشعب والقيادة والجيش في سورية وايمانه بالنصر على هذه المؤامرة مؤكدا أن سورية بالتوازي مع محاربة الارهاب تسعى لتحقيق المصالحات الوطنية وتعزيز قدرات الشعب السوري الاقتصادية.

وقدم الحلقي عرضا لنتائج الاجتماعات التي أجراها مع المسؤولين الايرانيين والتي تمخضت عن نتائج ايجابية تعزز علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية والتقنية والصناعية والزراعية وتأمين مستلزمات الصمود للشعب السوري.

حضر اللقاء من الجانب السوري المهندس عماد خميس وزير الكهرباء والمهندس سليمان العباس وزير النفط والثروة المعدنية وكمال الدين طعمة وزير الصناعة والدكتور نزار يازجي وزير الصحة وتيسير الزعبي الامين العام لمجلس الوزراء والدكتور عدنان محمود السفير السوري في طهران وعن الجانب الإيراني محمد جواد ظريف وزير الخارجية وعباس اخوندي وزير الطرق وبناء المدن والسفير الإيراني في دمشق محمد رضا شيباني.

شمخاني: صمود الشعب السوري وتعزيز محور المقاومة يشكلان هزيمة لأعداء سورية وإيران

كما بحث الدكتور الحلقي والأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني خلال لقائهما التعاون الثنائي المستقبلي في كل المجالات وخاصة التجارية والصناعية والزراعية وتوطين المشاريع الاستثمارية المشتركة.2

وشدد الدكتور الحلقي خلال اللقاء على أن سورية بفضل صمود شعبها وتلاحمه مع جيشه الباسل استطاعت دحر الحرب الكونية الإرهابية عليها وهي تخط الآن طريقها إلى النصر الكبير من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرضها بالتوازي مع بدء مرحلة البناء والإعمار والتعافي.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن التحالف الاستراتيجي بين سورية وإيران يعزز الأمن القومي للبلدين اللذين يشكلان الخندق الأول المدافع عن قضايا المنطقة وهموم شعوبها في وجه المطامع الغربية والصهيونية.

من جهته نوه شمخاني بالانتصارات /الباهرة/ التي يحققها الشعب السوري على الإرهاب معربا عن الثقة بأن صمود الشعب السوري وتعزيز محور المقاومة يشكلان هزيمة لأعداء سورية وإيران.

ولفت شمخاني إلى أهمية جهود الحكومة السورية في تعزيز صمود الشعب السوري بوجه الحصار الاقتصادي الجائر مشددا على أن الإرهاب الذي تواجهه سورية هو إرهاب همجي لا دين ولا وطن له وأن إيران لن تسمح له بالتمادي.

وقال شمخاني إن “إيران وسورية وبفضل تعاونهما الاستراتيجي سيجتثان معا جرثومة الإرهاب وسيحتفلان معا بالنصر عليه”.

بحث واقع العلاقات الاقتصادية والتجارية والتنموية وآليات تفعيلها لمصلحة الشعبين

وصباحا بحث اسحق جهانغيرى النائب الأول للرئيس الإيرانى والدكتور وائل الحلقى رئيس مجلس الوزراء خلال لقائهما في العاصمة الإيرانية طهران واقع العلاقات الاقتصادية والتجارية والتنموية السائدة بين البلدين وآليات تفعيلها وتنميتها لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين وتعزيز صمود الشعب السوري أمام الحرب الكونية التي يواجهها وذلك من خلال توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري ومشاركة إيران باقامة مشاريع استثمارية في سورية والمساهمة بإعادة إعمارها وتأمين المستلزمات المعيشية للشعب السوري في ظل ظروف الحرب والحصار الاقتصادي الجائر.

الحلقي: هاجس الحكومة السورية اليومي هو تأمين مستلزمات صمود الشعب السوري وتوفير كل المتطلبات المعيشية له

وأكد الدكتور الحلقى خلال اللقاء الذي حضره السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود والسفير الايراني بدمشق محمد رضا شيباني أن هاجس الحكومة السورية اليومي هو تأمين مستلزمات صمود الشعب السوري وتوفير كل المتطلبات المعيشية له بما فيها المواد الغذائية والتموينية والمشتقات النفطية لافتا إلى أن الحكومة السورية تعلق الآمال الكبيرة على العلاقات الثنائية لتأمين متطلبات الشعب السوري الصامد في وجه حرب إرهابية كونية دمرت مقدراته وما بناه على مر العقود.

وقال رئيس مجلس الوزراء إن “الشعب السورى دفع ثمن مقاومته للمشاريع الصهيوأمريكية المعدة للمنطقة ولكن بفضل إرادته وصموده سينتصر ويحقق النصر الأكبر وستبقى سورية رمزا للمقاومة والصمود وقلعة شامخة بوجه الأعداء” موضحا أن التحالف الاستراتيجي بين البلدين المقاومين أسقط المشاريع الغربية المريبة المعدة للمنطقة.

وأبدى الدكتور الحلقي الترحيب بقيام الشركات الإيرانية ورجال الأعمال بإقامة مشاريع استثمارية لهم في سورية والمشاركة بمرحلة إعادة البناء والإعمار.

جهانغيري: الحكومة الإيرانية حريصة على المشاركة بإعادة إعمار سورية

بدوره أكد جهانغيري أن سورية تتعرض لمؤامرة ساهمت بها بعض دول المنطقة والدول الغربية وهي مؤامرة صهيونية للمساس بنهج المقاومة حيث كانت سورية وما زالت بالخط الأمامي للدفاع عن هذا النهج مشددا على أن صمود الشعب والجيش في سورية أفشل هذه المخططات والمؤامرات.

وجدد نائب الرئيس الايراني وقوف بلاده الى جانب الشعب والقيادة في سورية في تصديهم لهذه المؤامرة الكبرى التي ستهزم وثقته بأن يحقق الشعب السوري النصر ويسهم بإعادة إعمار وبناء بلاده مؤكدا  حرص الحكومة الإيرانية على المشاركة بإعادة إعمار سورية.

بعد ذلك بدأت في طهران جلسة المباحثات الرسمية السورية الإيرانية بين وفدي البلدين برئاسة كل من رئيس مجلس الوزراء والنائب الأول للرئيس الإيراني شدد خلالها الدكتور الحلقى على أن الشعب السورى العظيم يشق طريقه نحو النصر المؤزر حيث استطاع دحر وهزيمة أعتى حرب كونية إرهابية واجهتها البشرية بفضل صموده الأسطوري الذى سطر من خلاله ملاحم فى العزة والإباء والدفاع عن وطنه بفضل تلاحمه مع القيادة والجيش ووقوف الأصدقاء إلى جانبه وعلى رأسهم إيران “قلعة المقاومة والصمود ودولة التطور والنماء والتي أصبحت في مصاف الدول المتقدمة تقنيا وعلميا واقتصاديا” والمدافع الحقيقي عن القضايا المصيرية لشعوب المنطقة وعامل الاستقرار الاساسي والبناء.

2

ونقل الدكتور الحلقي تحية السيد الرئيس بشار الأسد للشعب الايراني الصديق ولقائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي وللرئيس حسن روحاني وللقيادة الإيرانية على وقوفهم إلى جانب الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية الكونية الظالمة وسعيهم لتعزيز قدرات صموده.

وأوضح الدكتور الحلقي أن التنسيق والتعاون المستمر بين البلدين في المجالات كافة وخاصة الاقتصادية والخدمية ساهم في الحد من معاناة الشعب السوري في وجه الحصار الاقتصادي الجائر مشيرا إلى أهمية إقامة مشاريع مشتركة في إطار التعاون وإعادة إعمار سورية.

وقال رئيس مجلس الوزراء “رغم معاناة الشعب السوري إلا أنه يزداد صبرا وتمسكا بوحدته الوطنية وتعاضده مع الجيش الذي يسطر ملاحم العزة والانتصار” مؤكدا أن المصالحات الوطنية تسير بشكل ناجح في كل المحافظات السورية بالتوازي مع مكافحة الإرهاب من أجل تحقيق المصلحة الوطنية وإعادة الأمن والاستقرار والانطلاق إلى مرحلة البناء والإعمار.

وأضاف الدكتور الحلقى إن “الشعب والقيادة فى سورية يثمنون المواقف المبدئية والثابتة للشعب والقيادة في إيران تجاه الحرب الكونية التى تواجهها سورية وخاصة المواقف المشرفة لقائد الثورة الإسلامية في إيران والرئيس روحانى من خلال قيامهم بالتخفيف من آثار الحرب الاقتصادية المدمرة والحصار الاقتصادي الجائر والمتمثلة بتعزيز قدرات الشعب السورى على الصمود والعيش الكريم وتوفير المواد الغذائية والتموينية والمشتقات النفطية خلال السنوات السابقة وللعام المقبل بالإضافة إلى توفير قطع الغيار لمحطات الطاقة الكهربائية والمشافى والمعامل.

دعوة رجال الأعمال في إيران إلى الاستثمار في سورية

1ودعا الدكتور الحلقى الشعب الإيراني ورجال الأعمال في إيران إلى الاستثمار في سورية لتأمين مستلزمات صمود الشعب السوري مؤكدا أن الهدف الأول من هذه الاجتماعات هو إيجاد آليات عمل جديدة تعزز التواصل والتنسيق الدائم بين البلدين على كل الصعد والتي ستتوج بتوقيع المزيد من اتفاقيات التعاون الثنائي في المجالات كافة بما يساعد على توطين الاستثمارات في سورية والتي تشمل قطاعات النفط والصناعة والزراعة والسياحة وتوسيع قاعدة التجارة البينية مشيرا إلى أن هذه الزيارة سترسم المزيد من الرؤى لتعزيز وتنمية العلاقات والتى ستعود بالمنفعة على الشعبين والبلدين الصديقين.

الحلقي: سورية وإيران الرافعة الحقيقية لمحور المقاومة والدفاع عن قضايا المنطقة وآمال وتطلعات شعوبها

ولفت الدكتور الحلقى إلى أن سورية وايران يشكلان الرافعة الحقيقية لمحور المقاومة والدفاع عن قضايا المنطقة وآمال وتطلعات شعوبها مؤكدا أنه ستتكسر على عتبات هذا المحور كل مشاريع الأعداء وخططهم المعدة لزعزعة استقرار المنطقة ونهب ثرواتها.

وشدد الحلقي على حرص الحكومة السورية على توسيع مجالات التعاون بين الجانبين وخاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية.

من جهته أكد جهانغيري أن لسورية مكانة متميزة في العالم الإسلامي بفضل تمسكها بنهج المقاومة ودفاعها عن قضايا المنطقة وقال إن “أعداءنا وخاصة الصهيونية وبعض دول المنطقة والعالم قاموا خلال السنوات الماضية بالتخطيط لإلحاق الضرر بالجمهورية العربية السورية باعتبارها خط الصمود الأول في الدفاع عن قضايا المنطقة” مشددا على أن صمودها قيادة وشعبا وجيشا يستحق الثناء والتقدير والإعجاب.

وأدان جهانغيري العدوان الصهيوني على منطقتين آمنتين بريف دمشق في السابع من الشهر الجاري والذي يوضح التواصل والتنسيق المستمر بين الكيان الصهيوني والتنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية.

وجدد جهانغيري تأكيده على مواصلة الحفاظ على العلاقات الاستراتيجية بين سورية وإيران وتطويرها وتنميتها وقال إن “إيران ستكون دائما إلى جانب الشعب السوري في كل المجالات” معربا عن ثقته بأن هذه الاجتماعات ستتمخض عن نتائج طيبة في تعزيز التعاون المشترك.

بحث توقيع اتفاقيات جديدة لتعزيز التعاون المشترك وآليات انسياب السلع الإيرانية فى الأسواق السورية وتوفير المشتقات النفطية

وتناول الحديث خلال المباحثات واقع العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والمصرفية والزراعية والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين وأهمية توقيع اتفاقيات جديدة لتعزيز التعاون المشترك وكذلك آليات انسياب السلع الإيرانية فى الأسواق السورية وتوفير المشتقات النفطية من خلال ضمان تواتر وصول ناقلات النفط إلى المرافىء السورية لضمان سد احتياجات الشعب السورى منعا لحدوث أي اختناقات بالإضافة إلى آليات توفير قطع الغيار اللازمة للمعامل والشركات السورية والمشافى ومحطات الطاقة الكهربائية وتوطين مشاريع استثمارية وتعاون مشترك بين البلدين وإقامة مناطق حرة مشتركة وتعزيز التعاون في مجال النقل والصناعات المشتركة وكذلك صناعة الفوسفات والأسمدة ومحطات طاقة ريحية وإعادة تأهيل بعض المعامل والمنشآت التي تضررت بفعل الإرهاب ومشاريع الاسمنت وصوامع الحبوب والطاقة الكهربائية والزراعة بالاضافة إلى القطاع الصحي والدوائي والمصرفي والنقل السككي والبري والبحري.

حضر المباحثات عن الجانب السوري المهندس عماد خميس وزير الكهرباء وكمال الدين طعمة وزير الصناعة والدكتور نزار وهبة يازجي وزير الصحة والمهندس سليمان العباس وزير النفط والثروة المعدنية وتيسير الزعبي الأمين العام لمجلس الوزراء ورئيسة هيئة التخطيط والتعاون الدولي ريما القادري وحاكم مصرف سورية المركزي الدكتور أديب ميالة ومدير المصرف التجاري ومدير عام مؤسسة التجارة الخارجية ومدير مكتب تسويق النفط والسفير السوري في طهران.22

كما حضر عن الجانب الإيرانى عباس اخوندي وزير الطرق وبناء المدن وحميد جيت جيان وزير الطاقة ومحمد خباز زادة وزير الصناعة ورستم قاسمي رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين ونائب وزير الصحة الإيرانى ونائب حاكم البنك المركزى الإيراني والمدير العام في وزارة الخارجية وعدد من ممثلى مختلف الوزارات في إيران وسفير إيران بدمشق.

الحلقي في مؤتمر صحفي مع جهانغيري يؤكد استمرار التنسيق والتعاون بين سورية وايران فى مختلف المجالات… جهانغيري: سورية من أركان محور المقاومة المهمة وعلينا أن ندعمها

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مساء اليوم مع جهانغيري أكد الدكتور الحلقي استمرار التنسيق والتعاون بين سورية وايران فى مختلف المجالات بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.

وقال الدكتور الحلقي: “يسرني أن أنقل تحية ومحبة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد للقيادة الايرانية بدءا من سماحة القائد الإمام علي خامنئي وإلى فخامة الرئيس حسن روحاني وإلى كل القيادة الإيرانية بكافة مستوياتها”.

وأضاف الدكتور الحلقي: “إن هذه الزيارة تأتي استكمالا لزيارات سابقة من أجل تواصل حكومتينا ولتعزيز آفاق التعاون في كل المجالات إن كانت سياسية أواقتصادية حيث نستكمل العلاقات الراسخة بين بلدينا التي أسسها الإمام الخميني الراحل وفي بلدنا مؤسس الدولة السورية القائد الراحل حافظ الأسد وتزداد هذه العلاقات توطيدا وترسيخا في ظل قيادة الرئيس حسن روحاني والسيد الرئيس بشار الأسد ومباركة من سماحة القائد الامام علي خامنئي حفظه الله”.

وتابع الدكتور الحلقي: “إننا استعرضنا في هذه الزيارة كل سبل التعاون بين بلدينا وشعبينا وتطرقنا الى تعميقه وترسيخه في جميع المجالات ومنها السياسية والاقتصادية واتفقنا على استمرار هذا التنسيق بكافة مستوياته واستمرار هذا الدعم وخاصة الجانب الاقتصادي بما يعزز شروط الرفاه للشعب السوري”.

وثمن الدكتور الحلقي كل ما تقدمه الحكومة الإيرانية من دعم لصمود الشعب السوري في كل جوانبه وقال: “نحن في خندق واحد ونواجه عدوا واحدا كما أننا نواجه الإرهاب العابر للحدود فسورية أخذت على عاتقها التصدي لهذا الإرهاب العالمي الذي يتدفق من أكثر من ثلاث وثمانين دولة وقد استطاعت سورية تحقيق
المزيد من الانتصارات بفعل مهارات الجيش العربي السوري وهي تستكمل انتصاراتها في كل يوم وكل ذلك لم يكن ليتم لولا الدعم الكبير الذي تتلقاه الحكومة السورية من الكثير من الأصدقاء وعلى رأسهم إيران”.

1ولفت الدكتور الحلقي إلى أن إيران ستستمر بدعم كل مستلزمات الشعب السوري ان كان من المشتقات النفطية ومن السلع الغذائية والخدمية في إنتاج الكهرباء والطاقة وأيضا في مجال الخدمات الطبية وسيتم التنسيق العالي المستوى فيما يخص ملف الإرهاب وقال: “سنمضي معا في إطار تفعيل الحوار السوري السوري بالتنسيق مع الأصدقاء أيضا في روسيا الاتحادية بما يحقق طموحات وآمال الشعب السوري وسيتم التنسيق ايضا فيما بين قيادتينا بما يخص التعاطي بإيجابية مع المبعوث الأممي استيفان دي ميستورا وبالتالي سنمضي معا في تحقيق كل ما من شأنه الارتقاء في العلاقات بين بلدينا في مختلف المجالات”.

ودعا رئيس مجلس الوزراء الايرانيين والشركات الايرانية إلى المساهمة جديا في مشروع بناء وإعادة إعمار سورية وقال: “إننا نتمنى ان يكون لدينا استثمارات في العديد من المجالات سواء كانت في الصناعة والفوسفات أو مجالات أخرى في استخراج النفط والغاز بالمنطقة الوسطى وفي تطوير المرافئ السورية
بمحافظتي اللاذقية وطرطوس وفي مجال الربط السككي بين الساحل السوري والعراق.. ونتمنى للشعب الايراني المزيد من التطور والرخاء “مجددا الشكر للقيادة الإيرانية لكل ما قدمته من دعم للحكومة والشعب السوري والشكر والتقدير للشعب الايراني الصديق الذي يتضامن معنا ويتكامل ويتقاسم كل متطلبات الحياة المعيشية في سورية.

من جهته أكد اسحق جهانغيري أن العلاقات القائمة بين البلدين التي “أقيمت منذ عهد الامام الخميني الراحل وكذلك الامام القائد علي خامنئي مع القائد الخالد حافظ الاسد هي علاقات وطيدة تواصلت واستمرت خلال العهود السابقة وخاصة في الظروف الحساسة وفي فترة الحرب الايرانية حيث قدمت سورية الدعم لإيران”.

وقال: “إن سورية تمر حاليا في ظروف صعبة وعلينا أن ندعمها ونساعدها وخاصة انها تعتبر من اركان محور المقاومة المهمة” مشيرا إلى أن العلاقات الاقتصادية بين إيران وسورية متطورة ومتعددة ونسعى لزيادتها فيما يتعلق بقطاع الكهرباء والتصدير وإنتاج الكابلات والاسمنت.

وشدد جهانغيري على مواصلة التعاون بين البلدين على المدى البعيد في مختلف المجالات وقال “إنه تمت مشارورات ولقاءات عديدة خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء السوري حيث أكدنا على مواصلة التعاون الايراني والسوري في كل هذه المجالات كما كانت دوما” معربا عن أمله في أن تجتاز الحكومة والشعب السوري هذه الظروف الصعبة للوصول الى بر الامان والاستقرار.

حضر المؤتمر الصحفي الوفد المرافق للدكتور الحلقي والسفير السوري بطهران الدكتور عدنان محمود والسفير الايراني بدمشق محمد رضا شيباني وبعض الوزراء الايرانيين.

الحلقي: سورية ترحب بكل المبادرات التي تسعى للحل السياسي للأزمة فيها.. ظريف: إيران ستبقى للأبد إلى جانب سورية

وبحث الدكتور الحلقي مع محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني أهمية التنسيق السياسي والدبلوماسي بين البلدين على الصعيدين الإقليمي والدولي ودوره في تعزيز مواقفهما في المحافل الدولية ومبادرة مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا.

1وشدد رئيس مجلس الوزراء على أن الحكومة السورية تحارب الإرهاب أينما وجد على الأرض السورية وستقضي على التنظيمات الإرهابية المسلحة وتعيد الأمن والاستقرار وبالتوازي تسعى لإنجاح المصالحات الوطنية التي تتنامى وتتسارع بفضل إرادة السوريين وعزمهم وتصميمهم وأن الحل لن يكون إلا سوريا وبضمانة سورية دون تدخل خارجي من أجل الوصول إلى المصالحة الوطنية الشاملة.

وأبدى الحلقي ترحيب سورية بكل المبادرات التي تسعى لتحقيق الحل السياسي للأزمة في سورية.

وأشاد الحلقي بالنجاحات الدبلوماسية التي تحققها إيران على الصعيد الدولي وخاصة في مجال المحادثات مع مجموعة خمسة زائد واحد بحيث أصبحت إيران قطبا سياسيا فاعلا ومؤثرا على الساحة الدولية مؤكدا أن التنسيق السياسي والدبلوماسي والتعاون في المجالات الاقتصادية والتنموية كافة بين سورية وإيران سيعزز محور الصمود والمقاومة في المنطقة ويكبح جماح بعض الدول الغربية التي تحاول الهيمنة على الساحة الدولية وفرض إملاءاتها وهيمنتها عليها.

من جانبه أكد ظريف أن إيران كانت وما زالت وستبقى للأبد إلى جانب الشعب والقيادة السورية في تصديهما للإرهاب وستواصل على هذا النهج.

وأشار ظريف إلى أن الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية سورية وايران والعراق في طهران في التاسع من الشهر الجاري يصب في هذا الاطار ويهدف لتعزيز محور المقاومة ضد الارهاب والمشاريع المعدة للمنطقة ونحن سنواصل هذه الاجتماعات.

ونوه وزير الخارجية الايراني بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وكذلك الانتصارات السياسية التي تثبت للعالم ان سورية تبحث عن حل سياسي للازمة.

وأجرى الوزراء من الجانبين مباحثات ثنائية منفردة حيث عرض وزير الكهرباء خلال لقائه وزير الطاقة الإيراني المشاريع التي أعدتها وزارة الكهرباء للمرحلة المقبلة.

كما بحث الوزيران تنفيذ العقود الموقعة بين الجانبين والتعاون في مجال تبادل الخبرات والتقانات واستكمال تنفيذ مشروع محطة جندر2 بعد أن تم توريد المواد والبدء بمحطة جندر3.

من جانبه التقى وزير الصحة يازجي معاون وزير الصحة الإيراني رسول دينار واند وبحثا آليات تنفيذ عقود ومستلزمات القطاع الصحي وتعزيز قدراته في سورية من أدوات طبية وأدوية وخاصة للامراض المزمنة منها وكذلك فيما يخص الخبرات والتقانات.

كما تناولت مباحثات عقدها وزير الصناعة طعمة مع نظيره الإيراني محمد رضا نعمت زاده إقامة مشاريع جديدة وخاصة اشادة معمل للحافلات مع شركة إيران خدرو وتأمين احتياجات النقل الداخلي في سورية من الحافلات وإمكانية إقامة خطوط إنتاج لمعمل ادوية في مجالات الكبسولات والأقراص والأنبول والتحاليل.

وجرى في وقت سابق من صباح اليوم حفل استقبال رسمي في قصر سعد ِآباد في طهران للدكتور الحلقي والوفد الوزاري المرافق له حيث استعرض الحلقي وجهانغيري حرس الشرف ثم تم عزف النشيدين الوطنيين للجمهورية العربية السورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

-
عدد الزيارات
305
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كاري

عنيد إذا قال شيئاً فعله ولن يثنيه عن فعله شيء .. يتابع أعماله ليتقدم دائماً .. يعرف ما يريد ويصل إليه بالصبر .. يحب أصدقاءه…
2018-01-17 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-01-18 -

تقرير الـsns: معركة تحرير إدلب مستمرة.. وأردوغان يواصل الصراخ..؟!

تحت عنوان: «معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانية، أوضح إيلي حنا في صحيفة الأخبار، أنه منذ أسابيع، وضعت دمشق بالتعاون مع حلفائها، خارطة «جيب…
2018-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين ولكن تأكد من نواياهم وتمسك بالعقل وأسمع آراء من حولك ولا تغامر بإجابات غير محسوبة…
2018-01-18 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب مما يحذر برج الأسد…
2018-01-18 -
2018-01-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخرج من الدور الأول لبطولة آسيا

خرج منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم من الدور الأول لبطولة آسيا للمنتخبات تحت 23 عاما المقامة حاليا في الصين بعد تعادله اليوم أمام المنتخب… !

2018-01-18 -

تقرير الـsns: هل ستجلب قوات أمن الحدود الكردية الأمن للأكراد.. هل من مأزق تركي في الشمال.. وماذا تريد واشنطن..؟!

تحت عنوان: معركة الشمال السوري مع موسكو وطهران وأنقرة، كتب محمد بلوط ووليد شرارة، في صحيفة الأخبار: لن يكتفي الأميركيون بعدم الانسحاب من شرق الفرات… !

2018-01-16 -

ميريام فارس توبخ حارسها “الضخم” أمام الجمهور!

وبخت المطربة اللبنانية ميريام فارس حارسها الشخصي، ضخم الجسم، أمام الجمهور وذلك في إحدى حفلاتها في العاصمة المصرية القاهرة. ويرجع غضب ميريام فارس من حارسها… !

2018-01-18 -

تقرير الـsns: محادثات «فيينا 1» تنطلق الأسبوع المقبل: جولة اختبار سريعة ... قبل «سوتشي»

مع إعلان الأمم المتحدة موعد انعقاد جولة المحادثات السورية المقبلة، في فيينا بدلاً من جنيف، تبدو هذه الجولة التي تمتد على يومين فقط، بمثابة نقطة… !

2018-01-17 -

المركز الوطني لتطوير المناهج: الموسيقا والزراعة والمعلوماتية بمنظور جديد في المدارس

ينتظر الطلاب عادة حصص الموسيقا والرياضة والمعلوماتية للخروج من جدية المواد الأساسية والحصول على قسط من الترفيه والراحة وإيجاد مساحة للتعبير عن مواهبهم وهواياتهم… !

2018-01-17 -

"القصر السماوي" قد يسقط فوق أوروبا محملا بمادة سامة

من المتوقع تحطم المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" على سطح الأرض في غضون أسابيع قليلة، وفقا لما ذكره الخبراء. وأُطلقت المحطة الصينية في عام 2011، ولكنها… !

2018-01-07 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعياً بتمديد العمل بالمرسوم (4) لعام2017 القاضي بتثبيت العاملين المؤقتين بعقود سنوية من ذوي الشهداء وتشغيل الشباب

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة… !

2018-01-18 -

الناتو يوقع اتفاقا أمنيا مع قطر

أبرم حلف الناتو، اليوم الأربعاء، مع وزارة الدفاع القطرية اتفاقية حول تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال الأمن. وقال الناتو، في بيان نشره على موقعه… !

2018-01-18 -

ترامب يصدر قائمة الفائزين في مسابقة "الفقاعات الإعلامية"

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه منح الجوائز التي وعد بها لوسائل "الإعلام الكاذبة"، وأعلن عن قائمة الأسماء التي تصدرت… !

2018-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثور قد تواجه بعدائية أو تشعر…

2018-01-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل   وضح أمورك واشرح وجهة نظرك فأنت تجيد التأثير على المحيط وأهم شعور يسعدك أنك لست وحيداً فالأصدقاء والأهل والحبيب يساهمون بمنحك الفرح والسعادة الثور لا تسمح للشك أن يدخل نفسك كن حسن النية بالآخرين…