الانبطاح العربي والانتصار السوري

مقالات مختارة

2019-01-11 -
المصدر : راي اليوم

الدكتور حسن مرهج

يبدو أن بعض الصحف العربية و بعض حكام العرب المرتهنين للأمريكي، لم تصل إلى مسامعهم أن سوريا انتصرت، و يبدو أيضا أنهم بعيدين كل البعد عن الواقع الذي فرضته سوريا، حيث أن خارطة الشرق الأوسط باتت تُرسم بناء على انتصار الدولة السورية و جيشها، و عليه، هل من المنطقي أن نسمع بعض المنبطحين أمام الأمريكي يقولون نسمح أو لا نسمح بعودة سوريا إلى الجامعة العربية؟، سوريا التي كانت من المؤسسيين لهذه الجامعة لتكون لسانا ناطقا بأحوال العرب و قضاياهم، و ما إخراج سوريا من الجامعة العربية إلا مسرحية امريكية خليجية اسرائيلية، أرادوا منها إبعاد سوريا عن دورها الإقليمي المؤثر، لتمرير الخطط الأمريكية و المنبطحين العرب.

” شآم ما المجد أنت المجد لم يغب”، مع بداية ما سمي الربيع العربي، اعتقد البعض أن سوريا و خلال اسابيع فقط، سوف تسقط، هؤلاء البعض الذين كانوا خُداما للأمريكي و مشاريعه في المنطقة، لم يعلموا أن سوريا قلب العروبة النابض، و أن إسقاطها ضرب من الخيال، فـ سورية لم تكن يوما في ركب السياسات الأمريكية التدميرية التقسيمية، و عليه و بمنطق الوقائع، لا يمكن لأحد في هذا الكون، أن يُجبر سوريا على العودة إلى الجامعة العربية، فهي المنتصرة، و بِعرف الحروب، المنتصر من يضع شروطه، لا المنهزمين، سوريا التي صمدت ثمان سنوات في وجه موجات الإرهابين، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يُطلق بعض المنبطحين العرب تصريحات بين راغبة و رافضة للعودة السورية إلى الجامعة العربية، و ليدرك الجميع أن بعودة سوريا سيتم تصويب العمل العربي المشترك، و بهذا ستكون سوريا محور الشرق الأوسط، و بعودتها سيتم ترميم الجامعة المهترئة، و كما قلنا، سوريا ستعود إلى هذه الجامعة و لكن بتوقيت دمشق، لا بتوقيت المنبطحين العرب و أدوات الأمريكي في المنطقة.

سوريا كانت دوماً قبلة للشعوب العربية الباحثة عن بقية كرامة هذه الأمة، فالشعوب العربية و انطلاقا من عدم إيمانهم بحكامهم يرغبون بعدم عودة سوريا إلى الجامعة العربية، فمن كان يوما عميلا لواشنطن، لا يمكن أن يؤتمن جانبه، حيث أن الشعوب العربية تدرك بأن حكام العرب و الخليج، هم أداة بيد عرابهم ترامب، و ناطقين بلسانه، و منفذين لسياساته، و بالتالي فهم يُضمرون شرا لسوريا، سوريا التي جعلت من ترامب يتخبط في قرارته، سوريا و جيشها دمروا الخطط الأمريكية، و تجاوز خطوط واشنطن الملونة، و ما الجامعة العربية إلى فخاً أمريكيا يُراد منه إيقاع سوريا مجددا، لكن الدولة السورية تُدرك بأن الخطط الأمريكية لا تزال تبحث عن منفذٍ يمكنها من خلاله تدمير سوريا، و بالمقابل فإن الدولة السورية تملك خطط بديلة لمواجهة الإرهاب الأمريكي بكل أشكاله.

في المحصلة، سوريا ربحت المعركة، أمريكا و أدواتها خسروا رهان اسقاط سوريا، و من كان يأمل بسوريا جديدة على مقاس الأمريكي و أدواته فليصحوا من حلمه، سوريا التي انتصرت في أعتى حرب عرفها التاريخ، و ستفرض انتصاراتها على الواقع العربي، و بالتالي فإن سوريا انتصرت و بشهادة الجميع، ولولا ذلك لما يقال اليوم بعودتها إلى الجامعة، بل كان لا بد أن ترفض من العودة بمنطق السماح لها، و سوريا هي التي ستختار الوقت المناسب للعودة إلى الجامعة العربية، شاء من شاء، و أبى من أبى، و الأيام ستشهد.

عدد الزيارات
168
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كيري

متسلط وذو كبرياء ولكن من يدخل قلبه يدرك كم أن الشخص حنون ومسئول وطيب فيفاجأ بأن هذه العبسه آتية من خجله . هذا المخلوق واثق…
2019-01-16 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-01-16 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2019-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل أنت في الفترة الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور أتمنى أن تعيد بناء الثقة بينك وبين محيطك سواء أكان عملياً أو شخصياً وانتبه من احتيال أو…
2019-01-17 -

صفات مولود 18 كانون الثاني.. كيفين كوستنر ممثل أميركي

العامل المجد الأكثر حكمة والأكثر منطقية. عقلاني مصمم عنيد مسيطر .. يفكر قبل أن يتصرف أو يقول .. قلما يخطئ .. المال لديه يعني الكثير .. يسعى لتأمينه والحصول عليه بعمله وجهده .. يؤمن أن الجهد يوصل إلى الأعلى فيتسلق سلم النجاح خطوة خطوة بثقة عظيمة بنفسه وهدوء وصبر .…
2019-01-17 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-17 -

الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجانبين وخاصة في مكافحة الإرهاب والإطار السياسي والاقتصادي

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفدا من حزب روسيا الموحدة برئاسة ديمتري سابلين عضو مجلس الدوما. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات السورية الروسية… !

2019-01-18 -

كاظم الساهر يفاجئ جمهوره بالرقص على المسرح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنان كاظم الساهر، يظهر فيه وهو يرقص الدبكة على المسرح في حفله الأخير في فرنسا. حيث ظهر الفنان… !

2019-01-18 -

رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين

أصدرت رئاسة مجلس الوزراء اليوم لائحة اسمية جديدة لتعيين 195 مواطناً من ذوي الشهداء العسكريين المستحقين فرصة العمل بعد دراسة الطلبات المستوفية للشروط من قبل… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-18 -

العثور على أقدم نسخة من الجدول الدوري للعناصر الكيميائية

عثر باحث من جامعة سان أندريه في اسكتلندا على لفافة ورقية فيها الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، للعالم الروسي دميتري مندلييف، يقدر عمرها بـ 133-140 سنة.… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-18 -

الأحمر يضاف إلى الأصفر في احتجاجات فرنسا!

مع كل سبت، تستعد فرنسا لموجة أخرى من الاحتجاجات التي أطلقتها "السترات الصفراء" قبل شهرين، لكن جزءا من الفعاليات الاحتجاجية سيرتدي لونا آخر وسيتخذ رمزا… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   أنت تسعد لسعادة من تحب مما يمنحك السعادة والإشراق والفرح و اليوم جيد للعائلة فاستمتع به فقد يأتي الفرج من أقرب الناس لك أو يفتح لك باباً للسعادة لم تكن تتوقعه أو تنتظره   الثور   احسب…

2019-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل    أنت في الفترة  الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور    أتمنى أن…