"إسرائيل" في طور الانحدار الأكيد..؟!!

رأي البلد

2018-12-15 -
المصدر : محطة أخبار سورية

بالأمس قال وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق، موشيه يعالون، "إن حركة حماس أفقدتنا توازننا وقوة ردعنا". وأقرّ يعالون أيضاً أنّ كيانه عاجز أمام "زلزال" بالونات الهيليوم الحارقة والطائرات الورقية المشتعلة. إنه اعتراف مهم ودال، من يعالون الذي قاد أكثر من حرب ضد حركة حماس في قطاع غزة؟!

إسرائيل منذ زمن بعيد أعلنت دون أن تدري بداية النهاية لكيانها عندما بدأت إنشاء الجدار العازل لحماية نفسها من ضربات المقاومة في الداخل الفلسطيني وعلى حدود فلسطين المحتلة؛ بناءُ الجدار تحوّل إلى ما يشبه "الحبل" الذي التف حول عنق كيان العدو لأنه أصبح بمثابة التعبير العملي والواقعي عن الأفق المسدود أمام الكيان "الإسرائيلي"؛ دلالات الجدار النفسية والمعنوية هي الانكفاء والانكماش والتراجع والخوف والسواد.

عملياً، المقاومة في الداخل الفلسطيني وحدها، تُظهر عجز العدو المتزايد وعدم قدرته على المواجهة وشنّ حروب جديدة! فكيف وقد أصبحت الجبهات مفتوحة جميعها في الداخل والشمال والجنوب، وهي تحاصر كياناً مثقوباً بروحه ومصاباً بمعنوياته... كيان توقفت الهجرة إليه وتزايدت الهجرة منه وأصبح عمقه الاستراتيجي كله مرقّم ومحدد تحت "سمت" صواريخ المقاومة؛

وفي الجنوب اللبناني، لا تتجرأ "إسرائيل" على فعل شيء؛ المقاومة هناك، وأمام ناظريها ورغم عربدتها الإعلامية وتهديداتها السياسية والعسكرية، تزداد قوة وخبرة وسلاحاً وثقة بالنفس. ولعل مسرحية "درع الشمال" الهزلية تكشف حقيقة ارتباط صورة جيش العدو بصورة "بيت العنكبوت" وليس بأسطورة أو وهم "الجيش الذي لا يقهر"، التي لم يعد يتذكرها أحد.

أرادت إسرائيل الخلاص من سورية ودورها في المقاومة، فإذا بسورية تصمد وتتحدى الحرب والمحن؛ وإذا بأصدقاء سورية الداعمين لها وقد تجمعوا على الأرض السورية نصرة لها، وعزّزوا عمقها الاستراتيجي وأمدّوها بالقوة وبمزيد من أسباب الصمود والنصر. ونرى أنه ورغم سنوات الحرب الطويلة المريرة الطاحنة لم تتخلَّ سورية عن قيمها ومبادئها ومصالحها ودورها العروبي الرائد، وها هي تعود من جديد قوة محورية في الإقليم وتوسّع الكابوس الإسرائيلي وتزيده ثقلاً وسواداً.

ولعل إدراك إسرائيل لحقيقة أنّها أصبحت محشورة في الزاوية سياسياً وعسكرياً وأمنياً، والأهم في مستقبلها الغامض، وأنّ أوروبا لم تعد قادرة على تقديم المزيد، سوى الكلام وحتى هذا ليس كله معسولاً، وأغلبه ليس مليئاً، هو الذي دفعها إلى التوجه السريع نحو إمارات الخليج العربي والسعودية بحثاً عن عمقٍ جديد وتحالفات جديدة ودعاية جديدة؛ ولكن من الصعب أن يؤمن هؤلاء الحماية للكيان العبري، لسببين بسيطين ،أولهما لأن هذه الكيانات لاتزال رغم استقلالها الظاهري محميات بريطانية وأمريكية وكلام ترامب "صديق" هؤلاء أكبر دليل على ما نقول  والسبب الثاني هو أنّ شعوب هذه البلدان ما زالت وستبقى تعتبر "إسرائيل" كياناً غاصباً محتلاً وعدواً مخادعاً، وأنها لن تقبل ما تفرضه عليها أنظمتها التي ترزح تحت الضغوط والتهديدات الأمريكية المتزايدة.

الكيان "الإسرائيلي" قام على قاعدة ديماغوجية كبيرة قوامها أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وهذه القاعدة أثبتت الأيام والتجربة فشلها و زيفها باعتراف قادة العدو أنفسهم. أما المقاومة فقد أثبتت الأيام والتجربة أيضاً أنّ لا خيار أمامها أفضل من الصمود والصبر واستمرار المقاومة وعندئذ سينهار هذا العدو أمامها وسيزول هذا الاحتلال... وهذان الأمران يتحققان..!!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1579
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 18 كانون الثاني.. كيفين كوستنر ممثل أميركي

العامل المجد الأكثر حكمة والأكثر منطقية. عقلاني مصمم عنيد مسيطر .. يفكر قبل أن يتصرف أو يقول .. قلما يخطئ .. المال لديه يعني الكثير…
2019-01-17 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-01-16 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2019-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل أنت في الفترة الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور أتمنى أن تعيد بناء الثقة بينك وبين محيطك سواء أكان عملياً أو شخصياً وانتبه من احتيال أو…
2019-01-17 -

صفات مولود 18 كانون الثاني.. كيفين كوستنر ممثل أميركي

العامل المجد الأكثر حكمة والأكثر منطقية. عقلاني مصمم عنيد مسيطر .. يفكر قبل أن يتصرف أو يقول .. قلما يخطئ .. المال لديه يعني الكثير .. يسعى لتأمينه والحصول عليه بعمله وجهده .. يؤمن أن الجهد يوصل إلى الأعلى فيتسلق سلم النجاح خطوة خطوة بثقة عظيمة بنفسه وهدوء وصبر .…
2019-01-17 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-17 -

الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجانبين وخاصة في مكافحة الإرهاب والإطار السياسي والاقتصادي

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفدا من حزب روسيا الموحدة برئاسة ديمتري سابلين عضو مجلس الدوما. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات السورية الروسية… !

2019-01-18 -

كاظم الساهر يفاجئ جمهوره بالرقص على المسرح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنان كاظم الساهر، يظهر فيه وهو يرقص الدبكة على المسرح في حفله الأخير في فرنسا. حيث ظهر الفنان… !

2019-01-18 -

رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين

أصدرت رئاسة مجلس الوزراء اليوم لائحة اسمية جديدة لتعيين 195 مواطناً من ذوي الشهداء العسكريين المستحقين فرصة العمل بعد دراسة الطلبات المستوفية للشروط من قبل… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-18 -

العثور على أقدم نسخة من الجدول الدوري للعناصر الكيميائية

عثر باحث من جامعة سان أندريه في اسكتلندا على لفافة ورقية فيها الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، للعالم الروسي دميتري مندلييف، يقدر عمرها بـ 133-140 سنة.… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-18 -

الأحمر يضاف إلى الأصفر في احتجاجات فرنسا!

مع كل سبت، تستعد فرنسا لموجة أخرى من الاحتجاجات التي أطلقتها "السترات الصفراء" قبل شهرين، لكن جزءا من الفعاليات الاحتجاجية سيرتدي لونا آخر وسيتخذ رمزا… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   أنت تسعد لسعادة من تحب مما يمنحك السعادة والإشراق والفرح و اليوم جيد للعائلة فاستمتع به فقد يأتي الفرج من أقرب الناس لك أو يفتح لك باباً للسعادة لم تكن تتوقعه أو تنتظره   الثور   احسب…

2019-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل    أنت في الفترة  الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور    أتمنى أن…