التطورات العالمية والإقليمية باتت تتسم بطابع غير قابل للتنبؤ أكثر فأكثر..؟!

رأي البلد

2018-11-30 -
المصدر : محطة أخبار سورية

العنوان أعلاه مقتبس من كلام لنائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين نشره موقع قناة "روسيا اليوم" الإلكتروني. الجنرال الروسي، قال كلاماً مهماً جداً لخّص فيه الوضع الدولي والعلاقات الدولية في الحقبة الراهنة، فماذا يرى من مخاطر محدقة؟!

أولاً، تجري عملياً بلورة نموذج متعدد الأقطاب للنظام العالمي؛

ثانياً، يترافق ذلك مع ظهور مراكز جديدة للنفوذ الاقتصادي والسياسي واشتداد المنافسة بين الدول؛

ثالثاً، يقود ذلك إلى تقويض هيمنة الولايات المتحدة وحلفائها على الساحة الدولية وتصدّع الأحادية القطبية التي سادت العلاقات الدولية خلال ما يقارب من عقدين؛

رابعاً، هذه التحولات تجعل التطورات العالمية والإقليمية تتسم بطابع غير قابل للتنبؤ أكثر فأكثر؛

خامساً، ينتج عن ذلك أنّ الأوضاع السياسية والعسكرية المعاصرة في العالم تتميز بالاضطراب وبطابع معقد؛

سادساً، إنّ سعي الولايات المتحدة وحلفائها للحفاظ على سطوتهم واحتكارهم للقرار الدولي والتجارة الدولية والسياسات الدولية دفعهم لمحاولة لتعديل أعراف القانون الدولي المعترف بها وإعادة النظر في مبادئه.... وتجاهل مبادئ الأمن الدولي المتساوي وغير القابل للتجزئة.

وفي ضوء ما تقدّم، يمكننا أن نشير إلى عدد من التطورات التي تنتهجها بعض الدول الكبرى لحماية مصالحها ومواجهة التحديات العالمية الجديدة والمتزايدة، حتى لو أدى ذلك إلى انتهاك القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وهدّد الأمن والسلم الدوليين؛

أولاً، رفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شعار أمريكا أولاً الانعزالي؛ الخروج من معاهدة الصواريخ المتوسطة وقريبة المدى؛ الانسحاب من الاتفاق النووي الموقّع مع إيران وفرض حصار قاسٍ على طهران؛ حماية ولي العهد السعودي بغض النظر عما ارتكبه الأخير في الداخل السعودي، وفي اليمن، وأخيراً دوره في قضية قتل وتقطيع الصحافي السعودي جمال خاشقجي؛ فرضُ عقوبات متنوعة على العديد من الدول، في مقدمتها المنافس الاقتصادي؛ الصين، والمنافس العسكري؛ روسيا.

في الواقع إنّ كل المؤشرات وتصريحات وتقديرات المسؤولين الأمريكيين وغيرهم، تتحدث عن احتمال حرب بين الولايات المتحدة والصين خلال السنوات العشر القادمة. سلوك الإدارة الأمريكية يؤكد بدون أدنى شك أنّ لا احترام لأي قيم أخلاقية أو قانون أو مواثيق دولية إذا كانت لا تتطابق مع المصالح الأمريكية وتخدمها؛ ولأجل ذلك فإن الإدارة الأمريكية لا تتوانى عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها للوصول إلى غاياتها.

ثانياً، الصين التي تتقدّم على المسرح العالمي، ومثلها روسيا، ومعاً يهددان الهيمنة الأمريكية والغربية بإيجاد ودعم نظام عالمي متعدد الأقطاب يكون اكثر توازناً وعدالة؛ تعلمت بكين وموسكو درس الحرب الباردة وأنّ الخلاف بينهما يخدم الولايات المتحدة؛ ولذلك يعزز البلدان علاقاتهما السياسية والعسكرية والاقتصادية والتجارية والعلمية ويحاولان تقليل خلافاتهما إلى الحدّ الأدنى؛ البلدان ينشدان الوصول إلى تجارة بينية تصل إلى مائة مليار دولار سنوياً..!!

الصين، أيضاً، تستقطب العالم بالاقتصاد والمشاريع الاقتصادية المشتركة والاحترام المتبادل؛ القواعد الصينية بدأت تنتشر في آسيا وإفريقيا وحتى أوروبا؛ بكين ردّت على العقوبات الأمريكية بالمثل وبمنتهى التحدي؛ التوقعات تشير إلى أنها قد تصبح القوة الاقتصادية الأولى في العالم خلال عقد من الزمن.

أما روسيا فقد تجاوزت الولايات المتحدة بالقدرات العسكرية في عدد من المجالات، أهمها الأسلحة النووية والفرط صوتية؛ الحضور العسكري الروسي في سورية منذ العام 2015 سلّط الضوء على القدرات العسكرية والأسلحة الروسية الحديثة والأرخص من نظيرتها الأمريكية؛ 13 دولة تريد شراء منظومات صواريخ "أس 400" الدفاعية، رغم العقوبات الأمريكية التي تهددها..؟!!

المنظومة الغربية تتفكك، والخلافات عبر الأطلسي لم تعد خافية على أحد؛ مؤسسة الناتو لم تعد تعمل كما كانت في السابق؛ أوروبا تبحث إنشاء جيشها وقواتها وتنشد ما يحافظ على استقلالها في وجه الخصوم، ومن بينهم الولايات المتحدة كما روسيا والصين؛ ورغم ذلك، فإن أوروبا ذاتها تتراجع وتفقد مكانتها؛ الوحدة الأوروبية تتآكل؛ بروز اليمين الشعبوي المتشدد؛ الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي ليس دليل عافية، وخلافات روما مع بروكسل لا تعكس الألفة؛ المظاهرات والتخريب في فرنسا وبلجيكا يهدد بربيع فرنسي وآخر أوروبي على شاكلة الربيع العربي؛ هل تجاوز إيمانويل ماكرون والمستشارة أنجيلا ميركل الحدّ في تحدّ السيد الأمريكي؟ ربما!!

في المقابل، يتمدد الروس والصينيون إلى الشرق والغرب والجنوب؛ الاتحادات أكثر من أن تُعدّ؛ الثنائية والثلاثية والإقليمية والعابرة للقارات؛ منظومة شنغهاي، الاتحاد الأوراسي، البريكس، روسياـ تركيا، الثلاثي الضامن(روسيا، إيران، تركيا)... الخ. لكنّ الأهم هو الحرب الجديدة التي بدأت تتبلور على العملة الأمريكية: الدولار. لقد بدأت عدة دول بالتخلي عن التعامل بالدولار الأمريكي في علاقاتها التجارية البينية، أو هي في الطريق إلى ذلك؛ الصين وإيران، تركيا وروسيا، إيران وتركيا، وغيرها العديد من البلدان. روسيا من جانبها، بدأت أيضاً بالتخلي من السندات الأمريكية وبتكديس الذهب. أجل التطورات العالمية والإقليمية باتت أكثر خطورة وتعقيداً وتتسم بطابع غير قابل للتنبؤ أكثر فأكثر...؟!

بديع عفيف
عدد الزيارات
490
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 10 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب المستندات…
2018-12-09 -

صفات مولود 10 كانون الأول..ماجد الكدواني..كل عام وأنت بخير

هو مولود شديد التقلب و الصراحة والوضوح، تشعر وأنت تتعرف عليه أنه كتلة من المتناقضات , ولن تستطيع معرفته جيداً حتى لو عشت معه طوال…
2018-12-09 -

تقرير الـsns: "السترات الصفراء" ترفع شعار "ارحل ماكرون" السبت المقبل... الثورة التي أرادها ماكرون..؟!!

دعا أنصار "السترات الصفراء" في فرنسا إلى مواصلة الاحتجاجات وتجمع في الجولة الخامسة منها يوم السبت القادم 15 كانون الأول تحت شعار "ارحل ماكرون". وتأتي…
2018-12-09 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثوريحمل لك اليوم القليل من الخلافات سببها الطيش أو العصبية غير المبررة وقد تشعر بضغوط كبيرة جراء فرض الآخرين…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: بغياب قطر.. الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية ويتهم إيران بتهديد أمن دولها... أفراد بالعائلة المالكة في رعب من ولي العهد السعودي..؟!

كشفت التسجيلات السرية التي التقطت تفاصيل جريمة قتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، أن العملية لم تكن محاولة فاشلة لإجراءات التسليم، وإنما تنفيذاً لخطة متعمدة للقتل. الكلمات الأخيرة التي نطق بها خاشقجي كانت ” لا أستطيع التنفس.. لا أستطيع التنفس”، أثناء قيام فرقة القتل بقتله في القنصلية السعودية في إسطنبول، وفقا…
2018-12-10 -
2018-12-08 -

طريف قوطرش : أدعو دانيال ذو الكفل لمناظرة فنية عبر ميلودي إف إم .. وهذه أسباب فشل اتحاد كرة السلة

أكد رئيس مجلس أمناء الأولمبياد الخاص الكابتن طريف قوطرش لميلودي إف إم أن "كرة السلة في سورية غير مرضية واتحاد كرة السلة الحالي هو الأفشل… !

2018-12-10 -

تقرير الـsns: لافروف: منظمة معاهدة الأمن الجماعي بصدد تنفيذ مهمة إنسانية في سورية..؟!

قال سيرغي لافروف، إن منظمة معاهدة الأمن الجماعي، اتخذت خطوات أولى لتنفيذ مهمة إنسانية في سورية. وتحدث لافروف خلال مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء كازاخستان،… !

2018-12-08 -

الصورة الاولى لسعد المجرد بعد إطلاق سراحه

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أول صورة للفنان سعد المجر بعد خروجه من السجن في باريس. وبحسب موقع "سيدتي" وصلت والدة سعد المجرد، الفنانة نزهة… !

2018-12-10 -

ديما المحمد أول سائقة في السورية للتجارة بطرطوس

بدأت ديما المحمد من محافظة طرطوس عملها كسائق في فرع المؤسسة السورية للتجارة بعد أن خضعت للاختبار الذي أعلنت عنه المؤسسة سابقاً ومنحت خلاله فرصة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-08 -

الصين تطلق رحلة غير مسبوقة إلى الجانب المظلم من القمر

أطلقت الصين في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت المسبار القمري "تشانغ آه-4"، حيث من المتوقع أن يقوم بأول هبوط سلس على الجزء المظلم من… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-10 -

الرئيس التشيكي: من المنطقي دعم الحكومة السورية في محاربتها تنظيم داعش الإرهابي

أكد الرئيس التشيكي ميلوش زيمان أنه وقف إلى جانب سورية منذ بداية الأزمة التي شهدتها وأنه “تعرض بسبب ذلك إلى الانتقادات” مبينا أنه كان من… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-09 -

حظوظ الأبراج ليوم 10 كانون الأول

الحمل     أنت اليوم لا تهتم بالتفاصيل ولكن بالنتائج ، ولكن النتائج قد لا ترضيك وحاول أن تكون حريصاً لأن اليوم قد يحمل لك انفعالاً أو غضبا فلا ترد بعفوية    الثور      أنت…

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…