موازنة العام 2019 : سياسة توجيه الإنفاق العام وزيادته للتخفيف من الآثار السلبية للحرب.. لأول مرة رصد مبلغ 40 مليار ليرة لدعم القطاع الخاص الزراعي والصناعي والسياحي

اقتصاد البلد

2018-11-21 -
المصدر : الثورة

يناقش مجلس الشعب حاليا مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بعد أن انتهت الحكومة من إعدادها. وقبل الحديث عن مشروع موازنة عام 2019 وماتحمله من مؤشرات وأهداف ورؤى تنموية لابد من التأكيد أن الموازنة تكتسب أهمية كبيرة لأنها تعبر عن برنامج العمل السياسي والاقتصادي والاجتماعي للحكومة خلال الفترة المالية، كما أن لها دلالة سياسية واقتصادية واجتماعية،

إذ يمكن الكشف عن مختلف أغراض الدولة عن طريق تحليل أرقام الإيرادات والنفقات العامة، وعليه فإن الموازنة ليست مجرد بيان يتضمن الإيرادات والنفقات العامة وإنما هي وثيقة الصلة بالاقتصاد القومي والأداة الأساسية التي يمكن عن طريقها تحقيق أهداف الدولة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.‏

وتبرز أهم أهداف الموازنة العامة للدولة للسنة المالية القادمة من خلال خلق دخل وطاقات إنتاجية جديدة و تفادي التضخم غير المرغوب مع حسن توزيع الدخل القومي والتأثير على هيكل التنمية إضافة للإسهام بتكوين الناتج المحلي الإجمالي من خلال الإنفاق الحكومي بشقيه الجاري والاستثماري واستكمال البنى التحتية اللازمة لتوفير مناخ موات للاستثمار وتدعيم القاعدة الإنتاجية لاقتصادنا الوطني.‏

وعلى الرغم مما دمرته الحرب من بنى تحتية وطاقات إنتاجية التي بنيت عبر عشرات السنين فقد استمرت الحكومة بتقديم الخدمات رغم المعاناة القاسية والصعبة، وشهدنا صمود من القطاعات ( الزراعية والصناعية والخدمية).‏

الحكومة انتهجت سياسة توجيه الإنفاق العام وزيادته للتخفيف قدر الإمكان من الآثار السلبية للحرب على المستوى المعيشي للمواطنين رغم انعكاس ذلك على الموازنة للدولة والذي بدا واضحاً في ارتفاع نسب العجز خلال السنوات الماضية.‏

وبما أن الاقتصاد يواصل تحسنه التدريجي بعودة الكثير من الفعاليات الاقتصادية إلى العمل بعد توقف بعضها لسنوات، فقد تم وضع مشروع موازنة عام 2019 مع مراعاة عدة أمور منها استكمال تنفيذ المشاريع التي توقفت بفعل الإرهاب وفق أولويات تضمن دفع العملية الإنتاجية وتساهم في التأسيس السليم في مرحلة النهوض الاقتصادي ودعم قواتنا المسلحة و تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوجيه الإنفاق العام النوعي بالشكل الذي يخدم عملية التنمية، وتأمين متطلبات عمل المؤسسات الحكومية على كامل الجغرافية السورية والاستمرار بتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين وتحسين جودتها، مع توجيه الوفورات المحققة نحو بنود ذات بعد اجتماعي بما يخدم الرؤية العامة للفترة المقبلة كالاستثمار في التعليم وتحسين جودة خدمات الصحة العامة وتوفير فرص عمل جديدة والتركيز على دعم وتحفيز القطاع الخاص الزراعي والصناعي والسياحي بما يحقق تنمية هذه القطاعات ويوفر فرص عمل جديدة وزيادة الإنتاج والتصدير.‏

هذا وقد قدرت اعتمادات مشروع موازنة عام 2019 بمبلغ 3882 مليار ليرة ، مقابل مبلغ 3187 مليار ليرة في موازنة عام 2018، أي بزيادة مقدارها695 مليار ليرة وبنسبة زيادة مقدارها21,81% وقد توزعت موازنة عام 2019 بمبلغ 2782 مليار للإنفاق الجاري ومبلغ 1100 مليار ليرة للإنفاق الاستثماري.‏

الموازنة ركزت على إيجاد فرص عمل في القطاعين الإداري والاقتصادي وكذلك رصد الاعتمادات اللازمة لتأمين احتياجات الجهات العامة واحتياجات المشافي من الأدوية والتجهيزات الطبية وصيانتها وتأمين احتياجات مستلزمات العملية التربوية والتعليمية، وكذلك رصد الاعتمادات اللازمة للقوات المسلحة لتأمين رواتب ومعاشات المتقاعدين ورواتب عمال ورواتب الشركات الاقتصادية المتعثرة والمتوقفة عن العمل، ورصد الاعتمادات للدعم الاجتماعي والتامين الصحي ودعم وتحفيز القطاع الخاص و تخصيص مبلغ50 مليار ليرة للإعمار وإعادة التأهيل مع الاستمرار في تنفيذ المشاريع الاستثمارية للدولة بما يحقق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والنهوض بالواقع الاقتصادي.‏

نحاول من خلال أرقام الموازنة تقديم توصيف لكل قطاع ففي مجال الدعم الاجتماعي استمرت الحكومة بسياستها في مجال الدعم الاجتماعي المقدم( للمشتقات النفطية- والدقيق التمويني- والطاقة الكهربائية- والصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية وصندوق دعم الإنتاج الزراعي) الأمر الذي يسهم في تحسين المستوى المعيشي للمواطنين حيث قدر الدعم المقدر في عام 2019 بمبلغ1511 مليار ليرة، وبالنسبة لفرص العمل سيتم العمل على إيجاد الحلول لمشكلة البطالة بين فئات الشباب من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والتي يمكن أن يستفيد منها اكبر شريحة من ذوي الدخل المحدود ومنح قروض لهذه المشروعات بمعدلات فائدة مخفضة، هذا بالإضافة إلى أن مشروع موازنة عام 2019 يحقق 69747 فرصة عمل جديدة منها 42280 فرصة عمل في القطاع الإداري ، و27467 في القطاع الاقتصادي وفي مجال تقديم الخدمات الصحية والتعليمية لازالت الحكومة مستمرة في تقديم الخدمات الصحية والتربوية والتعليمية للمواطنين بشكل كامل وشبه مجاني وتعمل على إعادة تأهيل المدارس والمشافي والجامعات التي خربتها الحرب وبناء الجديد منها وإدخال وتأمين أفضل التجهيزات الطبية والوسائل التعليمية.‏

أما إجمالي الاعتمادات المرصدة للخدمات الصحية في مشروع موازنة فقد بلغ 266,19 مليار ليرة منها 114,13 مليار ليرة للأدوية والمستلزمات الطبية في حين سجل إجمالي الاعتمادات المرصدة لخدمات التعليم العالي 64,26 مليار ليرة، مقابل 6،5 مليار ليرة للضمان الصحي للعاملين في القطاع الإداري.‏

الموازنة ركزت على تنمية القطاع الزراعي والمحاصيل الاستراتيجية بشكل كبير ودعم الثروة الحيوانية وتحقيق الاستغلال الأمثل لها من خلال تنفيذ المشاريع الاستثمارية التي تهدف إلى تحسين وتطوير العمل الزراعي وتأمين مستلزماته في مجال الثروة الحيوانية والثروة النباتية والتنمية الريفية و تطوير ودعم المؤسسات الاقتصادية كاإكثار البذار ولأعلاف والدواجن و المباقر والتركيز على دعم مشاريع تطوير الغابات وحمايتها ومشاريع التنمية الزراعية والريفية وإنتاج الغراس المثمرة والحراجية وتطوير الثروة الحيوانية وتطوير وتعميم الرعاية البيطرية ودعم المشروع الوطني للري الحديث للحفاظ على الثروة المائية، حيث رصد مبلغ 30مليار ليرة في موازنة عام 2019 للمشاريع الاستثمارية في وزارة الزراعة إضافة لمبلغ 10 مليار ليرة لصندوق دعم الإنتاج الزراعي.‏

بالمقابل فإن موازنة قطاع الري تضمنت الاستمرار في تنفيذ السدود المائية ومشاريع الصرف الصحي ( محطات معالجة- خطوط ومصبات صرف صحي) والاهتمام بحماية مياه البحر والبحيرات والوديان من التلوث البيئي وخاصة مياه الصرف الصحي والاستمرار بتشغيل وصيانة مشاريع الري القائمة واستبدال وتجديد شبكات الري القديمة وصيانة محطات الضخ وتأمين متطلباتها والتركيز على حفر آبار جديدة خاصة في المناطق المعرضة للجفاف،حيث بلغت الاعتمادات المرصدة لتنفيذ المشاريع المائية مبلغ 60 مليار ليرة.‏

الموازنة ركزت على قطاع الصناعة وإعادة تنظيم المناطق الصناعية والحرفية وتنمية الصناعات التحويلية والعمل على عودة الإنتاج تدريجياً للقطاع ، للمساهمة في سد حاجة الأسواق من السلع وزيادة حجم الصادرات وبالتالي توفير القطع حيث بلغت الاعتمادات المرصدة لتنفيذ المشاريع الصناعية 30,83 مليار ليرة.‏

كما ركز على قطاع الكهرباء لجهة تنفيذ مشاريع جديدة ذات الأولوية لتلبية الطلب على الكهرباء من خلال إدراج مشروع محطة توليد اللاذقية باعتماد قدره 42 مليار ليرة مع استكمال مشاريع محطات التوليد المباشر بها( التوسع الثاني لمحطة لتوليد دير علي والتوسع البخاري لمحطة توليد تشرين)وتنفيذ مشاريع توسيع شبكات النقل والتوزيع لتخفيف الاختناقات في الشبكة إضافة لمتابعة مشاريع الاستبدال والتجديد لتحسين أداء عمل مجموعات التوليد القائمة ورفع وثوقية شبكات النقل والتوزيع وتخفيض الفاقد الفني والتجاري ومكافحة الاستجرار غير المشروع وتحسين خدمات المشتركين، حيث سجلت الاعتمادات المرصدة لتنفيذ المشاريع الكهربائية 92,75 مليار ليرة.‏

وفيما يتعلق بقطاع النقل فقد تضمنت الموازنة رصد مبلغ 44,76 مليار ليرة لمشاريع النقل والسكك الحديدية وتطوير وتأهيل المطارات والمرافئ البحرية وتأهيل وصيانة الطرق واستكمال الطرق الحدودية وإنشاء الجسور والعقد الطرقية المختلفة والعمل على ربط المدن الصناعية بالطرق المركزية.‏

وحظي قطاع الإدارة المحلية بالاهتمام الكبير لدوره في تخديم المدن والقرى والبلدان وقد أولت موازنة عام 2019 الاهتمام بهذا القطاع من خلال العمل على الاستمرار بدعم الوحدات الإدارية لمتابعة تنفيذ مشاريعها الخدمية وتعزيز إيراداتها المالية لتنمية مواردها الذاتية بالتركيز على مشاريع ذات مردود اقتصادي وإعطاء الأولوية للعمل على تنفيذ 37 منطقة صناعية وحرفية محددة وآمنة موزعة في المحافظات ، وتقديم كافة التسهيلات اللازمة للإسراع في تنفيذها ووضعها في الاستثمار، ودعم المناطق الصناعية والحرفية وتحسين الواقع البيئي وتقديم الدعم اللازم للنقل الجماعي داخل المدن ، حيث تم تخصيصها بمبلغ 71,7 مليار ليرة.‏

وفي مجال الاشغال العامة والإسكان فان الحكومة تولي اهتماماً كبيراً في دعم ومتابعة تنفيذ المشاريع الإنشائية العائدة للجهات العامة ذات الطابع الإداري ومتابعة تجهيز الشركات الإنشائية المتخصصة لمرحلة إعادة الإعمار، والسعي لتأمين توطين تقنيات التشييد السريع والتكنولوجيا الراقية، وخطوط إنتاج مكونات مسبقة الصنع لما لهذا الموضوع من أهمية قصوى في تطوير عملية البناء والتشييد والعمل على متابعة تطوير وتأهيل الموارد البشرية بما يتفق مع تحديات المرحلة القادمة، ولاسيما اليد التخصصية المطلوبة في مرحلة إعادة الإعمار والتخطيط للتعاقد على تنفيذ 19730مسكن موزعة حسب الفئات والمحافظات وعليه تم رصد 33,17 مليار ليرة للنهوض بهذا القطاع.‏

الحكومة ومن خلال موازنة عام 2019 تعمل على وضع خطة شاملة وكاملة لإعادة الإعمار وتهيئة المقومات الأساسية وخاصة المالية منها لإحياء الاقتصاد السوري لتكون بداية التنمية، وفتح آفاق اقتصادية واسعة حيث تم رصد مبلغ 50 مليار ليرة للإعمار وإعادة التأهيل ومما لاشك فيه بان إعادة اعمار مادمرته الحرب الجائرة على سورية يحتاج إلى موازنات ضخمة وكبيرة يفوق المبلغ المرصد بكثير وان عملية إعادة الاعمار لا يمكن إن تتم في فترة قصيرة وان المبلغ المرصد لإعادة الأعمار هو للتعويض عن جزء من الأضرار التي لحقت بالمنشآت والمباني.‏

واللافت اهتمام الحكومة بالقطاع الخاص من خلال توفير البيئة الاستثمارية الملائمة للقطاع الخاص بما ينسجم مع الاستراتيجية العامة للدولة ويحقق المزايا من توفير السلع والخدمات واستبدال المستوردات وزيادة الصادرات وتوفير فرص العمل وبهدف تحقيق ذلك فأنه ولأول مرة يرصد في موازنة الدولة مبلغ 40 مليار ليرة لدعم وتحفيز القطاع الخاص الزراعي والصناعي والسياحي بما يحقق تنمية هذه القطاعات ويوفر فرص عمل جديدة وزيادة الإنتاج والتصدير هذا إضافة إلى مبلغ 500 مليون ليرة كإعانات للتصدير بالإضافة إلى موارد صندوق دعم الصادرات.‏

عدد الزيارات
358
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد على مجرّد تخيل أنّ "عاصمة النور" والثقافة يمكن يحصل فيها ما حصل في الشهر الماضي، وآخره يوم السبت، الثامن من كانون الحالي؛ مَن كان يصدّق…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: موقع عبري: بوتين طالب نتنياهو بتفاصيل "درع الشمال".. إسرائيل والأنفاق... وتغيير تفويض اليونيفيل ؟!

ذكر موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن الرئيس بوتين طالب نتنياهو بإبلاغه بتفاصيل عملية "درع الشمال" التي تنفذها تل أبيب ضد "أنفاق حزب الله". ونقل موقع "ديبكا"… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…