نبيه البرجي يكتب...من يدفع ثمن الجثة ؟!

مقالات مختارة

2018-11-17 -
المصدر : محطة أخبار سورية

نبيه البرجي
ماذا لو قالت جينا هاسبل ان لدى وكالة الاستخبارات المركزية معلومات تثبت ضلوع رجب طيب اردوغان في حادثة القنصلية السعودية في اسطنبول ؟ 
منذ البداية , بدا أن الرجل يسعى الى الصفقة لا الى الحقيقة . الحلقة الأخيرة من "الكوميديا العثمانية" , عرض موجودات الحقيبة التي كشفتها اشعة اكس في المطار . كل "عدة الشغل" لتنفيذ للجريمة .
يفترض أن تكون الحقيبة ديبلوماسية ولا تفتش . وحتى اذا لم تكن ديبلوماسية , كيف سكتت السلطات التركية عن تلك "الموجودات" التي تعني شيئاً واحداً أن الآتين بالطائرة الخاصة , وبوجوه الذئاب , هم في صدد ارتكاب جريمة بأصابع استخباراتية محترفة , وان أظهرت التفاصيل أن من أعدّ السيناريو لم يكن يمتلك حتى موهبة , وحتى حرفية , غوار الطوشي .
اي بهلوان ؟ هل هو منطق رئيس دولة حين يتعاطى مع جريمة أثار حولها كل ذلك الضجيج , بمنتهى الزبائنية وبمنتهى المواربة , حين يقول , على سبيل المثال , أن من أعطى الأمر بالتنفيذ هو الأعلى داخل البلاط , دون أن يكون الملك سلمان بن عبد العزيز ؟
لا بل انه تغنى بمآثر صاحب الجلالة , وأتهم ابنه , دون أن يسميه . عدم التسمية كان أشد وقعاً من التسمية . اذا تسنت لكم العودة الى مسلسل المعلومات التي كان يتم ضخها يومياً,
حيناً عن مرجع قضائي , وحيناً عن مرجع أمني , وحيناً عن مرجع سياسي , لسوف تلاحظون أن الرجل يمتلك كل مواصفات البهلوان .
البهلوان العالق داخل حلقة النار . اذ لا مجال لتبرئة اي كان في الغرب من توظيف الجريمة لمآرب اقتصادية , وحتى لمآرب جيوستراتيجية , ماذا كان ينقص وزير الخارجية الفرنسي جان ـ ايف لودريان ليصف الرئيس التركي بالتفاهة, ناهيك عن الرياء ؟
مادامت الغاية التوصل الى صفقة ما , سواء كانت الصفقة المالية ام الصفقة الجيوبوليتيكية , هذا لا يمكن أن يحدث تحت اضواء الكاميرات , أو على الشاشات , ومن خلال استنطاق ذلك الطراز من المحللين , باللغة الببغائية , وبالوجوه الببغائية .
ذاك الرجل , بقبعة (ورأس) المهرج لا بقبعة (ورأس) السلطان , ألم يكن يعلم أن البلاط السعودي "حالة أميركية" , وأن محمد بن سلمان لم يكن ليخترق كل تلك العباءات لولا التغطية الأميركية لكل خطوة من خطواته ؟ 
ما هو الثمن الذي كان يريده , واين , وكيف ؟ الذي استضاف قادة "داعش" في المنتجعات , وفي المعسكرات , وحتى في الملاهي الليلية , هو هو من دمر سوريا , وان بالمال العربي (مال الأعراب) الذي مازال يختال بين ليالي ألف ليلة وليلة .
حتى الآن لم يتوقف عن اللعب على الأرض السورية . هذه المرة بالتواطؤ العربي . في النهاية , هل يدري أين سيحط به الرحال ؟
الاعلان عن نقل ملف الجريمة الى "السوق الدولية" هو الدليل الصارخ على افلاس الرجل . هل يتصور أن الولايات المتحدة , وحتى روسيا , وحتى الصين , اضافة الى فرنسا وبريطانيا , تقبل بتدويل التحقيق , ولها مصالحها , ولها سياساتها , ولها رهاناتها , داخل مملكة محمد بن سلمان الني قد تكون النقيض عن مملكة عبد العزيز آل سعود , وان حل النزق محل الحنكة في ادارة الخيوط .
من أدبيات الدول الكبرى أنها لا تنشئ لجان التحقيق أو المحاكم الدولية احقاقاً للحق وللعدالة , وانما لأغراض سياسية ان على المستوى التكتيكي أو على المستوى الاستراتيجي . رجب طيب اردوغان , باليدين الفارغتين , وحيداً في العراء , و ... يصرخ !
الأميركيون تركوه يلعب في كل الاتجاهات . حتى أنهم أعطوه الضؤ الأخضر لنشر قواته في قطر , وحيث أضخم قاعدة عسكرية لهم في الشرق الأوسط (لاحظوا كيف تعاملنا واشنطن كما اللقطاء) , ولكن دون أي دور له على الاطلاق في منطقة الخليج .
أي اردوغان ذاك الذي يفكر بالقفز على ظهور الأميركيين في السعودية بل وفي البلاط السعودي ؟ 
هذا لا يعني أن حادثة القنصلية ستمضي الى الظل . الآن , اكتشف ديناصورات الكونغرس أن ثمة ضحايا في اليمن , وأن ثمة كارثة في اليمن , ليلقوا بالقفاز في وجه ولي العهد السعودي . خلال اسابيع عقوبات تتعلق بمنع مبيعات الأسلحة الى السعودية . 
المقصود , تحديداً , رفع الغطاء عن صاحب السمو الذي يفترض أن يتنحى أو أن يقبل باعادة هيكلة السلطة . المسرح انتقل الى تلة الكابيتول . ارتباك داخل ادارة دونالد ترامب التي حاولت ,عبثاً , تذويب الجثة , مرة اخرى , عبر القنوات الديبلوماية والاستخباراتية .
لا بد من ثمن , لا بد من أن يكون هناك من يدفع الثمن ليس من أجل جمال خاشقجي , بكل مواصفات القهرمانة , وانما من أجل أن نزداد اقتناعاً بأن أميركا هي النسخة البشرية عن القضاء والقدر ...

عدد الزيارات
520
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد على مجرّد تخيل أنّ "عاصمة النور" والثقافة يمكن يحصل فيها ما حصل في الشهر الماضي، وآخره يوم السبت، الثامن من كانون الحالي؛ مَن كان يصدّق…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: موقع عبري: بوتين طالب نتنياهو بتفاصيل "درع الشمال".. إسرائيل والأنفاق... وتغيير تفويض اليونيفيل ؟!

ذكر موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن الرئيس بوتين طالب نتنياهو بإبلاغه بتفاصيل عملية "درع الشمال" التي تنفذها تل أبيب ضد "أنفاق حزب الله". ونقل موقع "ديبكا"… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…