تقرير الـsns: طيران التحالف الدولي يستهدف قريتي هجين والشعفة في دير الزور بالقنابل العنقودية... يعدّون لإخراج روسيا وإيران من ســورية بالقوة..!!

سياسة البلد

2018-11-15 -
المصدر : sns

أفاد مراسل روسيا اليوم في سورية بأن طيران التحالف الدولي ضد "داعش" الذي تقوده الولايات المتحدة قصف قريتي هجين والشعفة شرقي دير الزور السورية بقنابل عنقودية مساء أمس. وذكرت وكالة "سانا"، نقلا عن مصادر محلية في دير الزور، أن طائرات تابعة للتحالف اعتدت بالقنابل العنقودية على الأحياء السكنية في هجين وبلدة الشعفة، مخلفة قتلى وجرحى بين المدنيين، إضافة إلى إيقاع أضرار كبيرة في منازلهم وممتلكاتهم.

إلى ذلك، أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية جيمس جيفري أن الولايات المتحدة تحاول إقناع روسيا بضرورة انسحاب القوات الإيرانية من سورية. وقال أمس، إن الولايات المتحدة لا ترى أن الحضور الإيراني في سورية يصب في مصلحة أحد. وأضاف: "مهمتنا تتمثل في إقناع الجميع، بمن فيهم الروس بأن ذلك (أي انسحاب العسكريين الإيرانيين) يعتبر السبيل الأفضل لضمان السلام والاستقرار والأمن ليس في سورية فقط، بل والمنطقة كلها". وصرح بأنه بإمكان واشنطن وموسكو تجاوز الخلافات حول سورية على المستوى السياسي، مشيرا إلى أن الحوار السياسي مستمر على كافة المستويات، طبقاً لروسيا اليوم.

ووفقاً للقدس العربي، جدد جيفري، طلب واشنطن من موسكو لعب دورها في التأثير على النظام السوري للالتزام ببدء بالعملية السياسية برعاية أممية، والتي ستبدأ عبر تشكيل لجنة الدستور السوري. وقال: "روسيا هي المسؤولة عن تشكيل لجنة الدستور السوري حتى نهاية العام الجاري"، مشيرًا أن تشكيل هذه اللجنة يأتي بموجب قرار اتخذته القمة التي انعقدت بإسطنبول تشرين الأول الماضي بشأن الوضع السوري.

وأفادت صحيفة العرب الإماراتية أنّ مناطق السيطرة التركية في سورية تشهد حالة من الفوضى والانفلات الأمني، الأمر الذي ذاق به سكان تلك المناطق ذرعا، ومنها جرابلس التي انتفض مواطنوها مؤخرا مطالبين بخروج جميع الفصائل المسلحة من المدينة بشكل كامل. وتحاول تركيا التسويق إلى أن سيطرتها المباشرة أو عبر الفصائل السورية الإسلامية الموالية لها على مناطق في ريف حلب ومحافظة إدلب هي عنصر استقرار، بيد أن الأمر في الواقع على عكس ما تروّج، حيث تسود حالة من الانفلات الأمني في ظل صراع على النفوذ بين الفصائل فضلا عن الاختراقات الأمنية التي كان آخرها انفجار سيارة مفخخة في مدينة جرابلس، ما خلف قتلى وجرحى معظمهم من المدنيين. ويرى مراقبون أن تركيا تراهن على أنه بوضع يدها على مناطق سورية محاذية لها، هي بذلك تمتلك نفوذا دائما في سورية، كما أن من شأن ذلك أن يقطع الطريق أمام إمكانية سيطرة الأكراد على المنطقة. ويقول متابعون إنه على وقع حالة الفوضى السائدة والتي لا تعتبر محافظة إدلب التي تخضع لنفوذ تركي غير مباشر استثناء، فإن ذلك من شأنه أن يشكل عبئا كبيرا على أنقرة وقد يدفع المدنيين في النهاية إلى الانتفاض ضد وجودها.

ويشير مراقبون إلى أن أنقرة تجد صعوبة حتى اللحظة في التعامل مع الصراعات بين القوى المعارضة السياسية والعسكرية منها، وهناك حالة ارتباك واضحة ترجمت بوجود حكومتين في مناطق سيطرتها اليوم: الأولى هي الحكومة الانتقالية التي تدير الوضع في ريف حلب فيما مقرها المركزي أنقرة، والثانية هي حكومة الإنقاذ تشكلت في العام 2017 في إدلب وتعتبر واجهة لهيئة تحرير الشام التي تقودها جبهة فتح الشام (النصرة سابقا). ويرى مراقبون أن هناك صراعا اليوم بين الجماعات المعارضة الإسلامية المتطرفة والمعتدلة، يرجّح أن يتفاقم وإن كانت خواتيمه من الواضح أنها ستكون لفائدة الإسلاميين المتطرفين ما لم يتم التسريع في إنجاز اتفاق إدلب بين روسيا وتركيا، الذي تم التوصل إليه في سبتمبر الماضي ويشهد تعثرا في تطبيقه.

وعنونت صحيفة الأخبار: سورية في «وقت مستقطع»... و«الجهاديون» يرمّمون علاقاتهم. وطبقاً للصحيفة، تُرخي التعقيدات السياسية بظلالها على المشهد السوري وسط تضارب الأجندات والملفّات، ولأسباب لا تتعلّق بسورية فحسب. وفيما يبدو الميدان مرشّحاً للانفجار على غير جبهة، واصل «الجهاديون» في إدلب العمل على تسوية خلافاتهم، في استثمار لافت للمعطيات. وأوضحت الأخبار أنّ الملف السوري بتعقيداته البالغة يختبر مرحلةً أشبه بـ«الوقت المستقطع»، في انتظار جلاء كثير من التفاصيل المرتبطة بتداخل مصالح اللاعبين المؤثّرين وكباشاتهم غير المعلنة، إضافة إلى تأثيرات أقل فعالية تتركها المرحلة الانتقالية بين ولايتيّ المبعوث الأممي المنتهية ولايته ستيفان دي ميستورا، والمبعوث الجديد غير بيدرسن. ومن المنتظر أن تكون إسطنبول مسرحاً لمحادثات تتناول الملف بين الرئيسين بوتين وأردوغان في مطلع الأسبوع المقبل. ويزيد التشويش المستجدّ على خط واشنطن ــ أنقرة، فرص عودة أجواء التوتر إلى الشمال السوري (شرق الفرات) الذي يحظى بأهميّة خاصة في توجيه البوصلة التركيّة. وضمن هذا الإطار، عكست كواليس «مجلس سوريا الديموقراطيّة» في الأيام الأخيرة ميلاً إلى تصعيد اللهجة تجاه دمشق واتهامها بالعمل «على إثارة الفتنة شرق الفرات بالتنسيق مع أنقرة». وبالتوازي مع ضبابيّة المشهد السياسي، يبدو أنّ معظم الأطراف حريصة على رفع مستوى التأهّب الميداني تحسّباً لـ«حدوث شيء ما». ويبدو أنّ «التنسيق الأمني» هو عنوان المرحلة على صعيد العلاقة بين «جبهة النصرة» وتنظيم «حرّاس الدين».

وأبرزت الشرق الأوسط: اتصالات لـ«ضبط ساعة الضامنين» في آستانة... واشنطن تلجأ إلى موسكو لإطلاق صحافي اختطف في سورية. وطبقاً للصحيفة، تُجري موسكو اتصالات دولية متريثة قبل تحديد تحركها المقبل بشأن الملف السوري إثر تعثر تطبيق اتفاق المنطقة المنزوعة السلاح حول إدلب، وهو الاتفاق الذي وقّعته موسكو مع أنقرة قبل شهرين وما زال يراوح مكانه رغم نفاد المهلة الزمنية لتنفيذه. ولذلك، تبدو جولة المفاوضات المقبلة في آستانة نهاية الشهر الحالي محاولة لـ«ضبط الساعات» بين ضامني مسار آستانة، وفقاً لتعبير دبلوماسي روسي قال إن «المهم وضع ملامح مشتركة للتحرك المقبل على خلفية الاستفزازات المتواصلة في إدلب، وانغلاق أفق دفع عملية التسوية السياسية، وتحركات واشنطن التي تزداد نشاطاً في سورية». في شأن متصل، حض مبعوث لإدارة ترامب، روسيا، على الدفع في سبيل إطلاق سراح صحافي أميركي يعمل بالقطعة اختُطف في سوريا قبل 6 سنوات.

وتحت عنوان: تحالف النشاط العاصف، تناول ألكسندر خرامتشيخين، في "كوريير" للصناعات العسكرية، فرصة متوافرة لدى الولايات المتحدة للخروج من سورية رابحة. وقال: تمت مناقشة احتمال هجوم الناتو والملكيات العربية على سورية منذ بداية الحرب الأهلية في هذا البلد. في الواقع، تم بالفعل تنفيذ هجومين، أشبه بالمهزلة.. ومع ذلك، ما زال خيار العدوان الجماعي ضد سورية قائما. صحيح، أن تركيا في الوقت الحالي، خارجه، بعد أن أبرمت صفقة مع روسيا، وهذا يضعف من إمكانات التحالف المناهض للأسد، لكن القوات المسلحة الأمريكية موجودة بالفعل في سورية.. ومن الصعب للغاية تحديد المدة التي ستبقى فيها القوات الأمريكية في سورية. ليس هناك شك بأن ترامب لن يطيح بالأسد، لأن ذلك ممكن فقط من خلال الدخول في صراع مع روسيا. لكن ترامب سيحاول أن يستخلص من وجود قواته في سورية أقصى فائدة للولايات المتحدة (وليس بالضرورة مرتبطة بسورية). والضربات الصاروخية الهزلية أحد عناصر تجارة ترامب في المنطقة، وليست عقابًا على استخدام الأسلحة الكيماوية الخيالية. وأضاف الكاتب: خيار سحب القوات الأمريكية من سورية، واستبدال أوروبية بها (أنغلو- فرنسية) وقوات عربية، ليس مستبعدا. وهذا من شأنه أن يغير الوضع بشكل جذري، حيث أن موسكو ودمشق وطهران يمكن أن يقرروا حربًا مباشرة ضد هذه الحملة. لقد تم بالفعل معرفة القيمة الحقيقية للجيش السعودي في اليمن. البريطانيون والفرنسيون في الواقع ليسوا أفضل، فهم غير قادرين على القتال ضد خصم ند. ويمكن ببساطة إهمال أي أوروبيين وعرب آخرين.

بدوره، تحدث يفغيني ساتانوفسكي، في الصحيفة نفسها، عن نية واشنطن البقاء في سورية والعراق. وقال: لا تنوي واشنطن الخروج من سورية والعراق، ليس لقتال داعش، إنما للحفاظ على ثقل موازن للنفوذ الروسي والإيراني؛ هذا أمر مهم بالنسبة للولايات المتحدة من حيث الحفاظ على التوازن الجيوـ سياسي، الذي لا يمكنها التخلي عنه ولن تفعل؛ أمام واشنطن مهمة غير قابلة للحل؛ عليها، في سورية، الحفاظ على اعتمادها على الأكراد، الذين، على المدى المتوسط​​، ليس لديهم بديل عن الأمريكيين؛ محاولات مغازلة القادة السنة وإنشاء قاعدة دعم في شمال سورية، ونقل مفارز عربية من مخيم "الركبان" إلى هناك. إنهم يريدون تطبيق تلك التكتيكات في سورية، التي طالما حاولوا دون جدوى استخدامها في أفغانستان واليمن.

وتابع الكاتب: لكن من دون إنشاء حكومة سنية وكردية مكتفية ذاتياً في شمال سورية، لا تمتلك الولايات المتحدة دعماً فعالاً لحل المهمتين الثانية والثالثة في سورية اللتين وضعتهما لنفسها؛ أي إخراج إيران ورحيل بشار الأسد السياسي بعد الانتخابات العامة بمشاركة جميع النازحين واللاجئين السنة داخل سورية وخارجها. خطة صعبة التحقيق. واشنطن تدرك جيدا ذلك. ولهذا السبب تحاول إبقاء إدلب باعتبارها ثقلاً مسلحًا مضادا لدمشق. لا تسيطر الولايات المتحدة على هذه المحافظة، بل تتركز فيها قوى معادية لها، لكن الشيء الرئيس هو إبقاء هذه المنطقة السنية خارج سيطرة دمشق. ولهذا السبب رحبت واشنطن بتجميد الوضع في إدلب.

وأردف الكاتب: تؤيد السلطات الأمريكية نتائج قمة روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا حول سورية التي عقدت في اسطنبول. أعلن ذلك نائب رئيس الخدمة الصحفية في الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو. وشدد بالادينو على أن السلطات الأمريكية تشجع فكرة إنشاء لجنة دستورية في سورية، فضلاً عن الاتفاق بين روسيا وتركيا على منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب. تلميح شفاف إلى الدستور الجديد وخروج الأسد من منصب الرئاسة بعد اعتماده، معلقة عليه الآمال الرئيسية للولايات المتحدة وحلفائها لإنهاء نفوذ موسكو وطهران من سورية بطريقة "سلمية". هذا يتوافق تمامًا مع مصالح الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين، بل وتركيا.

 

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
191
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد على مجرّد تخيل أنّ "عاصمة النور" والثقافة يمكن يحصل فيها ما حصل في الشهر الماضي، وآخره يوم السبت، الثامن من كانون الحالي؛ مَن كان يصدّق…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: موقع عبري: بوتين طالب نتنياهو بتفاصيل "درع الشمال".. إسرائيل والأنفاق... وتغيير تفويض اليونيفيل ؟!

ذكر موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن الرئيس بوتين طالب نتنياهو بإبلاغه بتفاصيل عملية "درع الشمال" التي تنفذها تل أبيب ضد "أنفاق حزب الله". ونقل موقع "ديبكا"… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…