مسافرة الى دمشق .. قصة حدود.. واسئلة “عتب” مشروعة

مقالات مختارة

2018-11-14 -
المصدر : رأي اليوم

د. نادية الحكيم

متعة هو السفر فما بالك إن كنت مسافرا الى دمشق هناك حيث تعشش العروبة و يسكن التاريخ .يقول أحد علماء الحضارة :لكل انسان عاصمتان..عاصمة وطنه و دمشق .كيف لا و هي أقدم عاصمة في التاريخ .الرحلة الى سورية أصبحت تختزل واقع أمة العرب الأليم  بكل ما فيها من الشقاق و التوجس من اﻵخر..تأشيرات سفر..رحلات متقطعة بين العواصم بتأشيرات عبور مؤقتة حتى تصل الى مبتغاك..معابر حدودية برية بعد مطارات يساورك فيها شعور بأنك متهم “بشيء ما” الى أن تثبت( برفع الراء) عكس ذلك بمرورك بكل ما تفتق عنه الذكاء البشري من أجهزة التفتيش بالصدى أو بالأشعة السينية.

الى دمشق ستسبقك أولا مشاعرك الفطرية بالحنين للأمومة، حيث ستشعر بأن كل جدار يصلح لأن يكون حضنا دافئا ،لتليها تخيلاتك :كيف عساها أصبحت تلك الجميلة الدافئة؟ ربما لن تقاوم دمعات من النزول لمجرد فكرة:

 “ما تراها فعلت بها الحرب ؟”

هل أدمت وجهها الجميل؟

هل اغتصبت عروبتها؟

هل تمكنت من أهلها،من طيبتهم .حسن ضيافتهم أو ثقتهم ؟

 كم هي غائرة جروحهم و جروحها؟

و تلك الأرض ستسألك و أنت العائد بعد أن وضعت الحرب أوزارها..لماذا تركت الحصان وحيدا ؟

و السماء ستطرح سؤالها :لم لم تأت في زمن الحرب عندما غزتنا غربان السواد الجارحة ؟

لتستفيق من أحلامك بنفحات شامية تهب عليك  منذ دخولك بيروت تلك الأنيقة الفاتنة و التي قد تغويك بالمكوث فيها و لو قليلا تكتشف خلالها أن بين الاثنتين دمشق و بيروت حبل سري تسري فيه دماء سورية و لبنانية رغما عن كل الأزمات .دخولك الى الطرف السوري للحدود سيشكل أولى المفاجآت من وجودك على الأرض السورية فهناك ستستقبلك سورية بلافتة ضخمة كتب عليها (بالحب والسلام مرحبا بكم في سوريا)!

كلمات تذيبك خجلا و شعورا بالذنب حتى و لو لم تكن مذنبا ، أما زال في ذلك القلب المكلوم من الأشقاء و الأصدقاء و الغرباء و حتى الأبناء مكانا للحب و استعدادا للسلام ؟

ألم يكفها ما منيت به من الخيانة و الجحود  منذ ما يزيد على 7سنوات لتستبدل الحب بالكره و السلام باعلان الحرب على كل شعائر الصداقة و الاخوة و حسن الجوار .لن تجد تفسيرا لذلك أكثر منطقية سوى أن سورية هي فعلا القلب الكبير الذي يغفر كل الذنوب .طريقك الى أطراف العاصمة دمشق لن يكون خطا متواصلا لأنك ستضطر الى التوقف في العديد من نقاط التفتيش سواءا على الطريق أو في مراكز العبور .هم سيفتشون أمتعتك و أنت ستفتش وجوههم بحثا عن قسوة تتركها الحروب عادة في قلوب من عايشها بكل تفاصيلها لتكتشف ثاني المفاجآت : أن ما أفرزته الحرب من مهارات قتالية عالية و خبرة ثاقبة في تقييم خطورة الأحداث و الأفراد لم تأت على الاطلاق على مبادىء و قيم الأصالة عند الجندي السوري قيم تتجاوز كل مفردات النقمة و تصفية الحسابات ما دمت عائدا الى حضن الوطن …كم هو عظيم تسامح هذا البلد تقولها و تمضي باتجاه دمشق الفيحاء في طريق يوحي لك كل ما فيه حتى وان كان ركام حجار أو بقايا معركة بأنك على بر الأمان لتدخل دمشق و أنت مفعما بمشاعر فياضة غمرتك بها لافتة علقت على باب سورية كتب عليها

“بالحب والسلام مرحبا بكم في سورية”.

 كاتبة تونسية

عدد الزيارات
370
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد على مجرّد تخيل أنّ "عاصمة النور" والثقافة يمكن يحصل فيها ما حصل في الشهر الماضي، وآخره يوم السبت، الثامن من كانون الحالي؛ مَن كان يصدّق…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: موقع عبري: بوتين طالب نتنياهو بتفاصيل "درع الشمال".. إسرائيل والأنفاق... وتغيير تفويض اليونيفيل ؟!

ذكر موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن الرئيس بوتين طالب نتنياهو بإبلاغه بتفاصيل عملية "درع الشمال" التي تنفذها تل أبيب ضد "أنفاق حزب الله". ونقل موقع "ديبكا"… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…