تقرير الـsns: جهد ديبلوماسي «صامت» بين واشنطن وأنقرة: «داعش» يواصل هجماته شرق الفرات..!!

سياسة البلد

2018-11-13 -
المصدر : sns

بينما يُنتظر أن تتضح نتيجة النشاط الأميركي ــــ التركي في شأن شرق الفرات، الذي انعكس هدوءاً على الحدود خلال الأيام الماضية، تابع «داعش» الهجوم على «قوات سوريا الديموقراطية» في محيط هجين من دون أن توقفه غارات «التحالف». وأفادت صحيفة الأخبار أنه ورغم إعلان «قوات سوريا الديموقراطية» استئناف العمليات البرية الهجومية على تنظيم «داعش» على الضفة الشرقية لنهر الفرات، أول من أمس، كانت وحداتها المنتشرة في محيط «جيب هجين» في موقع الدفاع أمس، عقب هجمات متعددة نفذها التنظيم، وخاصة على محور حقل التنك. ولم يمنع القصف الكثيف من قبل مدافع وطائرات «التحالف الدولي»، الذي استهدف مناطق سكنية عدة، عناصر «داعش» من التحرك خارج تلك التجمعات والهجوم على مناطق مفتوحة في محيط الحقول النفطية. الفعالية الضعيفة لإعلان «عودة العمليات» (الذي ربطته «قسد» بمجريات المنطقة الحدودية مع تركيا) لم تكن مستبعدة، خاصة أن «داعش» كان يتوسع في وادي الفرات على حساب «التحالف» وقواته البرية. وجهدت «قسد» على إظهار قرارها، مستنداً إلى «حصيلة» جهود واسعة، وأنه أتى «نتيجة الاتصالات المكثفة بين القيادة العامة لقواتنا وقادة التحالف الدولي، وكذلك الحركة الديبلوماسية النشطة التي استهدفت نزع فتيل الأزمة على الحدود، والدعوات الإيجابية من قبل الحلفاء لضبط النفس وتركيز الجهود على محاربة الإرهاب وملاحقته». هذه الاتصالات والجهود التي ترجمت هدوءاً حذراً على الحدود السورية ــــ التركية خلال الأيام الماضية، لم يرشح عنها ما يدلّ على أنها وصلت إلى توافقات واضحة حول مصير شرق الفرات. وبقي اللقاء المقتضب بين الرئيس ترامب وأردوغان في العاصمة الفرنسية، من دون تعليقات رسمية لاحقة من أنقرة أو واشنطن. وشهد أمس زيارة وفد عسكري وديبلوماسي من «التحالف» يضم مستشار الخارجية الأميركية وليام روباك، مدينة منبج، حيث التقى أعضاء «القيادة العامة لمجلس منبج العسكري».

وذكرت الأخبار أنّ التصريحات التي خرجت عن بعض المسؤولين الأتراك، عقب لقاء باريس، تشير إلى أن النقاط العالقة بشأن «الوحدات» الكردية ما زالت على حالها، إذ اعتبر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن «الأميركيين يكيلون بمكيالين... فهم أرادوا كسب ودّ شعبنا من خلال إدراج ثلاثة إرهابيين (في إشارة إلى المكافآت الأميركية المعروضة على من يدلي بمعلومات عن ثلاثة قياديين في «حزب العمال الكردستاني») على قائمة المطلوبين»، ولكنهم يتقاسمون عوائد النفط مع «العمال الكردستاني» في سورية والعراق. وفي الوقت نفسه، لم تتوقف تحركات تركيا غير العسكرية في سياق التحشيد ضد وجود «الوحدات» الكردية في مناطق شرق الفرات، إذ نظّمت أول من أمس، أول تجمع يطالب بدخول «الجيش الحر» والجيش التركي إلى مدينة تل أبيض و«تحرير شرق الفرات»..

وفي موازاة تلك التطورات، بدا لافتاً خلال اليومين الماضيين، الجدل الذي أثاره قرار ما يسمى «حكومة الإنقاذ» المحسوبة على «هيئة تحرير الشام» اعتماد علم جديد يشابه «علم الجيش الحر» تُستبدل بنجماته الثلاث الحمراء عبارةُ «لا إله إلا الله محمد رسول الله» باللون نفسه. وتقاطعت آراء الأوساط المعارضة على أنها قد تعطي «حججاً» لاستهداف إدلب ومحيطها. وتزامنت هذه الخلافات مع تصعيد عسكري متقطع على جبهة ريف حماة الشمالي، حيث استهدف الجيش عدة مواقع للفصائل المسلحة في بلدات سكيك والتمانعة ومورك ومحيط تل الصخر واللطامنة ومعركبة.

وبعد زيارة مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، إلى كل من دمشق وطهران، استقبل الرئيس الأسد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية حسين جابري أنصاري. وتطرق البحث إلى ملفات «مكافحة الإرهاب والجهود المبذولة لتحقيق تقدم على المسار السياسي وخاصة في ما يتعلق بتشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي».

             وعنونت الحياة: دمشق وطهران تتهمان واشنطن بتعطيل لجنة الدستور. وذكرت أنه في هجوم معاكس، اتهمت دمشق وطهران أمس واشنطن بتعطيل تشكيل لجنة الدستور السوري، في وقت بدا واضحاً أن الوضع في شمال شرقي نهر الفرات يتجه نحو مزيد من الاشتعال، ففيما ندد أكراد سورية بـ «تجاهل روسيا الانتهاكات التركية في شرق الفرات»، حذّرت الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة في الشمال السوري من «مواجهة عسكرية تلوح في الأفق ضد الأكراد مع استمرار تراخي الولايات المتحدة». وناقش الرئيس بشار الأسد في دمشق أمس مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري «الأوضاع في سورية والمنطقة»، وفقاً لبيان نشرته وكالة (سانا) نقل أيضاً تأكيد الجانبين «أهمية العلاقة السورية- الإيرانية»، وأفاد بأن «اتفاقاً جرى كون الإدارة الأميركية تعمل على وضع العراقيل في مكافحة الإرهاب والجهود المبذولة لتحقيق تقدم على المسار السياسي، خصوصاً في ما يتعلق بتشكيل لجنة الدستور، لكي تحقق في السياسة ما فشلت في تحقيقه طوال سنوات الحرب». وأضاف البيان: «تم تأكيد عزم سورية وإيران الاستمرار في مكافحة الإرهاب من جهة، ومواصلة جهود تحريك المسار السياسي، fرغم العراقيل الأميركية، وصولاً إلى إنهاء الحرب على سورية وإعادة الأمن».

             وعنونت الشرق الأوسط: قصف ثلاثي في شرق سورية يستهدف آخر جيوب «داعش». وذكرت أنّ الجيب الأخير لـ«داعش» شرق نهر الفرات قرب الحدود السورية - العراقية تعرض إلى قصف ثلاثي جوي ومدفعي من القوات العراقية والتحالف الدولي و«قوات سوريا الديمقراطية»، تمهيدا للمعركة الكبرى التي ترمي إلى القضاء على التنظيم. وصرح قائد «عمليات الجزيرة» العراقي اللواء قاسم صالح المحمدي، في بيان، بأن «مدفعية الجيش العراقي والتحالف الدولي دكت أوكاراً لتنظيم داعش في منطقة الباغوز داخل الأراضي السورية بعمق 15 كيلومترا، ووفر طيران التحالف الدولي مظلة جوية فوق قطاعات الجيش العراقي».

         إلى ذلك، وطبقاً لروسيا اليوم، أفاد نائب رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء يفغيني خارتشينكو، بأن ثلث اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم من الأردن ولبنان كانوا مرضى، وأخضعوا للعلاج فور عبورهم الحدود. وأشار إلى أن عملية عودة اللاجئين من لبنان والأردن تسير "وفق وتيرة ثابتة"، وأن بين أهم أسباب الزيادة في عدد السوريين العائدين بعد الحرب، فتح معبر "نصيب"على الحدود مع الأردن بشكل كامل. وقال إنه تم التوصل إلى اتفاق مع السلطات اللبنانية ينص على عودة 200 ألف لاجئ سوري قبل نهاية العام. إلى ذلك، أشار خارتشينكو، إلى أنه تم ترميم وإعادة تأهيل حوالي ألف مدرسة في سورية مع بدء العام الدراسي الجديد، بينها 250 في محافظة حلب. وأشار إلى أن مركز المصالحة الروسي يقوم كذلك وبالتعاون مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية، بتقديم وتوزيع المساعدة الإنسانية والخيرية..

                   جنبلاط وسورية: تيمور والدروز يضرسون!

يأبى النائب السابق وليد جنبلاط، إلّا أن يورّث ابنه النائب تيمور زعامة مأزومة. يصرّ جنبلاط على خياراته الخاسرة، منها العداء لسورية مثلاً، قاطعاً الطريق على تيمور لإعادة تعبيد الطريق بين الدروز اللبنانيين وحاضنتهم الإقليمية؛ يحار النائب السابق وليد جنبلاط، من أين يأتي بانتصار، يعوّض انتكاسات السنوات الماضية، المشبعة بالخسائر والرهانات الفاشلة. هي مهمّة شبه مستحيلة أيضاً للبحث عن وظيفة، إقليمية، حتى وإن كانت إعلامية، تعوّض خسارة الوزن في الساحة اللبنانية. وأوضح فراس الشوفي في صحيفة الأخبار، أنّ جنبلاط الذي يدرك تماماً ضحالة تأثيره في ساحة السويداء السورية، بعد أن تكسّرت أحلامه إلى غير رجعة بسبع سنوات من الحرب على سورية، لم يملّ الرهان على سراب زعامة إقليمية، فوق أكتاف الدروز اللبنانيين والسوريين. ولأجل ذلك، اختلق قبل أيام دوراً وهميّاً لزعامته، في تحرير مختطفي السويداء من إرهاب تنظيم «داعش»، مستعيناً هذه المرّة بـ«الأصدقاء الروس» بعد أن كان قد اتهم روسيا، غداة الاعتداء على السويداء في تموز الماضي، بتسهيل الهجوم الإرهابي.

وتابع الكاتب: بدل أن يحاول جنبلاط العودة إلى حاضنة الدروز الإقليمية، تبدو مواقفه المكرّرة، وعداؤه المستمر لسورية، موقفاً عبثياً في وضع الدروز اللبنانيين في مواجهة سورية. غير أن موقف جنبلاط نفسه يبدو مقبولاً حتى بالنسبة إلى سورية، فيما هو يحاول قطع الطرق على خيارات تيمور المستقبلية. فبدل توريث تيمور زعامة، وهو الذي يعمل بالسياسة «غصباً عنه» ونقل سكن عائلته من لبنان إلى باريس، يترك جنبلاط الأب أمام ابنه خيارات ضيّقة وأزمات مركّبة، في العلاقة مع حزب الله ومع سورية، تضاف إلى أزمات الشركات والمصادر المالية وازدياد حاجات الدروز بما يفوق بكثير قدرة زعامة إقطاعية على التلبية.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
191
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد على مجرّد تخيل أنّ "عاصمة النور" والثقافة يمكن يحصل فيها ما حصل في الشهر الماضي، وآخره يوم السبت، الثامن من كانون الحالي؛ مَن كان يصدّق…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: موقع عبري: بوتين طالب نتنياهو بتفاصيل "درع الشمال".. إسرائيل والأنفاق... وتغيير تفويض اليونيفيل ؟!

ذكر موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن الرئيس بوتين طالب نتنياهو بإبلاغه بتفاصيل عملية "درع الشمال" التي تنفذها تل أبيب ضد "أنفاق حزب الله". ونقل موقع "ديبكا"… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…