تـرامب وجـه أمريكا الحقيقي..!!

رأي البلد

2018-11-10 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

         خابت آمال الكثيرين ممن توقعوا أن يتغيّر الرئيس الأمريكي بعد وصوله إلى البيت الأبيض. هذا الشخص مختلف عمن ألفناه من رؤساء سابقين للولايات المتحدة؛ الرئيس دونالد ترامب يتحدث بدون أي مكياج سياسي أو أقنعة لمخاطبة العالم من خلالها؛ لا حاجة للقوة الناعمة ولا للمجاملات والدبلوماسية؛ الصفقات والاقتصاد والوظائف والمال، هي المفردات التي تعجبه ويفهم بها ويحب التخاطب بها ويستخدمها؛ ولذلك رفع شعار "أميركا أولاً"؛ أمريكا أولاً تعني أيضاً ترامب أولاً، وتعني؛ الصفقات والاقتصاد والوظائف والمال.

لطالما كانت أمريكا أولاً في كل الحقب السابقة، ولكنّ هذا الشعار كان مستتراً؛ كان يُغلّف بعبارات وأحاجي مختلفة؛ العدالة، الديمقراطية، محاربة الديكتاتوريين، وكل ما يخطر بالبال من القشور التي تخفي أهداف أمريكا الحقيقية. الرئيس ترامب لا يرى حاجة لذلك؛ قالها بوضوح: المهم المصالح الأمريكية؛ بدا ذلك واضحاً فاقعاً في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي؛ لن تتخلى إدارة ترامب عن الصفقات التي أبرمتها مع السعودية؛ المال السعودي ضروري لتغذية ودوران عجلة الاقتصاد الأمريكية وإيجاد الوظائف للأمريكيين، وبالتالي تحويله إلى أصوات في صناديق الانتخابات الترامبية؛ السعودية وبقية محميات الخليج، والعديد من الدول الصغيرة، شاءت أم أبت، هي تساهم في تحقيق شعار أمريكا أولاً، ومنذ زمن بعيد؛ أما العدالة والتحقيق في مقتل الخاشقجي فأمر آخر يتم البحث له عن تسوية ما، في مرحلة ما، بطريقة ما، ومن يدري؛ فقد يتم نبش موضوع آخر يقود للتعتيم على قضية الخاشقجي؛ مثلاً البحث في إيقاف الحرب على اليمن.

ولأن ترامب أولاً، كما أمريكا أولاً، فإنه من غير السموح لأحد أن يشاغب على الرئيس أبداً؛ ولذلك كان من السهل أن يصف ترامب مراسل قناة " سي إن إن" بالوقح، وبعده مراسلة القناة نفسها  بالغبية والسخيفة؛ لم يعد الرئيس بحاجة لمثل هذا الإعلام القديم المزعج: انتهت مهمته في زمن الاتصالات الحديثة؛ أصبح الرئيس الأمريكي على اتصال "آني" ومباشر بجمهوره عبر رسائل آنية على موقع "تويتر".

لكن مشكلة الولايات المتحدة وترامب نفسه، هي في شعار "إعادة عظمة أميركا". الشعار بحدِّ ذاته إقرار ذاتي بأن أمريكا لم تعد عظيمة؛ وهي فعلاً لم تعد كذلك منذ أن تخلت عن قيمها الحقيقية، وتحولت إلى شرطي العالم الفظ الغليظ الفاسد، بعد أن كانت ملهمة العالم في الفكر والفن والثقافة والإبداع وأنماط الحياة الجديدة؛ أجل، يمكن للرئيس ترامب أن يحكم وأن يقود حزبه للفوز، ربما، في انتخابات الرئاسة القادمة، ولكنه لا يستطيع أن يحكم العالم، ولا أن يجعل الآخرين يحبون بلاده؛ وكما استفاد ترامب من وسائل الاتصال الحديثة في توجيه رسائل لحظية للناس، كذلك استفاد العالم من هذه الوسائل في فهم حقيقة ما يجري حوله؛ المعلومات أصبحت متوفرة في كلّ مكان من خلال شبكة الإنترنيت ولم يعد ممكناً تزييف الحقيقة، والحقيقة هي أنّ الولايات المتحدة لم تعد مثالاً يحتذى.

ومشكلة ترامب والولايات المتحدة في "إعادة عظمة أمريكا"، أنها لا تتوقف على الأمريكيين أو الدول الصغيرة التي تدور ـ راغبة أو مكرهة ـ في الفلك الأمريكي؛ إعادة عظمة أمريكا تُواجَه من قبل لاعبين آخرين على المسرح الدولي، بعضهم قديم ولكنه شحذ قوته للمواجهة، وبعضهم جديد لم يعد يحتمل الهيمنة والطغيان الأمريكي؛ وفي المقدمة الصين وروسيا وكثيرون في آسيا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا، وحتى بعض دول أوروبا التي ما تزال نظرياً شريكة الولايات المتحدة في حلف "الناتو"، لم تعد تحتمل الهيمنة الأمريكية الترامبية السمجة.

اللاعبون المنافسون للولايات المتحدة تمكنوا حتى الآن من تحجيم دورها والحدّ من نفوذها ومواجهتها في العديد من الساحات والقضايا الدولية؛ والأهم في التجارة والاقتصاد والنفط والغاز والمال والصفقات؛ الصين تكاد تستحوذ على العالم في التجارة والاقتصاد؛ وروسيا تسبق الولايات المتحدة في السلاح المتطور، النووي والفرط صوتي، وفي العلاقات العامة، وفي تقديم نفسها البديل الحضاري الراقي وصاحب القيم الذي بدأ العالم يتعرف عليه ويقترب منه من خلال الدبلوماسية الروسية الذكية والناشطة، ومن خلال الإعلام الروسي الماهر. أليست الاتهامات المستمرة منذ أكثر من عامين، التي يوجهها الحزب الديمقراطي للرئيس ترامب بالتواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا دليلاً وبرهاناً على تراجع الولايات المتحدة و"عظمتها"؟ ألا تعكس انتخابات نصف الولاية قبل أيام، الاستقطاب الحاد في الولايات المتحدة وأنّ البلاد منقسمة إلى نصفين أكثر من أي وقت مضى..؟! أسئلة لم تعد تحتاج إلى إجابات لأن الحقائق أصبحت واضحة جداً..!!

 

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
2007
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 17 شباط..جيهان عبد العظيم ..كل عام وأنت بخير

المتقلب المزاجي .. المرح الساخر .. يسخر على الجميع ويوزع الضحكة على الجميع .. جلسته لا يمل منها .. مرغوب به في كل المجتمعات ..…
2019-02-16 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على…

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية…
2019-02-17 -

أزمة فنزويلا.. تقدير موقف

علي جرادات: بداية، لقد أدرك صناع القرار الأمريكي، منذ سنوات، أن ما حظيت به واشنطن لعقدين ويزيد من التفرد في السيطرة على العالم، قد شارف…
2019-02-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحملأنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد الثورقد تمر بامتحان وهذا يحتاج لاستشارة قبل أن تأخذ قراراً يؤثر في مستقبلك فراقب ما يجري حولك فقد تثار…
2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية الوطن لم تكن ممكنة لولا الإرادة الشعبية الواحدة عبر مختلف أطياف وشرائح المجتمع السوري. وقال الرئيس الأسد في كلمة له خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية…
2019-02-17 -
2019-02-18 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد… !

2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية… !

2019-02-17 -

بطلتا مسلسل "فريندز" الأمريكي الشهير تنجوان من الموت

نجت بطلتا المسلسل الأمريكي الشهير "فريندز"، الممثلتان الأمريكيتان، جينيفر أنيستون وكورتني كوكس، أول أمس الجمعة، من حادث تحطم طائرة. وكانت أنيستون وكوكس تتواجدان على متن… !

2019-02-18 -

الجيش يدمر أوكارا للمجموعات الإرهابية وينفذ ضربات مدفعية على محاور تحركهم وتسللهم بريف إدلب

أفاد مراسل سانا بريف إدلب الجنوبي بأن وحدات الجيش دمرت مستودع ذخيرة وأوكارا للمجموعات الإرهابية على أطراف خان شيخون ومعرة النعمان . وقال المراسل إن… !

2019-02-14 -

تأهيل كوادر مدربة للعمل في القطاع السياحي والفندقي

تسعى الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي لتنفيذ دورات تدريبية بكافة الاختصاصات للعام 2019 وصقل مهارات العاملين بالمجال السياحي وتأمين حاجة المنشآت والفعاليات السياحية ورفد القطاع… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953 وتعديلاته

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته. وفيما… !

2019-02-18 -

ترامب صدّق بوتين وكذّب الاستخبارات الأمريكية

لم يصدق ترامب تقارير الاستخبارات الأمريكية التي أكدت وجود صواريخ كورية شمالية يمكنها بلوغ الأراضي الأمريكية، وأصغى لبوتين الذي كذّب المخابرات الأمريكية. وقال القائم بأعمال… !

2019-02-14 -

موسكو تنتقد منع وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين من تغطية قمة "مجموعة ليما"

انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا رفض اعتماد مراسلي وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، لتغطية قمة "مجموعة ليما" حول فنزويلا. وقالتزاخاروفا،إن موسكو تعتبر هذا التصرف… !

2019-02-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 شباط

الحمل     أنبهك من بعض التصرفات الصغيرة وقد يكون سببها عاطفياً أو عائلياً وحاول أن تخفف من النقاشات غير المجدية مع العائلة ولا تتصرف بتسرع  الثور     دلالات السعادة كثيرة حولك وأنت تأمل أن تنهي جميع…

2019-02-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحمل   أنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك  يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد   الثور    قد تمر بامتحان وهذا…