تقرير الـsns: موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بطريقة غير مهنية على الأقل.. عمليات إسرائيل في سورية غير مسؤولة وغير ودّية.. واتفاق إدلب يعود إلى الأضواء..!!

سياسة البلد

2018-09-21 -
المصدر : sns

أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين أن الرئيس بوتين لا ينوي استقبال قائد سلاح الجو الإسرائيلي عميكام نوركين الذي وصل موسكو على رأس وفد عسكري. وذكر المتحدث أن بوتين لن يستقبل المسؤول العسكري الذي حمل إلى موسكو نتائج التحقيق الإسرائيلي في حادثة إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية في سورية مما أودى بأرواح 15 عسكريا روسيا.

إلى ذلك، بحث الرئيس بوتين مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن القومي المسائل المتعلقة بتعزيز أمن العسكريين الروس في سورية إثر إسقاط الطائرة الروسية هناك. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية أمس: "الأجندة تضمنت موضوع تعزيز أمن العسكريين الروس في سورية بعد كارثة "إيليوشين - 20"​​​.

من جهتها، وطبقاً لروسيا اليوم، قالت الخارجية الروسية إن تصرف الطيارين الإسرائيليين خلال حادث إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20" كان غير مهني على الأقل، مشيرة إلى أن الواقعة تتطلب توضيحات إضافية من إسرائيل. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أمس: "من المتوقع أن تتوافر في المستقبل القريب معلومات جديدة سيتم نشرها وستعطي الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالمأساة ومدى تورط الطيارين العسكريين الإسرائيليين فيها". وتابعت: "من جانبي، أعتقد أن الطيارين الإسرائيليين الذين سببت تصرفاتهم بوقوع خطر وتحطم طائرتنا، وهو ما تشير إليه المعلومات التي قدمها خبراؤنا العسكريون، تصرفوا بطريقة غير مهنية، على أقل تقدير". وشددت المتحدثة أن "من المخجل الاختباء وراء ظهر أولئك الذين يؤدون وظيفتهم بضمان سلامتك وليس بإمكانهم تجنب الرصاصة، التي لم توجه إليهم". وأكدت أنباء مفادها أن "جبهة النصرة" تنقل أسلحة كيميائية بما فيها غاز السارين للتشكيلات المسلحة في سورية.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن كل التصريحات بشأن إسقاط طائرة "إيل-20" بسبب خطأ في عمل نظام "صديق-عدو" للتعرف على هوية الطائرات الأخرى، لا يعد إلا "تخيلات هواة". وقال المتحدث باسم الوزارة، أمس: "إن نظام "صديق-عدو يعد نظاما خاصا لكل دولة، ولا نجهز بها أبدا نماذج الطائرات والمعدات العسكرية المصدرة من روسيا في إطار التعاون العسكري الفني. ويتفق ذلك بالكامل مع أنظمة الدفاع الجوي الموردة إلى سورية". وأضاف: "إن نظام "صديق-عدو" المستخدم في روسيا يوحد الطائرات وأنظمة الدفاع الجوي الروسية فقط. ولم يكن هناك أي سوابق لنقل مثل هذا النظام مع رموز الهوية الروسية لدولة أخرى، ولا يمكن أن يتم ذلك بشكل عام".

واعتبرت سفارة روسيا في تل أبيب أنّ "عمليات إسرائيل في سورية غير مسؤولة وغير ودّية"، وذلك تعقيبا على إسقاط الطائرة الروسية قبالة سواحل سورية خلال غارات إسرائيلية على اللاذقية. وقالت السفارة في بيان رسمي، أمس: إن "موسكو تعتبر غارات سلاح الجو الإسرائيلي في سورية غير مسؤولة، وعليه فإن روسيا ستقوم باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات اللازمة من أجل إبعاد ومواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها التي تحارب التنظيمات المسلحة في سورية".

وشدد نتنياهو على أن تل أبيب، ستواصل التصدي لكل القوى المعادية لها وفي مقدمتها إيران. وقال أمس: "علينا أن نبذل كل جهد ممكن، من أجل تجنب الحرب، ولكن إن فرضت علينا، سنتحرك بكل قوتنا، ضد أولئك الذين يريدون القضاء علينا، إيران تقود اليوم تلك القوى في الشرق الأوسط، وهي تمارس عدوانا يدعو أمام الملأ، إلى تدمير إسرائيل". ووجه نتنياهو، تهديدا لـ "حزب الله"، بتلقيه ضربة ساحقة في حال نفذ أي هجوم ضد إسرائيل. وقال نتنياهو في بيان أمس، تعليقا على خطاب السيد حسن نصر الله إنه يقترح على الأخير بـ"أن يفكر 20 مرة" قبل مهاجمة إسرائيل، مضيفا أنه "لو اعتدى علينا فسيتلقى ضربة ساحقة، تفوق كل تصوراته".

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن تل أبيب لن توقف غاراتها على سورية وذلك غداة تسبب سلاح الجو الإسرائيلي باسقاط طائرة روسية ما أدى الى مقتل 15 عسكريا روسيا. وقال ليبرمان في حديث لراديو الجيش إن إسرائيل "لن توقف الهجمات على سورية". لكن حينما تعرض ليبرمان لضغط أثناء المقابلة، تجنب تأكيد "حرية العمل" الإسرائيلية فوق سورية، وهو تعبير استخدمه من قبل.

وقال محلل الشؤون العسكرية في صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أليكس فيشمان، إن أي عملية عسكرية، مهما كانت محكمة، لا يمكن اعتبارها نجاحا إذا انتهت بأزمة دبلوماسية مع دولة عظمى، وأنه حتى لو تم تحقيق الأهداف العسكرية فإن ذلك سيكون فشلا، لأن إسرائيل ستدفع ثمن خسارة الروس طائرة استطلاع إلكتروني على متنها 15 ضابطا من الخبراء. وأوضح فيشمان، أن النتائج والتبعات الفورية لإسقاط الطائرة الروسية قبالة السواحل السورية، تجلت في إعلان اليونان أن الروس أوضحوا لهم أنهم ينوون تنفيذ مناورات جوية مفاجئة تستمر ستة أيام، في الأجواء الواقعة بين نيقوسيا والمنطقة التي انتشلت منها أجزاء الطائرة الروسية قبالة اللاذقية، ما يعني أن كل أجواء هذه المنطقة الشاسعة ستكون مغلقة أمام كل الرحلات الجوية، الأمر الذي يقيد النشاط الجوي الإسرائيلي في هذه المنطقة.

ولفت الخبير فيشمان إلى حالة الإرباك التي أصابت القيادة الإسرائيلية، بدءا من مكتب رئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت، ومكتب وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، ووزارة الخارجية وحتى مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. كما من المنتظر أن يتوجه قائد سلاح الجو الإسرائيلي، عميكام نوركين، إلى موسكو، لتقديم تبريرات. وأضاف فيشمان أن الروس يدركون أن إسرائيل تتابع حركة الطائرات في المنطقة، وخاصة طائرات التجسس. ولذلك، فإن إسرائيل، بحسب الروس، التي أبلغتهم قبل بدء الهجوم بدقيقة واحدة فقط، كانت تعلم بالضبط أين توجد الطائرة الروسية، وتعرف أنها دخلت إلى منطقة خطرة، وأن دقيقة واحدة فقط هي فترة زمنية قصيرة جدا لا تكفي لتحويل مسار الطائرة، ما يعني أن إسرائيل، بالنسبة للروس، لم تبذل الجهد المطلوب بناء على التفاهمات لتجنيب الطائرة الروسية الخطر.

وبالنتيجة، فإن الروس أدركوا أنهم يستطيعون تحقيق إنجازات سياسية من هذه الحادثة، ولذلك لم يستنفروا، ولم يسارعوا لكيل الاتهامات فورا، بل انتظروا 12 ساعة درسوا وحللوا فيها ما حصل، وعندها جاء البيان الحاد الذي خلق أجواء أزمة سياسية – عسكرية بين إسرائيل وروسيا، وصلت أوجها في المحادثة التي أجراها وزير الدفاع الروسي مع وزير الدفاع الإسرائيلي، حمّل فيها إسرائيل المسؤولية عن سقوط الطائرة.

وتساءل إيغور سوبوتين في صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا: هل سترد روسيا على مأساة "إيل-20"؟  وتناول مأساة طائرة الاستطلاع الروسية "إيل-20"، مشيرا إلى أن الكرملين بحاجة إلى إسرائيل للحد من الوجود الإيراني في سورية. وقال: رغم عدة نقاط غامضة في الحادث، إلا أن  هناك أمرا واضحا: "من غير المرجح أن تتخذ موسكو إجراءات ضد إسرائيل التي تتهمها بالتسبب في الحادث، رغم اعترافها بأن الطائرة أسقطت بصاروخ سوري. إسرائيل ضرورية جدا للكرملين في سورية". ويشير سوبوتين إلى ما ذكرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية، بشأن عدم وقوع أي حادث منذ عام 2015. ولكنه يؤكد على أن بوتين وعد بالرد واتخاذ تدابير إضافية لضمان أمن أفراد القوات الروسية ومواقعهم ومعداتهم في سورية، وبحيث سيلاحظ الجميع هذه الخطوات. بيد أن هناك بين الخبراء من يشكك في اتخاذ تدابير روسية ضد دولة إسرائيل؛

فقد أعلن أنطون مارداسوف، الخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية، بأن كل ما صدر عن القيادة الروسية هو استعراض نوايا حازمة لشرح أسباب مقتل العسكريين الروس، ولكن كان يجب تهديد إسرائيل بصورة مباشرة. مشيرا إلى أن المضادات الجوية في المواقع الروسية في سورية لا تعزز في الفترة الأخيرة، بل العكس. وحسب اعتقاده، ستتفق روسيا وإسرائيل على طرق متطورة للتبليغ عن طلعات الطائرات الإسرائيلية، على أن لا تقترب من المواقع الروسية. وردا على ذلك يتعين على روسيا تعزيز وسائل الدفاعات الجوية. ويؤكد الخبير مارداسوف على أن توريد منظومات صواريخ متوسطة المدى حديثة إلى سورية، كما أعلن في نيسان، على خلفية الهجمات الغربية على سورية، غير كاف. ولكن إذا اصبح من الصعب على إسرائيل التوغل في الأجواء السورية فسوف تستغل إيران هذا الأمر وتبدأ بتوريد الأسلحة إلى سورية، وهذا بدوره سيحفز إسرائيل على اتخاذ تدابير أكثر حزما، ما يصعد التوتر في سورية؛ لذلك حالياً يجب أن يقتصر الأمر على الإجراءات السابقة، ولكن بعد إدخال تعديلات عليها.

أما ألكسندر شوميلين كبير الباحثين في معهد أوروبا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فيقول إن روسيا ستستمر بالضغط على إسرائيل في أي مفاوضات معها لأشعارها بذنبها، وإسرائيل ستتظاهر بالتفاهم وإنكار كل شيء، لأن هذا متبع وشائع عندهم.

وأبرزت العرب الإماراتية: إسرائيل تحاول امتصاص غضب روسيا خشية تقييد حركتها في سورية. واضافت: موسكو تغلق المجال الجوي والمياه الدولية قبالة سورية، والخارجية الروسية تقول إن تصرف الطيارين الإسرائيليين غير مهني. ويرى مراقبون أن إغلاق المجال الجوي والبحري في سورية رسالة روسية لإسرائيل بأنها قادرة على وضع حد لتحركاتها في الأجواء السورية، بعد أن كانت تملك حرية شبه مطلقة في ذلك، بناء على تفاهمات مسبقة. لكن محلل الشؤون العسكرية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية رون بن يشاي، اعتبر أن القرار الروسي اتخذ لضمان عدم وصول أطراف أخرى إلى موقع الطائرة الروسية في البحر المتوسط خاصة الأميركيين، للحصول على المواد الاستخبارية التي كان طاقم الطائرة يعمل على جمعها.

ويرى مراقبون أن الحكومة الإسرائيلية قد تضطر إلى الحد من نشاطاتها في سورية في هذه الفترة لامتصاص الغضب الروسي، بيد أنها لن تتوقف عن توجيه ضربات إلى الداخل السوري في ظل استمرار تواجد إيران وذراعها حزب الله اللبناني. وتوقع المعلق العسكري الإسرائيلي المخضرم رون بن يشاي أن تتبع القوات الجوية نهجا يتسم بقدر أكبر من التريث في الضربات القادمة. وقال بن يشاي "من الممكن في المرة القادمة أن يقولوا: حسنا، فلننتظر حتى تعود الطائرة (الروسية) إلى قاعدتها ثم ننفذ الهجوم". وفي وقت سابق حذرت صحيفة "إسرائيل اليوم" المقربة من نتنياهو، من ارتكاب إسرائيل أي أخطاء أخرى، لتجنب استفزاز الغضب الروسي.

ورأى الكاتب يؤاف ليمور تحت عنوان: ممنوع ارتكاب الأخطاء: روسيا غاضبة، وعلى إسرائيل الحذر، أن إسقاط الطائرة الروسية قد يمس بالمصالح الإسرائيلية في المنطقة، لذلك على إسرائيل العمل بسرعة لتقليل الضرر بسبب الحادثة، وذلك لضمان استمرارها في استهداف ما تعتبره تهديدات سورية وإيرانية لها.

وفي الخليج الإماراتية، وتحت عنوان: بوتين وخطة ترويض أردوغان، كتب د. محمد السعيد إدريس، قائلاً: تم التوصل في قمة سوتشي الثنائية إلى «خريطة طريق» تبدد خطر معارك دامية في إدلب عن طريق تأجيل الحل العسكري، وإقامة منطقة منزوعة السلاح بموافقة دمشق على خط التماس بين مناطق سيطرة الجيش السوري والمعارضة، التي ألزمتها هذه الخطة تسليم سلاحها الثقيل... بوتين أعطى لأردوغان مسؤولية تصفية التنظيمات الإرهابية، وأعطاه ضوءاً أخضر كان يريده للانخراط في محاربة «الإرهاب الكردي»، لكنه ألزمه بأن يكون طرفاً داعماً للمشروع السياسي الروسي في سورية، وأبعده عن الانخراط في المشروع الأمريكي ليبدأ من جديد إعادة تفعيل المشروع الروسي في سورية، لكن ربما بقواعد جديدة تجعل روسيا أقرب إلى إيران من تقاربها مع «إسرائيل» وواشنطن.

وكتب حافظ البرغوثي في الخليج الإماراتية أيضاً: ما خفي في اتفاق سوتشي، كما تقول بعض التحليلات والمعلومات، هو تعهد تركيا بنزع الأسلحة الثقيلة من المعارضة على اختلاف تصنيفها، ما يعني إضعاف المعارضة إلى أدنى درجة، وكذلك السماح ضمناً للطيران الروسي بمواصلة قصف من يعتبرهم متطرفين إرهابيين، ودخول القوات الروسية المنطقة العازلة المتفق عليها. وتشير هذه المعلومات إلى أنه جرى الاتفاق بين بوتين وأردوغان على فرز الجماعات المعارضة، وتفتيتها تدريجياً، مع السماح لتركيا بسحب حلفائها إلى حدودها، وتوزيع الأجانب من جماعات المعارضة على بلدانهم، بينما هناك من يذهب إلى أن تركيا ستسهّل سراً نقل بعض العناصر إلى شمال إفريقيا، وبالتحديد نحو مصر لاحقاً. والهدف التالي لروسيا هو تصفية الوجود الأمريكي في سورية، في قاعدة التنف وشرق الفرات.

واعتبر المحلل أنّ السؤال الذي طرح غداة الاتفاق في سوتشي هو هل إسقاط الطائرة الروسية بعد ساعات جاء صدفة، أم أنه مرتب للتشويش على الاتفاق؟ الناطق الروسي قال إن «إسرائيل» لم تبلغهم عبر الخط الساخن عن الضربة الجوية في منطقة اللاذقية إلا قبل أقل من دقيقة. ويكشف هذا الحادث عن عمق التنسيق العسكري بين «إسرائيل» وروسيا، وأن روسيا حريصة على عدم عرقلة النشاط العسكري «الإسرائيلي» في سورية ضد النظام، وحلفائه من «حزب الله»، وايران... عملياً، لن تؤثر هذه العملية في متانة العلاقات بين «تل أبيب» وموسكو، لأنه ثبت أن التفاهمات الروسية - « الإسرائيلية» عميقة، طالما أن موسكو تطبق هيمنتها على سورية بالتدريج، وجاء اتفاق إدلب ليعطيها حصة الأسد.

وعنونت الشرق الأوسط: اتفاق إدلب لا يمنع «الضربات الجراحية». ونقلت تأكيد القاعدة العسكرية الروسية في حميميم في سورية، أمس، أن الاتفاق الذي توصلت إليه موسكو وأنقرة في سوتشي حول إدلب يعطي «الحق للقوات الروسية باستخدام القوة للقضاء على تنظيمات إرهابية» في شمال سورية «ما لم تنفذ تركيا تعهداتها بالطريقة السلمية». وقال دبلوماسي غربي إن الجيش الروسي يريد شن «ضربات جراحية للقضاء على نحو ألفي متطرف أجنبي»، لافتاً إلى وجود الكثير من «التحديات أمام تنفيذ اتفاق سوتشي بينها الفصل بين المتطرفين والمعتدلين ونزع السلاح من المنطقة الآمنة» في ريف إدلب.

وأبرزت الحياة: اتفاق إدلب بانتظار الآليات والمعارضة تخشى اقتتالاً مع «النصرة». وذكرت أنه بعد ثلاثة أيام على توقيع روسيا وتركيا اتفاقاً يُجنب إدلب هجوماً واسعاً، أعربت الأمم المتحدة عن أملها في أن «تتجنب مناطق كثيرة الحرب» نتيجة الاتفاق، محذرة من احتمال أن «يندلع مزيد من القتال بين جماعات المعارضة المسلحة». وتزامناً مع وصول قائد سلاح الجو الإسرائيلي إلى موسكو لعرض نتائج التحقيق حول إسقاط طائرة «إيل 20» مساء الاثنين الماضي، أغلقت روسيا المجالين الجوي والبحري في مناطق واسعة من الساحل السوري. وسعت تل أبيب إلى التخفيف من تداعيات الحادث على العلاقات مع موسكو، لكنها أكدت أنها ستواصل استهداف الوجود الإيراني في سورية، في وقت أبدت الخارجية الروسية تشدداً، وأعلنت أن معلومات جديدة عن حادث إسقاط الطائرة ستنشر قريباً. وفي انتقاد لاذع للطيارين الإسرائيليين وتصعيد في اللهجة، قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية: «من المخجل الاختباء وراء أولئك الذين يؤدون وظيفتهم بضمان سلامتك وليس بإمكانهم تجنب الرصاصة، التي لم توجه إليهم».

ورجح مصدر روسي، وفقاً للحياة، أن «الرئيس بوتين قد يلتقي الوفد الإسرائيلي مساء (أمس) في سوتشي، من أجل إيصال رسالة تنديد قوية بالحادث». ولم يستبعد أن «يؤثر الحادث في التفاهمات السابقة حول الطلعات الجوية الإسرائيلية في سورية». لكنه قلّل من «تداعيات مدمرة على العلاقات الروسية- الإسرائيلية بسبب الطائرة»، موضحاً أن «هناك إمكانية لحل وسط يتضمن اعتذاراً رسمياً، وتعويضات، وتعهداً بعدم إلحاق ضرر أو التسبب بضرر للقوات الروسية في سورية، وإعلام روسيا عبر القنوات المختصة قبل وقت بالأهداف التي يمكن أن تستهدفها إسرائيل».

وكتب عادل سعد في الوطن العمانية: لقد بدأ بعض هؤلاء المعارضين السوريين نشاطهم في الدعوة إلى إصلاح البنية السياسية العامة في بلادهم، وكانوا يتمنون على دمشق أن تصغي لمطالبهم في إطار مساعٍ حثيثة للدخول على حدث الأزمة السورية، وعلى حين غرة دخلوا على حدث الأزمة بالدعوة المفرطة إلى استخدام القوة عندما بدأوا (يقبضون) من المال السياسي السائب إقليميا وعالميا؛ لقد نشط لغو هؤلاء المعارضين على حجم ما كان يدفع لهم من أموال، وكانوا يتصدرون شاشات الفضائيات (بربطات عنق) أميركية وفرنسية وألمانية وبريطانية بادعاءات متكررة أنهم على بعد ساعات من دخول العاصمة السورية وتأسيس حكم جديد فيها مصنوع من طاولات سياسية ليس لخشب الشجر السوري موضعا لها... إن أغلبهم الآن بدون (ربطات عنق) يلوذون بالصمت في زوايا إقليمية ودولية، وينتظرون إطلالات المبعوث دي ميستورا، وهكذا يكونون قد اتخذوا من حضيض السكوت مأوى لهم، ليس من باب السكوت من ذهب بعد أن ذهبت آلاف الدولارات التي كانت تمنح لهم؛ على أي حال، آخر مستجدات مزاولة الأوهام والالتفافات أن يقول البعض، إن الرئيس بشار الأسد ربح الحرب، ولكن سوف لا نجعله ينعم بالسلام، فجاجة هؤلاء المعارضين أنهم لا يريدون الاعتراف بأن سورية الدولة ربحت الحرب ونقطة على السطر.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
123
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 15 تشرين الأول

محبوب من كل الفئات .. يعرف كيف يؤثر على الناس ويسحرهم لأنه شديد الجاذبية شعلة من النشاط والحيوية . المتحرك دائماً . المحب للحياة .…
2018-10-14 -

حركة الكواكب يوم 15 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-15 -

حركة الكواكب يوم 15 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-14 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحملقد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن كل جهودك لا تعجب من حولك وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر الثوراليوم ستستقر الأمور وتفتح أمامك مجالات جديدة وتتخذ قرارك بشكل صحيح فأنت مميز بإشراقك وحضورك وقد…
2018-10-15 -

تقرير الـsns: لفلفة برعاية أميركية: إبن سلمان بريء من دم خاشقجي..!!

أكد مصدر أمني تركي لوكالة "رويترز" أن الشرطة التركية تملك تسجيلا صوتيا يثبت مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية السعودية في اسطنبول. وامتنع المصدر عن تقديم المزيد من التفاصيل بشأن التسجيل. إلى ذلك، زعم أردوغان أن تركيا الدولة الوحيدة القادرة على ريادة العالم الإسلامي بأسره، بإرثها التاريخي وموقعها الجغرافي…
2018-10-16 -
2018-10-16 -

المنتخب السوري يسقط في اختبار الصين

خسر منتخب سورية لكرة القدم أمام نظيره الصيني بهدفين دون رد في مباراة ودية جرت اليوم على الملعب الأولمبي بمدينة نانجينغ الصينية تحضيرا لنهائيات كأس… !

2018-10-16 -

اليان مسعد : الهيئة العليا للتفاوض أصبحت هيكلاً لا معنى له .. وأحمد طعمة يتأمل بأشياء مستحيلة التطبيق في إدلب

أكد رئيس هيئة العمل الوطني السوري ورئيس وفد معارضة الداخل إلى جنيف اليان مسعد لميلودي اف ام أن "الهيئة العليا للتفاوض أصبحت هيكلاً لامعنى له… !

2018-10-16 -

نيكول كيدمان: “تزوجت من توم كروز ليحميني من التحرش في هوليوود”

كشفت الممثلة العالمية نيكول كيدمان أنها تزوجت من الممثل العالمي توم كروز ​ لكي تحمي نفسها من التحرش الجنسي في هوليوود. وجاء ذلك التصريح في… !

2018-10-16 -

مجلس الوزراء: تطوير مركز نصيب الحدودي.. مليارا ليرة لمشاريع بحماة وتوسيع مشروع منتجات المرأة الريفية

طلب مجلس الوزراء في جلسته اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس من وزارات الأشغال العامة والإسكان والداخلية والإدارة المحلية والبيئة والمالية والاقتصاد والتجارة الخارجية… !

2018-10-13 -

طفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم

تتابع الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني ابنة الـ 11 عاماً تقدمها في المجال الموسيقي العالمي بتحقيقها المركز الأول في امتحان القبول بجامعة فيينا للموسيقا والفنون… !

2018-10-16 -

نظارة ذكية لمساعدة المكفوفين..مشروع لطلاب سوريين

دراسة وتنفيذ نظارة ذكية للتعرف على الأشياء ونطق مسمياتها باللغة العربية لمساعدة الكفيف هي ماهية المشروع المتميز الذي قدمه الطلبة مجدي سكاف ويارا الفياض وبيان… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-16 -

لافروف: الغرب شعر بالرعب عند إطلاعه على أعمال "الخوذ البيضاء"

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن الدول الغربية تخشى استقبال عناصر "الخوذ البيضاء" على أراضيها بعد أن اطلعت على تفاصيل عملهم في سوريا. وأشار… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 تشرين الأول

الحمل  خفف من نقدك للآخرين وحاول أن تقلل من لهجتك العنيفة في إصدار الأوامر وقلل من نقاشاتك وقد تنجر إلى صدامات لست تقصدها أو تفرض عليك فالكواكب تدخل منطقة قد تحمل لك النقد أو اللوم أو…

2018-10-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحمل  قد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن  كل جهودك لا تعجب من حولك  وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر   الثور    اليوم…