تقرير الـsns: أردوغان يرغب بتدوير الزوايا بشأن إدلب مع بوتين.. البنتاغون يرسل قوات إضافية من المارينز إلى سورية..!!

سياسة البلد

2018-09-10 -
المصدر : sns

أبدى أردوغان، رغبته بلقاء الرئيس بوتين من أجل تقريب وجهات النظر حول الوضع في إدلب، بعد بروز خلافات بشأن ذلك في قمة طهران. وقال أردوغان للصحفيين الأتراك على متن الطائرة التي أقلته في طريق العودة من قمة طهران: "لدينا خلافات (مع روسيا - المحرر)، ونحن نناقشها على مستوى وزراء الخارجية، ووزارة الدفاع والاستخبارات، لكن بعد زيارتي لألمانيا (27-28 أيلول)، يمكن أن أجتمع مع بوتين مرة أخرى لتقريب وجهات النظر معه حول هذه الخلافات"، وفقاً لصحيفة حريت التركية.

من جهته، دعا زعيم "حزب الشعب الجمهوري" التركي، كمال كليجدار أوغلو، سلطات بلاده بقيادة أردوغان، إلى بدء التفاوض مع إدارة الرئيس بشار الأسد. وأوضح كليجدار أوغلو، وهو زعيم أكبر حزب معارض في تركيا، عبر بيان حول آخر المستجدات الحاصلة في سورية، أنه، و"فيما يخص الأزمة الحاصلة في محافظة إدلب، على حكومة أردوغان الجلوس إلى طاولة الحوار مع حكومة دمشق دون تضييع للمزيد من الوقت، فالأسد ربح الحرب الداخلية في بلاده، والحديث معه سيحقق منافع كبيرة لتركيا... على تركيا التخلي عن معاداة الأسد والتواصل معه بشأن الأزمة الحاصلة في إدلب، العالم بمن فيهم الولايات المتحدة تتواصل مع النظام السوري، فما المانع في أن تتواصل تركيا مع حكومة دمشق؟ إن وحدة الأراضي السورية مهمة جدا بالنسبة لتركيا". وطرح "حزب الشعب الجمهوري" على أردوغان، "خارطة طريق" لتسوية قضية إدلب ومن أبرز مقترحاتها إعادة التواصل مع إدارة الرئيس الأسد. وتتضمن "خارطة الطريق"، التي تقدم بها الحزب، الذي يعد أكبر قوة سياسية معارضة في تركيا، عدة بنود منها؛

دعوة كل الدول والمؤسسات المعنية، وفي مقدمتها الأمم المتحدة، لإجلاء سكان المنطقة والجماعات غير الإرهابية من إدلب داخل حدود سورية، والعمل بطريقة مناسبة لتحقيق هذا؛ على تركيا مطالبة كل الجماعات المسلحة في إدلب بترك سلاحها وبذل جهود مكثفة لتحقيق هذا؛ إدلب تشكل لتركيا مسألة أمن قومي، وقد حان وقت التأكيد على هذا الأمر خلال اللقاءات مع الجانبين الروسي والإيراني والتواصل مع إدارة الأسد والعمل على إعادة إحياء روح اتفاقية أضنة عام 1998 بين الدولتين الجارتين...

وفي شأن آخر، أرسل البنتاغون وحدات من مشاة البحرية إلى قاعدة التنف التي يسيطر عليها بجنوب شرق سورية، بعد تحذير روسيا من احتمال توجيهها ضربة ضد الإرهابيين الذين يستظلون بالقوات الأمريكية هناك. ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين عسكريين تأكيدهم، إرسال 100 عنصر من مشاة المارينز إلى هذه القاعدة التي يسيطر عليها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بحجة محاربة تنظيم "داعش"، حيث يدعي الجانب الأمريكي أنه يقوم بتدريب عناصر المعارضة السورية المعتدلة لمحاربة المتطرفين الإسلاميين، وفقاً لروسيا اليوم.

ويضم مخيم التنف حالياً حوالي 600 جندي أمريكي وبريطاني ونرويجي، بالإضافة إلى ممثلين عن المخابرات الأردنية، حيث قام الأمريكيون بفرض سيطرتهم على "منطقة عازلة" بطول 55 كم، بدعوى تدريب معارضين سوريين غير معروفي الانتماء فيها، على وجه الخصوص، من قبل مدربين من مجموعة القوات الخاصة الخامسة في الجيش الأمريكي. ويبلغ العدد الإجمالي للمدربين الأمريكيين هناك أكثر من 100 عسكري. ووفقاً لممثلي البنتاغون، أبلغ الجانب الروسي الأسبوع الماضي، ممثلي الجيش الأمريكي مرتين بواسطة الخط الساخن، باحتمال توجيهه ضربة وشيكة بواسطة الطيران الروسي، بهدف القضاء على مسلحي "داعش" المختبئين تحت " ظل" الأمريكيين في هذه المنطقة. وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية: "الولايات المتحدة لا تريد قتال القوات الحكومية الروسية أو القوات الحكومية السورية والجماعات الأخرى التي تدعم سورية في الحرب الأهلية. لكن الولايات المتحدة لن تتوانى عن استخدام القوة الضرورية والمتناسبة لحماية القوات الأمريكية وقوات التحالف والشركاء".

وفي السياق، أعلنت صحيفة "بيلد"، أمس، أن ألمانيا قد تنضم إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بضرب سورية في حال استخدمت دمشق الأسلحة الكيميائية ضد محافظة إدلب. ونقلت الصحيفة الألمانية، عن مصادرها في الدوائر العسكرية، بأن وزيرة الدفاع، أوعزت بدراسة إمكانية استخدام المقاتلات الألمانية من طراز "تورنادو" في عمليات عسكرية محتملة ضد القوات الحكومية في سورية ضمن تحالف مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. وكانت المستشارة ميركل قد نفت مرارا إمكانية مشاركة بلادها في أي أعمال عسكرية في سورية.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية الجيش الأمريكي باستخدام قنابل الفوسفور المحظورة خلال شنه غارات جوية السبت على محافظة دير الزور. وقالت الوزارة، في بيان أمس: "شنت مقاتلتان تابعتان للطيران الأمريكي يوم 8 أيلول 2018 غارات على بلدة هجين في محافظة دير الزور باستخدام ذخائر فوسفورية مشتعلة". وأضافت الوزارة أن الضربات أدت إلى اندلاع حرائق كبيرة في المنطقة، مشيرة إلى أن المعلومات حول سقوط قتلى وجرحى يجري تدقيقها حاليا. وشدد البيان على أن "استخدام الأسلحة المحتوية على الفوسفور الأبيض أمر محظور بموجب البرتوكول الإضافي إلى اتفاقية جنيف لعام 1949".

وقال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى شأن التسوية السورية، ألكسندر لافرينتييف، إن ممثلي موسكو سيجرون سلسة من اللقاءات حول سورية في جنيف، يومي الاثنين والثلاثاء القادمين. وأوضح لافرينتييف أمس، أن اللقاءات ستجري على كلا المستويين الرسمي وغير الرسمي، معربا عن تفاؤله بنتائجها.

وأبرزت صحيفة الأخبار: تصعيد ميداني في محيط إدلب... ونقاشات «الضامنين» مستمرة. وطبقاً للصحيفة، حمل اليومان الماضيان اللذان أعقبا «قمة طهران» الثلاثية تصعيداً ميدانياً لافتاً على خطوط التماس بين الجيش السوري والفصائل المسلحة في أرياف حماة واللاذقية وإدلب، وسط تكثيف للغارات الجوية على مواقع عدة داخل منطقة «خفض التصعيد» هناك. ووفق ما كان متوقعاً، عقب انتهاء القمة من دون التوافق على خطوات عملية مباشرة عدا إعطاء الفرصة لمحاولة «نزع سلاح» الفصائل المصنفة إرهابية وعزلها عن «المعارضة المعتدلة»، استمرّ القصف المدفعي والصاروخي المتبادل، وسط زج تركيا بتعزيزات إضافية باتجاه نقاط المراقبة والمنطقة الحدودية بين لواء إسكندرون وإدلب. وبينما استهدفت الفصائل المسلحة بلدات محردة والسقيلبية وسلحب وقرى أخرى في ريف حماة الشمالي، بقذائف هاون وصواريخ «غراد»، كثّف سلاحا الجو، السوري والروسي، استهدافهما مواقع في بلدات التمانعة واللطامنة والهبيط وكفرزيتا.

هذا التوتر المتصاعد لم يغيّر لهجة تصريحات مسؤولي البلدان الضامنة الثلاثة، وبقي المشهد الذي كرّسته «قمة طهران» على حاله. ويمكن القول إن التصريحات الأبرز في هذا السياق جاءت من إردوغان، الذي أكد أن بلاده «لا يجب أن تدفع الثمن» جراء أي عملية عسكرية قد تنطلق في إدلب «بذريعة وجود جبهة النصرة» وتتسبب في موجة جديدة من اللاجئين. لكن إردوغان لفت إلى أن أنقرة «تقف إلى جانب القضاء على التنظيمات الإرهابية وتحييد عناصرها... أي خطوة يجب أن تتم بتوافق بين الدول الثلاث الضامنة»، مضيفاً: «المباحثات بين الفرق التقنية... تتواصل، ونأمل أن نصل إلى نتيجة إيجابية».

ووفقاً للحياة، وضع تمددُ القصف الروسي - السوري ليشمل محافظة إدلب ومحيطها، العلاقات بين موسكو وأنقرة على المحك، في وقت اتهم معارضون سوريون طهران بإفشال التوصل إلى حل لمعضلة إدلب التي تمثل آخر معاقل المعارضة في سورية، وذلك خلال قمة زعماء الدول الضامنة لـ «آستانة» الجمعة الماضي. وسُجلت أمس، مساع تركية لحشد ضغط دولي على حلفاء النظام السوري من أجل وقف التصعيد العسكري، في وقت أُعلن عن قمة تجمع اردوغان وبوتين أواخر الشهر.

وعنونت الشرق الأوسط: النظام يمهّد لمهاجمة إدلب عبر قصف محيطها.. أنقرة أغلقت حدودها بالكامل لمنع تدفق النازحين. وذكرت أنّ النظام السوري وروسيا استأنفا أمس الضربات الجوية التي تستهدف أبرز معاقل قوات المعارضة في ريف حماة الشمالي، وريف إدلب الجنوبي، في ضربات وصفت بأنها أوسع حملة جوية ضد إدلب، منذ بدء دمشق مع حليفتها موسكو التلويح بشن هجوم وشيك على إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة لها. في غضون ذلك، دفعت تركيا أمس، بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى مدينة إدلب المتاخمة للحدود التركية، فيما رأت أنقرة أن وقف الهجمات الجوية على إدلب يتطلب جهودا دولية، وعبرت عن توجه إلى مناقشة الموقف مجددا مع موسكو.

وكتب غسان شربل رئيس تحرير الشرق الأوسط: لم يغفر بوتين لأميركا أنها أسقطت الاتحاد السوفياتي ومن دون إطلاق رصاصة. وأنها تناست مطالب يلتسين بعدم استفزاز الروس بتحريك بيادق حلف الأطلسي إلى مقربة من حدودهم. وشعر الرجل الكثير الشكوك بأن الثورات الملونة جاءت من مطابخ الاستخبارات الأميركية. كان عليه أن ينجز أولاً مرحلة إخضاع الجنرالات ورجال الأعمال والإعلام كي لا يكون للخارج أوراق داخل داره. وهذا ما حصل. وحين استكمل استعداداته اغتنم الحريق السوري لإطلاق انقلاب كبير. ضم القرم، وذكر أوكرانيا بوطأة الجغرافيا. تدخل عسكرياً في سورية، وطوّع الموقف التركي، وضبط الجموح الإيراني. حوّل نفسه حاجة لكل اللاعبين؛ في قمة طهران الأخيرة مع إردوغان وروحاني بدا بوتين واثقاً من إلحاق إدلب بمصير مناطق «خفض التصعيد» السابقة. تجاوز سلوك الرئيس ليتصرف بعقلية المرشد. لم يشعر بضرورة مراعاة إردوغان أمام الميكروفونات؛ تغير العالم. صارت هجمات 11 أيلول من الماضي البعيد. إننا نعيش اليوم في زمن المرشد الروسي.

ورأت افتتاحية الخليج الإماراتية: معركة إدلب آتية، أنّه لا الرئيس بوتين ولا الرئيس روحاني استطاعا إقناع أردوغان بالموافقة على بدء هجوم عسكري على المسلحين في محافظة إدلب؛ أردوغان يلعب على أكثر من حبل لتحقيق أقصى ما يمكن من المكاسب، وفي الوقت نفسه يسعى للمحافظة على علاقاته مع روسيا لأنه يستخدمها «فزاعة» في مواجهة الولايات المتحدة، فيما روسيا تجهد لإبعاد تركيا عن الغرب من خلال إغرائها بالسلاح والنفط. هل هذا يعني أنه تم صرف النظر عن معركة إدلب ؟ لا.. إنما تم إعطاء أنقرة مهلة زمنية محددة لتحقيق ما طالبت به وهو نزع سلاح الجماعات الإرهابية تفادياً لمعركة عسكرية قد ينتج عنها الكثير من الضحايا. وأوضحت الخليج أنّ قرار المعركة بالنسبة لروسيا والنظام السوري محسوم منذ أشهر، وكان ينتظر تحديد ساعة الصفر، وتم إعداد كل مستلزماتها من عديد وعدة، وكذلك تحديد محاور المعركة، والاتفاق على مراحلها بحيث تكون من أربع مراحل واستخدام سياسة القضم المتدرج تحاشياً لخسائر كبيرة بين المدنيين، مع مواصلة الضغط العسكري على مراكز تجمع المسلحين.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ معركة إدلب لن تكون سهلة، خصوصاً إذا ما نفذت الدول الغربية تهديدها بالتدخل تحت ذريعة استخدام النظام السوري للسلاح الكيماوي. وأردفت أنّ بوتين أكد خلال قمة طهران وفي معرض رفضه للهدنة التي اقترحها أردوغان على «ضرورة دحر التنظيمات الإرهابية»، وعلى «عدم إمكانية إبرام أي اتفاقية تهدئة مع جبهة النصرة وداعش». وأوجزت: معركة إدلب أتية لا ريب، وقد تكون مفصلية وحاسمة في الأزمة السورية، وربما في العلاقات الإقليمية وتحديداً بين كل من روسيا وتركيا وإيران.

وتحت عنوان: مذبحة إدلب التي لا يمكن تفاديها، كتب محمد داودية في الدستور الأردنية:  ستقع مقتلة هائلة في ادلب. «فالأسد لم يسمح بتجمع الإرهابيين في إدلب ليفاوضهم» كما قال نيكولاوس فان دام الخبير الهولندي الأبرز في الشؤون السورية مؤلف كتاب «تدمير أمة: الحرب الأهلية في سورية». وأضاف: لقد توفر بقوة، الغطاء السياسي الدبلوماسي القانوني الأخلاقي للنظام السوري وحليفيه روسيا وايران، لشن الحرب واعادة ادلب الى حضن الدولة السورية، من الجماعات الإرهابية، وأبرزها تنظيم النصرة- القاعدة، الذي يسيطر على جزء كبير من ادلب بواسطة عشرات الآلاف من مسلحيه ويتحكم بهم، بمصائر نحو 3 ملايين مواطن سوري؛ يضيق الطوق بقوة وبتسارع على تركيا، وعلى الجماعات الإرهابية والمسلحة، وعلى مئات آلاف الاطفال والمدنيين السوريين؛ أعداد القوات الخاصة الروسية على الأرض السورية تضاعفت تحت ستار الشرطة العسكرية، التي سيكون لها دور كبير في اسناد الهجوم النهائي الحاسم على الجماعات المسلحة؛ عودة الأمن والاستقرار والسلام الى سورية، يمهد لعودة المهجرين ويمثل مصلحة اردنية ملحة عليا. كل من يعيق هذه العودة يعمل ضد مصالحنا على المكشوف.

وتساءل هيثم العايدي في الوطن العمانية: ما هي وجهة الإرهابيين بعد إدلب؟ ولفت إلى أنه إذا كان البيان الختامي لاجتماع طهران قد اكتفى بالقول إن الرؤساء الثلاثة اتفقوا على معالجة الوضع في إدلب "بروح من التعاون الذي طبع محادثات أستانا".. فإن الخطورة تكمن في بعض التفاصيل مثل الدعوة الأممية إلى عمل ممرات آمنة بدعوى "نقل المدنيين إلى الأماكن التي يختارونها إذا أرادوا المغادرة" وما ينطوي على ذلك من امكانية تسلل الإرهابيين وسط هذه الممرات...

ونشرت صحيفة صنداي تايمز تقريرا أعدته لويس كاليغان بعنوان: الجهاديون البريطانيون عليهم الفرار أو القتال في إدلب مع اقتراب الحملة العسكرية فيها. وقالت: "الجهاديون البريطانيون في محافظة إدلب وضعوا أمام خيارين؛ إما الهروب أو القتال مع اقتراب شبح الحملة العسكرية عليها". ونقلت الكاتبة عن مسؤولين في المنطقة قولهم إن "تجدد القتال سيدفع العشرات من المقاتلين البريطانيين للهرب، وعلى الأرجح نحو بريطانيا". وأردفت: يُعتقد أن هيئة تحرير الشام تسيطر على أكثر من نصف إدلب، موضحة أن الدبلوماسيين يقولون إن “عناصر هيئة تحرير الشام تتضمن المئات من الأوروبيين من بينهم عشرات البريطانيين والهولنديين والألمان”. وأردفت الكاتبة: "هناك العديد من المقاتلين البريطانيين في إدلب، ولعل أكبر دليل على ذلك وجود 3 محال تجارية تبيع الحلوى الرائجة في المملكة المتحدة ومنها: كعك جافا، ومالتيزر وسمارتيز ورولوز". وأوضحت، أنه و مع اقتراب شبح الحملة العسكرية على إدلب، فإن المسؤولين من كافة الأطراف يحاولون معرفة إن كان المقاتلين الأجانب سيحاربون حتى الموت أم أنهم سيحاولون الفرار منها.

وختمت بالقول إن من يريد من البريطانيين السوريين العودة إلى بريطانيا، ثمة مهرّب يدعى عمار شامي والذي يتقاضى 12 ألف دولار عن الفرد الواحد، وقد هرّب العديد من المقاتلين في صفوف الهيئة إلى ألمانيا العام الماضي.

وأبرز تقرير في صحيفة رأي اليوم، أنّ التطور الأبرز في الساحة الداخلية للفصائل المسلحة في ادلب هو سحب أعداد من المقاتلين الأجانب الذين كانوا في سورية، والسماح لهم بعبور الحدود نحو الجانب التركي بشكل غير رسمي. كما سمح لعوائل المقاتلين الأجانب وخاصة الآسيويين والتركستان بالعبور. وبحسب مصادر أهلية من المناطق الحدودية، فإن هناك آليات عسكرية تنقل هؤلاء إلى داخل الأراضي التركية، بشكل ميسر، بينما تعاني الآلاف العوائل السورية على الحدود بشكل يومي أثناء محاولتهم عبور الحدود. وأضافت الصحيفة أنّ تحرّكات المقاتلين خلال الأشهر الماضية شكّلت دليلا لدى الأهالي على اقتراب خروجهم من المعادلة السورية وانتهاء دورهم، حيث لجأوا إلى بيع ممتلكاتهم واستبدال ما يمتلكونه من عملة سورية بالذهب والدولار. وطبقاً للمصادر ذاتها، فإن العديد من المقاتلين المحليين والمهاجرين غادر إلى تركيا عن طريق التهريب. كما أنّ عددًا من العاملين في هيئة فتح الشام والإدارات التابعة لها قد نأوا بأنفسهم عن الهيئة تاركين المهام التي كانوا قائمين عليها، فمنهم من اعتزل في بيته ومنهم من غادر سورية.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
228
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 21 أيلول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-09-21 -

صفات مولود 20 أيلول..سومر حاتم ..كل عام وأنت بخير

مسيطر على من حوله لا يؤمن بالشجار وجهاً لوجه بل يفضل الصمت والانسحاب والاكتفاء بغضب صامت حتى تتاح له فرصة انتقام ويصبح هكذا أكثر حين…
2018-09-19 -

تقرير الـsns: رفض «جهادي» لـ«اتفاق إدلب».. وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علناً عما…

أرسل الرئيس بشار الأسد، برقية تعزية إلى الرئيس بوتين، معزياً بالعسكريين الروس الذين كانوا على متن الطائرة العسكرية. وأوضحت البرقية أن «هذه الحادثة المؤسفة هي…
2018-09-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيلول

الحملتطورات اجتماعية أو فنية وستكون ذات فائدة لتكون سعيداً ولتحسن صورتك فشعبيتك تزداد وهذا يدخل البهجة إلى حياتك وقد تنشغل بجديد يمنحك الرضا الثورفسر مشاعرك لا تقلل من ثقتك بنفسك ولا تسمح للآخرين أن يقللوا ثقتك بنفسك بسبب أقوال من أناس لا تفهم في عملك فأنجز أعمالك بدقة وأصلح الخطأ…
2018-09-21 -

حركة الكواكب يوم 21 أيلول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر…
2018-09-21 -
2018-09-19 -

ثمان وأربعون ساعة على انطلاق صافرة البداية للدوري الممتاز لكرة القدم

تنطلق يوم الجمعة القادم على أرض ملاعبنا الخضراء صافرة البداية للدوري الممتاز بكرة القدم للموسم الكروي الجديد بإقامة سبع مباريات في دمشق وحلب وحمص وحماة… !

2018-09-21 -

تقرير الـsns: موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بطريقة غير مهنية على الأقل.. عمليات إسرائيل في سورية غير مسؤولة وغير ودّية.. واتفاق إدلب يعود إلى الأضواء..!!

أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين أن الرئيس بوتين لا ينوي استقبال قائد سلاح الجو الإسرائيلي عميكام نوركين الذي وصل موسكو على رأس وفد عسكري. وذكر… !

2018-09-21 -

مايا دياب تقبل يد عادل إمام.. والأخير يربكها!

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه الفنانة اللبنانية مايا دياب وهي تقبل يد الفنان القدير عادل إمام، في حفل افتتاح مهرجان الجونة… !

2018-09-21 -

الحرارة حول معدلاتها وفرصة لزخات من المطر فوق المرتفعات الساحلية

تبقى درجات الحرارة حول معدلاتها نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بتيارات جنوبية غربية في طبقات الجو العليا. وتوقعت المديرية… !

2018-09-20 -

تمديد فترة التقدم للمفاضلات والمقابلات والاختبارات والتسجيل المباشر في السنة التحضيرية للكليات الطبية حتى نهاية الدوام الرسمي اليوم

مددت وزارة التعليم العالي فترة التقدم إلى جميع أنواع المفاضلات والمقابلات والاختبارات إضافة إلى التسجيل المباشر في السنة التحضيرية للكليات الطبية حتى نهاية الدوام الرسمي… !

2018-09-21 -

سامسونغ تزيد من قدرات هواتف "S8"

أعلنت سامسونغ أنها ستطرح تحديثات جديدة على برمجياتها ستزيد من قدرات وميزات هواتف غالاكسي "S8" التي طرحتها العام الماضي. وتضمن التحديثات الجديدة أداء أفضل لكاميرات… !

2018-09-05 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بالإعفاء من الحصول على موافقة سفر للمعفين من خدمة العلم

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 14 لعام 2018 القاضي بإضافة الفقرة ( ز ) إلى المادة 48 من قانون خدمة العلم الصادر… !

2018-09-21 -

لافروف: اتفاق إدلب خطوة مرحلية وعلى "النصرة" مغادرة المنطقة منزوعة السلاح حتى منتصف تشرين الأول

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية ليس حلا نهائيا، بل إنه خطوة مرحلية وضرورية بالنسبة للتسوية… !

2018-09-21 -

أول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الرسمية

دخلت المذيعة، وئام الدخيل، التاريخ كأول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الأولى تقدم الأخبار الرئيسية. واشتركت وئام بمناسبة إطلاق وتدشين الهوية الجديدة للقناة والأخبار الرئيسية،… !

2018-09-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 أيلول

الحمل  أنت تستقبل ضيوف من خارج بلدك أو تفكر بسفر مجدي لأمورك المهنية أو المالية فأنت في قلب التجمعات المرحة وربما تعد لأفراح قد تؤثر على حياتك الأسرية والعائلية الثور   قد تستفزك تصرفات صغيرة تشعر أنك لا…

2018-09-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيلول

الحمل  تطورات اجتماعية أو فنية وستكون ذات فائدة لتكون سعيداً ولتحسن صورتك فشعبيتك تزداد وهذا يدخل البهجة إلى حياتك وقد تنشغل بجديد يمنحك الرضا الثور   فسر مشاعرك لا تقلل من ثقتك بنفسك ولا تسمح للآخرين أن يقللوا…