أخبار وتقارير اسرائيلية: "بيتسيلم" الاسرائيلية تدعو الاتحاد الأوروبي للتدخل ومنع هدم قرية الخان الاحمر.. محلل اسرائيلي: نتنياهو منهك.. هُزم في سورية ولبنان والضفة الغربية ولم يبق له سوى التهديد.. جنرال اسرائيلي سابق: يتعين على اسرائيل التركيز على معركة اد

إسرائيليات

2018-09-09 -
المصدر : محطة أخبار سورية

القناة العبرية الثانية:

"بيتسيلم" الاسرائيلية تدعو الاتحاد الأوروبي للتدخل ومنع هدم قرية الخان الاحمر

دعت منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية، الاتحاد الأوروبي، إلى العمل بصورة مستعجلة وملحة، من أجل منع هدم قرية خان الأحمر شرق القدس. وقال مدير عام المنظمة، حاجي العاد، في رسالة إلى منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، إن المنظمة سبق أن حذرت الحكومة الإسرائيلية من تبعات هدم القرية. وأضاف، أنه يتعين في هذه المرحلة التذكير بهذه العواقب من جديد، إذا كان الاتحاد الأوروبي ينوي فعليا دفع سياسته إلى الأمام.

وأكد مدير عام "بيتسيلم" في رسالته أن الأحداث في الخان الأحمر، ستقرر مصير تجمعات سكانية فلسطينية في أنحاء الضفة الغربية، داعيا الاتحاد الأوروبي لاستخدام وسائل ضغط ناجعة على إسرائيل لمنعها من تنفيذ قرار المحكمة العليا الاسرائيلية بهدم القرية.

معاريف الالكتروني:

محلل اسرائيلي: نتنياهو منهك.. هُزم في سورية ولبنان والضفة الغربية ولم يبق له سوى التهديد..

كتب المحلل الاسرائيلي ران ادليست، أن السبب الذي يقف وراء تهديدات رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، بشن عمليات عسكرية حازمة، هو أنه بات محاصرا ضمن جدران مغلقة، بعد سلسلة الهزائم التي لحقت به، في سورية ولبنان والضفة الغربية، ولم يبق له سوى ركوب موجة التنين الأخطر.

وأضاف المحلل، إن سلسلة الأحداث الاخيرة تشكل مجتمعة، مصدراً لقلق نتنياهو، وخاصة التسوية في غزة، والاتفاق المستقبلي في سورية، ونتائج الهجمات في سورية، ونشر الصواريخ الايرانية في المنطقة. بالتالي، فإن السؤال هو: ما الذي يدفع نتنياهو للتهديد بشكل علني وغير مسبوق..؟ هل الانتخابات المبكرة التي باتت احتمالا واردا..؟ هل الرغبة بالانضمام الى لعبة الأقوياء، الأمر الذي يشكل جانبا من جنون العظمة الذي يساور نتنياهو..؟ ربما، لكن الدوافع الاساسية للفوبيا النووية التي تحاصر "سيد الأمن" نتنياهو، هي أولا احساسه بالذل، والخوف من سوء أداء الجيش. بالتالي، فإن التلويح بالرد بمنتهى القوة، بعد سلسلة الهزائم، يعد مؤشراً لزعيم منهك وبائس، تعرض للاذلال عسكريا في غزة، وبسبب هزيمته، يطالب بالتسوية. وفي سورية أيضا، تم إبعاد اسرائيل عن مداخل القنيطرة، وفي لبنان، هناك ميزان الرعب أمام حزب الله، وما يحصل في الضفة الغربية، شكل من أشكال الانتفاضة. وأمام كل هذا لم يبق لـ نتنياهو سوى التهديد. وعلاوة على الغطرسة غير المسؤولة ، فإن الهدف من تهديدات نتنياهو هو تغطية الإخفاقات العسكرية، التي كشف عنها تقرير مراقب الدولة، الذي كشف عن ثغرات وتراجع في مستوى القيادة، والحافزية لدى الضباط والجنود، والأخطر هو أن أي معركة برية ستكون بمثابة الذهاب الى الجحيم.

صحيفة هآرتس:

المستوى العسكري الاسرائيلي يوصي ببلورة بديل لوكالة"الأونروا" لمنع التصعيد وانهيار الأوضاع في غزة

ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية عبر موقعها الالكتروني، أن المستوى العسكري والأمني الاسرائيلي، أوصى المستوى السياسي بضرورة الإسراع الى بلورة بديل لوكالة "الأنروا" لضمان استمرار وصول المساعدات وانتظام العملية التعليمية في قطاع غزة، وذلك لتجنب انهيار الوضع والتصعيد العسكري في القطاع، ما سيؤدي الى انفجار كبير.

وأشارت الصحيفة الى أن جهات أمنية اسرائيلية ستلتقي ممثلين عن الدول المانحة التي ستعقد نهاية الشهر الجاري اجتماعا في نيويورك بحضور ممثلين عن إسرائيل لبحث الاوضاع في قطاع غزة، وذلك في محاولة اسرائيلية لإنشاء محور مساعدات مواز للوكالة لضمان استمرار الإمدادات الغذائية وأنشطة المدارس ودفع رواتب موظفي "الأونروا".

ووفقا للموقع، فإن الجيش الاسرائيلي حذر مؤخراً القيادة السياسية بأنه إذا توقفت عمليات (الأونروا) لن يتم العثور على بديل مناسب، ولا يمكن ضمان الهدوء في الجنوب.

موقع "والا":

نتنياهو يدرس المشاركة في جلسة مجلس الأمن حول ايران

قال موقع "والا" الالكتروني العبري، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يدرس المشاركة الى جانب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في الجلسة الخاصة التي سيعقدها مجلس الأمن نهاية شهر أيلول الجاري، والتي ستبحث تشديد العقوبات على إيران في أعقاب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

ونقل الموقع عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية قولها، إن نتنياهو يبدي اهتمامه بالمشاركة في الجلسة الخاصة لمجلس الأمن الدولي، التي سيديرها الرئيس الأميركي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث يتوقع أن يطالب ترامب بتشديد الضغط على إيران، وإدانة ما تزعم الإدارة الأميركية، أنه العدوان الإيراني الإقليمي، إضافة لبحث تداعيات انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في العام 2015.

مركز ابحاث الأمن القومي الاسرائيلي:

جنرال اسرائيلي سابق: يتعين على اسرائيل التركيز على معركة ادلب  

رأى الجنرال الاحتياط عاموس يدلين، رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية  سابقا، ومدير مركز أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، أنه يتعين على إسرائيل التركيز على حدثين يرتبط أحدها بالآخر. الأول هو المعركة المرتقبة في إدلب، والثاني يتمثل بتحقيق الهدف الاستراتيجي الأعلى لاسرائيل، لجهة منع إيران من تثبيت وجودها في سورية ولبنان. وأضاف يدلين، إن هدوء النشاط الإسرائيلي في سورية، كان محاولة من جانب اسرائيل لافساح المجال أمام قيام روسيا بتحرك سياسي هدفه إيجاد صيغة ما للتوسط بين المصالح المتضاربة لكل من إسرائيل وإيران، لكن هذا الجهد لم يثمر.

ورأى الجنرال يدلين، أن المواجهة المرتقبة في إدلب، تنطوي على إمكانية حصول صدام بين القوى العظمى وتقدم الحلف "غير المقدس" لتركيا مع إيران وروسيا. وبالنسبة للولايات المتحدة، هناك ثلاث معضلات تقف أمام ترامب في ما يتعلق بإدلب: هل وضع ترامب خطوط حمراء تتجاوز استخدام السلاح الكيميائي..؟ هل سيهاجم قوات أخرى لا تتبع للجيش السوري، مثل حزب الله..؟ وكيف ستعمل آلية منع التصعيد بين الولايات المتحدة وروسيا..؟.

وأشار يدلين، الى  أن إسرائيل ستواصل التركيز على مفهوم "المعركة بين الحروب" التي تديرها ضد محاولة إيران لبناء قوة عسكرية متطورة في سورية ولبنان وربما في العراق، لتحقيق هدفين اثنين: منع التعاظم العسكري والمس بالقدرات العسكري وبالأسلحة المتطورة، وتأجيل الحرب القادمة من خلال الأثر الردعي، مع الاشارة الى أن إسرائيل نجحت حتى الآن في ضرب عناصر قوة مهمة للإيرانيين دون الانزلاق إلى مواجهة واسعة.

وخلص الجنرال يدلين إلى القول، إن على اسرائيل التأكد ما إذا كانت بنية القوة الإيرانية قد تضررت بشكل كبير، وعلى صنّاع القرار في تل أبيب معرفة أن المهم ليس عدد عمليات القصف، وإنما ما إذا كانت حققت الهدف الاستراتيجي. وفي المقابل، يتعين على كل إسرائيلي، أن يسأل ما إذا كانت الحرب القادمة باتت بعيدة فعلا، أم أننا نسارع نحوها.

                                                                            ترجمة: غسان محمد

عدد الزيارات
221
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-01-16 -

صفات مولود 18 كانون الثاني.. كيفين كوستنر ممثل أميركي

العامل المجد الأكثر حكمة والأكثر منطقية. عقلاني مصمم عنيد مسيطر .. يفكر قبل أن يتصرف أو يقول .. قلما يخطئ .. المال لديه يعني الكثير…
2019-01-17 -

ينذر بأزمة عميقة في القارة العجوز.. تزايد الدعوات في ألمانيا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي

عشية الانتخابات البرلمانية في الاتحاد الأوروبي أدرج ثاني أكبر حزب ألماني "البديل من أجل ألمانيا" إلى برنامجه بنودا حول احتمال انسحاب بلاده من الاتحاد الأوروبي…
2019-01-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل أنت في الفترة الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور أتمنى أن تعيد بناء الثقة بينك وبين محيطك سواء أكان عملياً أو شخصياً وانتبه من احتيال أو…
2019-01-17 -

صفات مولود 18 كانون الثاني.. كيفين كوستنر ممثل أميركي

العامل المجد الأكثر حكمة والأكثر منطقية. عقلاني مصمم عنيد مسيطر .. يفكر قبل أن يتصرف أو يقول .. قلما يخطئ .. المال لديه يعني الكثير .. يسعى لتأمينه والحصول عليه بعمله وجهده .. يؤمن أن الجهد يوصل إلى الأعلى فيتسلق سلم النجاح خطوة خطوة بثقة عظيمة بنفسه وهدوء وصبر .…
2019-01-17 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-17 -

الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجانبين وخاصة في مكافحة الإرهاب والإطار السياسي والاقتصادي

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفدا من حزب روسيا الموحدة برئاسة ديمتري سابلين عضو مجلس الدوما. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات السورية الروسية… !

2019-01-18 -

كاظم الساهر يفاجئ جمهوره بالرقص على المسرح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنان كاظم الساهر، يظهر فيه وهو يرقص الدبكة على المسرح في حفله الأخير في فرنسا. حيث ظهر الفنان… !

2019-01-18 -

رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين

أصدرت رئاسة مجلس الوزراء اليوم لائحة اسمية جديدة لتعيين 195 مواطناً من ذوي الشهداء العسكريين المستحقين فرصة العمل بعد دراسة الطلبات المستوفية للشروط من قبل… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-18 -

العثور على أقدم نسخة من الجدول الدوري للعناصر الكيميائية

عثر باحث من جامعة سان أندريه في اسكتلندا على لفافة ورقية فيها الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، للعالم الروسي دميتري مندلييف، يقدر عمرها بـ 133-140 سنة.… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-18 -

الخارجية الروسية: جولة أستانا المقبلة ستعقد في شباط القادم

أعلنت الخارجية الروسية، أن جولة أستانا المقبلة لبحث الوضع في سوريا، ستعقد في النصف الثاني من فبراير القادم. وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين:… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   أنت تسعد لسعادة من تحب مما يمنحك السعادة والإشراق والفرح و اليوم جيد للعائلة فاستمتع به فقد يأتي الفرج من أقرب الناس لك أو يفتح لك باباً للسعادة لم تكن تتوقعه أو تنتظره   الثور   احسب…

2019-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل    أنت في الفترة  الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور    أتمنى أن…