تداعيات لقاء الرئيس عباس مع وفد نشطاء السلام الاسرائيليين

أخبار فلسطين المحتلة

2018-09-05 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

استقبل الرئيس محمود عباس ظهر أول أمس الأحد الموافق 2/9/2018 في مقر الرئاسة في رام الله وفداً من "نشطاء السلام الاسرائيليين" برئاسة سكرتير عام حركة "السلام الآن" شاكيد موراغ، وعضوي الكنيست الاسرائيلي موسى راز من حزب ميريتس، وكسينيا سفيتلوفا من حزب "المعسكر الصهيوني"، ونشطاء من حزب الليكود والذي تم فصل أحدهم من منصبه لمشاركته في هذا اللقاء.

وحضر اللقاء من الجانب الفلسطيني إضافة للرئيس عباس كل من أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومسؤول لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي محمد المدني، وقاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، ورئيسة ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

هذا اللقاء أثار موجة إعلامية كبيرة، لأن عباس أعلن فيه عن عدة أمور ومن أهمها:-

* أنه يوافق على إقامة اتحاد كونفدرالي مع الأردن بشرط أن تكون اسرائيل جزءاً منه.

* أنه يوافق على أن تكون الدولة الفلسطينية منزوعة السلاح، ولكن تحت حماية حلف الناتو الأمنية.

* أنه يوافق أيضاً على تبادل أراضٍ ولكن بنسبة معقولة ومقبولة.

* يجب تطبيق حق العودة للشعب الفلسطيني كما نصت عليه القرارات الشرعية الدولية.

وقال عباس أن طرح حل الكونفدرالية جاء من أعضاء الطاقم الأميركي الذي يعد "صفقة القرن"، ولكن ذلك تم قبل قطع العلاقة والاجتماعات مع المسؤولين الاميركيين بعد إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل، ونقل السفارة الاميركية من تل أبيب إلى القدس الغربية.

 مصادر إعلامية فلسطينية متابعة رأت أن اسرائيل بالطبع لن توافق على المشاركة في أية كونفدرالية مع فلسطين أو مع الأردن لسبب أساسي وهو أن هذه المشاركة تعني "الإلغاء العملي والفعلي لقانون القومية الذي يعتبر اسرائيل دولة لليهود" فقط، وكذلك تسعى اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية إلى نقل مسؤولية إدارة شؤون الضفة أمنياً واجتماعياً وسياسياً للأردن.

ويرفض الأردن أيضاً فكرة الكونفدرالية لأنه يهدف أولاً وأخيراً إلى المضي قدماً في تطبيق خيار "الاردن الوطن البديل للشعب الفلسطيني"، لان الفلسطينيين سيشكلون غالبية عدد سكان هذا الاتحاد الكونفدرالي، وكذلك هذا الحل يعني توطين اللاجئين الفلسطينيين في الأردن

. ويُصّر الأردن على أن تكون للفلسطينيين دولتهم المستقلة. ويمكن بعدئذ التعاون والتحالف معها، ولكن من دون اتحاد كونفدرالي كما يسعى إليه الاسرائيليون والاميركيون.

ونقلت المصادر الفلسطينية لمحطة أخبار سورية عن دوائر مُطّلعة قولها وبكل صراحة أن تصريحات الرئيس عباس جاءت لعدة أهداف ومن أهمها:

التأكيد على أنه يسعى لتحقيق السلام الشامل والدائم، وأن رئيس وزراء اسرائيل هو الذي يرفض التفاوض، ويرفض حتى لقاء الرئيس عباس، وأن نتنياهو رفض اقتراحات قدمت من روسيا، هولندا، بلجيكا واليابان لعقد لقاء مع الرئيس عباس. وأشار إلى أن المشكلة ليست مع حزب الليكود، ولكن مع رئيس الحزب نفسه. كما أن الرئيس عباس هدف من عقد هذا اللقاء، كما تدعي مصادر اسرائيلية، إلى الايقاع بين الأحزاب الاسرائيلية ذاتها، وكذلك الايقاع بين أعضاء الحزب الواحد، مثل حزب الليكود إذ أن من شارك في اللقاء تعرض للفصل من منصبه مع أنه حاول الإدعاء أنه ذهب لمعرفة شخصية الرئيس عباس، وفحص رغبته الحقيقية في تحقيق السلام، ومواقفه تجاه اسرائيل.

وحاول عباس إدخال حلف الناتو في عملية السلام إذ استعد للتنازل عن السلاح مقابل أن تكون دولة فلسطين تحت حماية "الناتو"، أي تحت حماية الولايات المتحدة واسرائيل ودول اوروبية حليفة لهما.. وهذا ما ترفضه واشنطن، وترفضه اسرائيل إذ أن السيادة الأمنية في منطقة الشرق الأوسط يجب أن تبقى لاسرائيل من خلال دعمها وتوفير أفضل وأقوى أنواع الأسلحة المتطورة في العالم لكي تكون هي القوة العسكرية المهيمنة على المنطقة.

وأضافت المصادر أن هذه الدوائر، وخاصة المقربة من اسرائيل، تقول إن قوى اليسار في اسرائيل ضعيفة جداً، وخاصة حركة "السلام الآن"، وأن اللقاء لن يغير من آراء الشعب الاسرائيلي الذي هو في غالبيته يؤيد اليمين، ولا يثق باليسار، حتى أن أحزاب الوسط في اسرائيل هي يمينية في مواقفها وتوجهاتها تجاه القضية الفلسطينية.

هذا اللقاء جاء بعد مرور 24 ساعة على لقاء الرئيس عباس مع الوفد الأمني المصري. وتقول بعض المصادر أن الرئيس عباس أثار موضوع الكونفدرالية من أجل تشجيع الأردن على الاستمرار في دعم حل الدولتين، لأن هناك مؤامرة أميركية على فلسطين والأردن معا. وكذلك من أجل القول للقيادة المصرية أن مصير الدولة الفلسطينية مرتبط بالأردن أكثر من ارتباطه بمصر.. وأن على مصر أخذ الحيطة والحذر من أي اتفاق تهدئة بين حماس واسرائيل لأن ذلك سيدعم "صفقة القرن" الاميركية، والتي ستحول مسؤوليات حماية ورعاية القطاع لمصر، بعد عزلها عن الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأشارت مصادرنا إلى  أن التغطية الإعلامية للقاء أعطته أهمية أكبر مما هي في الواقع، وأن هذا اللقاء لم يكن مثمراً سياسيا داخل اسرائيل، بل كانت له نتائج عكسية إذ أن قوى اليسار لم تربح من هذا اللقاء، بل خسرت أكثر وأكثر لأن اليمين هو من يهيمن على اسرائيل حالياً!

عدد الزيارات
181
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

أوامر بالتدمير

تحت هذا العنوان كتب بيتر تولستوي، نائب رئيس مجلس الدوما الروسي مقالا في إيزفستيا، يشير فيه إلى أن أي شرارة قد تشعل نار حرب كبيرة،…
2018-09-20 -

صفات مولود 21 أيلول - سهير المرشدي

العنيد الصموت الواثق من نفسه . كائن هادئ . محتشم . شديد الصراحة إذا تكلم أو تراه مستمعاً جيداً صامتاً . له ساعات من العزلة…
2018-09-21 -

اكتشاف "قاتل" الرسام الشهير مايكل آنجلو!

بعد أربعة قرون على وفاة، مايكل آنجلو ميريزي (كارافاجيو)، في ظروف غامضة عن عمر ناهز 38 عاما، يزعم العلماء أنهم حددوا سبب وفاة الرسام الإيطالي…
2018-09-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيلول

الحملتمارس جاذبية قصوى في الحياة الاجتماعية لأنها ستحتل موقعاً مهماً لحياتك فهذه أيام جميلة لاتخاذ إجراءات مهمة واجتماعات ايجابية وقد تفرح لقرارات الثورقد تشعر أنك محبط أو يائس والنقد حولك أو التدخلات في حياتك العملية تزيدك توتراً فحاور من يهمك أمره بهدوء وثقة واطلب تفسيرات وتبريرات واغفر أحياناً وسامح أحياناً…
2018-09-21 -

اكتشاف "قاتل" الرسام الشهير مايكل آنجلو!

بعد أربعة قرون على وفاة، مايكل آنجلو ميريزي (كارافاجيو)، في ظروف غامضة عن عمر ناهز 38 عاما، يزعم العلماء أنهم حددوا سبب وفاة الرسام الإيطالي الشهير. وعلى مر السنين، غطت نظريات الغموض والتآمر وفاة رسام الباروك، بدءا من التسمم بالرصاص، إلى الزهري وحتى القتل. وادعى فريق من العلماء الفرنسيين في…
2018-09-21 -
2018-09-21 -

فوز الشرطة والجيش والساحل وتشرين في المرحلة الأولى من الدوري الممتاز لكرة القدم

انطلقت اليوم منافسات المرحلة الأولى من ذهاب الدوري الممتاز لكرة القدم بلقاء الشرطة مع الوحدة والجيش مع الحرفيين وتشرين مع النواعير والساحل مع الكرامة والاتحاد… !

2018-09-22 -

تقرير الـsns: الكرملين يكذّب كاتس عن "غضب بوتين إزاء الأسد".. ماذا في القراءات..!!

أصدر الكرملين تعليقا على تصريح لوزير إسرائيلي زعم فيه أن الرئيس بوتين رفض تلقي الاتصالات من الرئيس بشار الأسد بعد إسقاط طائرة "إيل-20" الروسية في… !

2018-09-21 -

مايا دياب تقبل يد عادل إمام.. والأخير يربكها!-فيديو

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه الفنانة اللبنانية مايا دياب وهي تقبل يد الفنان القدير عادل إمام، في حفل افتتاح مهرجان الجونة… !

2018-09-22 -

الحرارة حول معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا بشكل عام

تبقى درجات الحرارة حول معدلاتها أو أعلى بقليل نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بتيارات غربية في طبقات الجو العليا.… !

2018-09-22 -

التربية تطلق اليوم المنصة التربوية التي توفر التواصل المباشر بين المعلم والمتعلم

تطلق وزارة التربية اليوم المنصة التربوية السورية التي ستوفر التواصل المباشر بين المعلم والمتعلم وفق برامج يومية تعطى فيها دروس للمناهج المطورة ويجاب على الأسئلة… !

2018-09-21 -

سامسونغ تزيد من قدرات هواتف "S8"

أعلنت سامسونغ أنها ستطرح تحديثات جديدة على برمجياتها ستزيد من قدرات وميزات هواتف غالاكسي "S8" التي طرحتها العام الماضي. وتضمن التحديثات الجديدة أداء أفضل لكاميرات… !

2018-09-05 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بالإعفاء من الحصول على موافقة سفر للمعفين من خدمة العلم

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 14 لعام 2018 القاضي بإضافة الفقرة ( ز ) إلى المادة 48 من قانون خدمة العلم الصادر… !

2018-09-22 -

نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة اللاجئين

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن بلاده ستواصل بذل جهودها لتحقيق عدم تسييس مسألتي تقديم المساعدة الاقتصادية والإنسانية لسورية وعودة اللاجئين السوريين إلى… !

2018-09-21 -

أول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الرسمية

دخلت المذيعة، وئام الدخيل، التاريخ كأول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الأولى تقدم الأخبار الرئيسية. واشتركت وئام بمناسبة إطلاق وتدشين الهوية الجديدة للقناة والأخبار الرئيسية،… !

2018-09-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيلول

الحمل  تطورات اجتماعية أو فنية وستكون ذات فائدة لتكون سعيداً ولتحسن صورتك فشعبيتك تزداد وهذا يدخل البهجة إلى حياتك وقد تنشغل بجديد يمنحك الرضا الثور   فسر مشاعرك لا تقلل من ثقتك بنفسك ولا تسمح للآخرين أن يقللوا…

2018-09-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيلول

الحمل  تمارس جاذبية قصوى في الحياة الاجتماعية  لأنها ستحتل موقعاً مهماً لحياتك فهذه أيام جميلة لاتخاذ إجراءات مهمة واجتماعات ايجابية وقد تفرح لقرارات الثور   قد تشعر أنك محبط أو يائس والنقد حولك أو التدخلات في حياتك العملية…