الإطباق على فلسطين.. لا يُلام الذئب..!!

رأي البلد

2018-09-03 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

استهجن العرب والمسلمون، والفلسطينيون معهم، وأدانوا واستغربوا وشجبوا وحللوا وشرحوا ولخصوا وهاجموا قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيما يخص الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة؛ قرار اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لكيان العدو الإسرائيلي؛ قرار وقف المساعدات عن الشعب الفلسطيني؛ قرار وقف دعم الأونروا، ومنع الدعم عنها... الخ.

بالطبع لم تنته القرارات الأمريكية فيما يخص الأراضي المحتلة؛ الكيان الإسرائيلي يريد المزيد؛ المطلوب توطين اللاجئين الفلسطينيين والمشردين منذ عشرات السنين حيث هم؛ في البلدان العربية وغيرها، وقطع أي ارتباط لهم بفلسطين لنحر القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد؛ آخر التسريبات في صفقة القرن الرهيبة الغامضة، كونفدرالية للضفة الغربية مع الأردن ووضع قطاع غزة تحت السيادة المصرية، مقابل عقود ومغريات معينة للأردن ومصر الذين يعانيان أزمات اقتصادية وأمنية وغيرها؛ هل يجرؤ النظام الأردني مثلاً على رفض "صفقة" أو مطالب قد تطرحها الولايات المتحدة؟! إذن التوطين يسير على قدم وساق.. والقضية الفلسطينية تكاد تكون في ذمة الله.. اللهم إلا إذا ؟!!

السؤال الجوهري الذي يطرح نفسه؛ كيف تجرأ الرئيس ترامب على تحدي كل داعمي القضية الفلسطينية، وضرب بهم عرض الحائط، وأعلن قراراته بكل عزم وتحدّ؟ الجواب بسيط، وهو أنه أدرك أنّ أحداً من هؤلاء لا يريد حقاً الدفاع عن فلسطين ولا استرجاعها، في ظل غياب سـورية بعد شنّ قرابة عقد الحرب الدامية عليها؛ ألم تمهّد الجامعة العربية لقرارات ترامب بصمتها وخضوعها لمشايخ الخليج، وموافقتها على تجميد عضوية سورية، العضو المؤسس فيها؛ ألم يوافق أكثر الزعماء العرب والمسلمون سـرّاً على قرارات ترامب، بل ورحبوا بها عندما لم يعبروا حتى عن غضبهم ناهيك عن أن يصدر أي تهديد عن أحدهم؟

لكنّ الأسوأ على الإطلاق هو الخلاف الفلسطيني ـ الفلسطيني على كل شيء؛ العداوة بين الأشقاء الفلسطينيين ربما تفوق تلك التي بينهم وبين الإسرائيليين؛ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يلتقي وفوداً إسرائيلية كثيرة ويتباحث معهم ويسمع آراءهم وانتقاداتهم، ولكنه لا يلتقي وفوداً من قطاع غزة، هو غير قادر على ذلك؛ هو ديمقراطي مع الإسرائيليين فقط؛ أليس هذا مما يشجع ترامب وغيره على التجرؤ والانقضاض على القضية..!!

يتباكى الجميع على الفلسطينيين بعد قرار الرئيس ترامب وقف  الدعم الأمريكي عن منظمة "الأونروا"؟! لماذا هذا الحزن وذرف دموع التماسيح؛ هل العرب فقراء؟! هل الفلسطينيون في المهجر والمغترب فقراء؟! لماذا لا يرسل القادة العرب ملايينهم لدعم قطاع غزة ونصرة القدس والأقصى المقدس، والشعب المقاوم، بدل إيداع أموال النفط العربية في البنوك الغربية أو إنفاقها في الحانات الغربية أو على حرير سـرير تسيبي ليفني؟! لماذا لا يوجد لوبي فلسطيني في الخارج يجمع المال للفلسطينيين الصامدين المقاومين في الداخل لتعزيز صمودهم، كما يفعل اللوبي الصهيوني في العالم ولاسيما في الولايات المتحدة؟! هل ينتظر القادة العرب والفلسطينيون الدعم الأمريكي حقاً لمدّ الشعب الفلسطيني بأسباب الصمود ومقاومة الاحتلال؟! تباً لكم جميعاً.

التهجير الفلسطيني يحدث منذ سبيعين عاماً.. والتوطين يحدث منذ سبعين عاماً.. والقدس محتلة منذ سبعين عاماً.. وقرارات ترامب متخذة منذ سبيعين عاماً.. والوجع مستمر منذ سبعين عاماً.. فكفّوا أيها العرب عن النفاق وأعلنوا صراحة مزادكم الأخير لبيع ما تبقّى من قدس وأقصى وأرض وكرامة..

لا أمل يرتجى من هؤلاء جميعهم. لا أمل إلا إذا حدثت معجزة فلسطينية قضت على زعماء الانفصال الفلسطينيين أولاً، وكفّت أيدي العرب الملوثة ثانياً، وتفرّغت لمواجهة الاحتلال، عندها تسقط جميع القرارات وتقرر الميادين المستقبل وتعيد الكرامة والأرض والأقصى..!!

بديع عفيف
عدد الزيارات
1904
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

غـاز.. مازوت.. كهرباء... وحكومـة..!!

بـديــع عفيــف كنا في زيارة إحدى العائلات في محافظة طرطوس، وكان الوقت مساء. وعندما حان موعد تقنين الكهرباء، تم قطع التيار الكهربائي عن تلك المنطقة…
2019-01-15 -

صفات مولود 15 كانون الثاني - عمر خريبين ...كل عام وأنت خير

إنه من الناس الباحثين عن الجمال والعدالة .. قاض ومحام حيادي .. يقف إلى جانب أصدقائه حتى الرمق الأخير . منظم . مرتب . غير…
2019-01-15 -

خبير: جائحة "انفلونزا الخنازير" انطلقت من مخبر أمريكي

تحت العنوان أعلاه، نشرت "أوراسيا ديلي"، مقالا حول الدور الأمريكي في تفشي وباء "انفلونزا الخنازير" بين الناس في جورجيا السوفيتية السابقة. وجاء في المقال: تم…
2019-01-14 -

إقرأ أيضا

صحيفة: سورية عودة الحديث عن مناطق آمنة

يعود الحديث عن ما يسمى بـ”المناطق الآمنة” في سوريا من جديد بعد فترة من الهذيان ظلت حالة لافتة لمعشر المتآمرين والذي توقف مع التدخل العسكري الروسي الذي جاء في وقته، حيث تملكتهم حالة هستيرية نحو ما يسمى بـ”المناطق الآمنة” ومناطق “حظر الطيران” تحت كذبة حماية المدنيين السوريين الذين لا يزال…
2019-01-16 -

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنحو 230 صوتاً، وهو أكبر هزيمة تتعرض لها حكومة بريطانية في التاريخ. و صوت النواب ضد اتفاق الخروج الذي يحدد شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 آذار القادم، بأغلبية 432 صوتا مقابل…
2019-01-15 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-16 -

مصدر مسؤول بوزارة الخارجية والمغتربين: رئيس النظام التركي لايتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان.. سورية مصممة على الدفاع عن شعبها وحرمة أراضيها

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن تصريحات رئيس النظام التركي تؤكد أن هذا النظام لا يتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان ويتصرف بما يتناقض… !

2019-01-13 -

كيف يقضي تيم حسن ووفاء الكيلاني وقت تسليتهما!

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع الممثل السوري تيم حسن بزوجته الإعلامية المصريّة وفاء الكيلاني. وظهر النجمان في الصورة وهما يتنافسان على لعبة… !

2019-01-16 -

حالة الطرق العامة نتيجة الأحوال الجوية السائدة حتى مساء اليوم

بينت إدارة المرور في وزارة الداخلية أن جميع الطرق العامة في المحافظات سالكة عدا بعض الطرق في محافظات ريف دمشق وحماة واللاذقية والسويداء وذلك نتيجة… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-13 -

أبل قد تطلق ملابس

قدمت شركة Apple ، التي كانت تنتج أجهزة تكنولوجية فقط، طلبًا للحصول على براءة اختراع "نسيج مع آليات كهربائية مدمجة"، وفقا للبيانات الواردة في طلب… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-16 -

ينذر بأزمة عميقة في القارة العجوز.. تزايد الدعوات في ألمانيا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي

عشية الانتخابات البرلمانية في الاتحاد الأوروبي أدرج ثاني أكبر حزب ألماني "البديل من أجل ألمانيا" إلى برنامجه بنودا حول احتمال انسحاب بلاده من الاتحاد الأوروبي… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الثاني

الحمل   أنت إما أنك تصرف أكثر من دخلك بسبب وضع صحي أو باستشارات طبية أو تصرف على أمور كمالية في منزلك أو هندامك فانتبه إلى مالك   الثور   تقرر الدخول بمشروع جديد أو خطوة إيجابية تأخذها تزامناً…

2019-01-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الثاني

الحمل      الأمور المالية هي حصاد عمل سابق وجهد سابق وليس بالضرورة عملياً ولكنه بالتأكيد ثمرة لجهودك فحاول أن تطلبه أو تحافظ عليه فأنت في الأيام الأفضل للمال ولتطالب بحقوقك ولتناقش في كل أمورك…