أخبار وتقارير اسرائيلية: نتنياهو: قرار ترامب وقف التمويل الأمريكي للـ "الأونروا" مهم جدا.. مصادر اسرائيلية: اسرائيل تتابع عن كثب التطورات في سورية وقمة طهران الثلاثية

إسرائيليات

2018-09-03 -
المصدر : محطة أخبار سورية

القناة الثانية: نتنياهو: قرار ترامب وقف التمويل الأمريكي للـ "الأونورا" مهم جدا

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بخصوص وقف التمويل الأمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بأنه مهم جدا، وتحول هام ترحب اسرائيل به وتدعمه بقوة. ودعا الى إلغاء "الأونروا" قائلا إنها تشكل عقبة أمام السلام والتوصل الى حلول. وطالب بأخذ الأموال التي خصصت للاجئين واستثمارها من أجل إعادة تأهيل اللاجئين الذين يقل عددهم كثيرا عن العدد الذي تعلنه "الأونروا".

وزعم نتنياهو، أن هدف الفلسطينيين من انشاء هذه الوكالة قبل 70 عاما، لم يكن لاستيعاب اللاجئين بل بهدف تخليد كونهم لاجئين، ولهذا السبب قامت الولايات المتحدة بخطوة مهمة جدا بإعلانها التوقف عن تمويل الوكالة. واعتبر أن الولايات المتحدة تكون قد بدأت بذلك بحل المشكلة.

الى ذلك، قال المحلل جوكي حوكي في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن قرار الإدارة الأمريكية وقف المساعدات وتمويل "الأونروا" يعد الخطوة التي تمهد الطريق للبدء بتطبيق "صفقة القرن". وأضاف، أن الإعلان الأمريكي يشير إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي بدأت بالفعل بتنفذ خطتها بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، والقضاء على الحركة الوطنية الفلسطينية.

وأوضح المحلل أن خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن"، تتفق تماما مع خطة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، التي تقوم على رفض أي تسوية سياسية على أساس حل الدولتين ضمن حدود 1967، وإزالة القضايا الأساسية عن طاولة المفاوضات وبضمنها مدينة القدس وحق العودة، والهدف هو دفن الحلم الفلسطيني، وتوسيع نطاق الحكم الذاتي في الضفة الغربية، وإقامة أقل من دولة في قطاع غزة، وهذا ما يؤكده الحديث عن تحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة.

واشار المحلل الى أن الخطوط العريضة للخطة المريكية- الاسرائيلية أصبحت واضحة بالفعل، والجانب الأول فيها، هو زيادة البناء في المستوطنات، وتنفيذ مخطط استيطاني إسرائيلي يفصل مدينة القدس بشكل نهائي وكامل عن امتدادها الفلسطيني، بهدف دفن فكرة قيام دولة فلسطينية ذات تواصل جغرافي مع الضفة الغربية.

صحيفة يديعوت احرونوت: مصادر اسرائيلية: اسرائيل تتابع عن كثب التطورات في سورية وقمة طهران الثلاثية

نقلت المحللة في صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية، سمدار بيري، عن مصادر سياسية وأمنية اسرائيلية رفيعة المستوى قولها، إن اسرائيل تراقب عن كثب التطورات الأخيرة في سورية، وخاصة القمة الثلاثية المرتقبة، التي ستعقد يوم الجمعة القادم في طهران بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، إردوغان، والإيراني، حسن روحاني، مشيرة الى أن مصير ادلب سيحسم وفق مصادر اسرائيلية في هذه القمة. ورأت المحللة، أن قرار الرؤوساء الثلاثة عدم عقد مؤتمر صحافي بعد القمة، ينطوي على أهمية خاصة.

وقالت المحللة، إن اسرائيل تعول على روسيا، على ضوء العلاقات الوثيقة بين الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. مع ذلك، لم تتعهد روسيا لإسرائيل بإخراج القوات الإيرانية من سورية، كما لم يتم تأكيد الأنباء التي قالت إن موسكو وعدت اسرائيل بإبعاد إيران عن "الحدود" مع إسرائيل مسافة مائة كيلومتر، علما أن تمركز القوات الإيرانية على بعد مائة كيلومتر من الحدود، لا يمنع إيران، التي تمتلك صواريخ بعيدة المدى وشديدة الدقة من ضرب أهداف في العمق الاسرائيلي، بحسب المصادر الاسرائيلية.

وبحسب المحللة بيري، فإن عداء الرئيس التركي، لاسرائيل، وإعلان إيران أن هدفها هو شطب إسرائيل من الخريطة، اضطر اسرائيل، حسب مصدر سياسي اسرائيلي، للجوء إلى الروس على ضوء تراجع التدخل الأمريكي في المنطقة، لكن، ما يهم روسيا أولا وقبل كل شيء، هو تثبيت أقدامها في سورية، والمحافظة على العلاقات الإستراتيجية المتينة مع طهران، ومحاولة خلق محور جديد يضم موسكو وأنقرة وطهران، في ظل الحرب الاقتصادية الشرسة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد تركيا.

ومن وجهة نظر المصادر الأمنية والسياسية الاسرائيلية، فإن قيام روسيا بإرسال غواصات وسفن حربية إلى الشواطئ السورية، يعتبر التطور الأكثر إثارة في المشهد. اذ أن الخطوة الروسية هذه جاءت بعد أن هددت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة بشن عدوان على سورية بذريعة استخدام الأسلحة الكيميائية في ادلب.

وتابعت المحللة نقلا عن المصادر الاسرائيلية إن اسرائيل التي فقدت كل شيء في سورية، تتمسك الآن بإخراج القوات الإيرانية من سورية، حيث تتابع الاستخبارات الإسرائيلية عن كتب التحركات العسكرية الإيرانية، ولن تتردد في ضربها عسكريا في العمق السوري، بما في ذلك شحنات الأسلحة من سورية إلى حزب الله.

موقع "والا": الجيش الاسرائيلي يختبر جاهزية جنوده من الناحية الطبية والتكنولوجية للحرب القادمة

في إطار التدريبات التي يجريها الجيش الاسرائيلي على كافة المستويات تحسباً لحرب جديدة في المنطقة، كشف النقاب أمس عن اجراء الجيش عدة تمارين لفحص جاهزية جنوده من الناحية الطبية والتكنولوجية واللوجستية في الحرب القادمة، وتعزيز قدرات الجيش والجنود على تقبل الخدمات، إضافة لاختبار معدات جديدة بعد تطويرها.

وقالت مصادر عسكرية اسرائيلية، إن عدة ألوية عسكرية شاركت في التدريبات، بينها ذراع البر وهيئة التكنولوجيا واللوجستيكا، حيث تم الدمج بين الوحدات الطبية والعسكرية، كما تم للمرة الأولى دمج أطباء مدنيين خلال التمرين، فيما تدرب الطاقم العسكري الطبي الحديث، لأول مرة، بعد أن تم دمج عناصره في ألوية الجيش المختلفة. كما تدرب سلاح الطب، لأول مرة على تدريبات مختلفة في مجال الإخلاء الطبي، في اطار تطبيق البرنامج الطبي التشغيلي الذي يعمل على عدة مستويات.

وأوضحت المصادر الاسرائيلية، أنه تم في اطار التمرين التدرب على استخدام معدات طبية حديثة، مثل الساعة الذكية التي يتم وصلها مع المصاب، وتتضمن جميع المعطيات، وتقدم صورة كاملة وشاملة حول وضع المصاب الطبي منذ بداية العلاج الطبي في منطقة الإصابة، وحتى وصوله للمستشفى، ما يجعل عملية العلاج وتحديد الإصابة أكثر نجاعة.

أيضا، تم التدرب على استعمال الطائرة المسيرة " air hopper " الخاصة بالمعدات الطبية، وهي طائرة ثقيلة مخصصة للمهمات اللوجستية والمساعدة، يمكنها حمل عشرات الكيلوغرامات من المواد الطبية. وتم زيادة عدد سيارات الإسعاف الى 94 سيارة ستوضع تحت تصرف الجيش حتى نهاية عام 2019.

وفي مجال التكنولوجيا اللوجستية والطبية أثناء الحرب، تدربت القوات على عدة خطوات، بينها تشكيل قافلة أوتوماتيكية يتم التحكم بها عن بعد، وتتحرك باتجاه منطقة القتال مع كافة الوسائل المطلوبة، واستخدام حاويات مصفحة هدفها نقل السولار والذخيرة والوسائل القتالية عن طريق جرها بوسائل نقل عسكرية، واستخدام سيارة عسكرية تساعد القوات المحاربة على إخلاء الوسائل، ويتم التحكم بها عن بعد، وأخيرا استخدام حاوية مياه مع مصدر طاقة مخصص لنقل المياه للكتيبة المقاتلة، وشفط المياه  الزائدة من منطقة القتال.

                                                            ترجمة: غسان محمد

عدد الزيارات
249
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 16 تشرين الثاني

يملك إرادة جبارة للوصول حيث يريد ويملك عقلاً يفكر بالأفضل فلا يخطئ الهدف . إنه من الناس الناجحين الذين يعرفون متى يتكلمون ومتى يسكتون ومتى…
2018-11-15 -

تغييرات كبيرة في الجزء العاشر من مسلسل "باب الحارة"!

سلوم حداد بديلاً لعباس النوري... تغييرات كبيرة في الجزء العاشر من مسلسل "باب الحارة"!سلوم حداد بديلاً لعباس النوري... تغييرات كبيرة في الجزء العاشر من مسلسل…
2018-11-16 -

تقرير الـsns: السعودية تعلن نتائج تحقيقها في قضية خاشقجي... الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 17 سـعودياً... وأنقرة تتهم الرياض بمحاولة…

كشف وكيل النيابة العامة السعودي شلعان الشلعان، أمس، خلال مؤتمر صحفي عن نتائج التحقيق السعودي في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي. وفيما يلي أهم النقاط…
2018-11-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الثاني

الحملحاول أن تحذر التصرفات المرتجلة و احذر من شدة طيبتك ولا تصدق كل ما يقال فطيبتك وثقتك بالآخرين تجعلك تخطئ، وهذه الأيام أخطاءك غير مسموح بها الثورربما تفكر جدياً بوضع النقاط على الحروف في أغلب علاقاتك الشخصية مما يجعلك تعيش أفراحاً في حياتك الاجتماعية ويدعمك المحيطون والأصدقاء فتستعيد أيام…
2018-11-17 -

تغييرات كبيرة في الجزء العاشر من مسلسل "باب الحارة"!

سلوم حداد بديلاً لعباس النوري... تغييرات كبيرة في الجزء العاشر من مسلسل "باب الحارة"!سلوم حداد بديلاً لعباس النوري... تغييرات كبيرة في الجزء العاشر من مسلسل "باب الحارة"! تناقلت مواقع إخبارية أخباراً تفيد أن الممثل الكبير سلوم حداد يحل بديلاً لعباس النوري في الجزء العاشر من باب الحارة، كما وردت أخبار…
2018-11-16 -
2018-11-17 -

منتخب سورية لكرة القدم يتعادل مع نظيره العماني

تعادل منتخب سورية لكرة القدم مع نظيره العماني بهدف لمثله في المباراة التي جرت اليوم في العاصمة العمانية مسقط استعدادا لنهائيات آسيا التي ستقام في… !

2018-11-17 -

تقرير الـsns: الدفاع الروسية: "مغاوير الثورة" تبتز نازحي مخيم الركبان وتستولي على مساعداتهم.. قلق إسرائيلي من بوتين: يتطلّع إلى تقييدنا في لبنان..؟!!

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية ساحقة، أمس، على مشروع قرار يؤكد السيادة السورية على الجولان المحتل، وبطلان الإجراءات الإسرائيلية في المناطق التي احتلتها من… !

2018-11-17 -

باسم ياخور "يقصف جبهة" طلال مرديني أمام الجمهور!

شارك الفنان طلال مرديني صورة عبر حسابه الشخصي على إنستغرام ظهر فيها عاري الصدر، ونالت الصور إعجاب الجمهور، إلا ان زميله الفنان باسم ياخور قرر… !

2018-11-17 -

المطران هيلاريون: روسيا على استعداد لتقديم كل ما تستطيع لإنجاح إعادة الإعمار في سورية

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد خلال لقائه اليوم مدير إدارة العلاقات الخارجية للكنيسة الأرثوذكسية في موسكو المطران هيلاريون والوفد المرافق تقدير سورية… !

2018-11-17 -

الإدارة السياسية تكرم المتفوقين في امتحانات الشهادة الثانوية والتعليم الأساسي من أبناء العسكريين

برعاية العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع أقامت الإدارة السياسية اليوم حفلاً تكريمياً للمتفوقين من أبناء العسكريين الشهداء… !

2018-11-17 -

مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!

نقل موقع "9To5Mac" بعض شكاوى مستخدمي أجهزة آبل الذين أكدوا أن برمجيات أجهزتهم تعاني من مشاكل خطيرة. وأشار المستخدمون إلى أن حسابات "Apple ID" في… !

2018-11-11 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 42 لعام 2018 القاضي بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018 والمرسوم التشريعي رقم66 لعام 2012.… !

2018-11-17 -

لجنة العلاقات الخارجية بـ"الشيوخ": ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي وعلى ترامب التحرك قبل إعدام المنفذين

اعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بوب كوركر، أن ولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، أمر بقتل الصحفي، جمال خاشقجي، ودعا واشنطن… !

2018-11-15 -

بعد انقطاع سنوات.. الصحف الرسمية السورية تعود لقرائها في الحسكة

بعد انقطاع لأكثر من ست سنوات عادت الصحف الرسمية السورية إلى أسواق مدينة الحسكة التي منعتها الحرب الإرهابية من الوصول إلى القراء حيثوزعت اليوم أول… !

2018-11-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الثاني

الحمل  اليوم غير مناسب للصراحة أو لفرض الآراء أو حتى للبوح بها بل تأكد مما تسمع فقد تفكر أكثر مما تقوم بأفعال لكن تفكيرك سلبي وقد تشعر بغيرة على من حولك   الثور   قد يبدأ هذا اليوم…

2018-11-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الثاني

الحمل  حاول أن تحذر التصرفات المرتجلة و احذر من شدة طيبتك ولا تصدق كل ما يقال فطيبتك وثقتك بالآخرين تجعلك تخطئ، وهذه الأيام أخطاءك غير مسموح بها   الثور   ربما تفكر جدياً بوضع النقاط على الحروف في…