الســــلع المهربــــة وخطهــــا البيانـــي الصــــاعد

اقتصاد البلد

2018-08-30 -
المصدر : البعث

لتهريب ظاهرة قديمة متجددة، يندر أن يخلو من شرها بلد من بلدان العالم، ولكن بعض الشر أهون من بعض، وقطرنا يشكو من هذه الظاهرة، شكوى تكاد تتفاقم صعوداً بدلاً من وجوب انحسارها هبوطاً، ومن المؤكد أن هذا التفاقم ازداد في المناطق التي سيطرت عليها المجموعات الإرهابية لأمد معين، ولكن اللافت للانتباه أن المناطق الآمنة لم تخلُ من هذه الظاهرة، بل شهدت بعض التفاقم.

للتهريب مخاطره الكبيرة وخاصة فيما يخص تهريب الأغذية غير المراقبة صحياً، وخاصة أغذية الأطفال والأدوية غير الموثوقة تركيبياً، أكان فيما يخص الأدوية البشرية، وتحديداً الخاصة بالأمراض المزمنة، أم فيما يخص العلف الحيواني والأدوية البيطرية، والخطر الكبير تجلى في سوء نوعية الأدوية الصيدلية الزراعية كالمبيدات الزراعية والحشرية وما يسمى المواد المغذية للنبات، إذ يندر أن تكون مادة غذائية أو دوائية مهربة مضمونة التركيب، وما نشهده من تفشٍ كبير لبعض الأمراض النباتية والحيوانية، يعود في أغلبه لسوء المواد الغذائية والعلاجية المستخدمة القادمة تهريباً، فما من مزارع ولا مربي حيوان إلا ويشكو من ذلك، وبعضهم أصبح في حكم المنكوب، وخاصة شريحة صغار المنتجين.

والمؤسف أنه قد ثبت فقدان الضمانة في بعض المواد المستوردة نظامياً؛ فلسنوات مضت حدث أن صودرت وأعيدت أكثر من مادة إلى مصادرها أكثر من مرة لثبوت عدم صلاحيتها، وربما بعضها لم يكتشف، أو تمت التغطية عليه، وبقي قيد الاستخدام، ونجم عن استخدامه عواقب كبيرة، خاصة أن معظم مستخدمي هذه المواد غير ملمين بسلامة وجودة مركباتها، ولا بشرعية وجودها. واللافت للانتباه أن البعض يروجون للقادم من الخارج – انطلاقاً من مقولة الفرنجي برنجي – رغم وجود مواد مماثلة ذات إنتاج محلي أو مستوردة ومراقبة رسمياً، ما يسيء للمنتج والمستورد والمواطن.

والخطورة الأكبر تتجلى في تهريب المواد الكمالية المغرية للمستهلك والخالية من أية منفعة مادية قد يحققها شاريها، وخاصة المواد التي تخص النساء أو جيل الشباب أو الأطفال، ونتذكر المفرقعات التي انتشرت بكثافة في مناسبات الأعياد، ومدعاة للسرور أننا نشهد انخفاض وجودها قي السنوات الأخيرة.

لا جدال أن دخول بعض المواد المهربة لا يخلو من أسباب، فمنها ما يدخل القطر نتيجة حاجة المستهلك أو المنتج له، وندرة أو عدم وجود مثيله المحلي -أكان منتجاً أم مستورداً رسمياً بالكمية الكافية أو بالسعر المقبول، أم نتيجة الترويج أياً كانت الجهة المروجة- بأن المتوفر محلياً ضعيف الفاعلية، والمهرب ذو فاعلية أجدى، ما يفتح تشريع باب التهريب لغاية تأمين نقص الكمية، أو التخفيف من ارتفاع السعر. والأخطر هو التهريب الذي يتم نتيجة أطماع المهربين، لتحقيق أرباح كبيرة، غير مبالين بانعكاس ذلك على الوطن أو المواطن.

ولا بد من الإشارة إلى أن مخاطر تهريب الموجود داخل القطر إلى خارجه لا يقل خطورة عن تهريب الخارج إلى الداخل، مع التأكيد أنه غالباً ما يكون المهرب من الداخل يتصف بالجودة، وحاجة الداخل له، خلافاً لما هو مهرب من الخارج، ورغم ما هو متفق عليه من مخاطر التهريب، إلا أنه من المجمع على فوائده في حالات خاصة، حال وجود نوع من الحصار الاقتصادي يمنعنا من استيراد مادة استهلاكية أو إنتاجية، نحن بأمس الحاجة لها، أو يمنعنا من تصدير فائض إنتاج لدينا، ونحن بأمس الحاجة لتصديره.

أياً كانت الحالة القائمة فحضور الدولة بكافة أجهزتها المعنية حاجة وطنية، أكان ذلك على الحدود أم في الداخل والتعامل مع كافة الحالات من منطلق الحفاظ على الوطن والمواطن معاً، شريطة السعي التام لتأمين ما نحتاج إليه عبر الاستيراد الرسمي المدروس كمية ونوعية وسعراً، ما يحقق ريعية تصب في الميزانية العام للدولة، بالتوازي مع الرقابة الشديدة على كل ما هو مهرب، وفرض أشد العقوبات حال وجود مخاطر، وتحديداً الصحي منها، ما يجعل المهرب يعد  للمئة قبل إقدامه، وعلى المستهلك والمنتج معاً أن يكونا على حذر تام من استخدام أي منتج غير موثوق، وخاصة حال كان المصدر مصنفاً في خانة الخصوم، لا بل ضرورة المسارعة لإعلام السلطات المعنية عن ذلك.

عبد اللطيف عباس شعبان

عضو جمعية العلوم الاقتصادية السورية

عدد الزيارات
161
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 15 شباط

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يتقدم في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-02-14 -

هل تكون «سوتشي 4» فاصلة؟

يراهن الكرملين على أن قمة سوتشي الرابعة التي تعقد اليوم بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني سوف…
2019-02-14 -

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة وكسر الحصار في غزة

أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح والعشرات بحالات اختناق اليوم جراء اعتداءقوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في الجمعة السابعة والأربعين من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت…
2019-02-15 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 شباط

الحمل أظن أن مشاكلك عائلية وليست شخصية ومع أحد أفراد العائلة كأخ أو أب و لكني أنبهك أن البرود أفضل من الصوت العالي فانتبه إلى أمورك العائلية الثورحان وقت القطاف العملي أو الشخصي فأنت تمر بمرحلة تصاعدية تحمل لك الوعود لأنك واثق من نفسك ومن قدراتك فالوضع الفلكي مبشر بالجديد…
2019-02-15 -

إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة وكسر الحصار في غزة

أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح والعشرات بحالات اختناق اليوم جراء اعتداءقوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في الجمعة السابعة والأربعين من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان “غزة عصية على الانفصال والانكسار”في قطاع غزة. وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام على المشاركين في مسيرات العودة…
2019-02-15 -
2019-02-15 -

تشرين ينفرد بصدارة الدوري الممتاز لكرة القدم

انفرد فريق تشرين بصدارة الدوري الممتاز لكرة القدم بعد فوزه على جبلة اليوم في مباراتهما ضمن الجولة السابعة عشرة التي شهدت أيضاً فوز الساحل على… !

2019-02-14 -

سورية تدين بشدة الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف حافلة للحرس الثوري الإيراني

أدانت سورية بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الغادر الذي استهدف أمس حافلة للحرس الثوري الإيراني موضحة أن هذه الجريمة الجبانة تؤكد مجدداً على الترابط العضوي بين… !

2019-02-13 -

هبة طوجي تغني لسيد درويش

وصلت الفنانة هبة طوجي اليوم إلى القاهرة برفقة المشرف على أعمالها الفنان أسامة الرحباني، حيث ستحيي حفلها مساء الجمعة على مسرح الماركيه بالتجمع الخامس. وأكدت… !

2019-02-14 -

برعاية المهندس خميس.. إطلاق التقرير الوطني الأول للتنمية المستدامة

برعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أطلقت هيئة التخطيط والتعاون الدولي اليوم التقرير الوطني الأول للتنمية المستدامة وذلك في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.… !

2019-02-14 -

تأهيل كوادر مدربة للعمل في القطاع السياحي والفندقي

تسعى الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي لتنفيذ دورات تدريبية بكافة الاختصاصات للعام 2019 وصقل مهارات العاملين بالمجال السياحي وتأمين حاجة المنشآت والفعاليات السياحية ورفد القطاع… !

2019-02-12 -

اكتشاف مثير تحت قارة أمريكا الشمالية!

اكتشف علماء ما يمكن أن يكون حفرة بطول 22 ميلا (35.41 كم) مدفونة عميقا تحت جليد غرينلاند، ليكون هذا ثاني اكتشاف يُعلن عنه في الأشهر… !

2019-02-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953 وتعديلاته

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته. وفيما… !

2019-02-15 -

صحيفة: بوتين يحاصر أردوغان: لا منطقة آمنة دون موافقة الرئيس الأسد

أنقرة تستبقي ورقة النصرة غطاء لتمرير خطتها في التدخّل شمال سورية. التحركات العدوانية لن تمر دون عقاب موسكو - وجهت روسيا، الخميس، رسالة واضحة وحازمة… !

2019-02-14 -

موسكو تنتقد منع وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين من تغطية قمة "مجموعة ليما"

انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا رفض اعتماد مراسلي وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، لتغطية قمة "مجموعة ليما" حول فنزويلا. وقالتزاخاروفا،إن موسكو تعتبر هذا التصرف… !

2019-02-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 شباط

الحمل     بداية جديدة حولك لأن عدم إعجابك بالواقع الحالي يدفعك لتصحيحه بجهودك فالوضع الفلكي مبشر بالجديد والمتين وأنت تؤسس لقاعدة متينة في حياتك الشخصية والعائلية الثور     الأمور العملية والمالية جيدة بالعكس قد تسافر وتقبض…

2019-02-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 شباط

الحمل    أظن أن مشاكلك عائلية وليست شخصية ومع أحد أفراد العائلة كأخ أو أب و لكني أنبهك أن البرود أفضل من الصوت العالي فانتبه إلى أمورك العائلية الثور    حان وقت القطاف العملي أو الشخصي فأنت تمر…