إيران أمّـة متجددة.. فـلا خـوف..؟!

رأي البلد

2018-08-11 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

في خريطة العالم المهتزة الممتدة من أفغانستان إلى العراق، تظهر إيران وحدها أنها ليست دولة فاشلة. إيران أمة عريقة ولها جذورها وحضارتها التي تعتز بها. وقبل أيام وفي مظاهرات ضد النظام في إحدى المدن الإيرانية، حطّم المتظاهرون تمثالاً للصحابي سلمان الفارسي لأنه خرج عن القيم والمعتقدات الإيرانية، وهذا مؤشر كبير للكيفية التي يفكر بها الإيرانيون. ولذلك فإنّ اللعب في الشأن الداخلي وتغذية الخلافات الأهلية ليس مسألة سهلة، ويحتاج أسباباً جوهرية ووجيهة لتحقيق نجاحات ذات مغزى تهدد القوة الإيرانية.

في إيران مشاكل داخلية وضائقة اقتصادية ومشاكل في إيجاد وظائف وفقر وتراجع لقيمة الريال! أجل، وهذا أقرت به الحكومة الإيرانية قبل غيرها، وهي بصدد معالجته، ولا توجد دولة في العالم ربما لا تعاني ما تعانيه إيران وربما أكثر؛ في إيران متطرفين ومعارضين للنظام الإيراني بوجهيه المحافظ والإصلاحي! أجل، وهؤلاء لا تعجبهم القاعدة الإسلامية التي يقوم عليها النظام، ويريدون مساحات أكبر من الحريات والنقد والديمقراطية، وربما تقليد الغرب وبتشجيع منه ومن المعارضة الإيرانية التي تقيم في هذا الغرب وتتغذى من دعمه وتتربى على مفاهيمه.

لكن المشكلة أنّ الغرب الذي تقوده إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتوجيهات إسرائيلية علنية، لا يريد في حقيقة نواياه وأهدافه، لإيران التقدم والاستقرار؛ ما يطلبه ترامب وإسرائيل هو تحجيم الدور الإيراني، والحدّ من القدرات الإيرانية، وانكفاء إيران داخل حدودها؛ وأن تطيع طهران وتنفذ التعليمات والأوامر الأمريكية، وأن تدفع الجزية السنوية، تماماً كما يفعل "غنم الخليج"؛ النظام السعودي والبحريني والقطري..!!

ولذلك تتكاثر الضغوط على إيران؛ شروط وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاثنا عشرة التي أعلنت قبل أسابيع، تمثل أمر إذعان واستسلام يتعين على طهران القبول به، قبل البدء بأي تفاوض؛ ولكن إذا ما قبلت بها، فعلام التفاوض ولماذا؟! الإدارة الأمريكية ألغت الاتفاق النووي الموقّع مع إيران والدول الخمس الأخرى، وطالبت طهران بشروط جديدة، وأعادت فرض عقوبات جديدة قديمة لتركيع إيران، وحاولت تسعير الوضع الداخلي في الجمهورية الإسلامية، وتأليب الأوروبيين وتهديدهم لمحاصرة إيران، لكنها حتى الآن لم تحقق ما تريد؛ فهل يمكن أن تلجأ للحرب العسكرية .

ورد في القانون الدولي أنّ "الحرب" آخر وسيلة للتفاوض؛ فهل يمكن للإدارة الأمريكية اللجوء "للحرب" العسكرية كوسيلة للتفاوض مع الأمة الإيرانية؟! الجواب المباشر والبسيط هو بالنفي؛ إذ لا المقدمات ولا الأوضاع الدولية ولا الإمكانات، ولا النتائج المتوقعة تسمح بتصور ذلك.

قبل اللقاء مع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، رفع الرئيس ترامب السقف إلى أقصى حدّ، ثم تبيّن أنّ التصعيد ولهجة الحرب كان موقفاً أو طريقة تفاوضية للرئيس الأمريكي. وقبل أيام كرر ترامب الأسلوب ذاته ودعا الرئيس الإيراني للقاء دون شروط مسبقة؛ إذن التهديد، استعراض العضلات، ومن ثم الدعوة للحوار والابتزاز.

الأمر الآخر، أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها الخليجيين وإسرائيل يستطيعون التفكير بالحرب، بل وبدء الحرب على إيران، ولكن من الصعب عليهم بعد ذلك التيقن مما سيحدث، أو تحديد وجهة الحرب، أو كيف ستنتهي، ومن ستأخذ وتطحن بطريقها وما هي الخسائر المحتملة؛ إذا كانت الحرب السعودية الإماراتية الدولية على اليمن الفقير ما تزال مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات، ولم تحقق شيئاً، بل تحولت مستنقعاً للمهاجمين الغزاة، فماذا عن انعكاسات الحرب على أمة بحجم إيران وقدراتها وطاقاتها، لا سيما مع وقوف دول مثل الصين وروسيا في صفها  لمنع مزيد من الفوضى في المنطقة، والحد من المخاطر التي تهدد النمو والمشاريع الكبيرة لهذين البلدين؛ من طريق الحرير إلى خطوط إمدادات النفط والغاز..!!

يمكن لأمريكا وإسرائيل وبعض الخليجيين تأخير النمو والتقدم الإيراني وعرقلة الحضور الإيراني في المنطقة، ولكن لا يمكنهم منع التقدم الإيراني العلمي والتكنولوجي والحضاري وتحجيم الدور الإيراني.

بالمحصلة، تمتلك إيران قدرات ذاتية علمية واقتصادية وعسكرية وموارد طبيعية وبشرية تؤهلها للمزيد من التطور والتقدم ولا تعتمد على الآخرين في ذلك. ويكفي أنّ لديها من العلماء في الرياضيات مثلاً، أكثر مما تمتلكه الدول العربية مجتمعة. أما بالنسبة للمتظاهرين الإيرانيين، فلربما أنّ السلطات تركتهم يأخذون دورهم لمعرفة أين مكامن الضعف والخلل في الداخل، والتي يسعى الغرب والأعداء للّعب عليها واستغلالها لتخريب البلاد وإضعافها..!!

 

 

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1996
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

العالم يتمرّد على القيادة الأمريكية.. إلا بعض العرب..؟!

تتواصل الاحتجاجات في مدينة بورت أو برانس عاصمة هايتي في البحر الكاريبي ضد رئيس الجمهورية جوفينيل مويس منذ 7 شباط الجاري. لسنا بصدد مناقشة الوضع…
2019-02-17 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد…
2019-02-18 -

إنتاج الحرير في الساحل السوري… مهنة عريقة تعود تدريجيا

صناعة وإنتاج الحرير الطبيعي في سورية مهنة موروثة طرأت عليها تغيرات أدت لتراجعها مع ظهور الحرير الصناعي الذي غزا الأسواق وأصبح منافسا قويا للحرير الطبيعي…
2019-02-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 19 شباط

الحملحاول أن تمنع المشاكل وكن متيقظاً لأي طارئ وركز على إيجابيات وضعك المهني والشخصي فكوكب الحب في مكان إيجابي مما يجعلك تقترب من أحبائك وأصدقائك وقد تسليك الأمور الاجتماعية الثورربما يسيطر عليك شبح الغيرة فتأكد من قراراتك ولا تجرح من حولك بكلمات صريحة فلا تأخذ قرارات متسرعة أو قاطعة…
2019-02-18 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد أربعة أيام من المنافسة في عدد من الفئات وبمختلف الارتفاعات. ففي اليوم الأول من المنافسات حقق غريب المركز الأول بفئة 125 سم مسجلا زمنا قدره…
2019-02-18 -
2019-02-18 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد… !

2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية… !

2019-02-18 -

عاصي الحلاني يكتب عن ماضيه: نبض القلب لا ينسى الأحبة

شارك الفنان عاصي الحلاني عبر حسابه الشخصي على تويتر كليب أغنية "زغيري الدني" مع الجمهور، وأرفقها بتعلق تحدث فيه عن الذكريات جاء فيه: "زغيري الدني..… !

2019-02-18 -

العميد علي مقصود : عمليات الجيش السوري على ثلاثة محاور بريف حماة وإدلب جزء من سيناريو القضاء على الإرهاب

قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد علي مقصود لميلودي إف إم تعليقاً على العمليات العسكرية للجيش السوري في ريف إدلب وحماه: "لا شك أن تصعيد المجموعات… !

2019-02-18 -

أكثر من 40 ألف طالب يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعتي دمشق والبعث

يتقدم إلى امتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق-الفصل الدراسي الأول أكثر من 32 ألف طالب وطالبة في برامج الإعلام والترجمة والمحاسبة وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953 وتعديلاته

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته. وفيما… !

2019-02-19 -

16 ولاية أمريكية تطعن بدستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ

رفعت 16 ولاية أمريكية الاثنين في سان فرانسيسكو دعوى قضائية تطعن فيها بدستورية إعلان الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في البلاد لبناء الجدار على الحدود… !

2019-02-14 -

موسكو تنتقد منع وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين من تغطية قمة "مجموعة ليما"

انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا رفض اعتماد مراسلي وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، لتغطية قمة "مجموعة ليما" حول فنزويلا. وقالتزاخاروفا،إن موسكو تعتبر هذا التصرف… !

2019-02-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحمل   أنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك  يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد   الثور    قد تمر بامتحان وهذا…

2019-02-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 شباط

الحمل   حاول أن تمنع المشاكل وكن متيقظاً لأي طارئ وركز على إيجابيات وضعك المهني والشخصي فكوكب الحب في مكان إيجابي مما يجعلك تقترب من أحبائك وأصدقائك وقد تسليك الأمور الاجتماعية   الثور    ربما يسيطر عليك شبح الغيرة…