إيران أمّـة متجددة.. فـلا خـوف..؟!

رأي البلد

2018-08-11 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

في خريطة العالم المهتزة الممتدة من أفغانستان إلى العراق، تظهر إيران وحدها أنها ليست دولة فاشلة. إيران أمة عريقة ولها جذورها وحضارتها التي تعتز بها. وقبل أيام وفي مظاهرات ضد النظام في إحدى المدن الإيرانية، حطّم المتظاهرون تمثالاً للصحابي سلمان الفارسي لأنه خرج عن القيم والمعتقدات الإيرانية، وهذا مؤشر كبير للكيفية التي يفكر بها الإيرانيون. ولذلك فإنّ اللعب في الشأن الداخلي وتغذية الخلافات الأهلية ليس مسألة سهلة، ويحتاج أسباباً جوهرية ووجيهة لتحقيق نجاحات ذات مغزى تهدد القوة الإيرانية.

في إيران مشاكل داخلية وضائقة اقتصادية ومشاكل في إيجاد وظائف وفقر وتراجع لقيمة الريال! أجل، وهذا أقرت به الحكومة الإيرانية قبل غيرها، وهي بصدد معالجته، ولا توجد دولة في العالم ربما لا تعاني ما تعانيه إيران وربما أكثر؛ في إيران متطرفين ومعارضين للنظام الإيراني بوجهيه المحافظ والإصلاحي! أجل، وهؤلاء لا تعجبهم القاعدة الإسلامية التي يقوم عليها النظام، ويريدون مساحات أكبر من الحريات والنقد والديمقراطية، وربما تقليد الغرب وبتشجيع منه ومن المعارضة الإيرانية التي تقيم في هذا الغرب وتتغذى من دعمه وتتربى على مفاهيمه.

لكن المشكلة أنّ الغرب الذي تقوده إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتوجيهات إسرائيلية علنية، لا يريد في حقيقة نواياه وأهدافه، لإيران التقدم والاستقرار؛ ما يطلبه ترامب وإسرائيل هو تحجيم الدور الإيراني، والحدّ من القدرات الإيرانية، وانكفاء إيران داخل حدودها؛ وأن تطيع طهران وتنفذ التعليمات والأوامر الأمريكية، وأن تدفع الجزية السنوية، تماماً كما يفعل "غنم الخليج"؛ النظام السعودي والبحريني والقطري..!!

ولذلك تتكاثر الضغوط على إيران؛ شروط وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاثنا عشرة التي أعلنت قبل أسابيع، تمثل أمر إذعان واستسلام يتعين على طهران القبول به، قبل البدء بأي تفاوض؛ ولكن إذا ما قبلت بها، فعلام التفاوض ولماذا؟! الإدارة الأمريكية ألغت الاتفاق النووي الموقّع مع إيران والدول الخمس الأخرى، وطالبت طهران بشروط جديدة، وأعادت فرض عقوبات جديدة قديمة لتركيع إيران، وحاولت تسعير الوضع الداخلي في الجمهورية الإسلامية، وتأليب الأوروبيين وتهديدهم لمحاصرة إيران، لكنها حتى الآن لم تحقق ما تريد؛ فهل يمكن أن تلجأ للحرب العسكرية .

ورد في القانون الدولي أنّ "الحرب" آخر وسيلة للتفاوض؛ فهل يمكن للإدارة الأمريكية اللجوء "للحرب" العسكرية كوسيلة للتفاوض مع الأمة الإيرانية؟! الجواب المباشر والبسيط هو بالنفي؛ إذ لا المقدمات ولا الأوضاع الدولية ولا الإمكانات، ولا النتائج المتوقعة تسمح بتصور ذلك.

قبل اللقاء مع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، رفع الرئيس ترامب السقف إلى أقصى حدّ، ثم تبيّن أنّ التصعيد ولهجة الحرب كان موقفاً أو طريقة تفاوضية للرئيس الأمريكي. وقبل أيام كرر ترامب الأسلوب ذاته ودعا الرئيس الإيراني للقاء دون شروط مسبقة؛ إذن التهديد، استعراض العضلات، ومن ثم الدعوة للحوار والابتزاز.

الأمر الآخر، أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها الخليجيين وإسرائيل يستطيعون التفكير بالحرب، بل وبدء الحرب على إيران، ولكن من الصعب عليهم بعد ذلك التيقن مما سيحدث، أو تحديد وجهة الحرب، أو كيف ستنتهي، ومن ستأخذ وتطحن بطريقها وما هي الخسائر المحتملة؛ إذا كانت الحرب السعودية الإماراتية الدولية على اليمن الفقير ما تزال مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات، ولم تحقق شيئاً، بل تحولت مستنقعاً للمهاجمين الغزاة، فماذا عن انعكاسات الحرب على أمة بحجم إيران وقدراتها وطاقاتها، لا سيما مع وقوف دول مثل الصين وروسيا في صفها  لمنع مزيد من الفوضى في المنطقة، والحد من المخاطر التي تهدد النمو والمشاريع الكبيرة لهذين البلدين؛ من طريق الحرير إلى خطوط إمدادات النفط والغاز..!!

يمكن لأمريكا وإسرائيل وبعض الخليجيين تأخير النمو والتقدم الإيراني وعرقلة الحضور الإيراني في المنطقة، ولكن لا يمكنهم منع التقدم الإيراني العلمي والتكنولوجي والحضاري وتحجيم الدور الإيراني.

بالمحصلة، تمتلك إيران قدرات ذاتية علمية واقتصادية وعسكرية وموارد طبيعية وبشرية تؤهلها للمزيد من التطور والتقدم ولا تعتمد على الآخرين في ذلك. ويكفي أنّ لديها من العلماء في الرياضيات مثلاً، أكثر مما تمتلكه الدول العربية مجتمعة. أما بالنسبة للمتظاهرين الإيرانيين، فلربما أنّ السلطات تركتهم يأخذون دورهم لمعرفة أين مكامن الضعف والخلل في الداخل، والتي يسعى الغرب والأعداء للّعب عليها واستغلالها لتخريب البلاد وإضعافها..!!

 

 

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
446
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

الذكرى الثالثة لاستشهاد عالم الآثار السوري خالد الأسعد 2015 -سيرة حياته

ولد الأستاذ خالد الأسعد بتاريخ 1 كانون الثاني 1934م بالقرب من معبد بل، العابق برائحة التاريخ وذكريات ملكة الشرق زنوبيا، في واحة غناء، عاش مع…
2018-08-18 -

الحرارة قريبة من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا

تميل درجات الحرارة للانخفاض قليلا لتصبح قريبة من معدلاتها نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي من الجنوب الشرقي يترافق بامتداد ضعيف لمرتفع جوى في…
2018-08-17 -

صفات مولود 18 آب - ليليا الأطرش ...كل عام وأنت بخير

قدرة على التحمل ، ونفس طويل يساعده على الانتظار . مولود صادق ، نبيل لا يعرف الغش ويتحاشى معشر المحتالين والمراوغين ، صاحب حركة إنما…
2018-08-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 19 آب

الحمل قد تفكر بسفر أو يأتيك خبر يفرحك أو تضع دعامات صحيحة لتسير في أمورك العملية بشكل أفضل فربما تُقدم لك عروض جيدة فأنت تمتلك الذكاء والمهارة والناس حولك كثر والعروض مناسبة الثور أنت محتاج لذكائك ولكل قرش تملكه ولمحبة الآخرين والمساعدة التي يقدمونها لك فأنت تسعد لأنك تقوم بإنجازات…
2018-08-18 -

التعليم العالي: لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018

أكدت وزارة التعليم العالي أن لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018. وذكرت الوزارة في بياناليوم أنه كثر الحديث بين الطلاب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي عن دورة تكميلية أو دورة مرسوم كما يسميها البعض لكن مجلس التعليم العالي ووزارة التعليم العالي رأوا أن هذه القرارات قد اتخذت سابقاً لظروف استثنائية…
2018-08-18 -
2018-08-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخسر أمام نظيره الصيني في دورة الألعاب الآسيوية

خسر منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم أمام نظيره الصيني بثلاثة أهداف مقابل لاشيء اليوم ضمن دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في أندونيسيا. وتفوق المنتخب الصيني… !

2018-08-19 -

تقرير الـsns: بوتين يدعو من ألمانيا لبذل كل الجهود لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.. ووفد عسكري- سياسي أمريكي في شمالي البلاد..!!

دعا الرئيس بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عقد قبل بدء مباحثاتهما، إلى بذل كل ما هو ممكن من أجل عودة… !

2018-08-18 -

ممنوع رفع أعلام المثليين في حفل نانسي عجرم.. والجمهور مستاء!

طالب مدير أعمال الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بإزالة أعلام وشعارات المثليين الجنسيين خلال حفلها بمهرجان يوتبوري الثقافي في السويد الذي أقيم يوم أمس. وقد طلب… !

2018-08-17 -

في ظل التعافي التدريجي وزيادة الخدمات.. نحو 500 ألف مهجر بفعل الإرهاب يعودون إلى دير الزور

منذ الساعات الأولى لكسر الطوق عن مدينة دير الزور في أوائل أيلول من العام الماضي بدأت الجهات الحكومية المعنية بالتعاون مع الفعاليات الأهلية والمنظمات الشعبية… !

2018-08-18 -

التعليم العالي: لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018

أكدت وزارة التعليم العالي أن لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018. وذكرت الوزارة في بياناليوم أنه كثر الحديث بين الطلاب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي… !

2018-08-18 -

"ناسا" تكشف مفاجأة كبرى.. كائنات زارت المريخ قبل البشر!

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) عما وصف بـ"المفاجأة الكبرى"، حول احتمال قيام كائنات غريبة بزيارة المريخ قبل البشر بفترات طويلة. نشر موقع "سي نت" العلمي… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-08-19 -

تقرير الـsns: 59 مليارديراً صينياً يتوجهون إلى تركيا للاستثمار.. نهاية العثمانية الجديدة..!!

أفادت مصادر إعلامية تركية، بأن 59 رجل أعمال صيني وعلى رأسهم الملياردير الصيني "جاك ما" يتجهون نحو تركيا لإقامة شراكات والبحث عن فرص استثمارية جديدة.… !

2018-08-16 -

«عدوة الشعب» تدشّن الحرب المضادة على ترامب

تستعد الصحافة الأميركية لشن هجوم مضاد على الرئيس دونالد ترامب الذي لا يتردد بوصفها «عدوة الشعب»، ولتذكره بأن الدستور الأميركي يضمن حريتها تماماً. واتفق نحو… !

2018-08-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 آب

الحمل  تمتع بالحياة وبالمحبة من حولك وبالتغيرات الإيجابية وخاصة إذا حاولت كسب حلفاء لك يؤازرونك في مشاريعك أو يدعمونك بالسمعة الحسنة والاستحسان لتصرفاتك الثور  أنا أحذرك هذا اليوم من التصرف بعدائية وتهور مكابراً على ألمك الصحي أحياناً…

2018-08-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 آب

الحمل  قد تفكر بسفر أو يأتيك خبر يفرحك أو تضع دعامات صحيحة لتسير في أمورك العملية بشكل أفضل فربما تُقدم لك عروض جيدة فأنت تمتلك الذكاء والمهارة والناس حولك كثر والعروض مناسبة الثور  أنت محتاج…