تقرير الـsns: تنسيق روسي ـ تركي لمعركة «غير مكلفة» في إدلب... تركيا لن تُنقذ الروس من الموت..؟!!

سياسة البلد

2018-08-10 -
المصدر : sns

جرت أمس، في دمشق جلسة مشتركة جديدة للمركز الروسي لاستقبال وتوزيع اللاجئين في سورية ولجنة التنسيق السورية لشؤون عودة اللاجئين إلى أماكن إقامتهم الدائمة. وأثناء الاجتماع أفاد رئيس المركز الروسي اللواء أليكسي تسيغانكوف، بأنه أجرى لقاء مع وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف، الذي تم تعيينه بمنصب رئيس لجنة التنسيق لعودة اللاجئين السوريين، حيث ناقش الجانبان كيفية تنظيم العمل المشترك في المعابر لضمان عملها المستمر. وأكد الجانبان، أهمية إعادة إعمار البنية التحتية المدنية في سورية، وأشارا إلى الوتائر العالية الحالية لهذه العملية وخاصة فيما يخص إعادة إعمار الطرق والجسور وخطوط الكهرباء والمؤسسات الطبية والتعليمية والمساكن.

وأفادت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، بأن معطيات الأمم المتحدة تشير إلى أن حوالي مليوني لاجئ سوري قد يعودون إلى وطنهم خلال أشهر قريبة.

إلى ذلك، وطبقاً لروسيا اليوم، ذكرت الأمم المتحدة أن روسيا وإيران وتركيا، الدول الضامنة في مفاوضات أستانا، أكدت للمنظمة العالمية حرصها على فعل كل ما بوسعها من أجل تجنب معركة دامية في محافظة إدلب. وأوضح مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية يان إيغلاند أمس أن موسكو وطهران وأنقرة أبلغت اجتماعا لقوة المهام الإنسانية في سورية حرصها على تفادي معركة قد تهدد أرواح ملايين المدنيين في محافظة إدلب.

ودعا رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، محمد باقري، سورية، في اتصال مع وزير دفاع البلاد، علي أيوب، لاتخاذ آخر الخطوات لمحاربة "الإرهابيين" وبقوة أكثر مما كان في الماضي. وأجرى باقري، أمس، مكالمة هاتفية مع أيوب، هنأ فيها وزير الدفاع السوري، حسب ما نقله الإعلام الإيراني، بمناسبة الانتصارات الأخيرة التي حققها الجيش السوري في مختلف المناطق بالبلاد. وناقش الجانبان خلال الاتصال آخر تطورات الأوضاع في المنطقة وسورية على وجه الخصوص، بما في ذلك "الهزائم المتتالية للإرهابيين" في هذه البلاد. وأعرب باقري عن أمله بأن "يتخذ الجيش السوري آخر خطواته في مكافحة الإرهابيين بقوة أكثر من الماضي وأن يشهد الشعب السوري في القريب العاجل خروج الإرهابيين وسائر القوات المحتلة والأجنبية من التنف وشرق الفرات".

وأبرزت الشرق الأوسط: تنسيق روسي ـ تركي لمعركة «غير مكلفة» في إدلب.. مطالبات أممية لأنقرة بترك حدودها مفتوحة أمام النازحين. ونقلت إعلان الخارجية الروسية، أمس، أن الوزير سيرغي لافروف سيزور الاثنين المقبل أنقرة لبحث الوضع في سورية مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو. وقال مصدر روسي للصحيفة إن الزيارة تأتي في ظل معلومات عن أن «اتجاه الأمور نحو تفاهم يسهِّل السيطرة على إدلب من دون خسائر كبرى»، بعد التسخين الميداني الذي أعقب فشل موسكو وطهران من جانب وأنقرة من جانب آخر في التوصل إلى توافقات حول آليات تسوية الوضع في إدلب. ولفت المصدر إلى توقعات بأن تكون العملية العسكرية في إدلب «مختلطة وتعكس تحالفات معقدة»، في إشارة إلى أنها ستحمل في الغالب تكراراً لسيناريو السيطرة في الجنوب السوري، لجهة وجود انقسامات واسعة في صفوف المسلحين حول دور «جبهة النصرة» وآليات التعامل معها.

وعنونت الحياة: لافروف إلى تركيا الإثنين... والأكراد إلى دمشق للبحث في «الإدارة الذاتية».. الديبلوماسية تسابق التصعيد في إدلب والأمم المتحدة لتجنب «معركة دموية». وطبقاً للصحيفة، تسارعت أمس الجهود الديبلوماسية لوقف هجوم يتأهب له النظام على محافظة إدلب، وفي حين يزور سيرغي لافروف أنقرة الإثنين المقبل للبحث في الملف، حذّرت الأمم المتحدة من «كابوس إنساني»، وتحدثت عن حصولها على تعهدات من الدول الضامنة لـ «آستانة»، روسيا وتركيا وإيران، «تجنب معركة دموية في إدلب». لكن على الأرض، بدا الوضع مغايراً لتلك التعهدات، إذ واصل النظام السوري حشد قواته على المحور الغربي للمدينة الخاضعة لاتفاق «خفض التصعيد»، بالتزامن مع تصعيد قصفه على مناطق تمركز مسلحي المعارضة.

وبالتزامن مع إسقاط مروحيات تابعة للجيش السوري مناشير حضت فيها المعارضة على العودة إلى حكم الدولة، وأبلغتهم بأن «الحرب اقتربت من نهايتها»، وصلت قوات نظامية إضافية إلى محيط إدلب تمهيداً لهجوم محتمل في منطقة تقع جنوب غربي المدينة، وتتداخل مع محافظتي اللاذقية وحماة. وأفيد بأن التعزيزات ستتوزع على ثلاث جبهات في اللاذقية المجاورة لجسر الشغور غرباً، وفي سهل الغاب الذي يقع إلى الجنوب من إدلب، إضافة إلى مناطق تقع جنوب شرقي المحافظة، والتي يسيطر عليها النظام.

إلى ذلك، وبعد نحو أسبوعين على زيارة وفد من مجلس سورية الديموقراطية «مسد» والإدارة الذاتية في الشمال، كشف مصدر قيادي في المجلس الذي يعد الذراع السياسية لقوات «قسد»، أن «التحضيرات جارية لزيارة جديدة لدمشق»، موضحاً أن «الوفد موسع، وسيبحث مع مسؤولين في دمشق متابعة القضايا التي طُرحت في المجالات الخدمية والسياسية وترتيبات شمال سورية وشمال شرقها». وذكر أن وفداً من المجلس يرغب في زيارة مدينة السويداء.

وقال مصدر كردي آخر إن «جزءاً من الوفد يضم قانونيين سيبحث في موضوع الإدارتين الذاتية والمحلية ضمن نظام اللامركزية الديموقراطية»، موضحاً أن «المحادثات ستكون مع لجنة من النظام الذي طرح سابقاً بعض التطوير على القانون 107 المتعلق بالإدارات المحلية». ورجحت مصادر روسية أن تتطرق محادثات لافروف مع نظيره التركي الإثنين المقبل، إلى ملف ترتيبات شمال شرقي سورية في ظل التقارب بين دمشق والأكراد، وألا تقتصر على موضوع إدلب.

وتحت عنوان: تركيا لن تُنقذ الروس من الموت، تناول زاؤور كاراييف، في سفوبودنايا بريسا، عزم مقاتلي إدلب على خوض المعركة ضد روسيا وإيران والأسد، رغم نداءات أنقرة. وقال: فوز دمشق الخاطف في جنوب غرب سورية، يعطي أملا في التوصل إلى حل مبكر لمشكلة أكثر محافظات البلاد معارضة – إدلب. في الآونة الأخيرة ظهر أمل في أن يتم تجنب حرب كبيرة؛ الحقيقة هي أن عددًا كبيرًا من التشكيلات المختلفة في إدلب مرتبط بطريقة ما بتركيا. من ناحية، هذا أمر سيئ للغاية، لأن الوجود التركي سيعقِّد بشكل كبير العملية المستقبلية لتطهير المحافظة، لكن تركيا؛ ومن ناحية أخرى، دولة متحضرة يمكن إجراء حوار معها لاستعادة دمشق سلطتها في المنطقة. وإذا أخذنا بعين الاعتبار العلاقات الروسية التركية التي تطورت بطريقة إيجابية، فإن الآمال بانتصار الدبلوماسية تزداد بشكل كبير.

وتابع الكاتب: لكن يبدو أن جهود تركيا ليست كافية، فجبهة النصرة رفضت حل نفسها وقررت مواصلة القتال ضد الأسد وضد المعارضة. المتمردون أنفسهم، الذين لا ينسبون رسميا إلى الإرهابيين، متشددون، أيضا؛ مصادر مختلفة على علاقة بكل من النصرة والمعارضة تنشر معلومات عن أن المعركة ضد الروس حتمية، ولن يتمكن الأتراك من إنقاذ المهاجمين من الموت.

ونقل الكاتب عن الخبير التركي إندير عمريق اعتقاده أن مخاطر المواجهات في إدلب موجودة، لكن لا مصلحة لروسيا أو لتركيا فيها. كما إن احتمال أن تزيد أنقرة بشكل كبير عديد وحدتها في حالة هجوم شامل من قبل الجيش العربي السوري صغير جدا، وهذا يشير في الواقع إلى أن المعارضة ستقاتل ضد الأسد وروسيا وإيران بشكل مستقل في إدلب. وعاجلاً أم آجلاً، سوف يؤدي ذلك إلى استيلاء دمشق بالكامل على المحافظة. وهذا السيناريو سيلغي كل الجهود التي تبذلها أنقرة لتعزيز نفوذها في غرب سورية.

وتابع الكاتب: يشير مصدرنا في القيادة العسكرية الروسية إلى أن العمل على خطة العملية العسكرية لا يزال جاريا، على الرغم من إمكانية التوصل إلى حل دبلوماسي. على وجه الخصوص، يتم تكريس الكثير من الجهود لإقامة علاقات مع الجماعات الموالية للأسد في إدلب. مثل هؤلاء موجودون، لكن المنافسين يلاحقونهم، وفي بعض الحالات يقتلونهم. في اللحظة الراهنة، تعتبر الحكومة السورية الهجوم خطة ذات أولوية.

وتناول قسطنطين ستروغونوف، في "كوريير" للصناعات العسكرية، موقف موسكو من الحزام الشيعي الذي تسعى إيران إلى إغلاقه. وقال: جرت جميع الأحداث الرئيسية الأخيرة، الخاصة بالمفاوضات بين موسكو وواشنطن وتل أبيب، في سياق عدم السماح لطهران بالاقتراب من الحدود الإسرائيلية. روسيا، مستعدة جزئيا للوصول إلى اتفاق، أما إيران فلا. قد يتحول ذلك إلى مشاكل خطيرة للقوى الميالة إلى روسيا داخل التحالف المؤيد للأسد بسبب خطر تعرضها لضربات أمريكية- إسرائيلية؛ مهمة الحد الأعلى بالنسبة لواشنطن في هذه المرحلة من الحرب السورية، هي منع إنشاء حزام شيعي، وخاصة قواعده العسكرية بالقرب من إسرائيل.

وتابع الكاتب: من مصلحتنا تجنب سيناريو يقود إلى هزيمة إيران؛ فإذا تمكنت الولايات المتحدة وإسرائيل وعدد من دول الخليج من إخراج القوات الموالية لإيران من سورية، فذلك ينذر بكارثة للدولة الفارسية، لم تكن ممكنة قبل ثلاث أو أربع سنوات. اليوم، يتم استثمار موارد بشرية ومادية ضخمة في الحرب. ولذلك، ففشل استراتيجية الحزام الشيعي يمكن أن يكون له تأثير مدمر للغاية على المجتمع الإيراني، ما قد يثير انفجارا معارضا للسلطة الدينية، الأمر الذي سيستغله، من دون شك، اللاعبون الخارجيون عن طريق إرسال المرتزقة والإرهابيين، وتحريض الانفصاليين الأكراد، والأذريين والبلوش؛ هزيمة إيران تشكل تهديدًا مفصليا لروسيا. لفهم ذلك، ينبغي النظر، على الخريطة، إلى القوس العملاق الممتد من البحر المتوسط ​​إلى آسيا الوسطى. فعلى مداه كله تقريبا، يلاحظ عدم الاستقرار. إيران، هي الدولة الوحيدة من سورية إلى أفغانستان، التي لا يمكن وصفها بأنها دولة فاشلة، فالوضع فيها تحت السيطرة، على الرغم من جميع المشاكل التي تعانيها. وإذا ما تكرر مصير سورية في إيران، فسينهار الوضع على نطاق إقليمي واسع، مع زعزعة استقرار لاحقة تمتد من القوقاز إلى آسيا الوسطى، ما يهدد روسيا، وينذر بتدفقات لاجئين ضخمة. وأوجز الكاتب أنّ حل هذه المشكلة من أهم المسائل المطروحة أمام قيادتنا (الروسية). هناك حاجة إلى استراتيجية من شأنها تقوية إيران على المدى الطويل، وذلك موضوعياً في مصلحة روسيا.

وتحت عنوان: روسيا تبحث عن بديل لإيران في سورية، كتبت ماريانا بيلينكايا وإيفان سافرونوف، في كوميرسانت، حول مكاسب روسية من الانتصار على تنظيم الدولة في البادية السورية: في شمال شرق محافظة السويداء، يقوم الجيش السوري بعملية ضد مقاتلي "الدولة الإسلامية"، الذين يحتجزون ثلاثين رهينة من الدروز. انضمت جماعات المعارضة المسلحة، التي قبلت عرض روسياً بالمصالحة في المناطق المجاورة، إلى القوات الحكومية. وتابع المقال: على مدى الأشهر الماضية،  تمكنت روسيا، في إطار عملية المصالحة، من ضم المعارضة المسلحة في محافظتي درعا القنيطرة، إلى عملية الجيش العربي السوري، فضلاً عن وحدات الدفاع الذاتي التي لم تتعاون في السابق مع القوات الحكومية؛ إحدى مهام الجيش الروسي، دمج الجماعات المسلحة المختلفة في الجيش السوري، كما هو مطلوب في المبادئ الـ 12 للتسوية السورية التي صاغها المبعوث ستيفان دي مستورا. أطلقت موسكو هذه المحاولات في العام 2015، عندها بُذلت جهود لدمج التشكيلات المؤيدة لإيران في الفيلق الرابع. وفي نهاية العام 2016، أصبح معروفًا إنشاء الفيلق الخامس، الذي، وفقًا للإعلام العربي، يخضع لوصاية الجيش الروسي؛ والآن، كجزء من عملية المصالحة، تغدو قضية التكامل أكثر إلحاحا.

وتحت عنوان: انفكت عقدة لسانهم: الأكراد السوريون ينشّطون اتصالاتهم مع دمشق، تناول مقال أندريه أونتيكوف، في إزفستيا، عدم الحاجة أحد إلى كردستان مستقل. وقال: بدأ الأكراد السوريون، الذين فعلوا، حتى الأمس القريب، كل شيء لعزل أنفسهم عن دمشق ورفع درجة استقلالهم، بإقامة اتصالات نشطة مع السلطات المركزية؛ ربما بات الجميع الآن يدركون تمامًا أن أحدا لن يوافق على الفدرالية في سورية، التي قاتل الأكراد من أجلها كثيرًا، لا السلطات في دمشق، ولا تركيا، ولا العراق أو إيران، حيث يعيش الأكراد أيضًا؛ الآن، المطلب الرئيس، الذي تم طرحه بعد المفاوضات في دمشق من قبل الرئيس المشارك لقوات سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، هو اللامركزية في سورية؛ يصرّ ممثلو المعارضة الداخلية على ذلك. وفي هذه الحالة، بالطبع، ستصب كل الآراء في لجنة صياغة الدستور الجديد.

وأوضح الكاتب: هنا، علينا التذكر أن روسيا، في أوائل العام 2017، قدمت مشروعها من مسودة للدستور السوري في إطار محادثات أستانا. تسببت هذه الخطوة في موجة من الانتقادات والاتهامات بالتدخل في الشؤون الداخلية من قبل المعارضة السورية، لذلك أوصلت موسكو تدريجياً مبادرتها إلى لا شيء؛ ومع ذلك، اشتملت الوثيقة على عدد من المقترحات البناءة؛ فقد ورد فيها مبدأ اللامركزية مع إنشاء جمعية الأقاليم (شيء مشابه لمجلس الشيوخ في البرلمان)، والتي يتم تشكيلها "من أجل ضمان مشاركة ممثلي الوحدات الإدارية في تبني التشريعات وإدارة الدولة". بالإضافة إلى ذلك، ذكر المشروع الاستقلال الكردي الثقافي، مع الحق في استخدام اللغتين العربية والكردية على قدم المساواة. وأوجز الكاتب قائلاً: في الظروف الحالية، سيكون هذا بالتأكيد خيارًا مثاليًا للأكراد. ومع ذلك، يصعب القول كيف سيكون وضعهم القادم في سورية. ومرة أخرى، بسبب موقف تركيا، التي لا تريد أن تسمع عن أي حكم ذاتي، حتى لو كان ثقافيا. لكن ربما كان الإنجاز الأهم في الأسابيع الأخيرة هو أن الأكراد أدركوا أخيراً أن حليفهم في النزاع الحالي ليس الولايات المتحدة، إنما سورية، لأن الأمريكيين سيغادرون عاجلاً أم آجلاً، وستبقى السلطات في دمشق.

وتناول كمال خلف في مقاله في رأي اليوم، موقف جماعة الإخوان المسلمين في سورية، إثر انسحابها قبل أيام من اللجنة الدستورية. وبعدما استعرض الكاتب المواقف منذ بداية الأزمة في سورية، ليصل للقول: في العملية السياسية السورية تتكل الجماعة على تركيا، وتعتبر وجود تركيا كضامن في أستانة ومنسق مع روسيا وايران، شبكة أمان للجماعة في مستقبلها داخل العملية السياسية، لهذا ذهبت الجماعة إلى حد تأييد الجيش التركي في دخوله الأراضي السورية مطلع العام الحالي. وقالت في بيانها أن تركيا تدافع عن أمنها القومي. وهذا التماهي مع تركيا ليس جديدا، فالحركة نفسها علقت معارضتها للنظام في سورية بتوصية من تركيا مطلع العام 2009 بعد التقارب السوري التركي الكبير في حينها.

وتابع الكاتب: يشكّل تهميش حركة الإخوان المسلمين خيبة أمل لتركيا، وهي بدأت فعليا حراكا في ادلب بعيدا عن اي تفاهمات مع روسيا، وكان اعتقال التشكيل العسكري الجديد المسمى ”الجبهة الوطنية السورية” التابع لتركيا مباشرة، العشرات ممن تواصلوا مع مركز حميميم الروسي للمصالحة أو الحكومة السورية في ادلب وريف حماه ، دليلا على الحرد التركي ، ومن الممكن أن يكون انسحاب الجماعة من مسارات الحل السياسي انعكاسا لهذا النكوص التركي. وإن كان هذا فعلا الموقف اليوم، فإن اتفاقات خفض التصعيد ومسار آستانا كله بات في الإنعاش، خاصة أن اتفاق خفض التصعيد في إدلب وريف حماه ينتهي بعد أقل من شهر ، ومن انخرط من العسكريين في هذا المسار كانوا من أتباع الجماعة المقربين من تركيا . وأضاف خلف: لكن معارضا سوريا بارزا قال لي أمس أن انسحاب الجماعة من اللجنة الدستورية أو من هيئة التفاوض هو انسحاب شكلي وبالأسماء العلنية فقط ، فالجماعة تحتفظ بنفوذ داخل هيئات المعارضة؛ رغم كل هذا، تفضل الجماعة انتهاج مسار خاص بها رغم انخراطها بتشكيلات وهيئات المعارضة، يجعل لها موطئ قدم في مستقبل سورية. ففي المحصلة فإن خيارات الفرع السوري من الإخوان المسلمين يرسمها عاملان أساسيان؛ خيارات الجماعة الأم والسياسية التركية.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
405
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 17 كانون الثاني - جيم كيري

متسلط وذو كبرياء ولكن من يدخل قلبه يدرك كم أن الشخص حنون ومسئول وطيب فيفاجأ بأن هذه العبسه آتية من خجله . هذا المخلوق واثق…
2019-01-16 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-01-16 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2019-01-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل أنت في الفترة الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور أتمنى أن تعيد بناء الثقة بينك وبين محيطك سواء أكان عملياً أو شخصياً وانتبه من احتيال أو…
2019-01-17 -

صفات مولود 18 كانون الثاني.. كيفين كوستنر ممثل أميركي

العامل المجد الأكثر حكمة والأكثر منطقية. عقلاني مصمم عنيد مسيطر .. يفكر قبل أن يتصرف أو يقول .. قلما يخطئ .. المال لديه يعني الكثير .. يسعى لتأمينه والحصول عليه بعمله وجهده .. يؤمن أن الجهد يوصل إلى الأعلى فيتسلق سلم النجاح خطوة خطوة بثقة عظيمة بنفسه وهدوء وصبر .…
2019-01-17 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-17 -

الرئيس الأسد لوفد روسي: أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجانبين وخاصة في مكافحة الإرهاب والإطار السياسي والاقتصادي

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفدا من حزب روسيا الموحدة برئاسة ديمتري سابلين عضو مجلس الدوما. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات السورية الروسية… !

2019-01-18 -

كاظم الساهر يفاجئ جمهوره بالرقص على المسرح

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنان كاظم الساهر، يظهر فيه وهو يرقص الدبكة على المسرح في حفله الأخير في فرنسا. حيث ظهر الفنان… !

2019-01-18 -

رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين

أصدرت رئاسة مجلس الوزراء اليوم لائحة اسمية جديدة لتعيين 195 مواطناً من ذوي الشهداء العسكريين المستحقين فرصة العمل بعد دراسة الطلبات المستوفية للشروط من قبل… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-18 -

العثور على أقدم نسخة من الجدول الدوري للعناصر الكيميائية

عثر باحث من جامعة سان أندريه في اسكتلندا على لفافة ورقية فيها الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، للعالم الروسي دميتري مندلييف، يقدر عمرها بـ 133-140 سنة.… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-18 -

الأحمر يضاف إلى الأصفر في احتجاجات فرنسا!

مع كل سبت، تستعد فرنسا لموجة أخرى من الاحتجاجات التي أطلقتها "السترات الصفراء" قبل شهرين، لكن جزءا من الفعاليات الاحتجاجية سيرتدي لونا آخر وسيتخذ رمزا… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الثاني

الحمل   أنت تسعد لسعادة من تحب مما يمنحك السعادة والإشراق والفرح و اليوم جيد للعائلة فاستمتع به فقد يأتي الفرج من أقرب الناس لك أو يفتح لك باباً للسعادة لم تكن تتوقعه أو تنتظره   الثور   احسب…

2019-01-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الثاني

الحمل    أنت في الفترة  الأفضل لتمتين علاقاتك بأصدقائك وبزوجتك وبأهلك فأنت متعاطف وسعيد وقد تفكر بسفر وتتواصل مع المحيط فأنت مرح وحيوي وتجيد الإصغاء لمن حولك وهذه الفترة تحمل لك الخير الثور    أتمنى أن…