نبيه البرجي يكتب ...صناعة الضجيج

مقالات مختارة

2018-08-05 -
المصدر : محطة أخبار سورية


نبيه البرجي
كل ما في الأمر أننا نمتهن صناعة الضجيج . كثيراً تحدثنا عن رقصة التانغو مع العدم . هذا في الحالة العربية . في الحالة اللبنانية ... رقصة التانغو مع طواحين الهواء !
من نحن في لعبة الأمم , وفي لعبة القبائل ؟ من نحن بين الآلهة , وأنصاف الآلهة , لكي نرفع صوتنا , وليسمع أولياء أمرنا (وهم يصمّون آذانهم) , بأننا لن نذهب الى دمشق . لن نذهب الى الأبد ...
الدولة السورية هي التي تعنينا بالدرجة الأولى . مرة أخرى وأخرى , ماذا كان حلّ بنا لو أن دمشق سقطت بين أيدي ياجوج وماجوج ؟!
استطراداً , أين هي السعودية الآن على الأرض السورية ؟ منذ البداية قال سيرغي لافروف لجون كيري "أي نظام بديل ترونه في سوريا ... النظام السعودي أم النظام القطري أم النظام التركي أم النظام الاسرائيلي ؟" .
لطالما رددنا أن سوريا لا يمكن أن تكون ايرانية , ولو زلزلت الدنيا . أين هي ايران من الجغرافيا السورية ؟ أين هي من السوسيولوجيا السورية ؟ أين هي من التاريخ السوري ؟ اين هي من المزاج السوري ؟
الخطر الأكبر هو الخطر العثماني . في ذروة الأزمة اياها , قال فلاديمير بوتين لقادة عرب أن رجب طيب أردوغان , مثلما يلعب فوق جثث السوريين , يلعب فوق عباءات العرب. أنظروا أين هي دباباته الآن .
نسأل الرئيس سعد الحريري , نحن الواثقون من دماثته , ومن نقاء سريرته , ومن جلبة الأشباح في داخله بعد تلك التجربة المريرة , اين هم العرب على الخشبة السورية , ليقول ... لن تروني في دمشق ؟
سواء رأيناك أم لم نرك يا دولة الرئيس في عاصمة الأمويين, ما الذي يمكن أن يتغير في المسار السوري كما في المسار اللبناني ؟ لا شيء . لا شيء على الاطلاق . نعلم لماذا ترفع الصوت الى ذلك الحد .
ليتك تقرأ , وأنت التي لا تستحق كل هذه المعاناة , بعضاً من التراجيديات الأغريقية , لتدرك أين أنت الآن . أي بلاط عربي . أي حاكم عربي . لا ينظر الى الذين يقفون وراءه , أو تحته , أو الى جانبه (في الصورة , صورة السلفي , فقط) سوى النظرة الى الرعايا . سوى النظرة الى الضحايا .
لا داعي للضجيج . نتصور أن آخر ما يعني دمشق التي تستعيد بهاءها شيئاً فشيئاً , موضوع الزيارة . المدينة وأهلها على بيّنة من الجهة التي تأمر وتنهي . ربما على طريقة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
نحن قرية . قطعاً لسنا بالقرية الكونية الا في العتابا والميجانا. قرية وتدعى ... الجمهورية اللبنانية .
ليتنا كنا قرية , بشفافية القرية , بأخلاقية القرية . مثلما تحوّل لبنان الى مهرجان للفضائح , والى مهرجان للقمامة , وقد لامس التلوث عندنا زجاج القمر , يطحننا الدين العام الذي نحاول اطفاءه بالدين العام . اذاً , رقصة التانغو مع طواحين الهواء أم مع مغارة علي بابا التي , في اي لحظة , قد تطبق علينا .
الباب العالي خطط منذ البداية لازاحة القبائل العربية والاستئثار بالمسرح السوري . الايرانيون الذين آزروا الدولة يبقون الحلفاء . لا أكثر ولا أقل , ولا تأثير لهم , اطلاقاً , على القرار السياسي أو الاستراتيجي السوري .
لو كان هناك عرب , لا يقتلون بعضهم البعض , ولا يدمرون بعضهم البعض , لكانوا , في هذا الوقت بالذات , الى جانب الدولة السورية التي لو سقطت لسقطنا كلنا في الكوندومينيوم التركي ـ الاسرائيلي .
نحن الذين نختنق اقتصادياً , أين لنا من بوابة غير البوابة السورية ؟ قل لأصحابك , يا دولة الرئيس , اننا نختنق , وأن طريقنا اليكم , لا بد أن يمر في سوريا . الزيارة لا تعني شيئاً. لا أحد يراهن عليها .
لسنا شيئاً يذكر على مائدة الكبار لتستقطب الـ"لا" أوالـ"نعم" التي نتفوه بها الأسماع والأبصار , وقد لاحظنا كيف أن دونالد ترامب يهبط , بمواقفه , من أعلى درجات السلّم , وحيث التهديد بالعقوبات الأقسى في التاريخ , الى أدنى درجات السلّم , وحيث عرض اللقاء دون شروط مسبقة .
ما زال الوقت مبكراً للتكهن بالاحتمالات . ندرك أن ديبلوماسية الظل فعلت الكثير . الرئيس الأميركي رمى الحجر في الماء . ما حدث لم يكن تغريدة عابرة (حين تدفعه السيدة ميلانيا الى خارج السرير . ربما الى خارج غرفة النوم) .
الموقف مدروس بدقة , دون التوقف عند شروط مايك بومبيو 
التي مهمتها الحد من وقع الحجر على آذان , بل على رؤوس, الحلفاء (الأتباع) العرب . 
لا أميركا تريد الحرب , ولا ايران تريد الحرب (آسفون أيها العرب الأشاوس) . هذا زمن التسويات , وزمن الصفقات . لنفكر , قليلاً , أين نضع أقدامنا . مضحكة جداً , مبكية جداً , رقصة التانغو مع طواحين الهواء ...

عدد الزيارات
770
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يستقبل البشير في دمشق... وعيد أميركي وحلول بديلة لشرقيّ الفرات..؟!

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن استعداد أنقرة للنظر في إمكانية التعاون مع الرئيس بشار الأسد في حال أعيد انتخابه بانتخابات ديمقراطية ذات…
2018-12-17 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-12-16 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار…
2018-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحملأنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثورأنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات وجود مع من حولك والمعطيات حولك تشجعك على الخوض في الجديد والعناية الإلهية تحميك …
2018-12-17 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار يعرفك عن نفسه بكل ثقة وصراحة لن يلف أو يدور لأنه لا يعرف النفاق فما يوجد في داخله يخرج على لسانه بطرفة عين . شهم…
2018-12-17 -
2018-12-17 -

منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره الإيراني ودياً استعدادا لتصفيات آسيا

يلتقي منتخب سورية الأولمبي بكرة القدم مع نظيره الإيراني في مباراتين وديتين في الثامن عشر والحادي والعشرين من الشهر الجاري في جزيرة كيش الإيرانية استعدادا… !

2018-12-18 -

تقرير الـsns: زيارة البشير إلى ســورية: دلالات وقراءات وتكهنات..؟!!

شدد سفير السودان لدى سورية، خالد أحمد محمد، أمس، على أن زيارة الرئيس، عمر البشير إلى دمشق ” تحرك سوداني خالص”، وليس بمبادرة من أي… !

2018-12-17 -

إليسا تتحدّث عن تعرّضها للتنمّر!

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة إليسا تتحدّث فيه عن مشكلة التنمّر التي تؤثّر على الأطفال، متطرّقة الى تعرّضها هي شخصيًّا للتنمّر "بسبب… !

2018-12-18 -

194 مليون متر مكعب كمية المياه المخزنة في سد الباسل بالحسكة

جاوزت الكميات المخزنة من مياه الأمطار في سد الباسل جنوب الحسكة خلال موسم الأمطار الحالي 194 مليون متر مكعب. وبين مدير الموارد المائية في الحسكة… !

2018-12-17 -

منح طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون 4 مقررات على الأكثر مهلة للتسجيل في امتحانات الفصل الأول

منحت وزارة التعليم العالي اليوم طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2017-2018 مهلة جديدة للتسجيل في امتحانات الفصل… !

2018-12-18 -

صحيفة: مشروع روسي-صيني لتغيير المناخ

أكدت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، أن علماء روسيا والصين اختبروا تكنولوجيا تغيير الجو في إطار مشروع مشترك، يمكن استخدامها مستقبلا في المجالات العسكرية.… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-18 -

مصر تعلن وصول نسبة الشح المائي لـ140%

أكدت رئيسة قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري في مصر، إيمان سيد أحمد، أن مصر وصلت إلى نسبة 140% على مؤشر الإجهاد المائي. وأشارت إلى… !

2018-12-17 -

انفجار يحطم مكاتب شبكة "سكاي تي في" التلفزيونية اليونانية

هزّ انفجار شحنة ناسفة قرب مبنى محطة تلفزيون "سكاي تي في"، العاصمة اليونانية أثينا، فجر اليوم الاثنين، وأدى إلى تحطم نوافذ مكاتبها ووقوع أضرار جسيمة… !

2018-12-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تميل ميلاً مفاجئاً إلى مواقف غير معتادة أو وجوه جديدة وأناس تعرفهم حديثاً وتمتلك أفكار جيدة وتحتاج إلى حدة ذكاءك لوضعها موضع التنفيذ وبالقدر الكافي من الهدوء   الثور   أنا أتمنى أن تلتزم بالعمل و تمارس…

2018-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   أنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثور   أنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات…