لن يبرروا الهزيمة.. ولن يغبّروا على الانتصار..!!

رأي البلد

2018-08-03 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

نعى داعمو ما سمي "الثورة السورية"، ثورتهم، وأعلنوا أنّ التشييع في سوتشي. بل رأى الياس حرفوش في صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية أنّ "هذه النهاية التعيسة لم تكن مستغرَبة ولا مفاجئة بعد نهر الخيانات الذي لم يتوقف بحق الثورة". وتابع الكاتب "الثورجي" قائلاً: "خيانات من كل مكان، بعد الوعود التي أُطلقت لدعم المعارضة السورية من كل القوى الكبرى والصغرى".  وأضاف أنّ الذين ذهبوا إلى سوتشي الروسية الأسبوع الماضي  للتفاهم على مستقبل سورية، تحت يافطة «مسار آستانة»، كانوا يعرفون أن الطريق الذي بقي أمامهم لإكمال مراسم التشييع لم يعد طويلاً. والنتيجة التي خلص لها الكاتب هي "أن بشار الأسد انتصر فعلاً على شعبه، لكنه انتصر «بفضل» الصمت الدولي على المجزرة الكبرى التي تعرض لها هذا الشعب". ما كتبه حرفوش عينة من بعض تعليقات وكتابات وتحليلات وسائل الإعلام المعادي لسورية شعباً ودولة وقيادة.

حرفوش الذي اعتاد النفاق والقبض من النظام السعودي ثمن مداهنته ونفاقه، تحدث عن خيانة "الثورة" وخذلانها من الحلفاء والأصدقاء، ورغم ذلك، لم يستطع أن يرى أثراً لذلك في الانتصار الذي حققه الرئيس السوري، بل استمر في عملية التضليل والكذب والخداع متذاكياً بالقول إن الرئيس السوري انتصر على شعبه؛ وقاحةٌ أقلّ ما يُقال في وصفها إنّ الذين استحوا ماتوا فعلاً. ولكن يبدو أنّ المطلوب من حرفوش وأمثاله هو الاستمرار بالكذب لتخفيف وقع الهزيمة ولمحاولة تقليل قيمة الانتصار السوري، ولكن ذلك أصبح يحتاج إلى معجزة للقيام به.

وبالطبع، ليس مفاجئاً بالنسية لنا أنهم ينعون "ثورتهم"؛ فمذ بدايتها كنا قد توقعنا نهايتها المحتمة وكيفية حدوث ذلك، ليس تنجيماً ولا وحياً، ولكن على قاعدة بسيطة تقول إن ما بني على باطل فهو باطل، وإنّ حبل الكذب مهما طال فهو قصير.. وإنّ الشعب السوري الذي التفّ خلف قيادته وجيشه، ليس مع هؤلاء "الزعران" الذين يريدون تخريب البلد، وإنه إذا كان للباطل جولة، فللحق جولات.

والحقيقة، أنه في سنوات الحرب على سورية، كان هناك أمران أساسيان في عمل "فلاسفة" "الثورة" السوداء؛ الكذب والتضليل، والهروب إلى الأمام؛ كانت قاعدة عمل المفكرين "الثورجيين" تقوم على ضخ الأكاذيب والدعايات والإشاعات والأضاليل، بهدف بثّ الرعب واليأس والاحباط في نفوس السوريين وتشجيع "الثورجيين" على الاستمرار في ثورتهم ومدّهم بالأمل لتحقيق ذلك، وتركيب أحداث جديدة كل يوم والبناء عليها لينسى الناس ما كان في الأمس ولينشغلوا بجديد اليوم وبالخوف من المستقبل... وهكذا؛ بالطبع لم يفلحوا، وما أرادوه للدولة السورية ومواطنيها من احباط ويأس أصابهم، وأصاب "ثورتهم" وأهدافهم ومصيرهم.

فشلت "الثورة" وفشل "الثورجيون" وبدأت عملية توزيع الاتهامات والشتائم والبحث عن التبريرات والشّمّاعات... الخ؛ والأبرز في هذا السياق، لوم قادة "الثورة" وتحميلهم الفشل، وتحميل الحلفاء المسؤولية لأنهم تخلوا عن "الثورة". ومع ذلك، فإن "إعلاميي الثورة" لا يستطيعون إخفاء شمس الانتصار بغربالهم؛ "إذا كان توازن القوى على الأرض هو المؤشر لما يمكن التوصل إليه من حلول، فقد بات الخلل في هذا التوازن واضحاً لمصلحة النظام وأعوانه"، قال حرفوش ثم تساءل: بعد كل هذا، ماذا يبقى أمام اللجنة الدستورية لتفعله عندما تجتمع في جنيف في الشهر المقبل؟ وأقرّ حرفوش من حيث لم يقصد ــ وشهادة العدو بألف شهادة ــ أقرّ بحقيقة مهمة وكبيرة: "فالنظام الذي رفض التجاوب مع مطالب المعارضين عندما كان في أصعب ظروف ضعفه، لن يفاوض الآن على ما يعتبرها تنازلات لهم وهو في أوج قوته"؛ هو يسميه النظام ونحن نسميها الدولة؛ إذن، الدولة السورية لم تتخلّ عن ثوابتها في احلك ظروفها، وهي الآن في أوج قوتها، فلماذا تتنازل؛ إذن، هم عليهم التنازل والخضوع والاعتذار للدولة السورية والشعب السوري والجيش العربي السوري والتكفير عن كل جرائمهم القذرة، وهذا ما يحدث في جانب منه؛

لقد حدثت تحولات هامة للسوريين، معاكسة لما جرى لهم في الأعوام الأولى من الحرب القذرة على سورية؛ معارضون ومقاتلون ومسلحون مختلفون يحاولون الآن الانتقال إلى صفوف الجيش العربي السوري الذي يصنع الانتصار؛ الجميع اكتشف الحقيقة، ولذلك لم يعد مهماً ماذا يقول أعداء سورية؛ الحقائق ساطعة ولن يغبّروا على النصر؛ بل إنّه شرف للنصر ومنعة لسمعته ألا تؤيده أقلامهم القذرة أو إعلامهم الدعائي المنافق المخادع الوقح؛ خدعوا أنفسهم ومؤيديهم وانهزموا جميعاً.. وأصدقنا قيمنا ونضالنا وشعبنا وجيشنا وقيادتنا وتحقق الوعد بالنصر.. وطوبى لمن صبر ونال ما أراد..!!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
1986
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 22 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-01-21 -

الخارجية الفرنسية تستدعي السفير الإيطالي لدى باريس

استدعت وزارة الخارجية الفرنسية السفيرة الإيطالية لدى باريس تيريزا كاستالدو، على خلفية تصريحات لنائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير التنمية الاقتصادية لويجي دي مايو. ووفقا لمكتب…
2019-01-21 -

الولايات المتحدة رصدت قاتل أقمارها الصناعية بعد 3 سنوات

تحت العنوان أعلاه، كتب فيكتور سوكيركو، في "سفوبودنايا بريسا"، حول نجاحات روسية في اختبارات منظومة "نودول"، القاتلة للأقمار الصناعية والصواريخ البالستية، وردة فعل البنتاغون. وجاء…
2019-01-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 كانون الثاني

الحمل آن وقت إنهاء الأعمال وأفضل ما تفعله هذه الفترة فعلاً هو انخراطك في نشاطاتك العملية فالعمل عبادة وقطعاً انشغالك فيه سيلهيك عن بعض المشاكل النفسية التي قد تعاني منها الثور تحاول أن ترتب وتوضح وتباشر على الأرض خطوات مركزة تسير بأمورك إلى الأفضل وهذا يشحذ همتك ويسلحك بعزيمة…
2019-01-22 -

حركة الكواكب يوم 23 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء و حركته تقريباً شهرياًيتقدم في الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخ كوكب الطاقة والحماس ولكنه يميل للنزاعات أكثر من…
2019-01-22 -
2019-01-22 -

الفتوة إلى ربع نهائي كأس الجمهورية لكرة القدم بفوزه على الاتحاد

تأهل فريق الفتوة الى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الجمهورية بعد فوزه المستحق على الاتحاد بنتيجة 4-2 ضمن منافسات الدور 16 للمسابقة. ويدين الفتوة… !

2019-01-22 -

الجعفري: استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن استعادة الجولان السوري المحتل حق ثابت لسورية لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط… !

2019-01-22 -

بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة

كشفت تقارير إعلامية أن النجم العالمي براد بيت يعيش قصة حب جديدة بعد عامين من انفصاله عن زوجته السابقة النجمة أنجلينا جولي. وأفادت صحيفة "ذا… !

2019-01-22 -

أداء وزارة النفط تحت قبة مجلس الشعب.. مطالبات بمعالجة الاختناقات على الغاز المنزلي واتخاذ عقوبات رادعة بحق المخالفين والمحتكرين

ناقش مجلس الشعب خلال جلسته الثالثة من الدورة العادية التاسعة للدور التشريعي الثاني المنعقدة برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وعمل وزارة النفط والثروة المعدنية… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-22 -

"واتس آب" تتخذ تدابير إضافية للحد من الشائعات

أعلن مسؤولون في خدمة "واتس آب" للمراسلة أنهم أدخلوا تعديلات على الخدمة، من شأنها التقليل من انتشار الشائعات والأخبار الزائفة. وخصّت التعديلات ميزة إعادة إرسال… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-22 -

بومبيو: ليس محكوما على علاقاتنا مع روسيا بأن تنساق إلى حرب باردة

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن علاقات الولايات المتحدة مع روسيا ليس محكوما عليها بأن تنساق إلى المجابهة والحرب الباردة، لكن واشنطن تنتظر من… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 كانون الثاني

الحمل  تخطى الحواجز بكلماتك اللطيفة وادخل غرفة العناية الفائقة لتحافظ على علاقاتك فاليوم للمصالحات فصوتك مسموع وكلمتك مؤثرة ونقاشاتك هادئة ومقنعة لمن حولك   الثور   تشعر اليوم أنك كل ما اقتربت من الآخرين خطوة تبتعد خطوتين لذلك أنصحك…

2019-01-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 كانون الثاني

الحمل    آن وقت إنهاء الأعمال وأفضل ما تفعله هذه الفترة فعلاً هو انخراطك في نشاطاتك العملية فالعمل عبادة وقطعاً انشغالك فيه سيلهيك عن بعض المشاكل النفسية التي قد تعاني منها الثور    تحاول أن ترتب…