تقرير الـsns: عدوان إسرائيلي في مصياف.. نتنياهو يكشف عمالة "الخوذ البيضاء".. و«تسويات» الجنوب في أواخرها..!!

عربي ودولي

2018-07-23 -
المصدر : sns

 

أفاد مصدر عسكري بـ"تعرض أحد مواقعنا العسكرية في مصياف بريف حماة لعدوان جوي إسرائيلي" مشيرا إلى أن الأضرار “اقتصرت على الماديات”. وأضاف المصدر إن هذا العدوان الإسرائيلي الجديد جاء للتغطية على انهيار التنظيمات الإرهابية المسلحة في ريفي درعا والقنيطرة أمام تقدم وحدات الجيش العربي السوري في عملياتها المتواصلة لإنهاء الوجود الإرهابي في المنطقة الجنوبية، وفقاً لوكالة سانا.

وطبقاً لروسيا اليوم، كشف نتنياهو تفاصيل صفقة إخراج مئات السوريين المعروفين بـ"الخوذ البيضاء".وقال نتنياهو: توجه إلي قبل عدة أيام الرئيس ترامب ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو وآخرون وطلبوا منا أن نساعد في إخراج المئات من أفراد الخوذ البيضاء من سورية". وفي وقت سابق، قالت الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة ستخصص 6.6 مليون دولار لمنظمة الخوذ البيضاء وآلية الأمم المتحدة في سورية.

وأشارت الخارجية الروسية، إلى أن الوزير سيرغي لافروف بحث مع نظيره الأردني أيمن الصفدي الأوضاع في سورية، وعملية إجلاء أعضاء منظمة "الخوذ البيض". وجاء في بيان للوزارة أن "الصفدي أبلغ لافروف بوصول أعضاء (الخوذ البيض) إلى الأراضي الأردنية، وسيغادرونها بعد فترة قصيرة إلى دول أوروبية".

وأعلن المتحدث الإعلامي باسم الخارجية الإسرائيلية في وقت سابق، استكمال قوات جيش الاحتلال عملية إجلاء حوالي 800 من جماعة "الخوذ البيض" وذويهم من منطقة القتال جنوبي سورية، ونقلهم إلى الأردن، تنفيذا لطلب من الولايات المتحدة وكندا وعدد من الدول الأوروبية. وأشارت وسائل إعلام إلى أن "800 شخص أجلوا، في عملية نفذت تحت جنح الليل، ونقلوا إلى الأردن عن طريق إسرائيل".

وأعلنت الحكومة الكندية استعدادها لاستقبال 50 عنصرا مما يسمى بـ"الخوذ البيض". وفي الوقت نفسه، لم تستبعد السلطات الكندية أن يصل عدد العناصر من "الخوذ البيضاء" من الذين يمكن لهم أن يصلوا إلى كندا إلى 250 عنصرا. ومع الأخذ بعين الاعتبار، أن الحكومة الألمانية أعلنت في وقت سابق عن استعدادها لاستقبال عناصر من "الخوذ البيضاء" دون تحديد عددهم مع ترجيح من جانب الصحافة أن يصل عددهم إلى الخمسين بالإضافة إلى عائلاتهم، فإن مجموع من سيتبقى من العناصر الـ800 سيكون حوالي 500 عنصر. ورحبت بريطانيا بعملية الإجلاء، وقالت إنها وغيرها من الحلفاء طلبوا ذلك.

وتحت عنوان: «الخوذ البيضاء»، رأى عريب الرنتاوي في الدستور الأردنية أنّ إسرائيل لا تقبل بهؤلاء،سيما بعد أن استنفذوا مهامهم والأغراض التي وظّفوا من أجلها.. وهي ضاقت ذرعاً بعملائها من جيش «حداد – لحد»، ولن تكرر التجربة ثانية مع نظرائهم من السوريين.. لكنها حفاظاً على «خزان المعلومات» التي بحوزة هؤلاء، وليس حرصاً على أرواحهم أو وفاءً لخدماتهم الجليلة، قررت مساعدتهم في البحث عن «بلد ثالث»، خشية أن يفضي سقوطهم في الأيدي الروسية والسورية، إلى فضح أعمالهم وشبكات اتصالاتهم وطبيعة العلاقة مع مشغليهم، وربما صلاتهم بالنصرة... لهذا السبب، وله وحده فقط، سعت إسرائيل إلى تخطي موسكو واللجوء مباشرة إلى الأمم المتحدة والعواصم الغربية، لتهريب هذا «الأرشيف» في عملية استخبارية من طراز رفيع. وأردف الكاتب:عسكريون وأمنيون سوريون من أنصار النظام، لا يستبعدون أن يكون من بين الذي تم إخلاؤهم إلى عواصم الغرب، عدد من قيادات النصرة وداعش، من الذين تورطوا في علاقة مباشرة مع إسرائيل،... لست متأكداً من حقيقة ما يقوله هؤلاء... بيد أنني لم أعد استبعد أبداً، أن يكون في كلامهم بعض الصحة، أو كثير منها... فإن لم تستح فافعل ما شئت، وهل ثمة «قلة حياء» أحط وأبشع من التعاون مع الاحتلال؟

وأبرزت الحياةقصف مواقع عسكرية في حماة ودمشق تتحدث عن عدوان إسرائيلي. وذكرت أنه في تصعيد جديد، تعرّضت مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري في محافظة حماة إلى قصف اتهمت دمشق تل أبيب بتنفيذه، في وقت استعجلت موسكو أمس تعزيز نفوذ النظام في مناطق سيطرته، قبل اجتماع «آستانة 10» نهاية الشهر في منتجع سوتشي الروسي. وبالتزامن مع استكمال عملية إجلاء المعارضين للتسوية في محافظتي درعا والقنيطرة (جنوب سورية)، فتح الطيران الروسي والسوري معركة تحرير الجيب المتاخم للحدود السورية مع الأردن والجولان المحتل، من فصيل موال لتنظيم «داعش» الإرهابي. وقالت مصادر ديبلوماسية وأخرى معارضة إن طائرات روسية وسوريةكثّفت قصفها لمعقل فصيل «جيش خالد» المبايع لـ «داعش» في جنوب غربي سورية، بعدما كان الفصيل تمكن من التوغل في مناطق هجَرتها فصائل «الجيش الحر». وأضافت المصادر أن قوات تابعة لـ «داعش» متحصنة في حوض اليرموك تصدّت لهجوم بري شنه الجيش السوري وحلفاؤه.

من جهتها، أبرزت صحيفة الأخبار: تصعيد ضد «داعش» في وادي اليرموك. وطبقاً للصحيفة، ترتفع وتيرة المناوشات على أطراف مناطق سيطرة «داعش» في وادي اليرموك، فيما يستعد الجنوب للانتهاء من عملية ترحيل المسلحين الرافضين للمصالحة، تمهيداً لاختتام ملف التسويات. وأوضحت أنه مع تصاعد العمليات العسكرية على خطوط التماس بين الجيش السوري وتنظيم «داعش» في منطقة وادي اليرموك، تُستكمَل سريعاً عملية ترحيل المسلحين والمدنيين الرافضين لاتفاقات «التسوية» من ريفي درعا والقنيطرة نحو الشمال. واقتصر مشهد الجنوب خلال اليومين الماضيين على خروج عشرات الحافلات من بلدات الريفين، استعداداً لدخول القوات الحكومية وبدء مرحلة «التسوية» وفق الاتفاقات الموقعة. ومضت عملية التنفيذ شوطاً واسعاً، برغم العراقيل التي واجهتها، إذ لا يزال هناك رفضٌ من بعض الفصائل في القنيطرة لشروط الاتفاق، وخاصة ما يخص نوع الأسلحة التي يمكنها إخراجها نحو منطقة «خفض التصعيد» في الشمال. وشهد أمس خلافات واسعة بين بعض قادة الفصائل، ترجمت بتوتر في جباتا الخشب ومحيطها، من دون أن يعرقل ذلك عملية الإجلاء من معبر القحطانية ــ أم باطنة، وباتجاه جبّا. وحتى مساء أمس، كان يجري إعداد الدفعة الثالثة من الحافلات للتحرك نحو الشمال، بعدما عبرت خلال النهار 20 حافلة إلى نقطة التفتيش التابعة للجيش، كخطوة أخيرة لانطلاقها نحو الشمال.

وكان لافتاً أمس، دخول عدد من الحافلات إلى بلدة محجة في ريف درعا الشمالي، التي تشهد هدنة منذ مدة طويلة، لإخراج أقل من 200 مسلح نحو الشمال، على أن تدخل القوات الحكومية، وتجري عملية «مصالحة» على غرار باقي البلدات. وبالتوزاي، وبعد أن انتهى إخراج رافضي المصالحة في بلدة نوى، ستبدأ عملية تسوية ملف المسلحين الباقين هناك، لتدخل القوات الأمنية إلى داخل البلدة تمهيداً لعودة باقي المؤسسات الحكومية، على أن يحارب هؤلاء المسلحون مع قوات الجيش ضد تنظيم «داعش» في وادي اليرموك، حيث بدأت المعارك فعلياً على عدد من المحاور.

إلى ذلك، تعمل موسكو بنشاط على دفع مبادرتها الخاصة بإعادة اللاجئين إلى سورية، مع الدول المعنية بهذا الملف. وبعد اتصال أول من أمس، جمع سيرغي لافروف بنظيره الأميركي مايك بومبيو، وتناول الملف السوري، بحث لافروف مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، هاتفيا، موضوع عودة اللاجئين و«الأفكار الروسية المطروحة» في هذا الصدد. وجاء ذلك بعد الكشف عن بدء تعاون روسي ـــ فرنسي لنقل مساعدات إنسانية إلى سورية.

 

 

عدد الزيارات
245
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

"زهايمر" القارة العجـوز..!

بديــع عفيــف لو أنّ أحداً توقع قبل شهرين ما يحدث في فرنسا هذه الأيام، لكان الجميع وصفه بـ"العته" والجنون وحتى الغباء؛ إذ كيف يجرؤ أحد…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

حركة الكواكب يوم 12 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء و حركته تقريباً شهرياًيتقدم في العقرب مما يحذر برج الثور عائليا و الأسد عملياو الدلوعملياو ماليا المريخ كوكب الطاقة والحماس…
2018-12-12 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-12 -

تقرير الـsns: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية.. ونشاط ديبلوماسي روسي على خطّي طهران وأنقرة..!!

أبرزت صحيفة العرب: الأمم المتحدة ترفع الفيتو عن عودة اللاجئين إلى سورية. وقالت الأمم المتحدة أمس، إن ربع مليون لاجئ سوري سيكون بإمكانهم العودة إلى… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-12 -

عودة الاتصالات الأرضية وخدمة الانترنت إلى وضعها الطبيعي في درعا

عادت الاتصالات الأرضية وخدمات الانترنت إلى وضعها الطبيعي في مدينة درعا بعد الانتهاء من إصلاح الكابل الضوئي الواصل بين مدينتي درعا ودمشق صباح اليوم. وبين… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-12 -

رئيس الاستخبارات التركية بواشنطن و3 مشاريع قوانين ضد السعودية!

فيما يزور رئيس الاستخبارات التركية واشنطن منذ الخميس الماضي، يبحث مجلس الشيوخ الأسبوع الجاري 3 مشاريع قرارات خاصة بالسعودية على خلفية قضية خاشقجي. وأفادت وسائل… !

2018-12-12 -

الموت يغيب الإعلامي هشام بشير عن عمر ناهز الـ 74 عاما

نعت وزارة الإعلام واتحاد الصحفيين ومؤسسة الوحدة للطباعة والنشر وجريدة تشرين الزميل الإعلامي هشام عبدالله بشير الذي غيبه الموت عن عمر ناهز الـ74 عاما. والزميل… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…