المسرح السوري،،،الخشبة التي حاولوا اغراقها

ثقافة ومجتمع

2018-07-21 -
المصدر : محطة أخبار سورية

إذا كان اليونانيون يفخرون بثالوثهم المقدس أرسطو،أفلاطون و سقراط و يمجدون إبداع أرسطو و حديثه عن المسرح كأعظم الفنون وإذا كان الانكليز يقدسون شكسبير و يمجد الفرنسيون موليير حتى الولايات المتحدة  تتباهى بمسارح نيويورك و عروضها ، رغم أنها دولة السينما و التأثير بجبروت هوليود على العالم, كل الدول التي ذاقت طعم التحضر يوما , كان المسرح فيها كسفينة نوح ينقل الناس من الهمجية الى العبرة و يجعل الحياة مسرحا كبيرا ينتهي باسدال الستار عن فصل من فصول التاريخ أيا كان،اذا كان أرسطو تحدث عن المسرح و وضع قواعد محددة للعمل المسرحي تم التمرد عليها لاحقا ،فإن سوريا بلا شك هي مهد المسرح في العالم فكل أوابدها مميزة بمسرح من تدمر الى بصرى الى رأس شمرا و عمريت و إذا كان الرومان قد اقتصرت مسارحهم غالبا على تسلية الجمهور و القياصرة بمصارعة الأسرى و العبيد فإن مسارح سوريا كانت محجا للفن و اعتلاء الخشبة له مرتبة من القداسة و الاحترام ،و كما عاشت اوروبا في عهد ظلمات الكنيسة لم ينج منها إلا بعض المبدعين، و في مناطق محدودة فقد عاش هذا الشرق السوري ظلمة الفتوحات التي لم تنته إلا منذ قرابة مئة عام 
و رغم محاولات فصل هذا التراب عن تاريخه العريق و جعله غريبا عن تطورات الحاضر المعاش فقد كسر هذا البلد قيده و أزال العصابة العثمانية عن عينيه و أخرج أبوخليل القباني كأول مسرحي في هذا الشرق بعد عهود من القطيعة مع الفن التفاعلي المباشر و الذي كان مقتصرا على حفلات خيال الظل كراكوز و عواظ ) و جلسات الحكواتي و قصصه في المقاهي الشعبية ،كان أبو خليل القباني كالمبشر بدين( جديد نشر إبداعه في سوريا و مصر و أعلن رسميا إعادة الحياة الى المسارح رغم معارضة أصحاب اللحى و محامي الآلهة - بالمناسبة كان المسلسل الذي روى سيرته كارثيا - .

قبيل الاستقلال و بعده بدأت الحركة المسرحية في سوريا تنشط و تبلورت بشكل رائع في الخمسينات من القرن الماضي مع عمالقة أسسوا لكل شيء ،أنور البابا و فهد كعيكاتي و تيسير السعدي و رفيق سبيعي و عبد اللطيف فتحي ، ليلحق بهم بعدها نهاد قلعي و عمر حجو و شاكر بريخان في الستينات و السبعينات وصولاً لمسرح دريد لحام الماغوطي الذي كان عابراً لكل الطبقات الشعبية و المثقفة ، ليس صحيحا أن النظام الشمولي سبب في تراجع الفنون , فروسيا السوفيتية كانت مسارحها غاية في الإبداع شأنها شأن عروض المسرح العسكري و الجامعي في سوريا منذ أربعة عقود 
لينتهي كل شيء مطلع الألفية بل و ليصبح المسرح مرتعا لتهريج همام الحوت و فرقته في نص ممطوط لخمس ساعات دون أن يعلق منه جملة واحدة في الذاكرة
بالنظر الى تاريخ سوريا المسرحي نجد أنه يشبه هذا المجتمع حد التطابق ,  تخرج الضحكة في عز المأساة و قد تبكي في لحظة فرح ،عانى المسرح السوري من التغييب أرشيفيا فأعمال فهد كعيكاتي و تيسير السعدي و أنور البابا لا تذكر إلا في معرض تذكرهم ، كذلك ما قدمه عمر حجو و نهاد قلعي قبل دريد لحام ،وصولاً لأعمال الكبير محمود جبر أحد أعمدة المسرح العسكري فجأة يختفي أرشيف هؤلاء و يقتصر حضورهم على بعض السكيتشات على سوريا دراما ، بينما ترى على قنوات مصر عرضاً لأتفه المسرحيات ، ذكاء دريد لحام أنه حافظ على أرشيفه بأن أعطى حقوق عرضه أولا لتلفزيون أبو ظبي كما في كاسك يا وطن أو سجل مسرحياته برؤيته الخاصة كما في غربة و شقائق النعمان و أجزم لو أن دريد لحام اعتمد على وزارة الاعلام أو أي جهة رسمية لضاعت روائع الماغوط معه كما ضاع "العصفور الأحدب "و" خارج السرب"،و" الارجوحة"، الذين مُثلوا و لم يُعرضوا تلفزيونياً

طبعا ماسأة التغييب المسرحي لم ينج منها إلا دريد لحام و مسرحه و لكن الضحايا كثر.. أيمن زيدان قدم عشرات المسرحيات لم يرها إلا من حضرها مباشرة،نضال سيجري و غسان مسعود ،حتى الرعيل الذي سبق أيمن كأسعد فضة و عبد اللطيف فتحي غيب تاريخهم المسرحي ،هذا على مستوى الممثلين فيما الحديث عن تغييب مسرح العملاقين سعد الله ونوس و ممدوح عدوان يطول و من حسن حظ سعد الله ونوس .وجود سيدة في لبنان تدعى نضال الاشقر أعطته جزءاً من حقه في الحضور 
باختصار هذا البلد مليء بالابداع لكنه مغطى بالايديولوجيا حينا و بوزارة الأوقاف أحيانا  ,المسرح السوري أكثر مسرح عربي يقدم رؤى و رسائل و يبتعد عن التهريج المبتذل و لكنه شأن كل القطاعات الثقافية محكوم بفقر الحال و التعتيم و عدم الانتباه لأهميته كمكان للحياة و جعل اللحظة أكثر قيمة ،و حتى ننتقل من بناء المساجد الى المسارح رحم الله مسرحيينا الاوائل و اطال الله بعمر الاحياء منهم عسى ان يعود للمسرح القه فالتصفيق لاداء ممثل اهم بكثير من التصفيق لخطاب لا يغني و لا يسمن من جوع ارفعوا ستارة المسرح فمنها يدخل للعقل ضوء يبدد ظلام التخلف و يجعل هذا الشرق اكثر فرحا و قابلية للعيش !!!

....هامش:هرو هرو ما فاتوها

 

علي محي الدين أحمد

عدد الزيارات
194
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

مايا دياب تقبل يد عادل إمام.. والأخير يربكها!-فيديو

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه الفنانة اللبنانية مايا دياب وهي تقبل يد الفنان القدير عادل إمام، في حفل افتتاح مهرجان الجونة…
2018-09-21 -

اكتشاف "قاتل" الرسام الشهير مايكل آنجلو!

بعد أربعة قرون على وفاة، مايكل آنجلو ميريزي (كارافاجيو)، في ظروف غامضة عن عمر ناهز 38 عاما، يزعم العلماء أنهم حددوا سبب وفاة الرسام الإيطالي…
2018-09-21 -

صفات مولود 22 أيلول - ورد سباغ ..كل عام وأنت بخير

مولود أنت بين التراب والهواء ، بين الثبات والمزاجية ، مما قد يخولك الوصول إلى أهدافك بجهد مرات وعن طريق الصدفة مرات أخرى . مولود…
2018-09-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 أيلول

الحملإذا استطعت أن تنتبه إلى أمورك الصحية وأجبرت نفسك على التأقلم والتكيف وابتعدت عن التشاؤم سترى أن الأمور أفضل وقد تشعر بالوحدة والبرودة وتشعر أنك لا تريد أحداً بجانبك فالحزن قد يرافقك الثورتتعرف على أصدقاء جدد أو غرباء يأتون من الخارج وقد تلتقي بهم في سفر محتمل فأنت تشارك الأصدقاء…
2018-09-22 -

حركة الكواكب يوم 23 أيلول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر…
2018-09-22 -
2018-09-23 -

آية مبارك تحرز الميدالية الذهبية في بطولة بيروت الدولية المفتوحة للتايكواندو

أحرزت لاعبة منتخب سورية آية ناجي مبارك الميدالية الذهبية في بطولة بيروت الدولية المفتوحة للتايكواندو المقامة حاليا في لبنان بمشاركة 28 دولة. وفي تصريح لـ… !

2018-09-23 -

الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز

وجه السيد الرئيس بشار الأسد اليوم برقية للرئيس الإيراني حسن روحاني أعرب فيها عن تعازيه الحارة بضحايا العمل الإرهابي المجرم الذي استهدف العرض العسكري في… !

2018-09-23 -

جاستين ثيرو: انفصالي عن جينفر انستون كان “مؤلما”

قال الممثل الأمريكي جاستين ثيرو إن انفصاله عن زوجته الممثلة جينفر أنستون كان “مؤلماً”. وكان جاستين قد تزوج من جينفر عام 2015 بعد علاقة دامت… !

2018-09-23 -

تأهيل ناعورة العثمانية أحد أهم الرموز الأثرية والسياحية في مدينة حماة

بدأ مجلس مدينة حماة اليوم أعمال تأهيل وترميم ناعورة العثمانية في المدينة بقطر 12 مترا ضمن خطته لانجاز صيانة للنواعير المقامة على مجرى نهر العاصي… !

2018-09-23 -

جامعة حماة تصدر أسماء الطلاب الناجحين في اختبار القبول بكليتي التمريض والتربية الرياضية

أصدرت جامعة حماة أسماء الطلاب الناجحين في اختبار القبول في كليتي التمريض والتربية الرياضية للعام الدراسي الجديد. وأوضح رئيس جامعة حماة الدكتورزياد سلطان اليوم أن… !

2018-09-23 -

فيروس كمبيوتر جديد يحول الأجهزة المصابة إلى أداة للقراصنة

اكتشف باحثون في شركة لأمن المعلومات أن فيروس الكمبيوتر الذي تم اكتشافه مؤخرا “فيروبوت” يستطيع تحويل أجهزة الكمبيوتر التي يسيطر عليها إلى أداة في أيدي… !

2018-09-05 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بالإعفاء من الحصول على موافقة سفر للمعفين من خدمة العلم

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 14 لعام 2018 القاضي بإضافة الفقرة ( ز ) إلى المادة 48 من قانون خدمة العلم الصادر… !

2018-09-23 -

إيران تتوعد بـ"انتقام مميت لا ينسى"

توعد الحرس الثوري الإيراني بالانتقام من منفذي الهجوم على العرض العسكري بالأهواز جنوب غربي إيران أمس السبت، والذي أسفر عن عشرات القتلى والجرحى. وذكر بيان… !

2018-09-21 -

أول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الرسمية

دخلت المذيعة، وئام الدخيل، التاريخ كأول مذيعة في تاريخ القناة السعودية الأولى تقدم الأخبار الرئيسية. واشتركت وئام بمناسبة إطلاق وتدشين الهوية الجديدة للقناة والأخبار الرئيسية،… !

2018-09-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيلول

الحمل  تمارس جاذبية قصوى في الحياة الاجتماعية  لأنها ستحتل موقعاً مهماً لحياتك فهذه أيام جميلة لاتخاذ إجراءات مهمة واجتماعات ايجابية وقد تفرح لقرارات الثور   قد تشعر أنك محبط أو يائس والنقد حولك أو التدخلات في حياتك العملية…

2018-09-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 أيلول

الحمل  إذا استطعت أن تنتبه إلى أمورك الصحية وأجبرت نفسك على التأقلم والتكيف وابتعدت عن التشاؤم سترى أن الأمور أفضل وقد تشعر بالوحدة والبرودة وتشعر أنك لا تريد أحداً بجانبك فالحزن قد يرافقك الثور   تتعرف على أصدقاء…