تقرير الـsns: واشنطن تحذر من شراء النفط الإيراني.. وطهران تتعهد بزيادة مبيعاته.. ماذا تحضّر السعودية...؟!

عربي ودولي

2018-07-11 -
المصدر : sns

أعلنت الخارجية الأمريكية أن إيران تستخدم سفارتها للتستر على التخطيط لهجمات إرهابية في مختلف دول العالم. إلى ذل، أكد مسؤول في الخارجية الأمريكية أن الوزير مايك بومبيو، يعتزم عقد لقاءات على هامش قمة حلف شمال الأطلسي بهدف زيادة الضغط على إيران، وطمأنة الحلفاء بشأن إمدادات النفط البديلة.

إلى ذلك، حذرت واشنطن من شراء النفط الإيراني بعد الـ 4 من تشرين الثاني، والذي سيعد خرقا للعقوبات المفروضة على طهران، في وقت تعهدت فيه إيران "ببيع أكبر قدر ممكن من النفط"، وحماية نظامها المصرفي. وردا على سؤال بشأن عزم بعض الدول في أوروبا مواصلة استيراد النفط من إيران، حتى بعد بدء العقوبات، شدد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، على أن واشنطن ستعمل على ضمان التزام العالم بتنفيذ العقوبات. وقال بومبيو، لقناة "سكاي نيوز" العربية: "سيعتبر هذا خرقا للعقوبات، التي سنفرضها. فبحلول الرابع من تشرين الثاني ستكون هناك عقوبات لمنع تدفق النفط من إيران إلى الدول الأخرى. سنفرض عقوبات على مثل هذه النشاطات، وسنتعامل معها بحزم". وأشار إلى أن واشنطن تعمل "حاليا مع الأوروبيين للوصول إلى خطة وخارطة طريق للاستمرار في منع إيران من تطوير برنامجها النووي، وأيضا تحجيم برنامجها الصاروخي وسلوكها الإرهابي".

في المقابل، قال نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانكيري، إن العقوبات الأمريكية تضر الاقتصاد الإيراني، لكنه تعهد "ببيع أكبر قدر ممكن من النفط". وأضاف: "تسعى أمريكا لخفض مبيعات النفط الإيرانية، مصدرنا الحيوي للدخل، إلى الصفر. ومن الخطأ الاعتقاد بأن الحرب الاقتصادية الأمريكية على إيران لن يكون لها أي تأثير". بدوره، اتهم وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي الولايات المتحدة بالسعي إلى إحداث شرخ بين الشعب الإيراني والنظام الحاكم في البلاد وممارسة حرب نفسية ضد الجمهورية الإسلامية.

وتحت عنوان: خطط تركية ــ إيرانية جديدة للالتفاف على العقوبات الأميركية؟ أضح تقرير ماجد طه في صحيفة الأخبار، أنّ الاقتصاد التركي لا يزال يتعرض لهزة كبيرة، تزداد مع انهيار أسعار الليرة التركية التي خسرت نحو خُمس قيمتها مقابل الدولار الأميركي منذ بداية هذا العام، فيما ستعمل الزيادة في أسعار النفط على رفع العبء المالي على الاقتصاد التركي في ظل ترديه، وهو ما يدفع ــ وفق أوساط سياسية في أنقرة ــ إلى سعي مشترك مع إيران لإيجاد سبل جديدة لمواصلة التداول والتبادل في ظل العقوبات المستمرة، بما أن هذا التعاون يخدم كلا الطرفين. وطهران هي الأخرى نالت حصتها من الضغط الاقتصادي، وقد يتلاقى انخفاض الليرة التركية مع الريال الإيراني، علماً بأن هذا الانخفاض تسبّب في احتجاجات داخل الجمهورية الإسلامية.

وتحت عنوان: باكستان لأميركا والسعودية: لا لغرفة «موك» في أرضنا ضد إيران، كتب وليد شرارة ومحمد بلوط، في تحقيق في صحيفة الأخبار: الأميركيون والسعوديون من خلفهم يحاولون نقل «وصفة الموك» من سورية إلى إيران، وإسقاط الجمهورية الإسلامية عبر خلق بؤرة استنزاف يكون فيها البلوش الإيرانيون حطب حرب جديدة تنطلق من إقليم بلوشستان الباكستاني. «الموك»، أو غرف العمليات العسكرية عبر الحدود، التي ما كان للحرب السورية أن تستمر من دونها، كادت تجد لها قبل أسبوعين نسخة باكستانية على الحدود مع إيران. «الموك» جمعت في «عمان» و«انطاكيا»، في الإسكندرون، ضباطاً أميركيين وأردنيين وسعوديين وإماراتيين وفرنسيين وبريطانيين وأتراكاً، وأدارت الحرب «الفاشلة» تخطيطاً وتمويلاً وتسليحاً للمجموعات السورية المسلحة، من الأردن وتركيا، ضد الجيش السوري.

ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، كان قد وعد بنقل الحرب إلى داخل إيران. الثنائي السعودي ــ الأميركي يخطط لتسعير الخلافات العرقية في المناطق الحدودية بين البلدين، ونقل الحرب إلى الداخل الإيراني عبر غرفة عمليات تعمل هذه المرة على تحريك البلوش في باكستان، وتوظيف مجموعاتهم المتمركزة في القسم الباكستاني من الإقليم برفع وتيرة عمليات حربها الانفصالية في الجزء الإيراني منه، وزجّ الجمهورية الإسلامية في حرب استنزاف طويلة تعزز حركة الاحتجاج الداخلية. لكن المعلومات تؤكد أن الحكومة الانتقالية الباكستانية رفضت طلباً تقدمت به الولايات المتحدة والسعودية لإنشاء غرفة عمليات في بلوشستان الباكستانية، يشرف عليها فريق العمل الإسرائيلي ــ الأميركي المشترك لزعزعة النظام في إيران، وتقودها، كما الحال في سورية، المخابرات الأميركية والسعودية، كما تخطط وتموّل عمليات عسكرية انطلاقاً من الأراضي الباكستانية بالاعتماد على مجموعات مسلحة كـ«جيش العدل» البلوشي ضد إيران. تقول المعلومات، التي حصلت الصحيفة، إنها ليست المرة الأولى التي ترفض فيها باكستان طلبات سعودية وأميركية لاستخدام بلوشستان كقاعدة خلفية تقودها المخابرات، وتشن منها عمليات تستهدف «الحرس الثوري» وتستنزف إيران، بل إن إسلام آباد رفضت طلبات مماثلة في السنوات العشر الأخيرة.

ولأن إقناع الباكستانيين لنقل التجربة السورية إليهم قد سقط، ينزع السعوديون إلى إحياء تجربتهم المشتركة مع المخابرات الباكستانية في «الجهاد الأفغاني» ضد السوفيات. يبدو أن السعوديين يحاولون استخدام «البلوش» ضد إيران أسوة بما فعلوه مع «البشتون» إبان «الجهاد الأفغاني» عندما نشروا وموّلوا المئات من المدارس الدينية في إقليم «القبائل» البشتونية، وحوّلوها إلى مراكز تجنيد ضد الجيش الأحمر. تضيف المعلومات أن السعوديين زادوا العام الماضي دعمهم المالي لشبكة المدارس والمعاهد الدينية «الوهابية» التي تنتشر في بلوشستان، والتي تستخدم كقواعد خلفية للمقاتلين المعادين لإيران. وتنعكس هذه الوجهة في توصيات «المركز الدولي للدراسات الإيرانية»، الذي يموّله ابن سلمان. ولكن تقرير الاخبار المطوّل أنهى بأنّ روسيا والصين وباكستان والهند معنية كلها بإنجاح البناء الأوراسي، وإزالة عوامل غياب الاستقرار التي تنشرها السياسة الأميركية في المنطقة، وهي كلها ترى في إيران شريكاً لها، ما يقدم جواباً إضافياً عن الامتناع الباكستاني، بل الرفض، لاستضافة «الموك» الأميركي ــ السعودي في هجرته من سورية إليها، وأن تتحول إلى قاعدة خلفية للحرب على طهران.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
210
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

غـاز.. مازوت.. كهرباء... وحكومـة..!!

بـديــع عفيــف كنا في زيارة إحدى العائلات في محافظة طرطوس، وكان الوقت مساء. وعندما حان موعد تقنين الكهرباء، تم قطع التيار الكهربائي عن تلك المنطقة…
2019-01-15 -

صفات مولود 15 كانون الثاني - عمر خريبين ...كل عام وأنت خير

إنه من الناس الباحثين عن الجمال والعدالة .. قاض ومحام حيادي .. يقف إلى جانب أصدقائه حتى الرمق الأخير . منظم . مرتب . غير…
2019-01-15 -

ورطة أمريكا مع حلفائها

د. محمد السعيد إدريس تواجه الولايات المتحدة الأمريكية هذه الأيام ورطة مركبة الأبعاد جاءت كرد فعل لقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب سحب القوات الأمريكية من…
2019-01-15 -

إقرأ أيضا

صحيفة: سورية عودة الحديث عن مناطق آمنة

يعود الحديث عن ما يسمى بـ”المناطق الآمنة” في سوريا من جديد بعد فترة من الهذيان ظلت حالة لافتة لمعشر المتآمرين والذي توقف مع التدخل العسكري الروسي الذي جاء في وقته، حيث تملكتهم حالة هستيرية نحو ما يسمى بـ”المناطق الآمنة” ومناطق “حظر الطيران” تحت كذبة حماية المدنيين السوريين الذين لا يزال…
2019-01-16 -

أين “خاصنا” من هذا القطاع الدسم..!؟

الإمارات وعُمان والأردن وقطر والبحرين، أربع دول منها كانت تدعم الحرب على سورية، والمفارقة أنها اليوم أولى الدول التي تقدمت بطلبات لإعادة تشغيل طيرانها المدني ورحلاتها إلى دمشق..!؟ بداية لتحولات ليست مستغربة، ففي السياسة لا عدو دائم، وكذلك لا صديق، والعلاقات بين الدول تحكمها المصالح لا المبادئ. إلاَّ أن اللافت…
2019-01-16 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-16 -

مصدر مسؤول بوزارة الخارجية والمغتربين: رئيس النظام التركي لايتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان.. سورية مصممة على الدفاع عن شعبها وحرمة أراضيها

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن تصريحات رئيس النظام التركي تؤكد أن هذا النظام لا يتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان ويتصرف بما يتناقض… !

2019-01-13 -

كيف يقضي تيم حسن ووفاء الكيلاني وقت تسليتهما!

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع الممثل السوري تيم حسن بزوجته الإعلامية المصريّة وفاء الكيلاني. وظهر النجمان في الصورة وهما يتنافسان على لعبة… !

2019-01-16 -

حالة الطرق العامة نتيجة الأحوال الجوية السائدة حتى مساء اليوم

بينت إدارة المرور في وزارة الداخلية أن جميع الطرق العامة في المحافظات سالكة عدا بعض الطرق في محافظات ريف دمشق وحماة واللاذقية والسويداء وذلك نتيجة… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-13 -

أبل قد تطلق ملابس

قدمت شركة Apple ، التي كانت تنتج أجهزة تكنولوجية فقط، طلبًا للحصول على براءة اختراع "نسيج مع آليات كهربائية مدمجة"، وفقا للبيانات الواردة في طلب… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-16 -

مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي

نجت حكومة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، من حجب الثقة عنها بفضل رفض هذا المقترح من قبل مجلس العموم الذي صوت ضده بأغلبية ضعيفة. وحظيت… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 كانون الثاني

الحمل   أنت إما أنك تصرف أكثر من دخلك بسبب وضع صحي أو باستشارات طبية أو تصرف على أمور كمالية في منزلك أو هندامك فانتبه إلى مالك   الثور   تقرر الدخول بمشروع جديد أو خطوة إيجابية تأخذها تزامناً…

2019-01-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 كانون الثاني

الحمل      الأمور المالية هي حصاد عمل سابق وجهد سابق وليس بالضرورة عملياً ولكنه بالتأكيد ثمرة لجهودك فحاول أن تطلبه أو تحافظ عليه فأنت في الأيام الأفضل للمال ولتطالب بحقوقك ولتناقش في كل أمورك…