هل يغدو ترامب غورباتشوف الغرب..؟!

رأي البلد

2018-07-07 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 

تستمر التحولات في العلاقات الدولية بعيداً عن تكتلات حقبة الحرب الباردة وفترة الأحادية القطبية التي تلتها؛ زلزال سقوط الاتحاد السوفيتي لم يضعضع حلف وارسو فقط، بل بدأت تظهر جلية التشققات في حلف الناتو أيضاً؛ عقدين من الزمن، عادت روسيا والصين لتقودا العالم عبر سياسة جديدة تختلف عما قام به الغرب الاستعماري الذي بدأ يأكل نفسه. الخلافات بين الدول الغربية لم تعد سراً، وليس من الممكن السيطرة عليها كما يبدو؛

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؛ الخلافات بين تركيا ودول الأطلسي، وإبعاد أنقرة عن النادي الأوروبي؛ الحرب التجارية بين ضفتي الأطلسي التي تهدد الاقتصادات العالمية؛ انقسام دول الاتحاد الأوروبي نفسها حول مواضيع عديدة أهمها الأزمة المالية وملف الهجرة غير الشرعية ومواضيع أخرى عديدة؛ من يقود أوروبا الآن؟! لا أحد يريد أن يتصدى لهذه المهمة ويقود القارة العجوز؛ ميركل منهكة وتعاني غروب نجمها.. والصبي الفرنسي لا يعرف ماذا يجري خلفه؛ الدول التي انضمت للاتحاد ألأوروبي تبحث عن قطعة الجبن فقط، ولا تريد تحمّل أي مسؤوليات...

ماذا يعني ما نشرته صحيفة "واشنطن بوست" نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع ألأمريكية، أن البنتاغون يدرس عواقب وتكلفة سحب قواته من ألمانيا على نطاق واسع، بسبب تزايد الخلافات بين قادة البلدين وغلاء كلفة بقائها، ثم نفي الخبر؛ ماذا يعني اتهام البعض للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنها تقوم بتدمير الاتحاد الأوروبي بشكل متتابع، من خلال سياستها في مجال الهجرة، التي لا تأخذ بعين الاعتبار خطر الانشقاق في الاتحاد الأوروبي..؟!!

لكنّ الأهم في كل ما يحصل هو التوجهات الحقيقية للرئيس الأمريكي؛ دونالد ترامب الذي يمتلك عقلية خاصة، تُفكّر بالمال أولاً، نفض الغبار عن العلاقات الأطلسية المتكلسة؛ الرئيس الأمريكي أعاد قراءة العلاقات مع أوروبا تحت شعار أمريكا أولاً، وطالب الشركاء القدامى بدفع المزيد أو أنّ بلاده ستتخلى عن حمايتهم..!! ورداً على مطالب ترامب سمعنا عن مجلس للأمن الأوروبي وعن جيش أوروبي... لكن هل أوروبا قادرة على الاستقلال عن الولايات المتحدة؟ بل هل تريد ذلك؟!!

التباعد الأمريكي الأوروبي سببه كما يبدو السياسات الاستعلائية التي ينتهجها الرئيس ترامب تجاه الأوروبيين ومحاولة فرض الأمر الواقع عليهم، وسياساته تجاه بقية دول العالم الفاعلة وتحديداً الصين وروسيا. حلف الناتو يزداد قلقا إزاء احتمال توصل الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب خلال قمتهما المرتقبة في العاصمة الفنلندية هلسنكي في السادس عشر من الشهر الجاري إلى اتفاقات لا تأخذ مصالح الحلف في الاعتبار. القلق الأوروبي عبّر عنه منسق الحكومة الألمانية لشؤون التعاون عبر الأطلسي بيتر باير عندما اعترف أنهم سمعوا عن لقاء ترامب ـ بوتين من خلال وسائل الإعلام: "نحن في الحلف نشعر بقلق متزايد حيال اتفاقات يمكن أن يتوصل إليها ترامب وبوتين في لقائهما". الدول الأعضاء في الناتو لم يتم إشراكها في التحضير للقمة الروسية الأمريكية وتحديد أجندتها.. هذا الوضع يشبه ما أحاط بلقاء ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة في 12 حزيران الماضي، أضاف باير.

التذمر الأوروبي سببه أنّ ترامب لا يقيم للشركاء وزناً؛ عيناه تلمع على الرئيس بوتين، وهذا سبب آخر للقلق الأوروبي. وقبل لقاء بوتين ـ ترامب في هلسنكي، سيحضر ترامب قمة "الناتو"، فهل سيكرر ما فعله أثناء قمة السبع قبل التوجه إلى لقاء الزعيم الكوري الديمقراطي كيم جون أون؟! لم تشر أيٌ من وسائل الإعلام إلى تحضيرات لقمة قادة الناتو؛ لم نسمع غير مطالب ترامب المتكررة بضرورة زيادة الإنفاق الدفاعي من قبل الشركاء، فيما أرسل مستشاره للأمن القومي جون بولتون للتحضير لقمته المهمة مع نظيره الروسي.

 ترامب في قمته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة في 12 حزيران، أنجز الكثير ونتائج القمة "الإيجابية"، بالنسبة له، تتوالى، وآخرها إعلان الخارجية الأمريكية أن واشنطن وبيونغ يانغ توصلتا إلى اتفاق على تشكيل فرق عمل لتنسيق وترشيد الجهود الرامية إلى تحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية. ومن المؤكد أنّ قمة بوتين ـ ترامب ستتمخض عن نتائج مهمة أخرى، وإلا لما اتفق الطرفان على عقدها بعد تحضيرات لافتة، وهذا ما يقلق الأوروبيين، أن يتمكن الرئيس الروسي من تثبيت الفصل بين شطري الأطلسي والتعامل مع كل شطر بمعزل عن الآخر.. ثم أن يتمكن بوتين من إضعاف أوروبا وتجزئة مواقف قادتها والتعامل معهم ثنائياً وعزلهم عن بعض، فيما يكثر الحديث في وسائل الإعلام وتتحدث التحليلات عن ملامح تفكك أوروبا، لاسيما بعد التصويت البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

أيام قلائل وتتضح ملامح كثيرة، قد لا تكون فاصلة، ولكنها تبيّن إلى أين تجري الرياح الترامبية؛ إلى أي مدى سيستمر تدهور العلاقات الأطلسية وبين دول الاتحاد الأوروبي؟! إلى أي حدّ ستتقدّم العلاقات الروسية الأمريكية؟! هل سيتمكن ترامب من خلال تطوير علاقات ثنائية مع روسيا من إبعاد موسكو عن بكين، وعلى أي قارعة سيترك أوروبا؟! هل سيُرشّح ترامب لجائزة نوبل للسلام أم أنه سيدشّن حروباً أخرى كما أشيع عن أفكار طرحها لغزو فنزويلا؟؟! ثمة ملامح لتوافق روسي أمريكي ظهرت نتائجه في عملية تحرير جنوب سورية..؟!!

 

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
2019
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 شباط

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يتقدم في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد…
2019-02-16 -

صفات مولود 17 شباط..جيهان عبد العظيم ..كل عام وأنت بخير

المتقلب المزاجي .. المرح الساخر .. يسخر على الجميع ويوزع الضحكة على الجميع .. جلسته لا يمل منها .. مرغوب به في كل المجتمعات ..…
2019-02-16 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد…
2019-02-18 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحملأنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد الثورقد تمر بامتحان وهذا يحتاج لاستشارة قبل أن تأخذ قراراً يؤثر في مستقبلك فراقب ما يجري حولك فقد تثار…
2019-02-17 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد أربعة أيام من المنافسة في عدد من الفئات وبمختلف الارتفاعات. ففي اليوم الأول من المنافسات حقق غريب المركز الأول بفئة 125 سم مسجلا زمنا قدره…
2019-02-18 -
2019-02-18 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد… !

2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية… !

2019-02-18 -

عاصي الحلاني يكتب عن ماضيه: نبض القلب لا ينسى الأحبة

شارك الفنان عاصي الحلاني عبر حسابه الشخصي على تويتر كليب أغنية "زغيري الدني" مع الجمهور، وأرفقها بتعلق تحدث فيه عن الذكريات جاء فيه: "زغيري الدني..… !

2019-02-18 -

مباحثات سورية لبنانية حول سبل تأمين عودة المهجرين السوريين

بحث وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف مع وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين صالح الغريب سبل تأمين عودة المهجرين السوريين جراء الإرهاب من لبنان… !

2019-02-18 -

أكثر من 40 ألف طالب يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعتي دمشق والبعث

يتقدم إلى امتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق-الفصل الدراسي الأول أكثر من 32 ألف طالب وطالبة في برامج الإعلام والترجمة والمحاسبة وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953 وتعديلاته

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته. وفيما… !

2019-02-18 -

بن علوي: المنطقة تشهد بداية النهاية لألعاب كبرى وسورية في مقدمتها

أكد وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، أن منطقة الشرق الأوسط تشهد ما اسماه "بداية النهاية لألعاب كبرى"، مشيرا أن الأزمة السورية في مقدمتها. وقال… !

2019-02-14 -

موسكو تنتقد منع وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين من تغطية قمة "مجموعة ليما"

انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا رفض اعتماد مراسلي وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، لتغطية قمة "مجموعة ليما" حول فنزويلا. وقالتزاخاروفا،إن موسكو تعتبر هذا التصرف… !

2019-02-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 شباط

الحمل     أنبهك من بعض التصرفات الصغيرة وقد يكون سببها عاطفياً أو عائلياً وحاول أن تخفف من النقاشات غير المجدية مع العائلة ولا تتصرف بتسرع  الثور     دلالات السعادة كثيرة حولك وأنت تأمل أن تنهي جميع…

2019-02-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحمل   أنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك  يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد   الثور    قد تمر بامتحان وهذا…