قمّة هلسنكي يمكن أن تثمر..؟

رأي البلد

2018-06-30 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بـديــع عفيــف

يلتقي الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب منتصف تموز القادم في العاصمة الفنلندية هلسنكي في قمة رسمية أولى، لكنها المرة الثالثة التي يجتمع فيها الرئيسان، فيما أجريا أكثر من ثمانية اتصالات هاتفية وفق ما تناقلت وسائل الإعلام.

حالياً، تبدو العلاقات بين البلدين في أسوأ أحوالها والمواضيع التي يختلفان عليها كثيرة وبعضها عويص وشائك، ولهذا ذكّر اختيار مدينة هلسنكي مكاناً لعقد الاجتماع بين الزعيمين، بقمم حقبة الحرب الباردة بين رؤساء الولايات المتحدة وقادة الاتحاد السوفيتي السابق. ولكن القمم الكبيرة تعقد أصلاً لمعالجة القضايا الكبيرة والشائكة، وبالطبع، فإن الحوار الأكثر أهمية يكون بين الخصوم أو بين الأطراف الأكثر عداوة وليس بين الأصدقاء.

أياً يكن، فإن الرئيسين بوتين وترامب لن يذهبا إلى هلسنكي ليناقش جدول أعمال يتضمن مواضيع ستتم معالجتها من الصفر؛ بالتأكيد تم إعداد برنامج الإجتماع والاتفاق على مواضيعه ونقاطه، وهذا ما ذهب من أجله إلى موسكو السيد جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي. وقد رشح إلى وسائل الإعلام أنّ قمة الرئيسين ستتناول مواضيع أوكرانيا وسورية والعلاقات الثنائية وقضايا أخرى. فهل يمكن أن نتوقع شيئاً جديداً بعد لقاء الرئيسين؟! المنطق يقول نعم، يمكن ذلك لعدة أسباب؛

أولاً، إن الاتفاق على إعلان موعد القمة لم يتم إلا بعد مشاورات مكثفة بين إدارتي البلدين والاتفاق على برنامج اللقاءات وتفاصيل تقنية كثيرة، تؤكد أنّ هناك اتفاقاً جرى حول بعض المسائل، وبالتالي أصبح ممكناً عقد مثل هذه القمة لإقرارها من قبل الرئيسين.

ثانياً، إنّ الرئيس الأمريكي أصبح أكثر تحرراً من القيود الداخلية في بلاده؛ سواء لناحية التخلص من تهمة دعم روسيا له في الانتخابات الرئاسية التي أوصلته إلى البيت الأبيض، أو لناحية تحسّن الاقتصاد الأمريكي وإيجاد الكثير من فرص العمل للمواطنين الأمريكيين؛ أو خارجياً، لجهة التقدّم في العديد من الملفات ولاسيما في موضوع العلاقات مع كوريا الديمقراطية(الشمالية).

ثالثاً، في الشأن السوري، فإن الولايات المتحدة وبعكس كل ما يُقال ويُشاع، هي بحاجة إلى مساعدة الروس للخروج من المستنقع السوري الذي أدخلت نفسها به؛ المنطق بسيط وهو أنّ الروس يديرون الوضع بمساعدة حلفائهم في الدولة السورية والمقاومة وإيران والنتائج على الأرض تؤكد هذه الحقيقة، فيما حلفاء الولايات المتحدة وأدواتها يخسرون كل لحظة وهم في تراجع مستمر، بينما تضطر واشنطن إلى التماهي مع الموقف التركي بشأن الأكراد وتظهر وكأنها تخلت عنهم في الوقت

الحرج. والحقيقة أن وجود قواعد أمريكية على الأرض السورية هو نقطة ضعف يمكن استثمارها من جانب السوريين والإيرانيين والمقاومة واصطياد العسكريين الأمريكان بسهولة وهذه نقطة لا يجهلها الرئيس الأمريكي، ولذلك يواصل الحديث عن الانسحاب الأمريكي من سورية.

من جانب آخر، فقد أكدت الوقائع على الأرض أن الروس والأمريكيين كانوا وما زالوا يتعاونون في شأن سورية، وما زالت نتائج اجتماع الرئيسين بوتين وترامب في فيتنام قبل أشهر ماثلة على الأرض، ومنها استثمار مناطق خفض التصعيد، وعدم التصادم العسكري بين قوات الطرفين وغيرها من المسائل، بغض النظر عن الاتهامات المتبادلة بين البلدين، وعدم شرعية الوجود الأمريكي على الأرض السورية الذي يعتبر احتلالاً وفق القانون والمعاهدات الدولية.

رابعاً، لقد تم التسريب قبل فترة أن الرئيس ترامب سيعترف بتبعية القرم إلى روسيا ويتوقف عن مناكفة موسكو. وقبل أسبوعين من القمة أكدت واشنطن لبرلين أنها لن تفرض عقوبات على مشاريع أنابيب الغاز، في إشارة إلى أنبوب غاز جديد إلى ألمانيا قادم من روسيا عبر قاع بحر البلطيق وهو "السيل الشمالي – 2". وهذه التسريبات وغيرها تؤكد أنّ الأمريكيين يضغطون لتحصيل الأفضل ليس إلاّ، ولكنهم يعرفون متى يتوقفون أو يتراجعون!!

خامساً، لقد قدمت روسيا بوتين تعاوناً مهماً في موضوع القمة التاريخية التي عقدت قبل أسابيع بين زعيم كوريا الديمقراطية كيم جون أون، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكان لها دور مهم في تسهيل اللقاء وتحقيق الإنجاز الأمريكي الذي يتباهى به ترامب.

سادساً، من الواضح أنّ العلاقات الدولية في المرحلة الحالية خرجت من إطار الاصطفاف الذي كان سائداً أيام الحرب الباردة بين حلفي "وارسو" و"الناتو"؛ علاقات الدول الغربية بين بعضها ليست على ما يرام وتضارب المصالح الاقتصادية علني ويتسع؛ علاقات بعض الدول الغربية وتجارتها مع روسيا أكبر وأوسع مما هي مع الولايات المتحدة، مثل ألمانيا وتركيا؛ العلاقات الروسية الصينية تؤسس لحقبة جديدة ولاسيما لتكتل اقتصادي جديد بدأ يجذب الكثير من الدول الأخرى إليه... الخ.

أمثلة أخرى كثيرة أخرى يمكن سردها عن تعاون البلدين وحاجتهما لمزيد من التعاون لمعالجة القضايا الشائكة والمعقدة التي تهدد مصالح الطرفين، ولتخفيف التوتر في العلاقات الدولية وتجنب المزيد من الخسائر والصدامات، والتفرغ لحلّ الأزمات الكثيرة التي تواجه العالم، سياسية واقتصادية وبيئية ومناخية وأمراض وغير ذلك مما يهدد البشرية، بدل الانزياح نحو الصراع وزيادة الخلافات والوصول ربما إلى حالة الحرب..

عدد الزيارات
2080
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 شباط

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يتقدم في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد…
2019-02-16 -

صفات مولود 17 شباط..جيهان عبد العظيم ..كل عام وأنت بخير

المتقلب المزاجي .. المرح الساخر .. يسخر على الجميع ويوزع الضحكة على الجميع .. جلسته لا يمل منها .. مرغوب به في كل المجتمعات ..…
2019-02-16 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد…
2019-02-18 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحملأنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد الثورقد تمر بامتحان وهذا يحتاج لاستشارة قبل أن تأخذ قراراً يؤثر في مستقبلك فراقب ما يجري حولك فقد تثار…
2019-02-17 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد أربعة أيام من المنافسة في عدد من الفئات وبمختلف الارتفاعات. ففي اليوم الأول من المنافسات حقق غريب المركز الأول بفئة 125 سم مسجلا زمنا قدره…
2019-02-18 -
2019-02-18 -

الفارس السوري هشام غريب يحقق نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية لقفز الحواجز

سجل الفارس السوري هشام غريب نتائج جيدة في بطولة دبي الدولية للقفز على الحواجز (المصنفة بنجمتين وفق الاتحاد الدولي للفروسية) التي اختتمت مساء أمس بعد… !

2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية… !

2019-02-18 -

عاصي الحلاني يكتب عن ماضيه: نبض القلب لا ينسى الأحبة

شارك الفنان عاصي الحلاني عبر حسابه الشخصي على تويتر كليب أغنية "زغيري الدني" مع الجمهور، وأرفقها بتعلق تحدث فيه عن الذكريات جاء فيه: "زغيري الدني..… !

2019-02-18 -

بطاقة 6ر5 ملايين عبوة سنويا.. افتتاح خط إنتاج الشرابات الجافة في شركة تاميكو

تم اليوم افتتاح خط إنتاج 8 أصناف دوائية من الشرابات الجافة في الشركة الطبية العربية تاميكو بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 6ر5 ملايين عبوة سنويا.… !

2019-02-18 -

أكثر من 40 ألف طالب يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعتي دمشق والبعث

يتقدم إلى امتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق-الفصل الدراسي الأول أكثر من 32 ألف طالب وطالبة في برامج الإعلام والترجمة والمحاسبة وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953 وتعديلاته

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته. وفيما… !

2019-02-18 -

بن علوي: المنطقة تشهد بداية النهاية لألعاب كبرى وسورية في مقدمتها

أكد وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، أن منطقة الشرق الأوسط تشهد ما اسماه "بداية النهاية لألعاب كبرى"، مشيرا أن الأزمة السورية في مقدمتها. وقال… !

2019-02-14 -

موسكو تنتقد منع وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين من تغطية قمة "مجموعة ليما"

انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا رفض اعتماد مراسلي وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، لتغطية قمة "مجموعة ليما" حول فنزويلا. وقالتزاخاروفا،إن موسكو تعتبر هذا التصرف… !

2019-02-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 شباط

الحمل     أنبهك من بعض التصرفات الصغيرة وقد يكون سببها عاطفياً أو عائلياً وحاول أن تخفف من النقاشات غير المجدية مع العائلة ولا تتصرف بتسرع  الثور     دلالات السعادة كثيرة حولك وأنت تأمل أن تنهي جميع…

2019-02-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحمل   أنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك  يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد   الثور    قد تمر بامتحان وهذا…