نبيه البرجي يكتب ...قدما صلاح وساقا ايفانكا

مقالات مختارة

2018-06-21 -
المصدر : محطة أخبار سورية


نبيه البرجي
في عام 1994 , كتب هنري كيسنجر , في مجلة "باري ماتش" الفرنسية , حول العلاقة العضوية بين أداء أي فريق لكرة القدم والفلسفة الاستراتيجية للدولة التي ينتمي اليها الفريق .
الفريق الألماني , بأسلوب الصاعقة , بين سنفونيات ريتشارد فاغنر وطبول أوتو فون بيسمارك . الفريق البريطاني , بالدم البارد , بين استنزاف الفريق الآخر وتبديد خطوطه , كما في خطة الفيلد ماريشال مونتغمري في معركة العلمين , وكما في خطة الدوق أوف ولنغتون في معركة واترلو . الفريق الفرنسي , بالمواجهة الصاخبة والمباشرة , بين منهجية رينيه ديكارت وهندسة نابليون بونابرت لسيناريوات الانقضاض .
منذ نحو ألف عام , لا فلسفة استراتيجية لدى العرب . الكثير من العجاج والكثير من الضجيج . الفريق الأساسي يبدو كما لو أنه الفريق الرديف . شيء ما يشبه الغزوات العشوائية للقبائل . غياب تام للتناغم الاوركسترالي بين الرأس والقدمين.
هذا العام , ظهر محمد صلاح وكأنه حالة فريدة , حالة عبقرية , وخرجت من أحد قبور الفراعنة . حذاؤه وضع جنباً الى جنب مع الحذاء الافتراضي لتوت عنخ أمون في المتحف البريطاني .
على حذائه , انتقى كلمات تحيي مائة مليون مصري , دون الالتفات الى مئات ملايين العرب الذي رأوا فيه , ومن حدة النقص في الرجال , صلاح الدين الأيوبي . لا أثر للعروبة في مصر . ازدراء يبلغ حد الكراهية .
انهم يشاهدون كيف "تراق" مئات مليارات الدولارات عند قدمي دونالد ترامب , في حين تعطى الهبات , والقروض , لمصر من ثقب الباب . هذا هو ثمن دور القاهرة الآن , القاهرة التي كانت تهز الدنيا . ثمة من جعلها وصيفة في حضرة هذا البلاط أو ذاك . انها صرخة الخبز ...ياغبي !!
بدايات المونديال كانت مفجعة . الفريق السعودي تهاوى , على ذلك النحو المدوي , أمام الفريق الروسي . الفريق المصري في مازق عقب خسارته أمام فريق الأرغواي . الفريق المغربي بلغ به الارتباك حد التقهقر أمام الفريق الايراني .
من أصل الفرق العربية الأربعة , بقي الفريق التونسي الذي تداعى , بدوره , أمام الضربة الانكليزية . لو تعلمون كم هي التكلفة الاسطورية للفريق السعودي الذي التحق , قبل توجهه الى موسكو , بمعسكر تدريبي في منتجع ماربيا الاسباني . غريب أن المعسكر لم يكن في أحد كازينوات لاس فيغاس .
سقوط احتفالي للعرب في الدور الأول . في كل الأحوال , لسنا أكثر من كرة قدم في لعبة كرة القدم . لسنا أكثر من كرة النار في لعبة الأمم .
اذا كان العرب قد راهنوا , لحمايتهم من الأعاصير , على ساقي ايفانكا (المفتونة بالطقوس الصوفية اليهودية) , رهانهم مساء الثلاثاء كان على قدمي محمد صلاح .لاعب واحد , فرعون واحد , في دنيا العرب الذين يحتاجون الى أي فرعون (افتراضي) يهللون له .
التقهقر الدرامي في المونديال , تقهقر كارثي في التكنولوجيا, في الاستراتيجيا , في السياسة , في الاقتصاد , في الفلسفة , في الفن . من هو المفكر العربي , الفيلسوف العربي , الذي يشق الطريق الى القرن . في الفن , آهات هيفاء وهبي التي تنطلق من ساقيها حلت محل آهات أم كلثوم التي تأتي من أقاصي الروح .
ناقد فني مصري كتب عن "مواء القطط" , عن "ثغاء الماعز" , عن خوار البقر" . تأملوا جيداً , بعيونكم لا بآذانكم, في الكثير من اصوات هذه الأيام . الناقد نفسه لاحظ أن نظرية تشارلز داروين تنطبق على العرب , ولكن بوتيرة عكسية . اذاً , ما الغرابة في أن نطرب لمواء القطط , ولثغاء الماعز , ولخوار البقر ؟
أحمد أبو الغيط يدب , على قوائمه الأربع , وراء الكوفيات والعباءات . التضامن العربي ـ الاسلامي في ذروة تجلياته . طيارون مغاربة , ومصريون , واردنيون , وباكستانيون , يطحنون من تبقى , وما تبقى , من أهل اليمن . أمة العار..
المونديال الذي يبقى حدثً عابراً , زادنا احساساً باننا في قاع الأمم , في قاع الأزمنة . الرهان على محمد صلاح في دفعنا, ولو موتى , الى السطح . كلنا صفقنا للاعب المصري ولو قال انه ينتعل حذاء اخناتون لا حذاء يعرب بن قحطان . أبونا الذي كان يمشي حافياً في الصحارى يمشي الآن حافياً في الأزمنة .
أحدهم في مكة قال لخبير لبناني في مؤسسة دولية "هل تقايضون هيفاء وهبي بالكعبة ؟" . الخبير , وهو من أهل التقوى , ذهل . يا صاحبي , العقل العربي يبدأ بتغريبة بني هلال وينتهي بالف ليلة وليلة .
لا حاجة للمفاعلات النووية , ولا للتكنولوجيا النووية , ما دامت لدينا ميريام كلينك , ومايا دياب , وفيفي عبده .
قدما محمد صلاح (الدين الأيوبي) , وساقا ايفانكا (دونالد ترامب) معادلتنا السحرية اليوم وفي كل يوم ..

عدد الزيارات
319
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 17 شباط..جيهان عبد العظيم ..كل عام وأنت بخير

المتقلب المزاجي .. المرح الساخر .. يسخر على الجميع ويوزع الضحكة على الجميع .. جلسته لا يمل منها .. مرغوب به في كل المجتمعات ..…
2019-02-16 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على…

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية…
2019-02-17 -

أزمة فنزويلا.. تقدير موقف

علي جرادات: بداية، لقد أدرك صناع القرار الأمريكي، منذ سنوات، أن ما حظيت به واشنطن لعقدين ويزيد من التفرد في السيطرة على العالم، قد شارف…
2019-02-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحملأنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد الثورقد تمر بامتحان وهذا يحتاج لاستشارة قبل أن تأخذ قراراً يؤثر في مستقبلك فراقب ما يجري حولك فقد تثار…
2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية الوطن لم تكن ممكنة لولا الإرادة الشعبية الواحدة عبر مختلف أطياف وشرائح المجتمع السوري. وقال الرئيس الأسد في كلمة له خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية…
2019-02-17 -
2019-02-16 -

ألتراس نادي حطين السوري الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري

تم تصنيف "تيفو" نادي حطين السوري بالمركز الأول لهذا الأسبوع لأفضل 10 لافتات عملاقة رفعت على مدرجات ملاعب العالم، وذلك ضمن اختيارات صحيفة "La grinta"… !

2019-02-17 -

الرئيس الأسد: الوطن مقدس.. الدستور غير خاضع للمساومة.. مستقبل سورية يقرره حصرا السوريون.. التعافي الكبير لن يكون إلا بالقضاء على آخر إرهابي

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أنه بفضل قواتنا المسلحة ودعم القوات الرديفة والحلفاء والأصدقاء والأشقاء تمكنا من دحر الإرهاب، مشدداً على أن حماية… !

2019-02-17 -

بطلتا مسلسل "فريندز" الأمريكي الشهير تنجوان من الموت

نجت بطلتا المسلسل الأمريكي الشهير "فريندز"، الممثلتان الأمريكيتان، جينيفر أنيستون وكورتني كوكس، أول أمس الجمعة، من حادث تحطم طائرة. وكانت أنيستون وكوكس تتواجدان على متن… !

2019-02-18 -

فرصة لهطل زخات من المطر فوق مناطق متفرقة

تبقى درجات الحرارة حول معدلاتها أو أعلى بقليل نتيجة تأثر البلاد ببقايا الكتلة الهوائية الباردة الرطبة المرافقة لامتداد ضعيف للمنخفض الجوي. وتوقعت المديرية العامة للأرصاد… !

2019-02-14 -

تأهيل كوادر مدربة للعمل في القطاع السياحي والفندقي

تسعى الهيئة العامة للتدريب السياحي والفندقي لتنفيذ دورات تدريبية بكافة الاختصاصات للعام 2019 وصقل مهارات العاملين بالمجال السياحي وتأمين حاجة المنشآت والفعاليات السياحية ورفد القطاع… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953 وتعديلاته

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد القانون رقم 4 لعام 2019 القاضي بتعديل بعض مواد قانون الأحوال الشخصية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 59 لعام 1953وتعديلاته. وفيما… !

2019-02-18 -

ترامب صدّق بوتين وكذّب الاستخبارات الأمريكية

لم يصدق ترامب تقارير الاستخبارات الأمريكية التي أكدت وجود صواريخ كورية شمالية يمكنها بلوغ الأراضي الأمريكية، وأصغى لبوتين الذي كذّب المخابرات الأمريكية. وقال القائم بأعمال… !

2019-02-14 -

موسكو تنتقد منع وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين من تغطية قمة "مجموعة ليما"

انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا رفض اعتماد مراسلي وكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين، لتغطية قمة "مجموعة ليما" حول فنزويلا. وقالتزاخاروفا،إن موسكو تعتبر هذا التصرف… !

2019-02-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 شباط

الحمل     أنبهك من بعض التصرفات الصغيرة وقد يكون سببها عاطفياً أو عائلياً وحاول أن تخفف من النقاشات غير المجدية مع العائلة ولا تتصرف بتسرع  الثور     دلالات السعادة كثيرة حولك وأنت تأمل أن تنهي جميع…

2019-02-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 شباط

الحمل   أنت مقسم بين العمل والعائلة وكأنك محور اهتمام من حولك  يعتمدون عليك ويفرحون لوجودك ويباركون لك إنجازاتك وفرصة فريدة لتشرح وجهة نظرك وتعبر عن نفسك وتقدم مواهبك ومهاراتك بشكل جيد   الثور    قد تمر بامتحان وهذا…