تقرير الـsns: أعلنت عن حزمة استثمارات ضخمة ومساعدات للأردن: قطر تعيد سفيرأ "فوق العادة" إلى طهران.. وحصار الجيران جعل الإمارة أقوى.. ماذا عن عمّان وأنقرة.. ؟!!

عربي ودولي

2018-06-14 -
المصدر : sns

أعلنت الخارجية القطرية أن الدوحة قررت دعم المملكة الأردنية الهاشمية بتوفير عشرة آلاف فرصة عمل و500 مليون دولار. وذكرت الخارجية في بيانها أن دولة قطر تعهدت بتوفير 10 آلاف فرصة على أراضيها لشباب وشابات المملكة الأردنية الهاشمية بالإضافة إلى استثمار 500 مليون دولار في مشاريع البنية التحتية والسياحة في الأردن، لإنعاش الاقتصاد الأردني. وجاء هذا الإعلان خلال استقبال الملك الأردني عبدالله الثاني وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني بالعاصمة عمّان أمس، وذلك بعد عودة العاهل الأردني إلى بلاده من زيارة للكويت والبحرين.

إلى ذلك، وفي خطوة جديدة تخالف الرغبات السعودية، عيّن أمير قطر، سفيرا في إيران بأعلى مرتبة دبلوماسية في مراتب السفراء المتعارف عليها دوليا. وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن الأمير أصدر مرسوما أميريا بتعيين محمد حمد سعد الفهيد الهاجري سفيرا "فوق العادة" مفوّضا لدى إيران. ويعتبر مصطلح "سفير فوق العادة" أعلى مرتبة دبلوماسية في مراتب السفراء، وتمنح لشخص مكلف بمهام خاصة لبلده لدى بلدان أخرى أو منظمات دولية، وتعطى له إمكانيات استثنائية لأداء مهامه. وهو مصطلح قانوني يعني الترخيص للسفير بإبرام اتفاقيات باسم الدولة أو الهيئة التي يمثلها، وفقاً لروسيا اليوم.

وتناول سيرغي مانوكوف، في أوراسيا ديلي، فشل الحلف السعودي في حصار قطر، وإنجازات الإمارة في عام الحصار. وقال: من الدلائل الواضحة على أن سنة من الحصار لم تؤثر بأي شكل على استقلالية قرار السياسة الخارجية القطرية، رغبة الدوحة في شراء منظومة إس-400 لدى روسيا؛ فالدوحة لا تنوي التراجع رغم اعتراض الغرب وتهديدات الرياض بالحرب؛ لقد أظهرت قطر قدرة لافتة على تحويل الأزمة إلى أمن غذائي، وتلاحم اجتماعي وتعزيز الاقتصاد والمال. ففي تشرين 2017، في أحلك الأيام، كان الاقتصاد القطري وفق البنك الدولي الأسرع نموا في منطقة الخليج. وأردف الكاتب: في الدوحة، بالطبع يدركون عدم وجود توازن في القوى، وأن الإمارة تنتظرها أوقات صعبة جدا في الأفق. والسلطات القطرية، تفكر الآن كيف ستتصرف لاحقا. على الأرجح ستستمر قطر في الدفاع عن سيادتها، أملا في عدم رسوخ الاتحاد بين الرياض وأبو ظبي، كما يبدو للوهلة الأولى.. والدوحة، على الأرجح، ستسمر في الاعتماد على دعم أنقرة وطهران، وسوف تتقارب إيران مع قطر أكثر، مع استمرار الأزمة في منطقة الخليج. كما أن قطر تنوي التقارب أكثر مع البلدان العربية الأخرى التي يقلقها استعراض الرياض للزعامة الذي زاد بحدة مع مجيء محمد بن سلمان إلى السلطة.

ومن أجل الصمود في صراع غير متكافئ، على قطر الاستمرار في مساعدة الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الصفقة النووية مع إيران، ولا بد لها من إقامة اتحادات جديدة، سياسية واقتصادية. وليس بالضرورة أن تكون عربية بحتة. وبالدرجة الأولى، في قطاع الغاز الأكثر تطورا في اقتصاد الإمارة. في هذا الصدد، تبدو واعدة العودة إلى فكرة إنشاء كارتل غاز مع روسيا والجزائر وإيران، والذي يجب أن يكون مفتوحاً أمام الدول الأخرى التي تدعم قطر الآن، مثل تركيا، مثلا.

ورأى عريب الرنتاوي في الدستور الأردنية أنّ لا أحد يمكنه التشكيك بمكانة كل من الأردن وتركيا في الاستراتيجية الإقليمية للولايات المتحدة، الأردن حليف موثوق ويمكن للولايات المتحدة الاعتماد عليه... وتركيا حاضنة واحدة من أكبر القواعد الأمريكية في الخارج (أنجرليك)، وصاحبة التجربة التي سعت الولايات المتحدة لتعميمها نموذجاً للتزاوج المشروع بين الإسلام والعلمانية، مقابل الدعوة السلفية / الوهابية، والجماعة الإخوانية.... كل ذلك، لم يمنع الولايات المتحدة، وتحديداً في عهد إدارة الرئيس ترامب، من أن تكون سبباً في صداع مزمن، قد يتحول إلى «تهديد وجودي» لكلا الدولتين الحليفتين ... واشنطن، قبل ترامب، وفي عهد أوباما، حملت على أكتافها، ملف «الكيانية الكردية» المستقلة أو شبه المستقلة، بما يهدد أمن تركيا واستقرارها وسلامة وحدتها الوطنية والترابية .... وواشنطن، بعد «صفعة القرن»، تقامر بتهديد أمن الأردن واستقراره، وهويته الوطنية وسلمه الاجتماعي، وأعمق مصالحه، وشرعية مستمدة في جوانب منها، من «شرعية دينية»، ورعاية ممتدة لمائة عام، للأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس.

وتابع الكاتب: واشنطن في عهد ترامب، تتنكر لأعمق المصالح التركية، وتبرز على السطح كلاعب مثير للقلق والمتاعب... وهي في سياساتها «الكردية» وانتشارها العسكري على مقربة من الحدود التركية مع كل من سورية والعراق، لا تسعى فقط في احتواء إيران وضرب الإرهاب فحسب، بل وتعمل على لجم الطموحات التركية، والتلويح المستمر لأنقرة، بأن «الأسوأ» ما زال بانتظارها، إن هي ذهبت بأبعد ما هو مسموح، في علاقاتها مع طهران وموسكو. وأضاف الرنتاوي: واشنطن في عهد ترامب كذلك، تصرفت مع الأردن، كما لو أنه دولة «لاتينية» بعيدة كل البعد عن فلسطين وصراعها مع إسرائيل في سبيل حرية شعبها واستقلاله، وهي التي تدرك أن للأردن مصالح في كل ملف من ملفات الوضع النهائي للمسألة الفلسطينية (الحدود، المياه، اللاجئون، القدس، السيادة، وغيرها) ... ويذهب صهر الرئيس بملف الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وصفقة القرن، إلى حد التصريح بأن السيادة والوصاية على القدس، العاصمة الأبدية الموحدة لإسرائيل، هي من حق إسرائيل ومن حقها وحدها ... هكذا ومن دون مواربة أو روتوش، حتى لا نقول من دون «حياء أو خجل».

وأوجز الرتاوي أنّ لا خوف على تركيا، فهي دولة كبيرة واقتصاد ناهض وديموغرافيا لا يمكن التقليل من وزنها... وهي أتقنت لعبة «الرقص فوق حبل دقيق»، وتناور بين موسكو وطهران والخليج وواشنطن وبروكسيل... لكن من حق الأردن، الدولة الصغيرة، أن تقلق وأن تتحسب، وأن تعمل بكل جهدها، لمواجهة استحقاق قد لا يكون بعيداً، وبرغم صعوبة الموقف، إلا أن الفرص لم تستنفذ، وكذلك ما تيسر من أوراق قوة، ما زالت بيده، وبيده وحده.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
178
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

بوتين ينافس ترامب

المحلل السياسي ألكسندر نازاروف: باختصار، كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء 20 فبراير، في رسالته إلى الجمعية الفدرالية، عن خطته لـ "جعل روسيا عظيمة…
2019-02-22 -

سعر "الأسود" في قبضة أمريكا أم أوبك؟

"النفط يتجه نحو 70 دولارا: إلامَ سيقود إصلاح أوبك؟"، عنوان مقال نيقولاي ماكييف، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول استعداد منظمة "أوبك" لضم روسيا وأعضاء آخرين، والعامل…
2019-02-22 -

هجوم مسلح على قافلة أمريكية في موزمبيق

أفادت وكالة "فرانس برس" اليوم الجمعة، بأن قافلة آليات تابعة لشركة أمريكية عاملة في مجال النفط والغاز تعرضت لهجوم مسلح في شمال موزمبيق. ونقلت الوكالة…
2019-02-22 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 شباط

الحمل يجب أن تبحث عن قواسم مشتركة بينك وبين أصدقائك أو مع من يستطيع دعمك أو مساعدتك وقد يساعدك بعض الأصدقاء في مهام موكلة إليك أو في تحولات أنت تطمح لها الثورإذا تعارضت وجهة نظرك مع وجهة نظر العائلة أو أحد الأبناء فاسمعه جيداً ولا تجعل الأمور تصل إلى…
2019-02-23 -

موسكو ستمنح طهران قرضا آخر لا يستعاد

تحت العنوان أعلاه، كتبت أناستاسيا باشكاتوفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول انتظار طهران أن تمنحها موسكو خمسة مليارات دولار موعودة. وجاء في المقال: سمح البرلمان الإيراني للحكومة استجرار قرض من روسيا بمبلغ 5 مليارات دولار. علما بأن مناقشة هذا القرض بدأت في العام 2015. كان من المفترض تخصيص الأموال لمشاريع البنية…
2019-02-23 -
2019-02-23 -

الجيش والاتحاد يفتتحان منافساتهما بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

يفتتح فريقا الجيش والاتحاد مشوارهما ببطولة كاس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للموسم الحالي بعد غد ضمن المجوعتين الأولى والثانية على التوالي فيلتقي الأول مع هلال… !

2019-02-21 -

سليم الخراط : اللجنة الدستورية سترى النور مطلع الشهر المقبل .. والعمل العسكري بات حتمياً في الشمال

أكد المنسق العام لائتلاف قوى التكتل الوطني الديمقراطي سليم الخراط لميلودي إف إم أن "ما يعمل عليه المسلحون من اعتداءات في الشمال السوري سواء في… !

2019-02-18 -

عاصي الحلاني يكتب عن ماضيه: نبض القلب لا ينسى الأحبة

شارك الفنان عاصي الحلاني عبر حسابه الشخصي على تويتر كليب أغنية "زغيري الدني" مع الجمهور، وأرفقها بتعلق تحدث فيه عن الذكريات جاء فيه: "زغيري الدني..… !

2019-02-23 -

لأول مرة في سورية سيدة تترأس مجلس محافظة طرطوس

تسعى رئيسة مجلس محافظة طرطوس عليا محمود وهي أول سيدة تتولى هذه المهمة لتكون على قدر الثقة التي منحها إياها ناخبوها الذين تمثلهم وتلبيمع أعضاء… !

2019-02-23 -

صدور نتائج دورة شباط التكميلية للامتحان الطبي الموحد

أصدر مركز القياس والتقويم في وزارة التعليم العالي اليوم نتائج الامتحان الطبي الموحد دورة شباط التكميلية 2019 لطلاب كليات الطب البشري في الجامعات السورية الحكومية… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-23 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بمنح دورات استثنائية وعاما استثنائيا للطلاب العسكريين والمدنيين المستنفدين بمختلف المراحل الدراسية الجامعية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 69 للعام 2019 القاضي بمنح دورات امتحانية استثنائية للمستنفدين من طلاب المرحلة الجامعية الأولى.. وعاما استثنائيا للمستنفدين… !

2019-02-24 -

الآلاف في شوارع فرنسا لتأكيد عدم انحسار حركة "السترات الصفراء"

تظاهر آلاف من محتجي "السترات الصفراء" في العاصمة باريس وخارجها، اليوم السبت، للأسبوع الـ 15 على التوالي من أجل تأكيد عدم انحسار تحركهم الاحتجاجي ضد… !

2019-02-21 -

عميد كلية الإعلام: الدورات التدريبة لطلاب الكلية غير كافية لكن الكحل أفضل من العمى .. وإيجاد فرص عمل لطالب الإعلام ليس من مهمتنا .

أكد عميد كلية الإعلام في جامعة دمشق الدكتور محمد العمر لميلودي إف إم أن "كلية الإعلام تعتبر من الكليات التطبيقية ولا نستطيع تصنيفها من… !

2019-02-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 شباط

الحمل     قد تضايقك الخيارات المفروضة فأنت تكره الضغط أو الإحساس بأن الآخرين يملون شروطهم أو أوامرهم عليك ولكن أحياناً نضطر إلى قبول بعض التنازلات الطفيفة لكي تبعد عنك الفشل الثور     وظف طاقاتك في مجالات تنفعك وتنهي…

2019-02-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 شباط

الحمل     يجب أن تبحث عن قواسم مشتركة بينك وبين أصدقائك أو مع من يستطيع دعمك أو مساعدتك وقد يساعدك بعض الأصدقاء في مهام موكلة إليك أو في تحولات أنت تطمح لها الثور    إذا تعارضت وجهة…