نبيه البرجي يكتب ...النازحون ورقصة الحطام

مقالات مختارة

2018-06-14 -
المصدر : محطة أخبار سورية

 
نبيه البرجي
ماذا حين يقال لشخصيات لبنانية "انتظروا الساعة الكبرى . دونالد ترامب الذي غسل يديه من القنبلة الكورية , ودخل التاريخ من الباب الآسيوي , آت الى المنطقة على ظهر التسونامي . تغيير دراماتيكي في قواعد اللعبة . في قواعد الاشتباك أيضاً" .
ماذا حين يقال للشخصيات اياها "لا عودة للنازحين السوريين الى ديارهم الا بعودة "حزب الله" من سوريا" ؟ الكلام موثوق وموثق . النازحون ورقة للمقايضة . اولئك العرب الذين لن يتوقفوا عن رقصة الحطام , متى يدركون أن الرياح الهوجاء تذروهم كما تذرو الكثبان الرملية ؟
فوجئنا بأن الذين دأبوا على الاستهانة بالسوريين , توهج ضميرهم . هاهم يدعون الى بقاء النازحين الى أن تضع الحرب أوزارها .
خلفيات كارثية للصحوة الأخلاقية . وعود أغدقت على بعض الشخصيات بأن بقاء مليون ونصف مليون نازح سوري في لبنان يمكن أن يدفع في اتجاه الكونفديرالية , أي اقامة كانتونات طائفية قابلة للانفجار , وفي ظل توتاليتاريات مروعة .
معارض سوري مقيم في لبنان , وتابع بدقة كيف تدار الأمور (كرنفال الفضائح) , قال لنا "الدولة الوحيدة التي يفترض أن تندلع فيها الثورة هي لبنان" .
حجته أن كل دولة عربية لها ديكتاتورها الخاص . في لبنان كوكتيل من الديكتاتوريات . ثمة من يجد في نفسه عنترة بن شداد , بقبقاب غوار الطوشي , وثمة من يجد في نفسه قسطنطين الأكبر بقبعة دونكيشوت .
قضية النازحين لم تعد قضية أخلاقية , أو انسانية . قضية سياسية بالدرجة الأولى . استخدام الكتلة السورية الموزعة على مئات المخيمات في مسائل بالغة الحساسية , وذات أبعاد داخلية واقليمية .
البعض يبشر بأنه سيكون للمسيحيين كانتونهم الخاص , وقد يمتد الى وادي النصارى في سوريا . البعض الآخر يؤكد أن الدولة الدرزية التي تمتد من منطقة الشوف الى منطقة حوران باتت على قاب قوسين أو أدنى .
فقاعات جيوبوليتيكية من هنا وهناك . أزمة النازحين , وقد يتم توظيفها في لعبة العواصف , لم تعد تضغط على البنى الاقتصادية , ولا على البنى التحتية . هي تضغط على الوجود اللبناني نفسه .
لا أحد يتصور طبيعة الأسئلة (اسئلة الترهيب) التي طرحها مندوبو المفوضية العليا للاجئين على النازحين الراغبين في العودة . واضح أن الغاية تتعدى "الاسترزاق" الى ما هو أبعد بكثير . بالتأكيد , لدى البطريرك مار بطرس بشارة الراعي المعطيات التي لدى الفاتيكان حول ما يمكن أن يهدد مصير المسيحيين في لبنان .
نازحون سوريون في عرسال تلقوا تهديدات صارخة ان فكروا بالعودة . اللبنانيون في الويك اند بعشرات الألوف , من وادي بردى الى دمشق . ومن حمص الى اللاذقية . مناطق آمنة كلياً .
المفوضية تتذرع بالخراب الذي أحدثته الحرب , والتراجع الكبير في فرص العمل . اذا كان هذا صحيحاً . ما المانع أن تنقل المفوضية نشاطاتها , ومساعداتها , من لبنان الى سوريا؟
اللبنانيون فتحوا صدورهم للأشقاء السوريين حين كانت الحرب تأكل الأخضر واليابس . انهم في كل المؤسسات الكبرى (مصانع , مسثشفيات , فنادق , مرافئ ...) وفي كل الدكاكين والمزارع والمقالع والورش . هؤلاء يندمجون تدريجياً , وعضوياً , في الدورة الاقتصادية . الأهم في الدورة السوسيولوجية في لبنان .
كيف لهم أن يعودوا ما دام كل افراد العائلة يعملون , وفي كل المهن , بحرفية عالية , ويقبضون بالدولار او بالليرة اللبنانية التي تضاهي , باستقرارها , العملة الصعبة .
لماذا الاصرار على لعبة الأقنعة ؟ الا يشغل اللواء عباس ابراهيم أحد أكثر المواقع حساسية في الدولة , وهو يبذل جهوداً هائلة , ويتواصل مع الجانب السوري من أجل التفكيك المنهجي للمشكلة ؟ المنطق أن يتسع نطاق الاتصالات . الثابت ان جهات خارجية تضغط لاستخدام الورقة , تكتيكياً وربما استراتيجياً , في الوقت الملائم .
التنسيق مع دمشق هو الذي يعيد نحو 70 في المئة من النازحين الى مدنهم وقراهم .
الازدواجية تبدو أكثر من مخجلة . ثمة من يلوذ بالصمت لأنه قد يتهم بالمذهبية . البعض الآخر يستشير السعودية حتى في اختيار ملابسه الداخلية . خبراء دوليون بعيدون عن لعبة المحاور يرون اذا استمرت الأزمة لا بد أن تفضي الى زعزعة , بل الى تفجير , الصيغة التي قام عليها لبنان .
الصحوة الأخلاقية ام الصحوة اللااخلاقية ؟ نجوم الزبائنية , والمكيافيلية , بل نجوم سوق النخاسة , يراهنون على دونالد ترامب . قلنا ... رقصة الحطام !!

عدد الزيارات
169
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 18 حزيران - عماد رمال ...كل عام وأنت بخير

السيد سريع .. السيد متهور .. السيد مسيطر .. ثلاث صفات تستطيع أن تطلقها عليه بجدارة لأنه يستحقها بجدارة .. صوته عال .. ضحكته مجلجلة…
2018-06-17 -

حركة الكواكب يوم 19 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو…
2018-06-19 -

صفات مولود 19 حزيران - أحمد مكي ...كل عام وأنت بخير

إنه كائن يحب الحرية ويؤيدها ويمارسها بشكل مطلق . يحب النقاشات نظر كأنه يتكلم لكي يسمعك لا يتكلم لمجرد الكلام . إنه يتفهم وجهات نظرك…
2018-06-19 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 19 حزيران

الحمل حاول أن تفي بمسؤوليتك ولا تسمح لأي من المحيطين بأن يحد من طموحاتك أو يغمرك بتيارات سلبية فاليوم للعمل بامتياز وللعمل الكثير والمرهق ولكنك تحب العمل ولا تتضايق حتى لو كان أكثر من اللازم الثور حاول أن تتحدث عن مشاغلك ومشاكلك لتشعر بالراحة والتحسن نتيجة المحبة التي تحيط بك…
2018-06-19 -

حركة الكواكب يوم 19 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-06-19 -
2018-06-19 -

مدرب منتخب سورية بكرة القدم الألماني شتانغه يعلن أسماء اللاعبين المشاركين بمعسكر النمسا

أعلن مدرب منتخب سورية لكرة القدم الألماني بيرند شتانغه قائمة أسماء اللاعبين المشاركين في معسكر النمسا. وضمت القائمة كلاً من اللاعبين ابراهيم عالمة وأحمد مدنية… !

2018-06-19 -

تقرير الـsns: مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية.. لافروف وبومبيو يبحثان التسوية في سورية..؟!

أجرى سيرغي لافروف، اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي، مايك بومبيو، لبحث الملفين السوري والكوري، إضافة إلى اتصالات ثنائية مستقبلية. وقالت الخارجية الروسية، في بيان، إن المكالمة… !

2018-06-19 -

الموت يفجع عباس النوري

توفيت السيدة شفيقة مخلوعة، والدة الممثل السوري ​عباس النوري، الشهير في مسلسل "باب الحارة". شيّع جثمان الراحلة في حي باب توما، ووريت الراحلة الثرى في… !

2018-06-19 -

الأرصاد: الحرارة حول معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا بشكل عام

تميل درجات الحرارة للارتفاع لتصبح حول معدلاتها نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي يترافق بتيارات جنوبية غربية في طبقات الجو العليا. وتوقعت مديرية الأرصاد… !

2018-06-18 -

ألف منحة دراسية في الجامعات الهندية والتقديم لغاية 24 الجاري

تواصل مديرية النافذة الواحدة في وزارة التعليم العالي استلام طلبات الاشتراك بمفاضلة المنح الدراسية المقدمة من جمهورية الهند للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه)… !

2018-06-18 -

خبراء: الإنترنت مهدد بالتوقف التام!

أصدر مصرف الحسابات الدولية بيانا أكد فيه أن الحجم المتنامي للمعلومات التي ترسل عن طريق المدفوعات بالعملة الافتراضية قد يؤدي إلى توقف عمل الإنترنت. ويرى… !

2018-05-27 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناء

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 18 لعام 2018 المتضمن إعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية المنتهية مدة تراخيصهم من رسوم… !

2018-06-19 -

زاخاروفا: كل ما نريده من أوروبا هو التعاون وتطوير الاقتصاد

صرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن روسيا كانت في نهاية عهد الحرب الباردة منفتحة بالكامل أمام بلدان الغرب، لكن هذه الأخيرة خدعتها.… !

2018-06-14 -

أزمة الصحافة المصرية ومستقبلها

عبدالله السناوي مهنة الصحافة مسألة حرية. حين تتقلص قدرتها عن التعبير بحرية عن حقائق مجتمعها وما يجري فيه من أحداث وتحولات تفقد صدقيتها وتأثيرها ويتراجع… !

2018-06-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 حزيران

الحمل   أهم ما يجب أن تفعله أن تنظم واجباتك حسب أولوياتك لكي لا تعمل أكثر من طاقتك فوجود المشتري يدعمك  في مكان للعمل الكثير أو المسؤوليات الطارئة ولاحظ كم أن العمل كثير والراحة قليلة الثور…

2018-06-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 حزيران

الحمل   حاول أن تفي بمسؤوليتك ولا تسمح لأي من المحيطين بأن يحد من طموحاتك أو يغمرك بتيارات سلبية فاليوم للعمل بامتياز وللعمل الكثير والمرهق ولكنك تحب العمل ولا تتضايق حتى لو كان أكثر من اللازم…