الطفل عبد الله..واحد من ضحايا الحرب في سورية

مقالات مختارة

2018-06-13 -
المصدر : شينخوا
لم يكن  الطفل عبدالله البالغ من العمر عشر سنوات  يعرف ما سيحل به في ذلك اليوم قبل سنتين من الآن، ولم يدرك حينها أنه سيتحول إلى طفل مشلول يجلس على كرسي متحرك لعدة سنوات , لعدم قدرة أهله على مواصلة علاجه الفيزيائي المستمر لتقوية عضلات قدميه الصغيرتين اللتين لا تقويان على حمل جسده النحيل.  في عام 2016  واثناء ذهاب الطفل عبدالله  إلى معهد تعليمي في منطقة "سكة قطار بغداد" في مدينة حلب  سقطت قذيفة هاون أصابت هذا الطفل بشظايا في ظهره وقلبه، قبل أن يصل إلى معهده فأردته أرضا والدم ينزف من ثيابه، وليكون ذلك اليوم علامة فارقة في حياة هذا الطفل وعائلته التي نزحت من منزلها في حي كرم النزهة، بسبب المعارك التي دارت في الاحياء الشرقية من مدينة حلب.
 
وخسر الطفل عبدالله سنة دراسية كاملة، بسبب الحادث الذي تعرض له قبل سنتين، واليوم تعود عائلة عبدالله إلى منزلهم في حي كرم النزهة المدمر بالاحياء الشرقية لحلب، لتجد البيت شبه مدمر ومحروق، ولتضطر للسكن في منزل قريب من بيتهم، حيث يعيش هذا الطفل مع ذكرياته المؤلمة في غرفته الصغيرة مع بعض العابه البسيطة، محاولا التأقلم مع وضعه الجديد. الطفل عبدلله حاله حال الآلاف من الأطفال الذين أصيبوا في هذه الحرب التي يطلق عليها الكثير من السوريين "الحرب المجنونة " منذ أكثر من سبع سنوات، فقسم كبير منهم أصيب إما بقذائف هاون عشوائية كان يطلقها إرهابيو  المعارضة المسلحة على الأحياء السكنية في عموم المحافظات السورية، أو برصاص القنص أو التفجيرات بسيارات مفخخة اثناء ذهابهم إلى المدراس مع ساعات الصباح الباكر، لتحول حياتهم البريئة إلى مأساة حقيقية.
 
واصطحب والد عبدالله الفقير ابنه إلى عدة أطباء بهدف إعادة البسمة إلى وجه الطفل الصغير الذي يقضي معظم وقته بداخل غرفة شبه مظلمة، لكن مع الأسف كانت الشظايا التي اصابت جسده الغض قوية وأثرت بشكل مباشر على الأعصاب بالقرب من العمود الفقري، في حين ما يزال هناك أمل صغير ينذر بشفاء الطفل عبدالله في حال توفر له العلاج الفيزيائي المستمر، لأنه يشعر بقدميه، وهذا يعطي مؤشرا وأملا بالشفاء. وروى الطفل عبدالله الذي يبلغ من العمر 10 سنوات، بكثير من الحزن وهو يجلس على كرسيه المتحرك لوكالة أنباء ((شينخوا)) بدمشق  أنه في شهر تموز / يوليو من عام 2016 كان ذاهباً إلى معهده لكي يتابع تحصيله العلمي، وقبل وصوله إلى المعهد سقطت قذيفة هاون وخرجت منها شظايا استقرت بعضها في ظهره فسببت له شللا نصفيا، وحولته إلى طفل معاق لا يستطيع المشي على قدميه. وتابع يقول والدموع تكاد ان تسقط من عينيه البريئتين "هذه الشظايا اللعينة سرقت مني طفولتي، ومنعتني من اللعب بالكرة مع رفاقي"، معربا عن تمنياته بأن يتمكن من المشي على قدميه كي يلعب مع رفاقه بالكرة في حيه المدمر. وأضاف "في البداية لم اكن اعلم بأنني مصاب بشلل نصفي، وانني لم أتمكن من النزول إلى الحي لكي العب مع رفاقي"، ولكن عدم قدرتي على الوقوف شعرت بالحزن والقهر من هذه الحرب".
كانت أيامه الأصعب هي الأشهر السبعة الأولى بعد الحادث، حيث بقي في الداخل مع أخواته السبعة يشعر بالوحدة لأنه كان غير قادر على الجري أو لعب مباراة كرة القدم المفضلة مع أصدقائه. على الرغم من حالته الصعبة، يحافظ عبد الله على ابتسامته وعيناه تلمعان وتؤثران في نفوس من ينظر اليه، وتجعله متغلبا على إعاقته وكأنه رجل شجاع لا يهاب شيئا. وقال إنه يريد أن يصبح في المستقبل طبيب أطفال كي يعالج الأطفال المصابين ويقدم لهم الدعم اللازم. وأشار عبدالله إلى أن هناك أطفالا في المدرسة التي يتعلم فيها والتي تبعد عن منزله مسافة نصف ساعة مشي على كرسي متحرك، تضرروا من هذه الحرب وهم يتحركون مثله على كرسي متحرك.أما أخته قمر وعمرها 9 سنوات، وهي أصغر منه بسنة كانت معه اثناء سقوط قذيفة الهاون ولكنها لم تصب بأذى مثل أخيها، ونجت من الموت والاصابة القوية. وقالت "عندما سقطت قذيفة الهاون بالقرب منا، وأمسكت إحدى المدرسات في المعهد بيدي وسحبتني إلى داخل المبنى .. وأنا كنت خائفة جدا وسمعت صوت والدي وهو ينادي باسمي بصوت عال ومرتجف". وقالت إنها لا تستطيع التحدث في البداية لشدة الصدمة، وكانت تشعر بالبرد عندما وضعها والدها وشقيقها داخل سيارة الأجرة الخاصة التي يعمل عليها والد عبدالله. وأضافت الفتاة "شعرت بالبرودة ولم أعرف لماذا ولكن بعد ذلك رأيت الدم تحتي على مقعد السيارة وأدركت أني مصابة أيضا". بعد الحادث، بقيت قمر هي المساعدة الرئيسية لأخيها عندما لا يكون والد عبدالله موجودا، وتساعده في الأمور الأساسية التي لم يعد يستطيع القيام بها بمفرده. وقالت إن "عبد الله لا يستطيع التحرك بسرعة كبيرة أو المشي بسرعة لذلك أمشي إلى جانبه لنجلس بالقرب من صخرة في الحي ونلعب سويا". ومضت تقول وصوتها يرتجف من شدة الحزن على أخيها " أتمنى حقًا أن يتمكن اخي من الوقوف مرة أخرى واللعب مع أصدقائه كما كان من قبل". والده، وهو موظف حكومي في الصباح وسائق سيارة أجرة في المساء، عادة ما يحمله على الدرج حتى يصل إلى مدخل المبنى في حي مدمر في المنطقة التي دمرها المسلحون في السابق. وروى بحزن وحسرة شديدة ما حدث مع ابنه عبدالله الذي تحول إلى طفل مشلول، وحرم من أحلام الطفولة البريئة بسبب تلك الحرب التي شهدتها حلب. وقال محمد عبد الرحمن 45 عاما، والد عبدالله " الآن عبدالله يتحرك على كرسي متحرك، يقضي معظم وقته حزينا خاصة عندما ينزل إلى الشارع ويشاهد أصدقاءه يلعبون بالكرة، وهو لا يستطيع فعل ذلك"، مشيرا إلى أن وضعه المادي لا يسمح له بمتابعة علاج ولده الذي يتطلب أموالا طائلة، وهو لا يستطيع فعل ذلك. كما قالت أمينة، والدة عبدالله وهي ربة منزل تبلغ من العمر 32 عاما أم لسبعة أطفال، وهي تنظر إلى طفلها عبدالله، المقعد بكثير من الحزن والألم "كانت الصدمة كبيرة جدا عندما علمت بأن عبدالله وقمر أصيبا بشظايا قذيفة هاون". وتنهدت والدة عبدالله وهي تتحدث لوكالة ((شينخوا)) امام المنزل الذي تسكن به العائلة "حياتنا كلها تغيرت بعد إصابة عبدالله وتحوله إلى طفل مقعد .. وهناك دائما في غصة بقلبي أن عبدالله لا يستطيع المشي واللعب مع رفاقه". وقالت والدموع تذرف من عيناها " أبكي كثيرا عندما أرى عبدالله الجالس على كرسيه المتحرك أمام المنزل .. وأشاهده وهو يبكي لما آلت اليه حالته"، معربة عن تمنياتها أن يشفى عبدالله ويعود طفلا يلعب مثل رفاقه بالكرة. الحرب في سوريا تركت اثارا سلبية في نفوس السوريين، فشردت الكثير منهم من منازلهم، وقلبت أحوال الكثير من الناس ، وأحزنت كثيرين، لكن يبقى الأمل معقوداً في نفوس من بقي حيا أن تنتهي تلك الحرب، ويعود الأمن والاستقرار لهذا البلد الذي أمضى أكثر من 7 سنوات من الحرب وما تزال الازمة مستمرة.
عدد الزيارات
292
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: السعودية تعلن نتائج تحقيقها في قضية خاشقجي... الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 17 سـعودياً... وأنقرة تتهم الرياض بمحاولة…

كشف وكيل النيابة العامة السعودي شلعان الشلعان، أمس، خلال مؤتمر صحفي عن نتائج التحقيق السعودي في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي. وفيما يلي أهم النقاط…
2018-11-16 -

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-11-17 -

صفات مولود 17 تشرين الثاني - وفاء موصللي ....كل عام وأنت بخير

حنون .. هادئ .. واثق من نفسه .. منظم .. أعصابه باردة.. صموت يحب عمله وبيته .. مخلص لزوجته .. رومانسي ومحب .. يمنح أعضاء…
2018-11-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 تشرين الثاني

الحمل قد تكتشف كذب أحد الأصدقاء أو خيانته أو تعرف أمور مخبأة غير متوقعة أو يضايقك غدر أو خديعة من الآخرين فلا تحزن وتأكد مما تسمع أو يقال فاليوم للنميمة الثور قد تجد الأمان بالقرب من شخص يفهمك وربما تسعد للارتباط إذا كنت وحيداً فاخرج لمقابلة الناس واقبل كل…
2018-11-17 -

تقرير الـsns: الدفاع الروسية: "مغاوير الثورة" تبتز نازحي مخيم الركبان وتستولي على مساعداتهم.. قلق إسرائيلي من بوتين: يتطلّع إلى تقييدنا في لبنان..؟!!

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية ساحقة، أمس، على مشروع قرار يؤكد السيادة السورية على الجولان المحتل، وبطلان الإجراءات الإسرائيلية في المناطق التي احتلتها من سورية. وسجّلت عملية التصويت على القرار، التي تتكرر كل عام، اعتراضاً أميركياً (إلى جانب إسرائيل) هو الأول من نوعه، بعد أن كانت تتحفظ الولايات المتحدة…
2018-11-17 -
2018-11-17 -

منتخب سورية لكرة القدم يتعادل مع نظيره العماني

تعادل منتخب سورية لكرة القدم مع نظيره العماني بهدف لمثله في المباراة التي جرت اليوم في العاصمة العمانية مسقط استعدادا لنهائيات آسيا التي ستقام في… !

2018-11-17 -

تقرير الـsns: الدفاع الروسية: "مغاوير الثورة" تبتز نازحي مخيم الركبان وتستولي على مساعداتهم.. قلق إسرائيلي من بوتين: يتطلّع إلى تقييدنا في لبنان..؟!!

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية ساحقة، أمس، على مشروع قرار يؤكد السيادة السورية على الجولان المحتل، وبطلان الإجراءات الإسرائيلية في المناطق التي احتلتها من… !

2018-11-17 -

باسم ياخور "يقصف جبهة" طلال مرديني أمام الجمهور!

شارك الفنان طلال مرديني صورة عبر حسابه الشخصي على إنستغرام ظهر فيها عاري الصدر، ونالت الصور إعجاب الجمهور، إلا ان زميله الفنان باسم ياخور قرر… !

2018-11-17 -

المطران هيلاريون: روسيا على استعداد لتقديم كل ما تستطيع لإنجاح إعادة الإعمار في سورية

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد خلال لقائه اليوم مدير إدارة العلاقات الخارجية للكنيسة الأرثوذكسية في موسكو المطران هيلاريون والوفد المرافق تقدير سورية… !

2018-11-17 -

الإدارة السياسية تكرم المتفوقين في امتحانات الشهادة الثانوية والتعليم الأساسي من أبناء العسكريين

برعاية العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع أقامت الإدارة السياسية اليوم حفلاً تكريمياً للمتفوقين من أبناء العسكريين الشهداء… !

2018-11-17 -

مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!

نقل موقع "9To5Mac" بعض شكاوى مستخدمي أجهزة آبل الذين أكدوا أن برمجيات أجهزتهم تعاني من مشاكل خطيرة. وأشار المستخدمون إلى أن حسابات "Apple ID" في… !

2018-11-11 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 42 لعام 2018 القاضي بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018 والمرسوم التشريعي رقم66 لعام 2012.… !

2018-11-17 -

لجنة العلاقات الخارجية بـ"الشيوخ": ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي وعلى ترامب التحرك قبل إعدام المنفذين

اعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، بوب كوركر، أن ولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، أمر بقتل الصحفي، جمال خاشقجي، ودعا واشنطن… !

2018-11-15 -

بعد انقطاع سنوات.. الصحف الرسمية السورية تعود لقرائها في الحسكة

بعد انقطاع لأكثر من ست سنوات عادت الصحف الرسمية السورية إلى أسواق مدينة الحسكة التي منعتها الحرب الإرهابية من الوصول إلى القراء حيثوزعت اليوم أول… !

2018-11-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الثاني

الحمل  حاول أن تحذر التصرفات المرتجلة و احذر من شدة طيبتك ولا تصدق كل ما يقال فطيبتك وثقتك بالآخرين تجعلك تخطئ، وهذه الأيام أخطاءك غير مسموح بها   الثور   ربما تفكر جدياً بوضع النقاط على الحروف في…

2018-11-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 تشرين الثاني

الحمل    قد تكتشف كذب أحد الأصدقاء أو خيانته أو تعرف أمور مخبأة غير متوقعة  أو يضايقك  غدر أو خديعة من الآخرين فلا تحزن وتأكد مما تسمع أو يقال فاليوم للنميمة الثور    قد تجد الأمان…