هـل انتهت "وظيفية" الدولـة الأردنيـة..؟!

رأي البلد

2018-06-06 -
المصدر : محطة أخبار سورية

تتواصل في المملكة الأردنية، الفعاليات الاحتجاجية المطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية والرافضة لقانون ضريبة الدخل رغم استقالة حكومة هاني الملقي، وتكليف عمر الرزاز خلفا له. تجدد الدعوة إلى الاعتصام بمثابة استفتاء على قرار القيادة الأردنية وشخص الرئيس المكلف؛ لكنّ الصورة باتت أوضح: الاحتجاجات الشعبية تطالب بالعودة عن قرارات اقتصادية اتخذتها حكومة الملقي، وليس تغييراً يطاول الرئيس وفريقه الاقتصادي؛ فما الفائدة من تغيير الأشخاص إذا كانت السياسات ستستمر هي نفسها..؟! بالطبع تدرك القيادة الأردنية أنّ المطالب الشعبية مشروعة ولكن ليس باليد حيلة، ولذلك سيكون ردّها مزيداً من الوعود، وتشديد القبضة الأمنية، والتسويف بانتظار "غودو" أن يحمل جديداً..؟!

الأردن الشقيق بلد فقير بالمجمل، ويعتمد على المساعدات الخارجية منذ وقت طويل، ولم يتمكن من بناء اقتصاد ذاتي قوي يعتمد على الموارد الذاتية القليلة حقاً، والتي لم تستطع الحكومات الأردنية المتعاقبة زيادتها، ولذلك هي تتحمّل جانباً كبيراً من المسؤولية. وعليه، فإن تطوّر الأوضاع في الأردن يعتمد بشكل كبير على التوجهات الإقليمية والدولية تجاه الأردن والدور المنوط به ومدى قدرة النظام الأردني على تلبية الشروط الجديدة، ناهيك عن تراجع أهمية الأردن "الوظيفية" في المنطقة. وفي هذا السياق، هناك مجموعة معطيات وملاحظات يمكن الإضاءة على بعضها:

أولاً، إن المساعدات الخليجية للأردن، ولاسيما السعودية منها، قد تراجعت كثيراً بسبب تراجع الموارد المالية الخليجية نفسها والإنفاق على السلاح والمشاريع التي تفرضها الإدارة الأمريكية، وبسبب رفض الأردن الانصياع كلياً للسياسات الخليجية ـ السعودية، لاسيما في مسألة تعاطيه في الشأن السوري؛ قبل عدة سنوات، تحدث الخليجيون عن إمكانية ضم الأردن إلى مجلس التعاون الخليجي، لكن تبيّن أنّ ذلك الكلام، بقي كلاماً وأنّ مجلس التعاون نفسه يعاني المشاكل والانقسامات، بل إنّ الأردن يجد نفسه في مأزق اتخاذ الموقف؛ هل يقف مع نظام قطر أم مع النظام السعودي!! بالمحصلة لا يجد الخليجيون ــ كما هو واضح حتى الآن ــ سبباً لدعم الأردن مادياً. أضف إلى ذلك، تراجع الدعم الأمريكي والمساعدات الأمريكية لعمّان المثقلة بالضغوطات والأوضاع الصعبة والاحتياجات الكبيرة، لاسيما مع وجود آلاف النازحين السوريين الذين أسرع الأردن باستقبالهم وهو ينتظر الوعود الغربية والعربية التي لم ينفّذ منها شيئاً؛ تزايد الاحتياجات وتراجع الموارد.

ثانياً، لعب الأردن في العقود الماضية دور "الدولة الوظيفية" في المنطقة، وكان نقطة التقاء مهمة، وعبره يتم تمرير العديد من الرسائل، وعلى أرضه تتم اللقاءات السرية والاجتماعات الأمنية

وتحاك الخطط والمشاريع في الغرف المظلمة؛ هذا الدور تراجع نسبياً بعد التطورات الكثيرة، ولاسيما بعد ثورات الربيع العربي وإيجاد قنوات تواصل مباشرة "معلنة" بين الإسرائيليين والخليجيين، وتحديداً النظام السعودي، وبعدما أصبحت السعودية عملياً طرفاً في اتفاقية كامب ديفيد بعد إعادة جزيرتي تيران وصنافير المصريتين للمملكة، وبعد وصول ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان إلى سدّة القرار في البلاد؛ لم تعد هناك حاجة للأردن كهمزة وصل، طالما تتواصل الأطراف الأخرى مع بعضها وتنسق مواقفها وسياساتها ضد إيران ومحور المقاومة والعديد من القضايا.

ثالثاً، إن تراجع الدور الأردني ليس فقط بسبب التطورات الإقليمية والدولية، بل هناك تعمد في إضعاف دور المملكة الهاشمية؛ هناك سعي "إسرائيلي" حثيث لإضعاف دور الأردن لسببين جوهريين، أولهما، مرتبط بإضعاف ولاية المملكة على المسجد الأقصى والرعاية الأردنية له بعد قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة واعتبار المدينة عاصمة للكيان "الإسرائيلي"، وثانيهما، لطرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وباقي المناطق الفلسطينية إلى الأردن (الوطن البديل)، وفرض ذلك على النظام الأردني المهدد بالسقوط إذا ما تواصلت الضغوطات عليه؛ لم تعد "إسرائيل" تشعر بالحاجة إلى الأردن كعمق دفاعي لها، ولا إلى الأردن كساعي بريد لنقل الرسائل. ولم يعد النظام السعودي يشعر بأنه يحتاج عمّان كحائط صدّ للتهديدات التي قد تأتي من الشمال، لاسيما وأن بني سعودي يتذكرون وقوف الأردن مع عراق صدام حسين يوم احتل الأخير الكويت..؟!

هناك مطالب شعبية محقة، أجل، والقيادة الأردنية لم ولا تستطيع أن تنكر ذلك، ولا هي أنكرته، ولكنها غير قادرة على تلبية هذه المطالب سواء غيّرت الحكومة أم لا؛ فحتى لو رأس الملك عبد الله الثاني الحكومة بنفسه، لا يستطيع أن يجترّ المعجزات وليست لديه عصا سحرية لتلبية المطالب الشعبية المتزايدة، وستستمر التحديات وتتزايد إذا كان القرار الدولي ـ الغربي السعودي الإسرائيلي يقضي بإضعاف الأردن وتهميشه لدرجة تجعله يقبل فرض شروط جديدة وواقع جديد عليه.

إنّ تطورات الأوضاع في الأردن ــ سواء باتجاه التبريد أم التصعيد ــ هي مؤشر مهم لما هو قادم، ولما يُخطط للمنطقة، ومن المؤكد أنّ الكيان "الإسرائيلي" لن يدخر جهداً، إن أمكنه، لتمرير مخططاته في الأردن، وفي تهويد الجولان العربي السوري المحتل، وبالطبع في استمرار سياسة التهويد القائمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

بديع عفيف
عدد الزيارات
1439
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

الذكرى الثالثة لاستشهاد عالم الآثار السوري خالد الأسعد 2015 -سيرة حياته

ولد الأستاذ خالد الأسعد بتاريخ 1 كانون الثاني 1934م بالقرب من معبد بل، العابق برائحة التاريخ وذكريات ملكة الشرق زنوبيا، في واحة غناء، عاش مع…
2018-08-18 -

صفات مولود 18 آب - ليليا الأطرش ...كل عام وأنت بخير

قدرة على التحمل ، ونفس طويل يساعده على الانتظار . مولود صادق ، نبيل لا يعرف الغش ويتحاشى معشر المحتالين والمراوغين ، صاحب حركة إنما…
2018-08-17 -

زلزال عنيف يهزّ عمق المحيط الهادئ

أعلن المركز الأمريكي للتحذير من التسونامي، أن زلزالا عنيفا بلغت شدته 8.2 درجة، قد وقع في المحيط الهادئ قرب فيجي وتونغا اليوم الأحد. وقال المركز…
2018-08-19 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 19 آب

الحمل قد تفكر بسفر أو يأتيك خبر يفرحك أو تضع دعامات صحيحة لتسير في أمورك العملية بشكل أفضل فربما تُقدم لك عروض جيدة فأنت تمتلك الذكاء والمهارة والناس حولك كثر والعروض مناسبة الثور أنت محتاج لذكائك ولكل قرش تملكه ولمحبة الآخرين والمساعدة التي يقدمونها لك فأنت تسعد لأنك تقوم بإنجازات…
2018-08-18 -

التعليم العالي: لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018

أكدت وزارة التعليم العالي أن لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018. وذكرت الوزارة في بياناليوم أنه كثر الحديث بين الطلاب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي عن دورة تكميلية أو دورة مرسوم كما يسميها البعض لكن مجلس التعليم العالي ووزارة التعليم العالي رأوا أن هذه القرارات قد اتخذت سابقاً لظروف استثنائية…
2018-08-18 -
2018-08-17 -

منتخب سورية الأولمبي يخسر أمام نظيره الصيني في دورة الألعاب الآسيوية

خسر منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم أمام نظيره الصيني بثلاثة أهداف مقابل لاشيء اليوم ضمن دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في أندونيسيا. وتفوق المنتخب الصيني… !

2018-08-19 -

تقرير الـsns: بوتين يدعو من ألمانيا لبذل كل الجهود لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.. ووفد عسكري- سياسي أمريكي في شمالي البلاد..!!

دعا الرئيس بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عقد قبل بدء مباحثاتهما، إلى بذل كل ما هو ممكن من أجل عودة… !

2018-08-19 -

نادين نسيب نجيم توضح حقيقة حملها

نشرت النجمة نادين نجيم مجموعة صور عبر حسابها الشخصي على إنستغرام، ظهرت فيها وهي تقضي إجازة الصيف مع صديقتيها المقربتين. وبدت في إحدى الصور ببطن… !

2018-08-17 -

في ظل التعافي التدريجي وزيادة الخدمات.. نحو 500 ألف مهجر بفعل الإرهاب يعودون إلى دير الزور

منذ الساعات الأولى لكسر الطوق عن مدينة دير الزور في أوائل أيلول من العام الماضي بدأت الجهات الحكومية المعنية بالتعاون مع الفعاليات الأهلية والمنظمات الشعبية… !

2018-08-18 -

التعليم العالي: لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018

أكدت وزارة التعليم العالي أن لا دورة تكميلية للعام الدراسي 2017 -2018. وذكرت الوزارة في بياناليوم أنه كثر الحديث بين الطلاب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي… !

2018-08-19 -

طفل يتمكن من اختراق شبكة حواسيب شركة آبل!

تمكن تلميذ مدرسة أسترالي من اختراق شبكة حواسيب شركة آبل المحصنة والمؤمنة بأحدث التقنيات الدفاعية الإلكترونية، ما أدى إلى تدخل مباشر من مكتب التحقيقات الفدرالية… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-08-19 -

وزير الدفاع المصري إلى روسيا في زيارة رسمية

يؤدي وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، زيارة رسمية إلى روسيا تستغرق بضعة أيام اعتبارا من اليوم. ومن… !

2018-08-16 -

«عدوة الشعب» تدشّن الحرب المضادة على ترامب

تستعد الصحافة الأميركية لشن هجوم مضاد على الرئيس دونالد ترامب الذي لا يتردد بوصفها «عدوة الشعب»، ولتذكره بأن الدستور الأميركي يضمن حريتها تماماً. واتفق نحو… !

2018-08-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 آب

الحمل  تمتع بالحياة وبالمحبة من حولك وبالتغيرات الإيجابية وخاصة إذا حاولت كسب حلفاء لك يؤازرونك في مشاريعك أو يدعمونك بالسمعة الحسنة والاستحسان لتصرفاتك الثور  أنا أحذرك هذا اليوم من التصرف بعدائية وتهور مكابراً على ألمك الصحي أحياناً…

2018-08-18 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 آب

الحمل  قد تفكر بسفر أو يأتيك خبر يفرحك أو تضع دعامات صحيحة لتسير في أمورك العملية بشكل أفضل فربما تُقدم لك عروض جيدة فأنت تمتلك الذكاء والمهارة والناس حولك كثر والعروض مناسبة الثور  أنت محتاج…