هل أسقطَ الاتحاد السوفيتي الغربَ بسقوطه..؟!!

رأي البلد

2018-05-12 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بـديــع عفيــف

 

قد يبدو العنوان صادماً عن سقوط الغرب؛ فالغرب وفق ما هو واضح لم يسقط بعد وما زالت الدول الغربية تلعب دوراً فاعلاً ومتقدماً في العلاقات الدولية. ولكن عندما نتحدث عن سقوط أهم الدول الغربية، فلا يعني ذلك اليوم أو صباح غد؛ فأعمار الدول لا تقدّر بالأشهر والسنوات، بل بالعقود والقرون. في بداية خمسينات القرن الماضي، أرسل السفير الأمريكي لدى الاتحاد السوفيتي السابق، جورج كينان، مذكرة لبلاده نُشر مضمونها لاحقاً، تتحدث عن سقوط الاتحاد السوفيتي. فاجأت المذكرة البعض، لكنها كانت قراءة دقيقة لواقع الاتحاد السوفيتي آنذاك؛ لمشاكله، لاقتصاده، لإعلامه المنفصل عن الشعب والذي لا يصدّقه أحد، لتصريحات المسؤولين السوفييت وانفصالهم عن الواقع الشعبي؛ لتراجع الخدمات... الخ؛ كانت مذكرة كينان ــ الذي اعتبر مهندسَ الحرب الباردة بدعوته لاحتواء الاتحاد السوفيتي ـــ قراءة دقيقة وموضوعية لواقع يتردى ويتراجع ولكن أحداً من الحريصين على الاتحاد السوفيتي لا يريد أن يرى أن يتابع أو يفهم لينقذ الوضع.

في نهاية الثمانينات انتجت الدولة السوفيتية قيادة تشبه المرحلة المتداعية؛ أصبح ميخائيل غورباتشوف، رئيس الاتحاد السوفييتي السابق بين عامي 1988 و1991؛ دعا إلى إعادة البناء أو البريسترويكا، ولكن كيف يصلح العطار ما أفسده الدهر. تحققت قراءة كينان؛ تشظّى الاتحاد السوفيتي إلى عدة دول. وبرز منه على الأخص الاتحاد الروسي، وأصبح بوريس يلتسن وهو سياسي روسي سوفيتي، أول رئيس للاتحاد الروسي، (1991 إلى عام 1999).

فرح الغرب بسقوط الاتحاد السوفيتي ومعه حلف "وارسو" وانهيار الجبهة الشرقية المنافسة وسقوط الشيوعية. أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب قيام "النظام العالمي الجديد" القائم على الأحادية القطبية والمتمثلة بالولايات المتحدة الأمريكية. وبدأ المفكرون والمحللون بطرح أفكار متعددة عن حلّ حلف الأطلسي (الناتو) إذ لا جدوى من بقائه ولاحاجة إليه؛ بدأ البحث عن عدو جديد بعد سقوط الشيوعية؛ نهاية التاريخ، تم تضخيم التطرف الإسلامي؛ مع ذلك، بقي الغرب نائماً على بساط من حرير؛ لا عدو قادر على الوقوف في وجهه؛

كان الاعتقاد أنّ الدّب الروسي يغرق في ثبات عميق وطويل، وأنّ التنين الصيني خرافة ووهم.. لكن التجربة أثبتت وتؤكد أنّ المتوهم هو من ينام مطمئناً ويترك خصمه يتصرف بأريحيته دون أي حذر أو رقابة؛ سيكتشف الغرب أنّ سقوط الاتحاد السوفيتي مهّد لسقوطه هو، وأنّ سنوات الاسترخاء التي عاشها بعد نهاية الحرب الباردة ستكون مكلفة جداً وبشكل أكبر مما يظن ويعتقد؟! سيكتشف الغرب أنه ترهل وأنه لم يعد قادراً على مسايرة التطورات الجديدة في مختلف مناحي الحياة وأنّ زعيمته، الولايات المتحدة، لم تعد زعيمة العالم، وأنّ حقبة دولية جديدة قد بدأت وأنّ

مصيره إلى التقهقر والاندحار.. وما خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتخاب الرئيس دونالد ترامب إلا مؤشرات على ثورات مكبوتة تحت سطح الترف الغربي الكاذب؛

فعندما كان الغرب بقيادة الولايات المتحدة، يحاول في العقدين الماضيين، استثمار سقوط الشيوعية والاتحاد السوفيتي وحلف "وارسو" بشنّ الحروب على أفغانستان والعراق وليبيا، كانت روسيا تعيد بناء ذاتها بصمت؛ عسكرياً واقتصادياً واجتماعياً وإعلامياً وسياسياً ودبلوماسياً وعلمياً ومعلوماتياً وقومياً.. حتى عادت قوة عظمى من جديد تنافس الغرب وتناطحه بكل المعايير والمقاييس والمجالات، وكان الغرب في ذهول من هذه العودة المفاجئة؛ بدورها، تقدمت الصين لتطرح أسلوبها وطريقتها ونموذجها في بناء الدولة؛ الصين التي تُطعم سكاناً يتجاوز عددهم سكان أوروبا والولايات المتحدة معاً، أمة قوية تتقدّم بثبات لتكون القوة الاقتصادية الأولى في العالم، وهي تستعد لتزيح الولايات المتحدة عن عرش الصدارة. لقد تحقق أسوأ ما كانت تخشاه الولايات المتحدة، فقد بدأت الصين تقدم بديلاً لبلدان ثالثة، موارد للتنمية مستقلة عن مؤسسات الغرب وسوقاً ضخمة. والأهم أنّ روسيا والصين تقيمان تعاوناً استراتيجياً مع بعضهما يجذب إليهما العديد من دول العالم.. وهما تتركان الغرب يترنح خلفهما.

أجل الغرب يترنح؛ في السياسة والاقتصاد والإعلام والدبلوماسية والعلوم والبنية التحتية والأمن والاستقرار وفي العلاقات بين دوله وفي التجارة بين ضفتي الأطلسي وفي كل مناحي الحياة. الأمثلة كثيرة وعديدة؛ راقبوا الرؤساء الفرنسيين الثلاثة الأخيرين؛ ساركوزي وهولاند وماكرون؛ هؤلاء موظفين من الدرجة الثانية وليسوا قادة وقد ثبت فساد اثنين منهما بشكل فاضح؛ فأي مؤسسات تلك التي تنتج مثل هذه النماذج؛ لاحظوا كيف تتراجع المملكة المتحدة وقد خرجت من الاتحاد الأوروبي المتفكك؛ بريطانيا العظمى لم تعد عظيمة وفعلياً لا وزن لها لولا تلحّفها غطاء الولايات المتحدة؛ فهل تُقارن تيريزا ماي بويستون تشرشل؟! الولايات المتحدة الأمريكية نفسها تسير في خط انحداري متزايد، يقودها تاجر لا تهمه القيم بقدر الأموال والصفقات؛ وعندما تتخلى الدولة العظمى عن قيمها يتخلى الآخرون عنها وهذا ما نراه. الغرب يتراجع في الإعلام والسياسة والاقتصاد والعسكر والحريات والثقافة والقيم وهذه مؤشرات لا تخطىء الدلالة.. والمشكلة الأكبر التي يواجهها الغرب أنه بعدما بدأ طريق الهاوية والسقوط، يمكن إبطاء تدحرجه، لكن من المستحيل إيقافه

 

عدد الزيارات
593
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 22 أيار

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو…
2018-05-22 -

صفات مولود 21 أيار

ذكي ويعرف كيف يسيطر على الأمور من غير تسلط ، طيب وحنون إلا أنه لا ينسى فهو أو يحب أو يحقد أما أن يسامح فهذا…
2018-05-20 -

تقرير الـsns: مبادرة لعضو كونغرس أمريكي للاعتراف بالجولان المحتل أرضا إسرائيلية.. فرنسا تعزز تواجدها العسكري.. و«حسم قريب» في مخيم اليرموك..

كشف عضو مجلس النواب الأمريكي، رون دي سانتيس، أنه تقدم بمبادرة في كونغرس الولايات المتحدة تنص على اعترافها بهضبة الجولان السورية المحتلة أرضا إسرائيلية. وفي…
2018-05-21 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيار

الحمل الفترة مليئة بالتناقضات لدرجة أنك قد تشعر بساعة أنك في القمة من فرط السعادة والفرح وبساعة وكأنك في الحضيض من فرط التعب والإحباط فلا تعطي وقت لأمور لا تلزمك الثور تختصر المسافات وتصل إلى اتفاقات بعين ترصد كل الفرص المتطايرة حولك لأنك تتزود بالحكمة وبرؤية واضحة مستقبلية تخص أهدافك…
2018-05-22 -

حركة الكواكب يوم 22 أيار

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-05-22 -
2018-05-19 -

حميد ميدو: تجربة احترافية جديدة قريباً.. والتركيز الأكبر على نهائيات آسيا لكرة القدم

حميد ميدو لاعب خط وسط منتخبنا الوطني لكرة القدم تتسابق إليه الأندية للتعاقد معه كونه يعد من أفضل لاعبي خط الوسط والارتكاز في القارة الآسيوية… !

2018-05-22 -

تقرير الـsns: محروسة يا شام... سـورية المعاصرة الساحة الجيوسياسية الأهم في العالم..

أعلنت الخارجية الإيرانية أن طهران لا يمكن إرغامها على أي شيء، مؤكدة أن وجود إيران في سورية جاء بطلب من دمشق وستبقى هناك طالما استمر… !

2018-05-22 -

تجاهل المصورين لـ”إليسا” في “كان” يثير الجدل

انتشر مقطع فيديو للفنانة إليسا خلال وجودها في مهرجان “كان”، أظهر تجاهل المصورين لها، خلال وجودها على السجادة الحمراء بصحبة كلودين زوجة المصمم العالمي إيلي… !

2018-05-22 -

إقبال لافت على جناح سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ

لقي الجناح السوري المشارك في معرض الربيع التجاري الحادي والعشرين الذي انطلقت فعالياته أمس في العاصمة الكورية الديمقراطية بيونغ يانغ إقبالا لافتا من المواطنين الكوريين… !

2018-05-12 -

سورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية

بمشاركة سورية أجريت اليوم منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية الذي تنظمه جمهورية روسيا الاتحادية عبر الانترنت بمشاركة أكثر من خمسين دولة. ويضم الفريق السوري… !

2018-05-22 -

وسائل إعلام غربية: منظومة "إس-500" لا مثيل لها في العالم

تعتبر وسائل إعلام غربية أن دخول منظومة "إس-500 بروميتاي " للخدمة العسكرية الروسية سيكون إنجازا رئيسيا، مشيرة إلى أن هذه المنظومة لا مثيل لها في… !

2018-05-08 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 165 لعام 2018 القاضي بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها. وفيما يلي نص… !

2018-05-22 -

مدن فرنسية ترفع علم فلسطين على مبانيها دعما للشعب وللقضية

رفعت مدن فرنسية عديدة العلم الفلسطيني إلى جانب العلم الفرنسي على مباني البلديات فيها، وذلك في بادرة تضامنية دعما للشعب الفلسطيني واحتفاء بشهداء مسيرات العودة… !

2018-05-16 -

سيمونيان ترد على صحفي أمريكي يحرض على قصف جسر القرم

تطرقت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، إلى مقالة نشرتها مجلة "The Washington Examiner" الأمريكية، تتضمن دعوات لقصف جسر القرم الجديد. وكتبت سيمونيان… !

2018-05-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيار

الحمل    أنت تفتح بوابات مؤدية إلى الفرح وإلى التغيير الجدّي في حياتك وتسلك خط مبدأي لتصل إلى واقع أفضل  و تثني على ما يحصل حولك وتمتلك حق الرد الثور  أغلب إزعاجاتك ستكون بسبب ذكور سواء…

2018-05-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 أيار

الحمل    الفترة مليئة بالتناقضات لدرجة أنك قد تشعر بساعة أنك في القمة من فرط السعادة  والفرح وبساعة وكأنك في الحضيض من فرط التعب والإحباط  فلا تعطي وقت لأمور لا تلزمك الثور  تختصر المسافات وتصل إلى…