الرئيس ترامب "مجرور" وبامتياز

مقالات مختارة

2018-05-09 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بقلم جاك يوسف خزمو

الناشر ورئيس التحرير / مجلة البيادر السياسي

 

قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الثلاثاء 8 أيار الجاري بالإنسحاب من الإتفاق النووي الدولي مع ايران يعكس العديد من الحقائق، ويذكّر بمواقف أميركية أدت إلى تصعيد التوتر في العالم، وإلى معاناة شعوب عديدة نتيجة "النمردة" المرفوضة.

لقد أكد ترامب مجدداً أن الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الدولة العظمى لكن ليست الوحيدة في العالم، لا تلتزم بما توقعه من اتفاقيات ومعاهدات، وأنها "تلحس" و"تمحي" هذه التواقيع حسب المزاج والمصالح، ولا تحترم العالم وقادته، إذ أنه لم يتردد في الإنسحاب من الإتفاق الدولي حول مواجهة ما يعانيه المناخ، وهو لمصلحة أميركا والعالم، كما أنه يريد الإنسحاب من اتفاقات عديدة.

وكان من قبله الرئيس الأسبق الجمهوري جورج بوش الإبن قد شن حرباً ضروساً على العراق، واحتله، وما زال العراق يعاني حتى اليوم من هذا الإحتلال لأراضيه الذي تم عام 2003 تحت شعار كاذب وهو تحقيق الديمقراطية للشعب العراقي، ولمنع العراق من امتلاك أسلحة دمار شامل، وتبين فيما بعد أن إدارة بوش لفقت كذبة كبيرة لتبرير احتلالها للعراق.

وفي عهد الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما، تم الوعد بايجاد حل للقضية الفلسطينية، وقدمت وعوداً عديدة للقيادة الفلسطينية، ولكن هذه الوعود ذهبت أدراج الرياح، لأن مصلحة الولايات المتحدة مرتبطة مع اسرائيل، ولذلك لا يستطيع أي رئيس أميركي أن يقول كلمة حق واحدة لاسرائيل، لأن اللوبي الصهيوني متنفذ في أميركا، ويستطيع أن يقلب الأمور إذا أراد ذلك.

هناك سلسلة من المواقف التي تؤكد أن أي إدارة اميركية لا تستطيع أن تتجاوز المصلحة الاسرائيلية، ولا تستطيع أن تكون حيادية، بل بالعكس فهي، ومن أجل إرضاء اسرائيل واللوبي الصهيوني، تنفذ ما تطلبه منها اسرائيل. وخير مثال على ذلك أن اسرائيل جرّت أميركا إلى احتلال العراق تحت أكذوبة كبيرة، واليوم تجرها نحو مواجهة ساخنة وخطيرة في منطقة الشرق الأوسط. فالرئيس ترامب لا يصدق الوكالة الذرية الدولية، ولا قادة العالم السياسيين، ولا الخبراء في شؤون الذرة والسلاح النووي بشكل خاص، بل يصدق رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو، ومسرحية امتلاك ايران لبرامج تصنيع سلاح نووي.

يمكن القول إن الرئيس ترامب، وحسب حالة الإعراب في قواعد اللغة العربية هو اسم "مجرور" بامتياز نحو مواجهة، ولربما نحو حروب دامية في المنطقة، والتي ستعرّض شعوب العالم كلها بشكل عام، وشعوب منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص، للفوضى وعدم الاستقرار والدمار.

التساؤلاتت التي تطرح على كل معني بالسلم في العالم: متى سيتم وضع حد لهذه السياسة الأميركية التي هي سبب ويلات ومعاناة شعوب في العالم؟ ومتى ستتوقف الإدارة الاميركية عن كونها "مجرورة" ومندفعة للسياسة الاسرائيلية القائمة على العدوان والتوسع والاستيطان؟ ومتى يستيقظ الشعب الأميركي من سباته ليُجبر الرئيس ترامب على قول الصدق، وأن يكون جاراً ومستقلاً، وليس تابعاً ومجروراً لسياسة اسرائيل المعادية لكل المواثيق الدولية.

عدد الزيارات
533
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 1 2 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ…
2018-10-20 -

تقرير الـsns: استهتار استعراضي بالعدالة.. ومطالبات عالمية بتحقيق معمق وشفاف بمقتل خاشقجي... هل سقطت فكرة الدولة السعودية..؟!!

طالب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإجراء تحقيق سريع ومعمّق وشفّاف بظروف قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي فُقد أثره بعد دخوله قنصلية بلاده…
2018-10-21 -

صفات مولود21 تشرين الأول..نجدت أنزور..كل عام وأنت بخير

فنان هذا المولود يجمع إلى طرافة الميزان شفافية العقرب وبين الطرافة والشفافية حب للأشياء المستحدثة والفن والموسيقى . هذا المولود المزاجي الذي يجمع بين هوائية…
2018-10-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 تشرين الأول

الحمل أنت جذاب اليوم ومهيمن على من حولك و اليوم للقرارات أو لتتطور الأمور لصالحك و لتزيد حماستك وتفرح لتعزيز قدراتك مع من حولك فالحيوية هي مصدر طاقتك وحماسك الثوراحذر بعض الكلمات أو الوعود الوهمية سواء تلك التي تدخلك في عوالم الشك أو الغيرة أو تلك الكلمات التي تدخلك في…
2018-10-21 -

حركة الكواكب يوم 22 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء…
2018-10-21 -
2018-10-20 -

الوحدة يفوز على الجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم

ألحق فريق الوحدة أول خسارة بفريق الجيش في الدوري الممتاز لكرة القدم بعد أن فاز عليه بهدف وحيد في ختام مباريات الاسبوع الخامس التي جرت… !

2018-10-22 -

تقرير الـsns: بولتون يعرض في موسكو استراتيجيا جديدة في سورية..؟!

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن المسلحين يواصلون انتهاكاتهم لنظام وقف إطلاق النار في منطقة خفض التوتر بمحافظة إدلب السورية. وفي موجز صحفي، أفاد رئيس… !

2018-10-21 -

محمد هنيدي يكشف مفاجأة بشأن أحد أشهر مشاهده السينمائية

يحظى مشوار الممثل المصري الكوميدي، محمد هنيدي، الفني بالعديد من المشاهد السينمائية الشهيرة، لعل من أبرزها، تجسيده لدور بائعة هوى في فيلم "جاءنا البيان التالي".… !

2018-10-22 -

الجمعة المقبل بدء العمل بالتوقيت الشتوي

تذكر رئاسة مجلس الوزراء ببدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من صباح يوم الجمعة المقبل الموافق الـ 26 من تشرين الأول بحيث يتم تأخير الساعة 60… !

2018-10-19 -

غدا اختبار الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة

تجري وزارة التربية غدا السبت اختبار الترشح لامتحان الشهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة بفرعيها العلمي والأدبي لدورة 2019. وذكرت الوزارة في بيان تلقت سانا… !

2018-10-22 -

"هواوي" تصمم نظام تشغيل خاص بساعاتها الرقمية

قررت العملاقة الصينية، هواوي، عدم استخدام نظام تشغيل أندرويد الخاص بالساعات في آخر نموذج من ساعاتها الرقمية، بل استبداله بنظام تشغيل صممته بنفسها، أطلقت عليه… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-22 -

غوتيريش ينسّق مع دمشق مسألة تعيين خليفة لـ دي ميستورا

كشف نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ينسّق مع الحكومة السورية، في موضوع تعيين مبعوث أممي جديد خاص… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 تشرين الأول

الحمل  انتبه على أمورك النفسية والصحية و تحكم بغضبك ولا تفتح دفاتر الماضي وتتذكر المآسي الماضية فتشعر بالمرارة وتصبح أكثر عصبية وتصبح ردود فعلك أقسى الثور    العلاقات العامة مع المحيط والتعارف واللقاءات أساس هذا اليوم الجيد و…

2018-10-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 تشرين الأول

الحمل   أنت جذاب اليوم ومهيمن على من حولك و اليوم للقرارات أو لتتطور الأمور لصالحك و لتزيد حماستك وتفرح لتعزيز قدراتك مع من حولك فالحيوية هي مصدر طاقتك وحماسك الثور    احذر بعض الكلمات أو الوعود الوهمية…