الصراخ الغربي.. وجـعٌ أم قــوة..؟

رأي البلد

2018-04-23 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بـديـع عفيـف

الحرب الغربية الإجرامية على سورية طويلة جداً.. وكل يوم نشهد فصلاً جديداً؛ كل يوم نشهد خطوطاً حمراء وتهديدات صفراء ورايات سوداء وغيرها؛ كل يوم نشهد شعاراتٍ وأكاذيبَ أخرى؛ كل يوم نشهد تحديات متتالية؛ منذ بداية الحرب تتلوّن الثعابين وتنفخ سمومها: شهران وتسقط الدولة السورية؛ شهران وينشقّ الجيش العربي السوري؛ شهران وينهار الاقتصاد السوري؛ شهران ويجمع الرئيس السوري حوائجه ويهرب؛ شهران وتسيطر العصابات الإرهابية؛ شهران وتسقط دمشق؛ شهران ويتخلى أصدقاء سورية عنها... الخ. فما الذي حصل؟!

ثمان سنوات ولم تسقط الدولة السورية ولن تسقط؛ ثمان سنوات والجيش العربي السوري أقوى وأشدّ وما زال يواصل تحرير الأرض السورية شبراً شبراً، وما زال يتقدّم وأصبح قاب قوسين من إنجاز المهمة؛ ثمان سنوات والاقتصاد السوري يستعيد عافيته ويتحضّر لإعادة الإعمار وبناء سورية المستقبل المزهر؛ ثمان سنوات والرئيس السوري يقود البلاد بكل ثقة وصبر وحكمة ويقظة واقتدار؛ ثمان سنوات والعصابات الإجرامية المسلحة تنكسر وتنكمش وينفضح دورها وغاياتها القذرة وأهداف داعميها العدوانية الشريرة؛ ثمان سنوات ودمشق أعتى وأشد منعة وتمكناً وتحصيناً واستعداداً لممارسة دورها الحضاري والإنساني والدولي، وسط ولاء أصدقائها وإخلاصهم ووفائهم لها، ولما تمثّل وترمز؛ ثمان سنوات وهم يفرغون خزائنهم وأموالهم لتمويل الإرهاب وتدمير سورية، فرغت خزائنهم وبقيت سورية صامدة شامخة عامرة؛ ثمان سنوات ومازالت سوق سورية أرخص أسواق البلدان في العالم ولم يفتقد المواطن السوري حاجة واحدة من احتياجاته؛ ثمان سنوات وعدد دول داعمي الإرهاب يتراجع وينكمش من "ستين" دولة تحارب سورية إلى "النواة الصلبة" المكونة من إحدى عشرة دولة، والتي تبيّن أنها كانت كذبة كبيرة، انحداراً إلى العدوان الثلاثي الذي لم يحصل على إجماع ورضا حتى ضمن البلدان التي شنته؟ ماذا بعد..؟!!

رئيس النظام التركي أردوغان أقر متأخراً بأن الولايات المتحدة أرسلت 5 آلاف شاحنة أسلحة وألفي شحنة جوية تحمل أسلحة إلى شمالي سورية. الرقم أكبر بكثير؛ لكنّ ما لم يقله أردوغان، هو أنّ نظامه كان الممر لهذه الأسلحة والمسهّل لوصولها إلى أيدي الإرهابيين، والأمر لم يعد سراً، أقرّ المجرم أم أنكر. لم يبق إرهابي في العالم إلا وجاؤوا به وأدخلوه إلى سورية لهزيمتها، ولم ولن تهزم. ماذا بعد؟!

انتصار الدولة السورية أقرب من أي يوم مضى، ولذلك نرى التصعيد؛ كلما حقق الجيش العربي السوري تقدماً رفع الأعداء عقيرتهم واتهاماتهم وزادوا ضجيجهم وأبدوا قلقهم على أدواتهم

ومرتزقتهم، ولكنّ القافلة ما تزال تسير؛ الفرنسيون يبحثون عن دور وعن مكان في سورية الواعدة ويحاولون ركوب كل الأمواج التي قد تلقي بهم على الشاطئ السوري، لكنهم أخطأوا الاتجاه والعنوان بركوب موجة العدوان؛ ومثلهم النظام السعودي المجرم الغبي الذي تحوّل صندوقاً مفتوحاً لتمويل عمليات تدمير سورية واليمن وغيرها من الدول العربية؛ كيان العدو الإسرائيلي الذي ابتهج بالحرب على سورية قبل أعوام، ترتعد مفاصل قياداته وترتجف بعدما أصبحت الجبهة عليه أوسع وأعمق وأقوى وأشمل، وبكلام أدق، بعدما أدرك أنّ كل شبر من الأرض التي يحتلها أصبح في مرمى الصواريخ السورية وصواريخ المقاومة؛

تستطيع الولايات المتحدة تأخير الانتصار في سورية ولكنها غير قادرة على منع تحقيقه؛ الانتصار لدمشق وموسكو وطهران وبيروت المقاومة والصين وغيرها ممن يسعى لوضع حدٍّ للهيمنة الغربية الاستعمارية، والأحادية القطبية التي مسخت العلاقات الدولية وشوّهت القيم والمفاهيم والأخلاق، وجعلت العالم يبدو وكأنه غابة يسيطر فيها القوي دون أي منطق أو قانون إلا منطقه وقانونه الأعوج الأهوج؛ تستطيع الولايات المتحدة التحدث باسم مرتزقتها ولكنها لن تستطيع حمايتهم؛ هزيمتهم محققة ومحقهم قادم في شمال وشرق وجنوب سورية، كما في حمصها وحلبها ودمشقها.. والإدارة الأمريكية أصبحت تعلم ذلك وتتحضر له؛ "هانوي" أخرى في الطريق إلى النصر.. وكل نقطة دمٍ سورية تُبذل فداءَ هذه الأرض، تساهم في دحر الأعداء وتقرّب النصر؛

في ظل هذا التناغم والتكامل بين سورية وأصدقائها وحلفائها، لا مكان للأمريكي والإسرائيلي والسعودي والفرنسي على هذه الأرض، مهما زاد هؤلاء من تهويلهم واتهاماتهم وأكاذيبهم وإرهابهم وعدوانهم؛ سيرحل الأمريكي صاغراً عن الأرض السورية؛ سيرحل ويأخذ معه أذنابه وأدواته القذرة التي دنست هذه الأرض المقدسة، وكلما تأخر بالرحيل كان الهروب أكثر مذلّة وإهانة، وكان النصر أعظم وأجمل وأروع؛ نحن لا نعتدي على أحد ولكننا ندفع العدوان والتدمير عن أنفسنا..

عدد الزيارات
1881
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

نبيه البرجي يكتب....الثمن ... رأس الأمير ؟!

نبيه البرجي من يتجرأ ويسأل ... هل يكون الثمن (الهدف) رأس الأمير محمد من سلمان ؟ ألغاز تحيط بلغز القنصلية , وتجعل السؤال ممكناً ,…
2018-10-14 -

صفات مولود 15 تشرين الأول

محبوب من كل الفئات .. يعرف كيف يؤثر على الناس ويسحرهم لأنه شديد الجاذبية شعلة من النشاط والحيوية . المتحرك دائماً . المحب للحياة .…
2018-10-14 -

حركة الكواكب يوم 15 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-15 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحملقد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن كل جهودك لا تعجب من حولك وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر الثوراليوم ستستقر الأمور وتفتح أمامك مجالات جديدة وتتخذ قرارك بشكل صحيح فأنت مميز بإشراقك وحضورك وقد…
2018-10-15 -

تقرير الـsns: لفلفة برعاية أميركية: إبن سلمان بريء من دم خاشقجي..!!

أكد مصدر أمني تركي لوكالة "رويترز" أن الشرطة التركية تملك تسجيلا صوتيا يثبت مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية السعودية في اسطنبول. وامتنع المصدر عن تقديم المزيد من التفاصيل بشأن التسجيل. إلى ذلك، زعم أردوغان أن تركيا الدولة الوحيدة القادرة على ريادة العالم الإسلامي بأسره، بإرثها التاريخي وموقعها الجغرافي…
2018-10-16 -
2018-10-16 -

شتانغه يعد الجمهور السوري بأداء مميز مع نظيره الصيني في مباراته الودية

قبيل مباراة منتخب سورية الأول لكرة القدم مع نظيره الصيني في الملعب الأولمبي في مدينة نانجينغ الصينية أبرز المدرب الألماني بيرند شتانغه جهوزية المنتخب لخوض… !

2018-10-16 -

تقرير الـsns: فتح معبريّ الجنوب: سورية تحصد انتصاراتها... ولبنان والأردن يتنفّسان..!

أكد الرئيس بشار الأسد أمس خلال استقباله إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي والوفد المرافق له، أن الانتصارات التي تحققت على الإرهاب في سورية والعراق هي… !

2018-10-16 -

كاني وست وكيم كارداشيان يهديان رئيس أوغندا زوجا من الأحذية الرياضية

أهدى مغني الراب كاني وست وزوجته كيم كارداشيان، الرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني، زوجاً من الأحذية الرياضية يوم الاثنين، فيما منحهما الرئيس أسماء “أوغندية” خلال لقاء… !

2018-10-16 -

الشؤون الاجتماعية والعمل: شم "الشعلة" خطير على الدماغ .. ونعالج الكثير من الأطفال المدمنين عليها والمشردين عن طريق لم شملهم مع عائلاتهم

أكدت مديرة الخدمات الاجتماعيةفي وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ميساء ميداني لميلودي إف إم أن "الوزارة تعمل على نقل أي طفل مشرد إلى المكاتب والمراكز التابعة… !

2018-10-13 -

طفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم

تتابع الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني ابنة الـ 11 عاماً تقدمها في المجال الموسيقي العالمي بتحقيقها المركز الأول في امتحان القبول بجامعة فيينا للموسيقا والفنون… !

2018-10-16 -

نظارة ذكية لمساعدة المكفوفين..مشروع لطلاب سوريين

دراسة وتنفيذ نظارة ذكية للتعرف على الأشياء ونطق مسمياتها باللغة العربية لمساعدة الكفيف هي ماهية المشروع المتميز الذي قدمه الطلبة مجدي سكاف ويارا الفياض وبيان… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-16 -

لافروف: القيادة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس بشار الأسد لزيارة روسيا..

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الرئاسة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس بشار الأسد لزيارة روسيا، بما في ذلك جمهورية القرم. وقال لافروف في… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 تشرين الأول

الحمل  خفف من نقدك للآخرين وحاول أن تقلل من لهجتك العنيفة في إصدار الأوامر وقلل من نقاشاتك وقد تنجر إلى صدامات لست تقصدها أو تفرض عليك فالكواكب تدخل منطقة قد تحمل لك النقد أو اللوم أو…

2018-10-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحمل  قد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن  كل جهودك لا تعجب من حولك  وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر   الثور    اليوم…