الصراخ الغربي.. وجـعٌ أم قــوة..؟

رأي البلد

2018-04-23 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بـديـع عفيـف

الحرب الغربية الإجرامية على سورية طويلة جداً.. وكل يوم نشهد فصلاً جديداً؛ كل يوم نشهد خطوطاً حمراء وتهديدات صفراء ورايات سوداء وغيرها؛ كل يوم نشهد شعاراتٍ وأكاذيبَ أخرى؛ كل يوم نشهد تحديات متتالية؛ منذ بداية الحرب تتلوّن الثعابين وتنفخ سمومها: شهران وتسقط الدولة السورية؛ شهران وينشقّ الجيش العربي السوري؛ شهران وينهار الاقتصاد السوري؛ شهران ويجمع الرئيس السوري حوائجه ويهرب؛ شهران وتسيطر العصابات الإرهابية؛ شهران وتسقط دمشق؛ شهران ويتخلى أصدقاء سورية عنها... الخ. فما الذي حصل؟!

ثمان سنوات ولم تسقط الدولة السورية ولن تسقط؛ ثمان سنوات والجيش العربي السوري أقوى وأشدّ وما زال يواصل تحرير الأرض السورية شبراً شبراً، وما زال يتقدّم وأصبح قاب قوسين من إنجاز المهمة؛ ثمان سنوات والاقتصاد السوري يستعيد عافيته ويتحضّر لإعادة الإعمار وبناء سورية المستقبل المزهر؛ ثمان سنوات والرئيس السوري يقود البلاد بكل ثقة وصبر وحكمة ويقظة واقتدار؛ ثمان سنوات والعصابات الإجرامية المسلحة تنكسر وتنكمش وينفضح دورها وغاياتها القذرة وأهداف داعميها العدوانية الشريرة؛ ثمان سنوات ودمشق أعتى وأشد منعة وتمكناً وتحصيناً واستعداداً لممارسة دورها الحضاري والإنساني والدولي، وسط ولاء أصدقائها وإخلاصهم ووفائهم لها، ولما تمثّل وترمز؛ ثمان سنوات وهم يفرغون خزائنهم وأموالهم لتمويل الإرهاب وتدمير سورية، فرغت خزائنهم وبقيت سورية صامدة شامخة عامرة؛ ثمان سنوات ومازالت سوق سورية أرخص أسواق البلدان في العالم ولم يفتقد المواطن السوري حاجة واحدة من احتياجاته؛ ثمان سنوات وعدد دول داعمي الإرهاب يتراجع وينكمش من "ستين" دولة تحارب سورية إلى "النواة الصلبة" المكونة من إحدى عشرة دولة، والتي تبيّن أنها كانت كذبة كبيرة، انحداراً إلى العدوان الثلاثي الذي لم يحصل على إجماع ورضا حتى ضمن البلدان التي شنته؟ ماذا بعد..؟!!

رئيس النظام التركي أردوغان أقر متأخراً بأن الولايات المتحدة أرسلت 5 آلاف شاحنة أسلحة وألفي شحنة جوية تحمل أسلحة إلى شمالي سورية. الرقم أكبر بكثير؛ لكنّ ما لم يقله أردوغان، هو أنّ نظامه كان الممر لهذه الأسلحة والمسهّل لوصولها إلى أيدي الإرهابيين، والأمر لم يعد سراً، أقرّ المجرم أم أنكر. لم يبق إرهابي في العالم إلا وجاؤوا به وأدخلوه إلى سورية لهزيمتها، ولم ولن تهزم. ماذا بعد؟!

انتصار الدولة السورية أقرب من أي يوم مضى، ولذلك نرى التصعيد؛ كلما حقق الجيش العربي السوري تقدماً رفع الأعداء عقيرتهم واتهاماتهم وزادوا ضجيجهم وأبدوا قلقهم على أدواتهم

ومرتزقتهم، ولكنّ القافلة ما تزال تسير؛ الفرنسيون يبحثون عن دور وعن مكان في سورية الواعدة ويحاولون ركوب كل الأمواج التي قد تلقي بهم على الشاطئ السوري، لكنهم أخطأوا الاتجاه والعنوان بركوب موجة العدوان؛ ومثلهم النظام السعودي المجرم الغبي الذي تحوّل صندوقاً مفتوحاً لتمويل عمليات تدمير سورية واليمن وغيرها من الدول العربية؛ كيان العدو الإسرائيلي الذي ابتهج بالحرب على سورية قبل أعوام، ترتعد مفاصل قياداته وترتجف بعدما أصبحت الجبهة عليه أوسع وأعمق وأقوى وأشمل، وبكلام أدق، بعدما أدرك أنّ كل شبر من الأرض التي يحتلها أصبح في مرمى الصواريخ السورية وصواريخ المقاومة؛

تستطيع الولايات المتحدة تأخير الانتصار في سورية ولكنها غير قادرة على منع تحقيقه؛ الانتصار لدمشق وموسكو وطهران وبيروت المقاومة والصين وغيرها ممن يسعى لوضع حدٍّ للهيمنة الغربية الاستعمارية، والأحادية القطبية التي مسخت العلاقات الدولية وشوّهت القيم والمفاهيم والأخلاق، وجعلت العالم يبدو وكأنه غابة يسيطر فيها القوي دون أي منطق أو قانون إلا منطقه وقانونه الأعوج الأهوج؛ تستطيع الولايات المتحدة التحدث باسم مرتزقتها ولكنها لن تستطيع حمايتهم؛ هزيمتهم محققة ومحقهم قادم في شمال وشرق وجنوب سورية، كما في حمصها وحلبها ودمشقها.. والإدارة الأمريكية أصبحت تعلم ذلك وتتحضر له؛ "هانوي" أخرى في الطريق إلى النصر.. وكل نقطة دمٍ سورية تُبذل فداءَ هذه الأرض، تساهم في دحر الأعداء وتقرّب النصر؛

في ظل هذا التناغم والتكامل بين سورية وأصدقائها وحلفائها، لا مكان للأمريكي والإسرائيلي والسعودي والفرنسي على هذه الأرض، مهما زاد هؤلاء من تهويلهم واتهاماتهم وأكاذيبهم وإرهابهم وعدوانهم؛ سيرحل الأمريكي صاغراً عن الأرض السورية؛ سيرحل ويأخذ معه أذنابه وأدواته القذرة التي دنست هذه الأرض المقدسة، وكلما تأخر بالرحيل كان الهروب أكثر مذلّة وإهانة، وكان النصر أعظم وأجمل وأروع؛ نحن لا نعتدي على أحد ولكننا ندفع العدوان والتدمير عن أنفسنا..

عدد الزيارات
1929
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

بوتين ينافس ترامب

المحلل السياسي ألكسندر نازاروف: باختصار، كشف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء 20 فبراير، في رسالته إلى الجمعية الفدرالية، عن خطته لـ "جعل روسيا عظيمة…
2019-02-22 -

سعر "الأسود" في قبضة أمريكا أم أوبك؟

"النفط يتجه نحو 70 دولارا: إلامَ سيقود إصلاح أوبك؟"، عنوان مقال نيقولاي ماكييف، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول استعداد منظمة "أوبك" لضم روسيا وأعضاء آخرين، والعامل…
2019-02-22 -

موسكو ستمنح طهران قرضا آخر لا يستعاد

تحت العنوان أعلاه، كتبت أناستاسيا باشكاتوفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول انتظار طهران أن تمنحها موسكو خمسة مليارات دولار موعودة. وجاء في المقال: سمح البرلمان الإيراني…
2019-02-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 24 شباط

الحمل يجب أن تبحث عن قواسم مشتركة بينك وبين أصدقائك أو مع من يستطيع دعمك أو مساعدتك وقد يساعدك بعض الأصدقاء في مهام موكلة إليك أو في تحولات أنت تطمح لها الثورإذا تعارضت وجهة نظرك مع وجهة نظر العائلة أو أحد الأبناء فاسمعه جيداً ولا تجعل الأمور تصل إلى…
2019-02-23 -

موسكو ستمنح طهران قرضا آخر لا يستعاد

تحت العنوان أعلاه، كتبت أناستاسيا باشكاتوفا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول انتظار طهران أن تمنحها موسكو خمسة مليارات دولار موعودة. وجاء في المقال: سمح البرلمان الإيراني للحكومة استجرار قرض من روسيا بمبلغ 5 مليارات دولار. علما بأن مناقشة هذا القرض بدأت في العام 2015. كان من المفترض تخصيص الأموال لمشاريع البنية…
2019-02-23 -
2019-02-23 -

الجيش والاتحاد يفتتحان منافساتهما بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

يفتتح فريقا الجيش والاتحاد مشوارهما ببطولة كاس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للموسم الحالي بعد غد ضمن المجوعتين الأولى والثانية على التوالي فيلتقي الأول مع هلال… !

2019-02-21 -

سليم الخراط : اللجنة الدستورية سترى النور مطلع الشهر المقبل .. والعمل العسكري بات حتمياً في الشمال

أكد المنسق العام لائتلاف قوى التكتل الوطني الديمقراطي سليم الخراط لميلودي إف إم أن "ما يعمل عليه المسلحون من اعتداءات في الشمال السوري سواء في… !

2019-02-18 -

عاصي الحلاني يكتب عن ماضيه: نبض القلب لا ينسى الأحبة

شارك الفنان عاصي الحلاني عبر حسابه الشخصي على تويتر كليب أغنية "زغيري الدني" مع الجمهور، وأرفقها بتعلق تحدث فيه عن الذكريات جاء فيه: "زغيري الدني..… !

2019-02-23 -

لأول مرة في سورية سيدة تترأس مجلس محافظة طرطوس

تسعى رئيسة مجلس محافظة طرطوس عليا محمود وهي أول سيدة تتولى هذه المهمة لتكون على قدر الثقة التي منحها إياها ناخبوها الذين تمثلهم وتلبيمع أعضاء… !

2019-02-23 -

صدور نتائج دورة شباط التكميلية للامتحان الطبي الموحد

أصدر مركز القياس والتقويم في وزارة التعليم العالي اليوم نتائج الامتحان الطبي الموحد دورة شباط التكميلية 2019 لطلاب كليات الطب البشري في الجامعات السورية الحكومية… !

2019-02-17 -

تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا

نشرت تقارير صحفية تحذيرا خطيرا أن شبكة التدوين المصغر "تويتر" باتت تهدد خصوصية مستخدميها بصورة غير مسبوقة. ونشر موقع "ماشابل" التقني المتخصص تقريرا حول "ثغرة… !

2019-02-23 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بمنح دورات استثنائية وعاما استثنائيا للطلاب العسكريين والمدنيين المستنفدين بمختلف المراحل الدراسية الجامعية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 69 للعام 2019 القاضي بمنح دورات امتحانية استثنائية للمستنفدين من طلاب المرحلة الجامعية الأولى.. وعاما استثنائيا للمستنفدين… !

2019-02-24 -

الآلاف في شوارع فرنسا لتأكيد عدم انحسار حركة "السترات الصفراء"

تظاهر آلاف من محتجي "السترات الصفراء" في العاصمة باريس وخارجها، اليوم السبت، للأسبوع الـ 15 على التوالي من أجل تأكيد عدم انحسار تحركهم الاحتجاجي ضد… !

2019-02-21 -

عميد كلية الإعلام: الدورات التدريبة لطلاب الكلية غير كافية لكن الكحل أفضل من العمى .. وإيجاد فرص عمل لطالب الإعلام ليس من مهمتنا .

أكد عميد كلية الإعلام في جامعة دمشق الدكتور محمد العمر لميلودي إف إم أن "كلية الإعلام تعتبر من الكليات التطبيقية ولا نستطيع تصنيفها من… !

2019-02-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 شباط

الحمل     قد تضايقك الخيارات المفروضة فأنت تكره الضغط أو الإحساس بأن الآخرين يملون شروطهم أو أوامرهم عليك ولكن أحياناً نضطر إلى قبول بعض التنازلات الطفيفة لكي تبعد عنك الفشل الثور     وظف طاقاتك في مجالات تنفعك وتنهي…

2019-02-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 شباط

الحمل     يجب أن تبحث عن قواسم مشتركة بينك وبين أصدقائك أو مع من يستطيع دعمك أو مساعدتك وقد يساعدك بعض الأصدقاء في مهام موكلة إليك أو في تحولات أنت تطمح لها الثور    إذا تعارضت وجهة…