منقوع «قانون الاستثمار»

مقالات مختارة

2018-04-17 -
المصدر : الوطن السورية

علي محمود هاشم

«هل يوجهنا الاستثمار، أم نوجّهه.
هذه الكلمة المفتاحية التي ساقها وزير الزراعة خلال مناقشة قانون الاستثمار الجديد قبل أيام، ورغم بداهتها، فهي تختزل «الحكمة» التي يجب تعليقها على جدار طباخي تعافينا الاقتصادي.
ما تسرّب عن النقاش، يشي بتصدي «المخطوطة» للعناوين الاستثمارية على مذهب مكتومي الهوية، وما الوصف الدبلوماسي لرئيس مجلس الوزراء لنسختها الأسبق بأنها «لم ترق لمستوى الطموحات» وتفهّمه لما لقيته نسختها «شبه الأخيرة» من انتقادات حادة، سوى تعبير أبعد من عفوي عن تدني استجابتها!
وإضافة لملاحظات موضوعية أخرى كإغفالها «اللا مقصود» لقطاعات استراتيجية بأكملها من مظلته، واعتمادها مفاتيح ملتبسة لتنشيطه، تتمظهر مخطوطة القانون الذي ينتظر منها مصافحة مستقبلنا الاقتصادي، كعطب ذاتي في فريق حياكته.
هل نوجّهه؟.. بالطبع علينا ذلك، لكن: أين تقف آمالنا؟ وأين ستذهب، والأهم أين يمكنها أن تفعل؟
لا أحد ينكر صعوبة الإجابة، لكن الأكيد هو أن إجابة القائمين على وضع «المخطوطة» خيّبوا الآمال!، ولربما يحتاج الأمر إلى حركة تصحيحية في بنية فريقهم وهيكلية توجهاته، على أن يستوفى شرط تطعيمه بعلوم الجغرافية والتاريخ وحتى السياسة.
إن الحرب على سورية، من حيث كونها استدراكاً لتبدلات جغرافية الاقتصاد الإقليمي «وامتداداته العالمية» على تخوم الفالق السوري الإفريقي الممتد من حلب وحتى مضيق باب المندب، إنما تحتاج إلى تصورات صلبة مكافئة للجغرافية المنتصرة وقدراتها، لا تلك الراقدة منذ ما قبل الحرب.
تلك التصورات، تتطلب الاستعانة بخبرات أكاديمية نوعية لصياغة مسارات إلزامية لقانون استثمار يحقق تطلعاتنا ويكن احتراماً بالغاً للبعد التاريخي لكوامن جغرافيتنا، إذ إن حاجتنا الملحة لذلك تتجلى عبر تفحص عملاني للتكييف العميق الذي يحاول الغرب إحداثه في فضائها المجاور إبان فشله في الاستحواذ عليها، بما يمثّل -لربما- أحد أسرع عمليات قولبة وإعادة قولبة خضع لها إقليم اقتصادي في منطقة اعتادت رتبة «القرون» لهضم هذا النوع من التبدلات.
التقاط التمظهرات العملانية لما سبق، يتطلب من «حياكي القانون» إرهاف سمعهم لما يجري في الجوار القريب، وترشيح رؤاهم للتخطيط المحلي الضيق نحو أفق التصور الشمولي لمحيط دائرة اقتصادية تتهافت أقواسها على كامل صفحة شرق المتوسط، مظللة صراعا خفيا شديد التنافسية تتسربل خلفياته من وراء البحار.
في هذا الإقليم، تتكاثف اليوم نشاطات استثمارية محمومة بدءا من جنوب العراق وجنوب الخليج العربي، مرورا بالصراع المحتدم على ضفاف بحر العرب وباب المندب، فضفتي البحر الأحمر المرشح لحرب اقتصادية شديدة التعقيد، وحتى خليجيه «السويس العقبة» وضفافهما الرملية في صحراء النقب وسيناء وتحولهما الهادئ إلى أقاليم «شبه مستقلة» استثماريا، وصولا إلى الحدود الأردنية التي تستطيل من محطات إمداد الموانئ الإسرائيلية، فشمال لبنان وموانئه، و«جيهان» تركيا ومحافظاتها الجنوبية الحدودية، قبل أن يحطّ الصراع في مناطق سيطرة ظرفية شرق سورية.
هذا الواقع التنافسي الضاغط بقوة لمناهضة رؤى التعاون في فضاء البحار الخمسة ونقطة ارتكازه السورية، إنما يفرض استنباط قانون استثمار قادر على اجتذاب الاستثمارات الاستراتيجية المحلية والصديقة عنوة، عبر صياغته بحبر مختلف عما صيغت به «ثلة» فاشلة من سابقيه، إذ إن «الأرض البكر» التي تُعلل آمالنا، تعني ترادفيا «الأرض البور» التي تحتاج «قناة جرّ» لحماية مساهمتنا في التجاذب الاقتصادي القائم في المنطقة.
المخاوف من الرؤى الضيقة لـ«مخطوطة» قانون الاستثمار مشروعة تماما، تلخصها شعاراته في «ترشيد استخدام الحوافز الضريبية» التي تؤسس لفراره نحو «جنان ضريبية» يتم نحتها في الجوار، كما تلك المعادية للتكنولوجية «تشجيع العمالة الكثيفة» المتكئة إلى رؤى ظرفية محضة، وكذا فهمه للتنمية الإقليمية المحلية على حساب الرؤى الاستراتيجية بما فيها محطات الإمداد اللوجستي «كمستودعات القمح الروسي التي تم الحديث عنها مؤخراً» التي تختزن أهمية اقتصادية وأمنية نحن في أمس الحاجة إليها، وكذا مشاريع السياحة المعوّل عليها في ترتيب الأبعاد الثقافية للجغرافية السورية بالاستفادة مما تحتضنه من «مقدس فيزيائي» تتطلع إليه معظم ديانات العالم..
ما لم يكن هدفنا ممارسة هوايتنا في «نقع القوانين وشرب ميّتها»، فلربما علينا اليوم، إعادة هيكلة «بالجملة» لرؤى ولبنية فريق حياكة قانون الاستثمار.

 

عدد الزيارات
253
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الرئيس الأسد يستقبل البشير في دمشق... وعيد أميركي وحلول بديلة لشرقيّ الفرات..؟!

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن استعداد أنقرة للنظر في إمكانية التعاون مع الرئيس بشار الأسد في حال أعيد انتخابه بانتخابات ديمقراطية ذات…
2018-12-17 -

حركة الكواكب يوم 17 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-12-16 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار…
2018-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحملأنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثورأنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات وجود مع من حولك والمعطيات حولك تشجعك على الخوض في الجديد والعناية الإلهية تحميك …
2018-12-17 -

صفات مولود 18 كانون الأول - منى جبركل عام وأنت بخير

الطيبة مجسدة والصراحة بذاتها لن تجد مع هذا المخلوق أي صعوبة في التعرف عليه في العشر الدقائق الأولى من لقائك به ، فهذا الكائن ثرثار يعرفك عن نفسه بكل ثقة وصراحة لن يلف أو يدور لأنه لا يعرف النفاق فما يوجد في داخله يخرج على لسانه بطرفة عين . شهم…
2018-12-17 -
2018-12-17 -

منتخب سورية الأولمبي يواجه نظيره الإيراني ودياً استعدادا لتصفيات آسيا

يلتقي منتخب سورية الأولمبي بكرة القدم مع نظيره الإيراني في مباراتين وديتين في الثامن عشر والحادي والعشرين من الشهر الجاري في جزيرة كيش الإيرانية استعدادا… !

2018-12-18 -

تقرير الـsns: زيارة البشير إلى ســورية: دلالات وقراءات وتكهنات..؟!!

شدد سفير السودان لدى سورية، خالد أحمد محمد، أمس، على أن زيارة الرئيس، عمر البشير إلى دمشق ” تحرك سوداني خالص”، وليس بمبادرة من أي… !

2018-12-17 -

إليسا تتحدّث عن تعرّضها للتنمّر!

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة إليسا تتحدّث فيه عن مشكلة التنمّر التي تؤثّر على الأطفال، متطرّقة الى تعرّضها هي شخصيًّا للتنمّر "بسبب… !

2018-12-18 -

194 مليون متر مكعب كمية المياه المخزنة في سد الباسل بالحسكة

جاوزت الكميات المخزنة من مياه الأمطار في سد الباسل جنوب الحسكة خلال موسم الأمطار الحالي 194 مليون متر مكعب. وبين مدير الموارد المائية في الحسكة… !

2018-12-17 -

منح طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون 4 مقررات على الأكثر مهلة للتسجيل في امتحانات الفصل الأول

منحت وزارة التعليم العالي اليوم طلاب السنوات الأخيرة الذين يحملون أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2017-2018 مهلة جديدة للتسجيل في امتحانات الفصل… !

2018-12-18 -

صحيفة: مشروع روسي-صيني لتغيير المناخ

أكدت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، أن علماء روسيا والصين اختبروا تكنولوجيا تغيير الجو في إطار مشروع مشترك، يمكن استخدامها مستقبلا في المجالات العسكرية.… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-18 -

مصر تعلن وصول نسبة الشح المائي لـ140%

أكدت رئيسة قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري في مصر، إيمان سيد أحمد، أن مصر وصلت إلى نسبة 140% على مؤشر الإجهاد المائي. وأشارت إلى… !

2018-12-17 -

انفجار يحطم مكاتب شبكة "سكاي تي في" التلفزيونية اليونانية

هزّ انفجار شحنة ناسفة قرب مبنى محطة تلفزيون "سكاي تي في"، العاصمة اليونانية أثينا، فجر اليوم الاثنين، وأدى إلى تحطم نوافذ مكاتبها ووقوع أضرار جسيمة… !

2018-12-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تميل ميلاً مفاجئاً إلى مواقف غير معتادة أو وجوه جديدة وأناس تعرفهم حديثاً وتمتلك أفكار جيدة وتحتاج إلى حدة ذكاءك لوضعها موضع التنفيذ وبالقدر الكافي من الهدوء   الثور   أنا أتمنى أن تلتزم بالعمل و تمارس…

2018-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   أنصحك بالتقليل من الصرف العشوائي والبذخ وتذكر أخطاء الماضي فاليوم للتفكير بالمال و ربما تضطر لدفع مصاريف إضافية لم تكن بالحسبان فأمورك المالية بحاجة إلى تنظيم الثور   أنت في مرحلة لتأسيس الجديد وهذا سيجعلك تدخل صراعات…