أخبار اسرائيلية :الهجوم الغربي على سورية وضع اسرائيل وحيدة امام التحالف الروسي- الايراني في سورية

إسرائيليات

2018-04-16 -
المصدر : محطة أخبار سورية

القناة السابعة العبرية:رسالة اسرائيلية لموسكو: لا تبيعوا سورية منظومة "اس 300"

ذكرت القناة السابعة العبرية، أن إسرائيل بعثت خلال الأيام الأخيرة رسالة واضحة الى روسيا، مفادها أن بيع سورية منظومة الدفاع الجوي المتطورة ضد الصواريخ S-300 يعتبر تجاوزا للخط الأحمر. وقال مصدر سياسي إسرائيلي أن نقل الرسالة تم بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية أن موسكو ستعيد النظر ببيع سورية أسلحة متطورة بعد العدوان الثلاثي الأخير على سورية فجر السبت الماضي.

معاريف الألكترتوني:إسرائيل مطالبة بالتحدث مع شركاء إقليميين يشعرون أنهم مهددون من إيران

كتب د. رويتال عميران، إن الولايات المتحدة، أعطت الإشارة الأولى لإنهاء حضورها في سورية، بعد هزيمة "داعش" وأن الرئيس ترامب لا يرى أن هناك مصالح امريكية ذات معنى في المنطقة، لذلك يستعد لسحب الجنود الأمريكيين من سورية. وبالنسبة لاسرائيل، فقد خسرت قوة الصدم الأساسية التي كانت تتمتع بها في الشرق الاوسط، وبقيت وحيدة في معركة معقدة أمام روسيا وسورية وإيران. بالتالي، هذه هي الفرصة المناسبة لاعتماد الدبلوماسية. ورغم أن كثيرين في إسرائيل يحملون الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما، مسؤولية تدهور الاوضاع في المنطقة بسبب تراجعه عن الخطوط الحمراء التي رسمها في سورية، وسمح لروسيا بالسيطرة على سورية، إلا أن سياسة ترامب تكمل ما قام به اوباما. وعلى هذا الأساس، فمن الواضح أن سياسة ترامب سيئة بالنسبة لاسرائيل.

وعلاوة على تمركز ميليشيات مختلفة على الحدود الشمالية، فإن إسرائيل تواجه اليوم خطر تقليص حرية عمل سلاحها الجوي في الأجواء السورية. يضاف إلى ذلك، أن روسيا أعلنت أنها تدرس تزويد سورية بمنظومة الدفاع الجوي المتطورة "اس 300" القادرة على اعتراض الطائرات على ارتفاعات شاهقة، إضافة لاعتراض الصواريخ. وحسب خبراء إسرائيليين، فإن إسرائيل لا يمكن أن تجيز لنفسها عدم التصدي للخطر الإيراني في سورية، بما في ذلك منع تسليح حزب الله، بسلاح ايراني. وهذا يضعها أمام خطر الاصطدام مع القوى العظمى الروسية. وهذه بالضبط النقطة التي يجب على إسرائيل فيها فهم حدود القوة، وأهمية الدبلوماسية. فإلى جانب الاستثمار في تطوير كوابح عسكرية محكمة، لا يوجد أمام إسرائيل خيار سوى تطوير قنوات اتصال مع شركاء إقليميين يشعرون أنهم مهددون من إيران وعلى رأس هؤلاء، السعودية. إذ أن إقامة تحالف بين إسرائيل والدول السنية المعتدلة، من شأنه أن يشكل عامل قوة، لن يكون بإمكان بوتين تجاهله، كما يمكن أن يضيف عامل ردع من جانب إسرائيل أمام إيران. مع الإشارة إلى أن بداية هذا التحالف تمر عبر المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، والسعي لتطبيق حل الدولتين. فالتحديات الماثلة أمام إسرائيل تفرض اعتماد تفكير جديد. لكن نتنياهو ليس الشخص القادر على توفير البضاعة المطلوبة.

 

موقع تيك ديبكا:الهجوم الغربي على سورية وضع إسرائيل وحيدة أمام التحالف الروسي- الإيراني في سورية

قال موقع /تيك ديبكا/ المقرب من الاستخبارات الاسرائيلية، إن حقيقة استمرار حالة الاستنفار الاسرائيلي على الحدود الشمالية مع سورية ولبنان، حتى بعد الهجوم الأمريكي- البريطاني- الفرنسي على سورية، إلى جانب الخشية من رد عسكري إيراني على هجوم سلاح الجو الاسرائيلي على  مطار التيفور، تشير الى أن الهجوم الصاروخي الامريكي- الغربي على سورية، لم يحل أو يخفف من خطورة أي مشكلة أمنية لإسرائيل، وإنما زاد من تعقيدات الوضع. وبهذا المعنى، يمكن القول إن إدارة ترامب تركت لاسرائيل والأردن عبء معالجة التهديد الايراني  على حدودهما.

وعلى افتراض أن ملك الاردن سيسارع للتوصل إلى تفاهمات أمنية مع الرئيس السوري بشار الاسد، بدل المخاطرة بحرب على حدود الاردن الشمالية، فإن هذا الوضع يبقي اسرائيل وحيدة أمام إيران في سورية، في وقت يتعاظم فيه التأييد الروسي لطهران، مقابل تراجع التأييد الأمريكي لاسرائيل في كل ما يتعلق بسورية. يضاف إلى ذلك، أن العقوبات التي قرر ترامب فرضها على شركات وجهات روسية متهمة بتزويد سورية بخبرات علمية، سيسهم في تقريب موسكو من طهران. هذا في وقت تزداد فيه المخاوف الاسرائيلية من التعاون العسكري بين روسيا وايران في سورية. وبإستثناء التعاون العسكري بين ضباط روس وإيرانيين وحزب الله في سورية، واستخدام قواعد مشتركة، فإن إسرائيل لا تعرف طبيعة المقابل الذي تعهدت موسكو بتقديمه لطهران مقابل سماح إيران بنشر قاذفات روسية استراتيجية من طراز "Tu-95 and "و"Tu-22M " في قواعد جوية غرب إيران لاستخدامها في سورية. لكن أمرا واحداً أصبح واضحا: إيران ما كانت لتسمح بذلك لولا تعهد روسيا بإعطائها مقابل عسكري مناسب في سورية.

                                                                                      ترجمة: غسان محمد

عدد الزيارات
278
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 21 كانون الثاني..أنغام ..كل عام وأنت بخير

الكاره للكذب والنفاق .. صوت الحق العالي دائماً .. يحب الجمال .. أصدقاؤه كثر.. يحب الآخرين ويبحث دائماً عن مساعدتهم .. أليف .. لا يحب…
2019-01-20 -

حركة الكواكب يوم 22 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2019-01-21 -

باسم ياخور: لم أضرب زميلاً لي في المهنة...وكذبت على زوجتي

كشف الممثل السوري باسم ياخور خلال مقابلة أجراها مع الإعلامية رابعة الزيات، عن الكثير من التفاصيل الشخصية والمهنية، فكشف عن حادثة وصوله الى موقع التصوير…
2019-01-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 كانون الثاني

الحملتخطى الحواجز بكلماتك اللطيفة وادخل غرفة العناية الفائقة لتحافظ على علاقاتكفاليوم للمصالحات فصوتك مسموع وكلمتك مؤثرة ونقاشاتك هادئة ومقنعة لمن حولك الثورتشعر اليوم أنك كل ما اقتربت من الآخرين خطوة تبتعد خطوتين لذلك أنصحك بالدبلوماسية و التفكير بعواطفك أكثر ولا تتبع العقل فقط فميزان العقل لوحده لا يكفي لأن…
2019-01-21 -

حركة الكواكب يوم 22 كانون الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء و حركته تقريباً شهرياًيتقدم في الجدي مما يحذر برج الحمل عمليا المريخكوكب الطاقة والحماس ولكنه يميل للنزاعات أكثر من العقل، حركته…
2019-01-21 -
2019-01-15 -

سورية تودع كأس آسيا بخسارتها أمام أستراليا بهدف قاتل

أنهى منتخب أستراليا أحلام منتخبنا الوطني بهدف قاتل من توم روجيتش في الدقيقة 93، وتأهل برفقة الأردن إلى ثمن النهائي. وانتهى اللقاء بفوز أستراليا بنتيجة… !

2019-01-21 -

الخارجية: داعمو “إسرائيل” يفرضون صمت القبور على مجلس الأمن ويمنعونه من ممارسة دوره في مواجهة اعتداءاتها

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن العدوان الإسرائيلي الغادر الجديد على سورية يأتي في إطار المحاولات الإسرائيلية المستمرة لإطالة أمد الأزمة في سورية والحرب الإرهابية التي… !

2019-01-22 -

بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة

كشفت تقارير إعلامية أن النجم العالمي براد بيت يعيش قصة حب جديدة بعد عامين من انفصاله عن زوجته السابقة النجمة أنجلينا جولي. وأفادت صحيفة "ذا… !

2019-01-22 -

انفجار سيارة مفخخة في ساحة الحمام باللاذقية

أفاد مراسل سانا بسماع دوي انفجار في ساحة الحمام باللاذقية . وقال المراسل: إن المعلومات الأولية انفجار سيارة مفخخة نوع سوزوكي ومقتل السائق وإصابة… !

2019-01-16 -

جامعة دمشق وفروعها تعلن تأجيل امتحاناتها يوم غد إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت جامعة دمشق وفروعها في درعا والسويداء والقنيطرة عن تأجيل امتحانات يوم غد الخميس /17/1/2019/ إلى موعد يحدد لاحقا بسبب الأحوال الجوية السائدة. وأوضح رئيس… !

2019-01-22 -

"واتس آب" تتخذ تدابير إضافية للحد من الشائعات

أعلن مسؤولون في خدمة "واتس آب" للمراسلة أنهم أدخلوا تعديلات على الخدمة، من شأنها التقليل من انتشار الشائعات والأخبار الزائفة. وخصّت التعديلات ميزة إعادة إرسال… !

2018-12-26 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاوني من الفوائد العقدية وفوائد وغرامات التأخير المترتبة عليها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (46) لعام 2018 القاضي بإعفاء القروض الممنوحة للمتعاملين مع المصرف الزراعي التعاونيمن كل الفوائد العقدية وفوائد وغرامات… !

2019-01-22 -

النظام التركي يستخدم "شماعة" خاشقجي ضد نظيره السعودي

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن بلاده أنهت استعداداتها لتحقيق دولي في قضية خاشقجي، متهما دولا غربية بمحاولة التستر على جريمة قتل الصحفي… !

2019-01-11 -

وزارة الإعلام تكرم رواد الدراما الإذاعية

كرمت وزارة الإعلام مساء أمسرواد الدراما الإذاعية السورية ممن كانت لهم بصمة في تاريخ الدراما الإذاعية وفي ذاكرة السوريين عبر أعمال إذاعية تناولت قضايا اجتماعية… !

2019-01-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 كانون الثاني

الحمل    أنت تحرر نفسك تباعاً من كافة المعوقات وتواصل التعديلات في وضعك المهني والشخصي وتملك الطاقة والفعالية وحوارات مع المحيط مجدية والأهم أن أصدقاءك يمنحونك الدعم  الثور     قد تفقد أحد أصدقائك لو بقيت متطرفاً بمواقفك فحاول…

2019-01-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 22 كانون الثاني

الحمل  تخطى الحواجز بكلماتك اللطيفة وادخل غرفة العناية الفائقة لتحافظ على علاقاتك فاليوم للمصالحات فصوتك مسموع وكلمتك مؤثرة ونقاشاتك هادئة ومقنعة لمن حولك   الثور   تشعر اليوم أنك كل ما اقتربت من الآخرين خطوة تبتعد خطوتين لذلك أنصحك…