قمّة الغباء: لماذا تعود سـورية إلى حظيرة العرب..؟!!

رأي البلد

2018-04-15 -
المصدر : محطة أخبار سورية

القرار الوحيد الذي اتخذته ونفذته والتزمت به الجامعة العربية خلال سنوات عملها وانعقاد قممها المنسوخة، هو طرد سـورية ـ العضو المؤسس ـ من هذه الجامعة، فلماذا تعود سورية إلى جامعة أنكرتها وأنكرت قيمة وأهمية دورها ووجودها كعاصمة للعرب وقلب نابض للعروبة؟!

وعليه، كيف لقمة يتبنى مستضيفها النهج الإسرائيلي ضد المقدسات والمقاومة وتحرير الأراضي المحتلة، بل يموّل ويؤيد هو وأعوانه في مشيخات الخليج، العدوان الأمريكي الإسرائيلي على سورية ويرحب به، كيف لهذه القمة أن تكون قمة عربية وأن تدافع عن سورية أو أن تتصدى لأيٍّ من القضايا العربية الجوهرية والمصيرية..؟!

وهل من الممكن لسورية أن تخفي وتخالف قناعاتها وتعود إلى هذا النمط من اللقاءات العربية و"العمل العربي" بصيغته القديمة المتكلسة وقد غدت الدول العربية منقسمة في معسكرين متناقضين متناحرين، أحدهما يعتبر تل أبيب الشقيقة الأقرب له من دمشق؟! ثمّ، ماذا جنت سورية من هذه الجامعة ومن عضويتها فيها؟ أم أنه لا يجوز ترك هذا المنبر العربي لأعداء العروبة لاستغلاله وتدمير الأمة العربية أكثر مما هي مدمّرة وممزقة ومشرذمة ومتخلفة..؟!!

أم هل يمكن أن تسعى ســورية بعد انتهاء محنتها إلى الخروج من هذا الهيكل المحنّط وتعمل على تأسيس منظومة جديدة عصرية غير متكلسة، مرنة وحيوية تتيج المجال للعمل العربي والإقليمي المشترك، لا تثقلها الثارات والخلافات العربية المؤبدة..؟!

كيف يمكن لقمة تُعقد على أرض النظام السعودي المتماهي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي أن تنتصر لقضية فلسطين والمسجد الأقصى، ولو تمت تسميتها بأي اسم؟ بل كيف لنظام عربي لا يضع الكيان الصهيوني في قائمة أعدائه أن ينتصر لقضية فلسطين وشعبها وأرضها المحتلة؟!

كيف لقمّة يشنّ مستضيفها حرباً شعواء ضد الشقيق اليمني الفقير منذ أكثر من ثلاث سنوات ويدمّر البشر والحجر والحضارة وكل سبل الحياة، وقد رفض وما زال يرفض الحرب على المحتل الإسرائيلي بألف سبب وسبب، أن تكون قمة تقود إلى نتائج لصالح العرب ومصالح العرب؟!!

الجامعة العربية وقممها البائسة تكرر ذاتها منذ عشرات السنين؛ نفس الأشخاص والعقليات والظروف والروتين والاهتمامات والبرامج والمقدمات والحواشي والخواتيم والعوائق والموانع والتحديات... الخ، فكيف نتوقع جديداً منها؟! شرف لسورية أنها خارج هذه الجامعة وأنها غير مدعوة لاجتماعاتها..!!

يقول ألبرت أينشتاين: الغباء هو فعل نفس الشيء مرتين بنفس الأسلوب ونفس الخطوات وانتظار نتائج مختلفة؛

تسع وعشرون قمة تكرر نفسها.. وما زال العرب يعيدون التجربة ويتوقعون نتائج مختلفة.. حقاً هزلت..؟!!

بديع عفيف
عدد الزيارات
1692
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

محاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا الجديد

أفادت وكالة رويترز بوقوع انفجار استهدف تجمعا مؤيدا لرئيس الوزراء الإثيوبي الجديد آبي أحمد، في العاصمة أديس ابابا اليوم السبت. وظهر آبي في كلمة تلفزيونية…
2018-06-23 -

صفات مولود 24 حزيران..ليونيل ميسي

جذاب .. حيوي .. يجذب الآخرين إليه كالمغناطيس .. يحب دائماً أن يحترمه الناس ويقدروه .. عنيد وحساس . يحب أن تعطيه حريته في التحرك…
2018-06-23 -

أخبار وتقارير اسرائيلية :نتنياهو التقى ولي العهد السعودي في عمان

معاريف الالكتروني: نتنياهو التقى ولي العهد السعودي في عمان كشف موقع صحيفة "معاريف" العبرية الالكتروني، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجتمع سرا بولي العهد…
2018-06-23 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي أي مشكلة فأنت تظهر نقاطك الايجابية للعلن وتنال الكثير من الدعم أو المحبة والتشجيع فإنجازك…
2018-06-25 -

حركة الكواكب يوم 25 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-06-25 -
2018-06-24 -

السباح السوري فراس معلا يحرز ذهبية بطولة روسيا الاتحادية لفئة الماسترز

حقق السباح العالمي فراس معلا المركز الأول والميدالية الذهبية في بطولة روسيا الاتحادية للسباحة في المياه المفتوحة لفئة الماسترز التي أقيمت على شواطئ البحر الأسود… !

2018-06-25 -

طالب زيفا : في سورية لا يوجد بيئة حاضنة لللإرهاب لكن يوجد أفراد قد يشتري اعداء سورية ذممهم بالدولار

أكد المحلل السياسي طالب زيفا لـ ميلودي إف إم أنه "مهما اختلف الشعب السوري الا أن سورية غير قابلة للتقسيم، لأن أبنائها بكل مكوناتهم وقومياتهم… !

2018-06-24 -

ميغان ماركل ربما تكون حاملاً!

ترددت العديد من الأخبار في وسائل إعلامية بريطانية وتفيد بأن ميغان ماركل حامل، وان حملها كان السبب بارتدائها لفستان واسع. وافادت هذه الوسائل ان والد… !

2018-06-24 -

مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري

كلف مجلس الوزراء وزارات الاقتصاد والتجارة الخارجية والمالية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي تكثيف التواصل مع الدول الصديقة لتوسيع التعاون الاقتصادي والاستثماري والسياحي ووضع الأسس لهذا… !

2018-06-24 -

سورية تحرز ميداليتين برونزيتين بمنافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات

أحرزت سورية ميداليتين برونزيتين وأربع شهادات تقدير في منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للرياضيات الذي نظمته المكسيك عبر الانترنت في 13-3- 2018 وبمشاركة أكثر من… !

2018-06-24 -

يوتيوب يوفر خدمة تمكنك من الربح عبر موقعه!

ذكر موقع "The Verge" أن القائمين على موقع يوتيوب سيضيفون تعديلات عليه تسمح لبعض المدونين بالربح عن طريقه. ووفقا للموقع، سيتمكن المدون الذي يملك على… !

2018-06-24 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 214 لعام 2018 القاضي بتحديد السادس عشر من أيلول المقبل موعدا لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحلية. وفيما… !

2018-06-24 -

زاخاروفا: الغرب يحضر لسيناريو جديد في سوريا يخدم مصالحه

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن سيناريو جديدا يجري التحضير له في سوريا لإيجاد أساس قانوني يخدم آيدلوجية الدول الغربية. وقالت زاخاروفا، في… !

2018-06-23 -

الغارديان: لا تصدقوا الضجيج الحقود حول RT

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية على موقعها الإلكتروني، مقالا حول الكيفية التي تغطي بها قناة RT مباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، لكنها ما لبثت… !

2018-06-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 حزيران

الحمل  يوم مبشر بالمساعدات والدعم لتأخذ حقوقك التي تستحقها والتي طال انتظارها  فالحظوظ مساعدة لتساعد نفسك بالهدوء والقرار السليم الذي يفرحك هذا اليوم لأنك تستطيع الاعتماد على صداقاتك وعلاقاتك بمن تحب وقد تشعر بالحب يتدفق…

2018-06-25 -

حظوظ الأبراج ليوم 25 حزيران

الحمل  تتبدل أوضاعك المهنية أو علاقاتك الإنسانية وقد تقرر القيام بخطوة جديدة أو تتخذ قرارات جديدة وسليمة وتبدو في أحسن حالاتك وقد تسعدك الأخبار الثور  حاول أن تقترب من أشخاص متفائلين يستطيعون مساعدتك على تخطي…