قمّة الغباء: لماذا تعود سـورية إلى حظيرة العرب..؟!!

رأي البلد

2018-04-15 -
المصدر : محطة أخبار سورية

القرار الوحيد الذي اتخذته ونفذته والتزمت به الجامعة العربية خلال سنوات عملها وانعقاد قممها المنسوخة، هو طرد سـورية ـ العضو المؤسس ـ من هذه الجامعة، فلماذا تعود سورية إلى جامعة أنكرتها وأنكرت قيمة وأهمية دورها ووجودها كعاصمة للعرب وقلب نابض للعروبة؟!

وعليه، كيف لقمة يتبنى مستضيفها النهج الإسرائيلي ضد المقدسات والمقاومة وتحرير الأراضي المحتلة، بل يموّل ويؤيد هو وأعوانه في مشيخات الخليج، العدوان الأمريكي الإسرائيلي على سورية ويرحب به، كيف لهذه القمة أن تكون قمة عربية وأن تدافع عن سورية أو أن تتصدى لأيٍّ من القضايا العربية الجوهرية والمصيرية..؟!

وهل من الممكن لسورية أن تخفي وتخالف قناعاتها وتعود إلى هذا النمط من اللقاءات العربية و"العمل العربي" بصيغته القديمة المتكلسة وقد غدت الدول العربية منقسمة في معسكرين متناقضين متناحرين، أحدهما يعتبر تل أبيب الشقيقة الأقرب له من دمشق؟! ثمّ، ماذا جنت سورية من هذه الجامعة ومن عضويتها فيها؟ أم أنه لا يجوز ترك هذا المنبر العربي لأعداء العروبة لاستغلاله وتدمير الأمة العربية أكثر مما هي مدمّرة وممزقة ومشرذمة ومتخلفة..؟!!

أم هل يمكن أن تسعى ســورية بعد انتهاء محنتها إلى الخروج من هذا الهيكل المحنّط وتعمل على تأسيس منظومة جديدة عصرية غير متكلسة، مرنة وحيوية تتيج المجال للعمل العربي والإقليمي المشترك، لا تثقلها الثارات والخلافات العربية المؤبدة..؟!

كيف يمكن لقمة تُعقد على أرض النظام السعودي المتماهي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي أن تنتصر لقضية فلسطين والمسجد الأقصى، ولو تمت تسميتها بأي اسم؟ بل كيف لنظام عربي لا يضع الكيان الصهيوني في قائمة أعدائه أن ينتصر لقضية فلسطين وشعبها وأرضها المحتلة؟!

كيف لقمّة يشنّ مستضيفها حرباً شعواء ضد الشقيق اليمني الفقير منذ أكثر من ثلاث سنوات ويدمّر البشر والحجر والحضارة وكل سبل الحياة، وقد رفض وما زال يرفض الحرب على المحتل الإسرائيلي بألف سبب وسبب، أن تكون قمة تقود إلى نتائج لصالح العرب ومصالح العرب؟!!

الجامعة العربية وقممها البائسة تكرر ذاتها منذ عشرات السنين؛ نفس الأشخاص والعقليات والظروف والروتين والاهتمامات والبرامج والمقدمات والحواشي والخواتيم والعوائق والموانع والتحديات... الخ، فكيف نتوقع جديداً منها؟! شرف لسورية أنها خارج هذه الجامعة وأنها غير مدعوة لاجتماعاتها..!!

يقول ألبرت أينشتاين: الغباء هو فعل نفس الشيء مرتين بنفس الأسلوب ونفس الخطوات وانتظار نتائج مختلفة؛

تسع وعشرون قمة تكرر نفسها.. وما زال العرب يعيدون التجربة ويتوقعون نتائج مختلفة.. حقاً هزلت..؟!!

بديع عفيف
عدد الزيارات
1915
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 16 تشرين الأول

مولود حماسي ، شجاع مقدام ، لكنه لا يعرف الصبر ولا يطيق الانتظار ، فالوقت من ذهب والعمر قصير والطموحات كثيرة . إذا شعر أنه…
2018-10-15 -

حركة الكواكب يوم 15 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-15 -

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-16 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الأول

الحمللاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال الثورقد يكون إزعاجك من أحد الأصدقاء بسبب كلمة أو خلاف على وجهة نظر فحاول أن تتقبل الآخرين بعيوبهم واغفر لهم أخطاءهم…
2018-10-16 -

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطاردكوكب المستندات والأوراق والسفر…
2018-10-16 -
2018-10-16 -

المنتخب السوري يسقط في اختبار الصين

خسر منتخب سورية لكرة القدم أمام نظيره الصيني بهدفين دون رد في مباراة ودية جرت اليوم على الملعب الأولمبي بمدينة نانجينغ الصينية تحضيرا لنهائيات كأس… !

2018-10-17 -

تقرير الـsns: موسكو: القيادة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس بشار الأسد لزيارة روسيا.. وراضون عن سير تنفيذ اتفاق إدلب..؟!

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الرئاسة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس بشار الأسد لزيارة روسيا، بما في ذلك جمهورية القرم. وقال لافروف في… !

2018-10-17 -

رامي عياش ينهي خلافه مع فارس كرم

شارك الفنان رامي عياش تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر توجه فيها إلى الفنان فارس كرم الذي خسر والده يوم أمس بعد تعرضه لوعكة صحية،… !

2018-10-17 -

الشريط الوردي يغلف “انا أحب دمشق” في ساحة الأمويين للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

غلفت الأشرطة الوردية صرح أنا أحب دمشق في ساحة الأمويين ضمن نشاطات الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي التي انطلقت بداية تشرين… !

2018-10-13 -

طفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم

تتابع الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني ابنة الـ 11 عاماً تقدمها في المجال الموسيقي العالمي بتحقيقها المركز الأول في امتحان القبول بجامعة فيينا للموسيقا والفنون… !

2018-10-17 -

ابتكار دراجة هوائية ذاتية القيادة

طور طلاب الجامعات الصينية دراجة هوائية ذاتية القيادة، يمكنها تتبع مالكها دون أي إشراف بشري في يوم من الأيام. وعلى الرغم من أن مشاهدة دراجة… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-17 -

مقتل وإصابة العشرات في تفجير عبوة ناسفة غربي القرم الروسية

أعلنت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية أن الانفجار الذي وقع اليوم في كلية بوليتيكنك في مدينة كيرتش غربي شبه جزيرة القرم الروسية، ناجم عن عبوة ناسفة… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحمل  قد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن  كل جهودك لا تعجب من حولك  وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر   الثور    اليوم…

2018-10-16 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الأول

الحمل  لاحظ كم الدعوات التي تأتيك أو الإعجاب الذي يرافقك فأنت تدعم علاقاتك القديمة وترسخها لذلك امنح وقتاً كافياً للشريك وضعا خطط المستقبل فأنت تزدهر بالمحبة وتفرح للتعارف والاتصال   الثور    قد يكون إزعاجك من أحد الأصدقاء…