الرئيس شي المنتخب حديثا يقود الصين نحو الرخاء

مقالات مختارة

2018-03-20 -
المصدر : شينخوا - محطة أخبار سورية

مع انتشار أصداء الموسيقى الاحتفالية في أركان قاعة الشعب الكبرى، يتقدم شي جين بينغ لاعتلاء المنصة. 

توقفت الموسيقى عندما وصل شي، الذي يرتدي بدلة سوداء، إلى نسخة كبيرة من الدستور مغلفة باللون الأحمر، ليضع يده اليسرى على الدستور ويرفع يده اليمنى بقبضة تدل على التضامن والتماسك، وبدأ قائلا "اتعهد بالولاء للدستور."

"اتعهد بحماية سلطة الدستور والوفاء بالتزاماتي القانونية والولاء للبلاد والشعب والالتزام بمهمتي والتحلي بالامانة في تنفيذها وقبول رقابة الشعب والعمل بجد من أجل دولة اشتراكية حديثة عظيمة مزدهرة وقوية وديمقراطية ومتطورة ثقافيا ومتناغمة وجميلة."

ثم انحنى وانفجر جميع النواب بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، البالغ عددهم نحو 3 آلاف، بعد ذلك في التصفيق الحار الشديد.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يؤدي فيها رئيس صيني مثل هذا القسم عند توليه المنصب. وكان عشرات الملايين من الشعب الصيني يتابعون هذه المراسم عبر التليفزيون أو الهواتف الذكية.

 

انتخب شي السبت بالاجماع رئيسا لجمهورية الصين الشعبية ورئيسا للجنة العسكرية المركزية للبلاد. وتولى شي الرئاسة قبل خمسة أعوام، وتعهد بدفع قضية الاشتراكية ذات الخصائص الصينية والسعي من أجل تحقيق هدف الإحياء العظيم للأمة الصينية.

"في مواجهة الاتجاه العام الهائل للعصر والتطلعات الكبيرة للشعب نحو حياة أفضل، قطعا لا نستطيع أن نرضى عن أنفسنا ونتراخى في العمل حتى لو بشكل طفيف"، وفقا لما قال شي في ذلك الوقت.

 

حققت الصين إنجازات تاريخية تحت قيادة شي. والتصويت الجماعي يظهر الدعم القوي الذي يتمتع به بين الشعب.

قبل نحو خمسة أشهر، أعيد انتخاب شي أمينا عاما للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني,  ودمج المؤتمر الوطني الـ19 للحزب أفكار شي جين بينغ بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد في دستور الحزب.

وأضيفت الأفكار أيضا إلى دستور الدولة خلال الدورة الثالث عشر للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني كمبدأ توجيهي للدولة. ولدى الشعب تطلعات كبيرة خلال السنوات المقبلة. وتتحول الخطوط العامة التي وضعت في المؤتمر الوطني للحزب إلى خطة عمل.

 

"السعادة تأتي نتيجة العمل الشاق" بقيادة شي، تصبح الصين أقوى.

توسع حجم اقتصاد الصين إلى أكثر من 82 تريليون يوان (نحو 13 تريليون دولار أمريكي) مقارنة بـ54 تريليون يوان خلال السنوات الخمس الماضية، لينمو بواقع 7.1 بالمئة كمتوسط في العام. كما عمل ذلك على توفير أكثر من 66 مليون وظيفة جديدة في المناطق الحضرية.

الاقتصاد أصبح أكثر صحة. أثبت إصلاح شي الهيكلي للإقتصاد فاعلية. وأصبح الاستهلاك محرك نمو رئيسيا، حيث أسهم بنسبة 58.8 بالمئة في النمو الاقتصادي العام الماضي، مقارنة بـ54.9 بالمئة قبل خمسة أعوام. كما ارتفعت نسبة إسهام قطاع الخدمات إلى 51.6 بالمئة مقارنة بـ45.3 بالمئة.

أصبح الشعب يعيش حياة أكثر راحة. وتخلص أكثر من 68 مليون شخص من الفقر. وارتفع دخل الفرد بواقع 7.4 بالمئة كمتوسط سنوي. وارتفع توقع العمر إلى 76.7 سنة، وهو الأكبر بين الدول النامية.

كما تحسنت البيئة الصينية مع تطبيق قواعد صارمة على تلوث المياه والتربة والهواء. وهناك تغير ملحوظ خلال السنوات الخمس الماضية، وهو انخفاض عدد الأيام شديدة التلوث في المدن الرئيسية إلى النصف.

 

حقق شي ذلك من خلال الاصلاح. ويوصف شي بأنه كبير المخططين. في السنوات الخمس الماضية، صدر أكثر من 1500 إجراء إصلاح، ما أثر على الاقتصاد والسياسة والمجتمع والثقافة والبيئة والدفاع الوطني وبناء الحزب. كما تراجع الروتين في الحكومة وأصبح الاستثمار الأجنبي أسهل.

 

يقول شي إن السعادة تأتي نتيجة العمل الشاق.

بعد أسبوع من المؤتمر الوطني الـ19 للحزب، أخذ شي كبار المسؤولين إلى مكان ميلاد الحزب في شانغهاي وتشجيانغ، وهي رحلة تتبّع للأصول لتذكير الكوادر بالتطلعات الأصلية للحزب.

وقال شي في جلسة نقاش خلال دورة المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني "يسعى الحزب إلى تحقيق سعادة الشعب الصيني. مهما كانت القضايا التي لا يرضى عنها الشعب أو المستاء منها، يجب ان نعمل بجد لحلها."لقد تشكل ارتباط شي العميق بالشعب منذ أوائل حياته. فقد كان شي، ابن زعيم ثوري، وهو في سن الـ15، ضمن الشباب المتعلمين الذين تركوا الحياة الحضرية وتوجهوا إلى الريف للتعلم من الفلاحين.

وأرسل شي إلى قرية صغيرة نائية في مقاطعة شنشي وظل هناك سبع سنوات. وعرفته هذه السنوات على الوضع الحقيقي على الأرض وشكلت إيمانه بالمنهج البراجماتي وخط الجماهير. وفي السنوات التي تلت ذلك، تقدم شي من المستوى القاعدي إلى القمة. فقد منحته خبرته في العمل في الجيش ومحافظة ريفية فقيرة ومناطق ساحلية ثرية مهارات القيادة التي يتمتع بها.

انضم شي إلى اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في 2007 وانتخب أمينا عاما للجنة المركزية للحزب في 2012. وأصبح في القلب من اللجنة المركزية للحزب والحزب بأكمله.

"عض العظام الأقوى"

من وجهة نظر شي، من أجل أن تحقق الصين أهدافها في العصر الجديد، فان تواجد قيادة الحزب في كل مجال أمر أساسي. ومن أجل الابقاء على الحزب نظيفا، أطلق حملة غير مسبوقة لمكافحة الفساد، حيث حققت السلطات مع 440 مسؤولا بارزا -- كانوا يتولون مناصب على مستوى المقاطعات أو الفيالق العسكرية أو فوق ذلك، وغيرها. وعوقب أكثر من 1.5 مليون مسؤول . وأوضح شي "اذا لم نغضب المئات من المسئولين الفاسدين، كنا سنغضب 1.3 مليار صيني."

وبينما تحولت الحملة إلى موجة كاسحة، قال شي لا يمكن ان تتوقف.

حيث تستمر إجراءات التخلص من "النمور والذباب" بعد المؤتمر الوطني الـ19 للحزب. فقد تضمنت قائمة المسؤولين البارزين الذين سقطوا المدير السابق لإدارة الفضاء الالكتروني لو وي والجنرال تشانغ يانغ والجنرال فانغ فنغ هوي وكذا عضو مجلس الدولة السابق يانغ جينغ.

كما دفع شي إصلاح النظام الرقابي ليعزز القيادة المركزية والموحدة للحزب في مكافحة الفساد. وحث شي المسؤولين المعنيين على "عض العظام الأقوى والامساك بالبطاطا الأشد سخونة" في التعامل مع المشكلات.

 

الرئيس شي يقود التعاون بين الأحزاب الصينية

 

أكد شي على الالتزام بنظام التعاون والتشاور السياسي متعدد الأحزاب بقيادة الحزب الشيوعي الصيني، قائلا إنه نمط جديد من النظام الحزبي ينبت من الأرض الصينية ويسهم في الحضارة السياسية للبشرية.

لسنوات، كان يوي مين هونغ، مستشار سياسي وعضو الرابطة الديمقراطية الصينية، أحد الأحزاب السياسية الثمانية غير الشيوعية في الصين، وهو معروف بانه رئيس شركة (نيو اوريانتال)، شركة رائدة في مجال التعليم، يساعد الطلاب الفقراء في الريف في الحصول على تعليم مناسب. وتم الأخذ بمقترحه بشأن زيادة أجور المعلمين في الريف وتم تغيير سياسات الحكومة الصينية بناء على هذا الاقتراح.

 

وقال دينغ تشونغ لي، رئيس اللجنة المركزية للرابطة الديموقراطية الصينية، ان الحزب الحاكم والاحزاب غير الشيوعية تعاونا بشكل جيد جدا في إطار هذا النظام ويعملان معا من أجل تحقيق هدف مشترك وهو التنمية الوطنية. وأكد فرد تنغ، رئيس معهد الشؤون العامة أمريكا-الصين، إنه من خلال نظام التعاون متعدد الأحزاب يمكن لصناع السياسات الاستفادة من أفضل السياسات وتحقيق أفضل نتائج.

تبحر الصين نحو اقتصاد حديث بقيادة شي.

أثير "فكر شي جين بينغ بشأن الاقتصاد الاشتراكي ذي الخصائص الصينية في العصر الجديد" خلال مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي في كانون الأول /ديسمبر الماضي.

وذكرت (وول ستريت جورنال) أن الصين اتخذت "فكر شي الاقتصادي" كمبدأ توجيهي بتركيز على الابتكار والنمو عالي الجودة.

وتتضمن مجالات تعميق الإصلاح الإقتصادي المؤسسات العامة والشركات المملوكة للدولة والاحتكارات الصناعية وحماية حقوق الملكية والضرائب والمالية والتنمية الريفية والضمان الاجتماعي والايكولوجيا.

الاقتصاد الحديث هو الهدف.

وخلال دورتي اجتماعات الحزب والحكومة الصينيتان، تناولت خطابات شي المزيد من المجالات غير الاقتصادية، من بناء الحزب وحكم القانون وتخفيف حدة الفقر إلى حماية البيئة والحوكمة الاجتماعية والتكامل العسكري-المدني.

وقال ملك الانترنت، بوني ما، رئيس شركة (تنسنت)، إن خطابات شي غنية جدا لدرجة أنه دون 6 صفحات كاملة من الملاحظات.وأوضح "قال الأمين العام انه علينا جعل الابتكار محركا قويا للتنمية عالية الجودة، اعتقد انه تصريح يتمتع ببصيرة. ستكون فرصة جديدة للشركات الابتكارية."

وقال لي شو مو، نائب بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ورئيس لجنة الحزب في قرية في محافظة يينان بمقاطعة شاندونغ، إن المزارعين في قريته يشعرون بالتفاؤل حيث وضع شي خطة جميلة للريف.

وقال ليو روي، ضابط بالقوات الجوية، إن القوات المسلحة يجب ان تلتزم بقوة بأمر شي جعل القدرة القتالية هي المعيار الأساسي للحكم على عملها.

الإسهام في الانسانية

تتطلع الشعوب إلى معرفة ما هي التغيرات التي سيحققها شي في الصين والعالم. فالسنوات الثلاث حتى 2020 هامة جدا. تهدف الصين إلى إكمال بناء مجتمع رغيد الحياة باعتدال بحلول ذلك الوقت. الفقر المدقع سيصبح ماضيا. وبالتطلع إلى المستقبل، تهدف الصين إلى التحقيق الأساسي للتحديث بحلول 2035 وبناء دولة اشتراكية حديثة عظيمة بحلول منتصف القرن. ويتطلب تحقيق الحلم الصيني الخاص بالنهوض العظيم للأمة الصينية استمرارية السياسات والعمل الجاد. وعلى قمة ذلك، تحتاج الصين إلى قيادة موثوقة ومركزية وموحدة.

مع أكثر من 89 مليون عضو، يقود الحزب الصين نحو تقدم اقتصادي واجتماعي جديد يعتمد على نوع جديد من الاشتراكية.

ويوافق عام 2018 الذكرى الـ200 لميلاد كارل ماركس والذكرى الـ170 لإصدار "البيان الشيوعي". وهنا يمكن القول أن فكر شي جين بينغ بشأن الاشتراكية ذات الخصائص الصينية للعصر الجديد يعد التكيف الأحدث للماركسية مع السياق الصيني.

معجزة تتكشف

 للمرة الأولى في التاريخ الانساني، يعبر أكثر من مليار نسمة عتبة التحديث معا. التحديات مثل العجز المادي والفجوة في الثروة سيتم التغلب عليها. سيشعر الشعب الصيني  بمزيد من الانجازات والسعادة والأمان.

وتعد الصينية شن جي لان، ذات 89 عاماً شاهدة على التغيرات العميقة عبر العصور. فهي ولدت مزارعة في مقاطعة شانشي الريفية، وانتخبت للمرة الأولى في المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في 1954 وأعيد انتخابها 12 مرة على التوالي.

وتحب شن مقارنة ذهابها السنوي إلى قاعة الشعب الكبرى على مر العصور. ففي 1954، قضت 4 أيام على ظهر حمار وعلى سطح شاحنة ثم في قطار للوصول إلى بكين. اليوم، يتطلب الأمر 3 ساعات في القطار فائق السرعة للوصول إلى العاصمة.

الصين في الحقيقة تسير على قطار فائق السرعة، قطار يتجه نحو التنمية الكاملة للامكانات البشرية كما تصور كارل ماركس. وهذا يوضح صلة الصين المتزايدة بالعالم. وهي أيضاً، تستكشف طريقا لدفع البشرية نحو الأمام. فالصين قوة اقتصادية تعود بالنفع على العالم. بأكثر من 30 بالمئة، جاء إسهام الصين السنوي في النمو الاقتصادي العالمي وهو أكبر من اسهامات الولايات المتحدة واليابان ومنطقة اليورو.

كما تسهم الصين بأكثر من 70 بالمئة من جهود تخفيف حدة الفقر على مستوى العالم. وترسل أكبر مجموعة من قوات حفظ السلام من بين الدول الأعضاء الدائمة في مجلس الأمن. كما ـنها تقدم ثاني أكبر إسهام في ميزانية حفظ السلام الأممية.

وطرحت الصين مبادرة الحزام والطريق وغيرها من المقترحات الرئيسية لتدعيم الحوكمة العالمية والتجارة الحرة والاقتصاد العالمي المفتوح.

دبلوماسية شي تكتسب إشادة كبيرة لبناء نمط جديد من العلاقات بين الدول الكبرى و"مجتمع مصير مشترك للبشرية".

يقول فلاديمير بتروفسكي، الباحث البارز بمعهد دراسات الشرق الاقصى بالاكاديمية الروسية للعلوم، إن إحدى سمات دبلوماسية الدولة الكبرى ذات الخصائص الصينية هي أن الصين تقدم مقترحات لا تهدف إلى المواجهة ولكن تسهم في تحسين النظام الدولي القائم.

وفي الأشهر القليلة الماضية، عقد شي محادثات مع ترامب بشأن العلاقات الثنائية وتعاون الصين والولايات المتحدة على المستويين الاقليمي والدولي. وتحقق تقدم رئيسي وتوصل الرئيسان إلى توافق.

لقد حافظ شي على علاقات عالية المستوى مع روسيا، حيث دفع من أجل تعزيز التعاون الشامل في جميع المجالات والتنسيق والتواصل بشكل أوثق في الشؤون الدولية.

وبعد المؤتمر الوطني الـ19 للحزب، استقبل شي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورؤساء جمهورية كوريا وجيبوتي وجامبيا وبنما. كما زار فيتنام ولاوس. وخلال اجتماع القادة الاقتصاديين للابيك في دا نانج، حث شي على عولمة اقتصادية أكثر انفتاحا وشمولا وتوازنا ومساواة ومنفعة للجميع.

وفي كانون الأول / ديسمبر الماضي ، عقد في بكين الاجتماع رفيع المستوى   " حوار الحزب الشيوعي الصيني مع الاحزاب السياسية العالمية"، حيث شارك أكثر من 600 مندوب من نحو 300 حزب سياسي ومنظمة سياسية من أكثر من 120 دولة. وأخبرهم شي بأن شعوب العالم يتعين أن تكون أسرة واحدة وأن تفتح أذرعها وأن تفهم بعضها البعض وأن تبني مجتمع مصير مشترك. وقال للدبلوماسيين الصينيين إن الحزب يعد العمل من أجل سعادة الشعب الصيني والإسهام الأكبر في سعادة البشرية مهمة أساسية.

في قاعة الشعب الكبرى، انتخب شي رئيسا، وفتح التاريخ فصلا جديدا.

عدد الزيارات
734
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 24 نيسان

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-04-23 -

حركة الكواكب يوم 23 نيسان

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات…
2018-04-23 -

تقرير الـsns: أردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين: 5000 شاحنة سلاح دخلت سورية.. يحاولون إفشال مبادرات موسكو السورية.. اقتراحات لحرب غربية على…

قال أردوغان، إن الولايات المتحدة باتت تهدد الأمن التركي من خلال إرسالها كميات كبيرة من الأسلحة إلى شمالي سورية حيث ينفذ الجيش التركي عملية عسكرية…
2018-04-23 -

إقرأ أيضا

تقرير الـsns: الرئيس الأسد: سنستعيد كامل الأراضي السورية.. لافروف: دعوة ماكرون موقف استعماري.. واشنطن ترفض المشاركة في إعمار مناطق سيطرة الدولة..؟!!

أكد الرئيس بشار الأسد خلال استقباله كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة حسين جابري أنصاري، أن العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح. وأكد أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا "ومعها مجموعة من أدواتها من دول المنطقة كانت تدعم الإرهابيين منذ اليوم الأول للحرب على سورية وعدوانها المباشر مؤخرا، لن…
2018-04-24 -

ثلاثة ضد ترامب

تحت العنوان أعلاه نشرت "غازيتا رو" مقالا، موقعا باسم أسرة التحرير، تعالج فيه احتمال أن يشق الموقف الألماني والفرنسي من معاقبة روسيا وحدة الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة. وجاء في المقال: قد يكون لروسيا شركاء في الغرب في المواجهة مع أمريكا. لأسباب مختلفة، بدأت ألمانيا وفرنسا في النظر إلى سياسة…
2018-04-24 -
2018-04-24 -

قرعة كأس العرب للأندية الأبطال.. الجيش في مواجهة المريخ السوداني

أوقعت قرعة كأس العرب للأندية الأبطال التي جرت مساء اليوم في مدينة جدة السعودية فريق الجيش في مواجهة المريخ السوداني. وتم تقسيم الفرق على مجموعتين… !

2018-04-24 -

محمود مرعي: تفعيل سوتشي مقترن بتحرير كامل دمشق وريفها .. وجنيف ما زال بعيداً

أكد أمين عام هيئة العمل الوطني الديمقراطي وأمين عام الجبهة الديمقراطية المعارضة محمود مرعي أنه " كلما حقق الجيش السوري تقدماً على الجبهات قابله عدوان… !

2018-04-24 -

حنان ترك تحسم الجدل حول عودتها للتمثيل

لندن: نشر الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاروتيونيان عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، مجموعة صور مع الفنانة المعتزلة حنان ترك، أثناء تواجدهما بدولة الكويت، للمشاركة في فعاليات… !

2018-04-24 -

الدفاع الروسية: إسقاط أهداف جوية صغيرة مجهولة قرب قاعدة حميميم

أفادت وزارة الدفاع الروسية، مساء اليوم الثلاثاء، بأن وسائل الدفاع الجوي التابعة لقاعدة حميميم الروسية أسقطت أهدافا جوية صغيرة الحجم مجهولة الهوية، دون وقوع مصابين… !

2018-04-18 -

5 فرق سورية تشارك في المرحلة التجريبية للمسابقة البرمجية العالمية في الصين

بدأت اليوم في العاصمة الصينية بكين المرحلة التجريبية للمسابقة البرمجية العالمية بمشاركة خمسة فرق سورية من أصل 147 فريقا من 47 دولة على أن تنطلق… !

2018-04-24 -

ابتكار جديد للحماية من الهجمات السيبرانية

طور باحثون أمريكيون طريقة جديدة موثوقة لحماية البيانات المختلفة في الشبكات الرقمية المستقبلية. ويتلخص الابتكار الجديد الذي توصل إليه خبراء جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس… !

2018-04-02 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً يجيز إحداث مناطق تنظيمية ضمن المخطط التنظيمي

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 10 لعام 2018 القاضي بجواز احداث منطقة تنظيمية او اكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الادارية وذلك… !

2018-04-24 -

محامية هولندية تطالب قطر بتعويض ضحايا "النصرة"

طلبت محامية حقوقية هولندية بارزة، الاثنين، من قطر صرف تعويضات لضحايا إرهاب تنظيم "جبهة النصرة" في سورية، قائلة إن الجبهة تمولها شبكات مقرها قطر بحسب… !

2018-04-18 -

سيمونيان للصحافة الغربية: هذا هو الفرق بيننا

تحدثت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، في مقابلة حصرية مع قناة SVT السويدية، عن مهمة RT ومبادئ عملها، لكن اللقاء جرى على… !

2018-04-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 نيسان

الحمل   تشرح وجهة نظرك وتنجح في فرضها وإقناع الآخرين بها وتبادر بلطف تجاه الآخرين وتستغل موهبتك بالكلام لتفصح عن مشاعرك بحرية وسعادة الثور   قد تتعرض لهجوم من العائلة لأنك مهمل لأمورهم أومن طلبات تفوق قدراتك…

2018-04-23 -

حظوظ الأبراج ليوم 24 نيسان

الحمل   ستكون الأمور مبشرة بالأفضل فقد يتغير شعورك من القلق إلى الحب وتستعيد حرارة علاقاتك فاليوم تقُدَّر وتوضع أفعالك في مكانها اللائق فالمحيط يقدر ما تفعله الثور   قد تنتظر حدثاً يؤرقك تأخيره وقد تكون الشؤون…