هل يولد النظام العالمي الجديد دون الحاجة لحرب عالمية أخرى..؟

رأي البلد

2018-03-18 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بقلم: بديع عفيـف

              في بداية التسعينات من القرن الماضي وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي، أعلن الرئيس الأمريكي آنذاك جورج بوش الأب ولادة "النظام العالمي الجديد"؛ كان ذلك إيذاناً بانتهاء حقبة الحرب الباردة وبدء مرحلة الأحادية القطبية المتمثلة بالهيمنة الأمريكية على العلاقات الدولية، والتي استمرت قرابة العقدين تقريباً؛ وخلال تلك الفترة أيضاً، كانت روسيا الاتحادية، تعيد "بصمت" بناء ذاتها سياسياً واقتصادياً وعسكرياً وإعلامياً و"قومياً"، فيما كانت الصين تثبّت نفسها كقوة منافسة للولايات المتحدة على صعيد الاقتصاد الدولي.. ثم أقامت بكين وموسكو علاقات شراكة استراتيجية تتطور باضطراد، وبدأت تقلقُ الغرب المتراجع على كافة الأصعدة، بشكل جدي.

ومنذ بدء الأزمة السورية عام 2011، أخذت روسيا موقفاً مؤيداً للدولة السورية، ظل الكثيرون من أعداء البلدين يراهنون على تراجع موسكو عن دعمها لسورية، لكن روسيا بوتين، بدلاً من ذلك، تدرّج موقفها ليتماهى مع موقف الدولة السورية.. لتنخرط عام 2015 عسكرياً إلى جانب الجيش العربي السوري؛ كانت تلك لحظة فارقة في الأزمة السورية وفي الموقف الروسي والسياسة الروسية. استمر التقارب والتماهي والتقاء المصالح السورية الروسية، وسط تعميق العلاقات الروسية مع دول الإقليم والمنطقة، ولا سيما مع إيران وتركيا، وتحسّنُ هذه العلاقات مع دول الخليج العربي. ولقد تحولت سورية ركناً أساسياً في السياسات الروسية في المنطقة ,لاسيما بعد وجود القواعد الروسية على الشاطئ السوري؛ وفي سورية، كانت تتجمع عناصر انتصار محور المقاومة المدعوم من روسيا، من حلب إلى دير الزور مروراً بالرّد الصاروخي السوري على العدوان الجوي الإسرائيلي وصولاً إلى معركة الغوطة الشرقية، وسط تراجع دور أمريكا وأدواتها في سورية والمنطقة.

لكن لحظة الانقلاب الحقيقية كانت إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بداية آذار الحالي عن التقدم النوعي في المجال العسكري وعرض نماذج عدّة من الصواريخ الباليستية والنووية التي عكست التفوق الروسي الحقيقي في غفلة الغرب؛ لم يستوعب الغرب الصدمة الجديدة، فانطلق للمواجهة؛ هددت الولايات المتحدة بتجاوز مجلس الأمن الدولي وضرب الجيش العربي السوري. وفي هذا السياق، بدا العدوان على سورية جزءاً من الحرب على روسيا ودورها، لكن الموقف الروسي المسنود على السلاح النوعي الذي أحدث الفرق، ارتقى أكثر وغدا أكثر حسماً؛ فقد حذّر وزير الخارجي الروسي سيرغي لافروف من العواقب الوخيمة، وطالب نيكي هايلي، مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، بأن تدرك "أن استخدام الميكروفون في مجلس الأمن الدولي بشكل غير مسؤول شيء، وما يحدث بين العسكريين الروس والأمريكيين شيء آخر"، فيما هدد رئيس الأركان الروسي بأن بلاده سترد على مصادر العدوان وأنّ مظلة الحماية الروسية تشمل حلفاء روسيا أيضاً، وأردف كلامه باتصال مع نظيره الأمريكي: "في حال ظهور خطر على حياة عسكريينا ستتخذ القوات المسلحة الروسية إجراءات رد تجاه الصواريخ ومن يستخدمها. ولا تزال الإجراءات الهادفة لتطبيع الأوضاع حول العاصمة السورية مستمرة".

لا يريد الغرب أن يظهر عاجزاً أمام الحسم الميداني للجيش العربي السوري المدعوم سياسياً وعسكرياً من روسيا؛ إلى أين بعد الغوطة الشرقية؟ إلى الجنوب حيث أدوات إسرائيل، وغرفة "الموك" على الضفة الأخرى من الحدود مع الأردن، أم إلى الشمال الشرقي حيث القواعد الأمريكية والمطالب الإسرائيلية للأمريكان بقطع الطريق البري بين إيران وسورية والضاحية الجنوبية؟! فبركة "قصة الكيميائي" سخّفها خروج المدنيين من الغوطة الشرقية، وأضعفها الموقف الروسي الحاسم، فما العمل؛

اخترعت بريطانيا قصة الجاسوس سيرغي سكريبال، الذي تم تسميمه وفقا للجانب البريطاني، بغاز الأعصاب؛ التوقيت مهم؛ قبل الانتخابات الروسية، وأثناء تقدّم الجيش العربي السوري في تحرير الغوطة الشرقية. لكن موسكو أكدت من جديد تنبهها لغايات الرواية البريطانية، وأعلنت أنّ قضية سكريبال لن تصرف أنظارها عن سورية التي ستبقى في صدارة اهتمامات الدبلوماسية الروسية.

أما الجيش الإسرائيلي، فقد أجرى الأسبوع الماضي تدريبات تضمنت سيناريو مواجهة عسكرية على عدة جبهات، بما في ذلك التدخل الروسي ضد إسرائيل في سورية. وحسب السيناريو، فإن قتالا عنيفا اندلع ضد "حزب الله" في لبنان، ومن ثم انتقل إلى الأراضي السورية وقطاع غزة. هذه التدريبات، وفق مسؤول إسرائيلي، هي جزء من الإجراءات لاختبار جاهزية إسرائيل للحرب، حيث "شمل السيناريو أيضا القتال على أراضي إسرائيل، واستفادة إيران من العمليات القتالية لتعزيز نفوذها في المنطقة".

في المقابل، ترى روسيا أن ما تتعرض له من اتهامات وحملات وتهديد بفرض عقوبات هو جزء من مؤامرة تستهدف محاصرتها، وهو جزء من مخطط تقوده الولايات المتحدة لتقويض سمعتها وشيطنتها؛ أما الولايات المتحدة من جهتها، فتخشى هزيمة قاسية إذا ما أقدمت على صدام واسع؛ لكن ذلك لا يعني استبعاد نشوب حرب بالوكالة ولاسيما على أرض الوطن العربي؛

لقد بات واضحاً، أن العالم تجاوز نظام القطب الواحد، ويسير نحو نظام متعدد الأقطاب، ومن الطبيعي أنّ لا تتخلى أمريكا بسهولة عن تحكّمها بالعالم، فيما الصين وروسيا، تصرّان على بناء نظام دولي جديد متوازن؛ ولكن لدى طرَفيْ الصراع ترسانات أسلحة الدمار الشامل التي تفرض ردعاُ متبادلا، وهو ما يجعل احتمال نشوب حرب عالمية ثالثة مستبعداً.

عدد الزيارات
1079
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

مراسل موقع ستراتيجيك نيوز انترناشونال الهندي يزور سورية ويقدم حضارتها وعراقتها وحركة إعادة الإعمار

نشر موقع ستراتيجيك نيوز انترناشونال الهندي تقريراًمصوراًلمراسلهأميتاب ريفي الذي قام بزيارة ميدانية إلى سورية الشهر الفائت وأعد سلسلة من التقارير المصورة .وفي التقرير الثاني ضمن…
2018-10-14 -

صفات مولود 15 تشرين الأول

محبوب من كل الفئات .. يعرف كيف يؤثر على الناس ويسحرهم لأنه شديد الجاذبية شعلة من النشاط والحيوية . المتحرك دائماً . المحب للحياة .…
2018-10-14 -

حركة الكواكب يوم 15 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-14 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحملقد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن كل جهودك لا تعجب من حولك وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر الثوراليوم ستستقر الأمور وتفتح أمامك مجالات جديدة وتتخذ قرارك بشكل صحيح فأنت مميز بإشراقك وحضورك وقد…
2018-10-15 -

تقرير الـsns: بيان بريطاني فرنسي ألماني يطالب بتسليط الضوء على اختفاء خاشقجي.. الأوبزرفر: الحقيقة هي الضحية في لغز مصيره..

أصدرت بريطانيا فرنسا وألمانيا بيانا مشتركا أكدت فيه وجوب إجراء تحقيق شفاف لتقصي حقيقة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتحديد المسؤول عن مقتله إذا ثبت ذلك. وجاء في البيان الذي وقعه وزراء خارجية البلدان الثلاثة: "يجب أن يكون هناك تحقيق موثوق به لتقصي حقيقة عما حدث وتحديد المسؤولين عن اختفاء…
2018-10-15 -
2018-10-13 -

المنتخب السوري يواجه الصين وديا الثلاثاء

تتوجه بعثة منتخب سورية لكرة القدم اليوم الى مدينة نانينغ الصينية لملاقاة منتخب الصين يوم الثلاثاء المقبل عند الساعة الثالثة عصرا بتوقيت دمشق في ثاني… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يؤكد للجعفري أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزها

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي والوفد المرافق له. وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات على الساحتين السورية والعراقية والأوضاع… !

2018-10-15 -

منتج أعمال تامر حسني يذكر تفاصيل مرضه

كشف المنتج المصري وليد منصور خلال مداخلة هاتفية أجراها مع الإعلامي محمد الغيطي، في برنامج “صح النوم” عن تفاصيل مرض المغني تامر حسني . حيث… !

2018-10-15 -

حيان سلمان: افتتاح معبر نصيب يعود بالفائدة على سورية ولبنان والأردن والمعابر مع العراق في طريقها للتفعيل

أشار المحلل الاقتصادي والسياسي الدكتور حيان سلمان لإلى أن " دمشق تشهد حراكاً سياسياً واقتصادياَ كبيراً، وهذا يدل على عودة الأمور إلى ما كانت عليه… !

2018-10-13 -

طفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم

تتابع الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني ابنة الـ 11 عاماً تقدمها في المجال الموسيقي العالمي بتحقيقها المركز الأول في امتحان القبول بجامعة فيينا للموسيقا والفنون… !

2018-10-15 -

"مايكروسوفت" تعود لمنافسة "سامسونغ" و"آيفون" بهاتف هو "الأول في العالم"

كشفت تقارير صحفية عديدة أن شركة "مايكروسوفت" الأمريكية قررت العودة مرة أخرى إلى عالم الهواتف الذكية، بعد تركها المجال منذ فترة طويلة. وكشف موقع "إم… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-16 -

المتحدث باسم الخارجية العراقية: وفد سوري سيزور بغداد قريبا لبحث فتح المعابر

أكد المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب، أن وفدا سوريا رفيع المستوى سيزور العراق في القريب العاجل لبحث حيثيات فتح المعابر الحدودية بين البلدين. وقال… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 تشرين الأول

الحمل  خفف من نقدك للآخرين وحاول أن تقلل من لهجتك العنيفة في إصدار الأوامر وقلل من نقاشاتك وقد تنجر إلى صدامات لست تقصدها أو تفرض عليك فالكواكب تدخل منطقة قد تحمل لك النقد أو اللوم أو…

2018-10-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحمل  قد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن  كل جهودك لا تعجب من حولك  وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر   الثور    اليوم…