هل يولد النظام العالمي الجديد دون الحاجة لحرب عالمية أخرى..؟

رأي البلد

2018-03-18 -
المصدر : محطة أخبار سورية - خاص

بقلم: بديع عفيـف

              في بداية التسعينات من القرن الماضي وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي، أعلن الرئيس الأمريكي آنذاك جورج بوش الأب ولادة "النظام العالمي الجديد"؛ كان ذلك إيذاناً بانتهاء حقبة الحرب الباردة وبدء مرحلة الأحادية القطبية المتمثلة بالهيمنة الأمريكية على العلاقات الدولية، والتي استمرت قرابة العقدين تقريباً؛ وخلال تلك الفترة أيضاً، كانت روسيا الاتحادية، تعيد "بصمت" بناء ذاتها سياسياً واقتصادياً وعسكرياً وإعلامياً و"قومياً"، فيما كانت الصين تثبّت نفسها كقوة منافسة للولايات المتحدة على صعيد الاقتصاد الدولي.. ثم أقامت بكين وموسكو علاقات شراكة استراتيجية تتطور باضطراد، وبدأت تقلقُ الغرب المتراجع على كافة الأصعدة، بشكل جدي.

ومنذ بدء الأزمة السورية عام 2011، أخذت روسيا موقفاً مؤيداً للدولة السورية، ظل الكثيرون من أعداء البلدين يراهنون على تراجع موسكو عن دعمها لسورية، لكن روسيا بوتين، بدلاً من ذلك، تدرّج موقفها ليتماهى مع موقف الدولة السورية.. لتنخرط عام 2015 عسكرياً إلى جانب الجيش العربي السوري؛ كانت تلك لحظة فارقة في الأزمة السورية وفي الموقف الروسي والسياسة الروسية. استمر التقارب والتماهي والتقاء المصالح السورية الروسية، وسط تعميق العلاقات الروسية مع دول الإقليم والمنطقة، ولا سيما مع إيران وتركيا، وتحسّنُ هذه العلاقات مع دول الخليج العربي. ولقد تحولت سورية ركناً أساسياً في السياسات الروسية في المنطقة ,لاسيما بعد وجود القواعد الروسية على الشاطئ السوري؛ وفي سورية، كانت تتجمع عناصر انتصار محور المقاومة المدعوم من روسيا، من حلب إلى دير الزور مروراً بالرّد الصاروخي السوري على العدوان الجوي الإسرائيلي وصولاً إلى معركة الغوطة الشرقية، وسط تراجع دور أمريكا وأدواتها في سورية والمنطقة.

لكن لحظة الانقلاب الحقيقية كانت إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بداية آذار الحالي عن التقدم النوعي في المجال العسكري وعرض نماذج عدّة من الصواريخ الباليستية والنووية التي عكست التفوق الروسي الحقيقي في غفلة الغرب؛ لم يستوعب الغرب الصدمة الجديدة، فانطلق للمواجهة؛ هددت الولايات المتحدة بتجاوز مجلس الأمن الدولي وضرب الجيش العربي السوري. وفي هذا السياق، بدا العدوان على سورية جزءاً من الحرب على روسيا ودورها، لكن الموقف الروسي المسنود على السلاح النوعي الذي أحدث الفرق، ارتقى أكثر وغدا أكثر حسماً؛ فقد حذّر وزير الخارجي الروسي سيرغي لافروف من العواقب الوخيمة، وطالب نيكي هايلي، مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، بأن تدرك "أن استخدام الميكروفون في مجلس الأمن الدولي بشكل غير مسؤول شيء، وما يحدث بين العسكريين الروس والأمريكيين شيء آخر"، فيما هدد رئيس الأركان الروسي بأن بلاده سترد على مصادر العدوان وأنّ مظلة الحماية الروسية تشمل حلفاء روسيا أيضاً، وأردف كلامه باتصال مع نظيره الأمريكي: "في حال ظهور خطر على حياة عسكريينا ستتخذ القوات المسلحة الروسية إجراءات رد تجاه الصواريخ ومن يستخدمها. ولا تزال الإجراءات الهادفة لتطبيع الأوضاع حول العاصمة السورية مستمرة".

لا يريد الغرب أن يظهر عاجزاً أمام الحسم الميداني للجيش العربي السوري المدعوم سياسياً وعسكرياً من روسيا؛ إلى أين بعد الغوطة الشرقية؟ إلى الجنوب حيث أدوات إسرائيل، وغرفة "الموك" على الضفة الأخرى من الحدود مع الأردن، أم إلى الشمال الشرقي حيث القواعد الأمريكية والمطالب الإسرائيلية للأمريكان بقطع الطريق البري بين إيران وسورية والضاحية الجنوبية؟! فبركة "قصة الكيميائي" سخّفها خروج المدنيين من الغوطة الشرقية، وأضعفها الموقف الروسي الحاسم، فما العمل؛

اخترعت بريطانيا قصة الجاسوس سيرغي سكريبال، الذي تم تسميمه وفقا للجانب البريطاني، بغاز الأعصاب؛ التوقيت مهم؛ قبل الانتخابات الروسية، وأثناء تقدّم الجيش العربي السوري في تحرير الغوطة الشرقية. لكن موسكو أكدت من جديد تنبهها لغايات الرواية البريطانية، وأعلنت أنّ قضية سكريبال لن تصرف أنظارها عن سورية التي ستبقى في صدارة اهتمامات الدبلوماسية الروسية.

أما الجيش الإسرائيلي، فقد أجرى الأسبوع الماضي تدريبات تضمنت سيناريو مواجهة عسكرية على عدة جبهات، بما في ذلك التدخل الروسي ضد إسرائيل في سورية. وحسب السيناريو، فإن قتالا عنيفا اندلع ضد "حزب الله" في لبنان، ومن ثم انتقل إلى الأراضي السورية وقطاع غزة. هذه التدريبات، وفق مسؤول إسرائيلي، هي جزء من الإجراءات لاختبار جاهزية إسرائيل للحرب، حيث "شمل السيناريو أيضا القتال على أراضي إسرائيل، واستفادة إيران من العمليات القتالية لتعزيز نفوذها في المنطقة".

في المقابل، ترى روسيا أن ما تتعرض له من اتهامات وحملات وتهديد بفرض عقوبات هو جزء من مؤامرة تستهدف محاصرتها، وهو جزء من مخطط تقوده الولايات المتحدة لتقويض سمعتها وشيطنتها؛ أما الولايات المتحدة من جهتها، فتخشى هزيمة قاسية إذا ما أقدمت على صدام واسع؛ لكن ذلك لا يعني استبعاد نشوب حرب بالوكالة ولاسيما على أرض الوطن العربي؛

لقد بات واضحاً، أن العالم تجاوز نظام القطب الواحد، ويسير نحو نظام متعدد الأقطاب، ومن الطبيعي أنّ لا تتخلى أمريكا بسهولة عن تحكّمها بالعالم، فيما الصين وروسيا، تصرّان على بناء نظام دولي جديد متوازن؛ ولكن لدى طرَفيْ الصراع ترسانات أسلحة الدمار الشامل التي تفرض ردعاُ متبادلا، وهو ما يجعل احتمال نشوب حرب عالمية ثالثة مستبعداً.

عدد الزيارات
1031
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الجيش التركي سيزود نقاطه في إدلب بسلاح نوعي.. بولتون في إسرائيل لبحث الوجود الإيراني في سورية.. ترامب يتبرع…

ذكرت مصادر إعلامية تركية أمس، أن عسكريين أتراك أكدوا عزم الجيش التركي على تزويد نقاطه في ريف إدلب بمضادات طيران حديثة، في إجراء احترازي تحسبا…
2018-08-20 -

صفات مولود 21 آب - أمين الخياط ...كل عام وأنت بخير

منفتح أم منغلق ، اجتماعي أم انعزالي ، أنت بين بين ، إذا أنت مولود بين الأسد الناري والعذراء الترابي بين الأسد الانفعالي والعذراء الهادئ…
2018-08-21 -

تقرير الـsns: أولوية الغرب اليوم: منع عودة النازحين..؟!

كتب ابراهيم الأمين في صحيفة الأخبار: في مقاربة ملف العلاقات اللبنانية ـ السورية، يجدر تجاوز مواقف قوى سياسية أساسية في لبنان؛ المشكلة هنا أن التجاوز…
2018-08-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 آب

الحملتتعرض لحملة شرسة لنقد أفعالك أو لتأجيل بعض الأمور أو اللقاءات وقد تشعر بضغط أو يسعى من حولك لعزلك أو لاستفزازك وهذا سيضايقك بالتأكيد الثورتستقر الأمور ويقل تشويشك ولتنتهي فترة الإحباط وعدم الارتياح فهذه أيام لإصلاح الأخطاء وتصحيح المسارات ولمواجهة نفسك بأخطاء سابقة قمت بها بدون أن تنتبه وهذا طبيعي…
2018-08-21 -

الحريري يهرب: أي حكومة تعالج الأزمة الاقتصادية وتطبّع مع سورية..؟!

تساءلت صحيفة الأخبار: هل يهرب سعد الحريري من الاستحقاقات الاقتصادية والمالية، أم يهرب من استحقاق تطبيع العلاقات بين لبنان وسوريا؟ الواضح، بحسب مصادر مطلعة، أن الرئيس المكلف لا يملك حتى الآن تصوراً للتعامل مع ملف الحكومة، وخصوصاً في ظل ما ينتظرها من مهمات في المرحلة المقبلة، وبالتالي، يراوح مكانه في…
2018-08-21 -
2018-08-19 -

منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية

تأهل منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى دور الـ16 من دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في إندونيسيا بفوزه على منتخب تيمور الشرقية بخمسة أهداف لهدفين… !

2018-08-21 -

تقرير الـsns: موسكو تأمل التوصل لاتفاق قريب مع الأتراك بخصوص إدلب.. بكين توضح موقفها.. الأمريكيون باقون في سـورية بتمويل سعودي..!!

أعرب سيرغي لافروف عن أمله في توصل موسكو وأنقرة إلى اتفاق قريب بشأن إدلب. وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني جبران باسيل… !

2018-08-21 -

تامر حسني يفقد صوته على المسرح

نقل الفنان تامر حسني إلى إحدى المستشفيات في الساحل الشمالي خلال تأديته الوصلة الغنائية أثناء حفله الأخير هناك، وذلك بعد أن فقد صوته تماما. وبحسب… !

2018-08-21 -

اللاجئون والنازحون السوريون العائدون لديارهم.. بالأرقام

عادت خلال الليلة الماضية 30 لاجئة سورية برفقتهن 14 طفلا من لبنان المجاور إلى ديارهم في سوريا، وذلك عبر ممرين حدوديين "جديدة يابوس" و "القصير".… !

2018-08-21 -

طلاب في جامعة تشرين يكتشفون مستحاثات متنوعة خلال رحلة علمية

أجرى طلاب السنة الثالثة بقسم الجيولوجيا في جامعة تشرين رحلة حقلية علمية إلى مناطق مختلفة بريف اللاذقية تم خلالها اكتشاف مستحاثات مختلفة وضعت لدعم مخابر… !

2018-08-21 -

احذر.. واتس آب يحذف ذكرياتك القديمة!

يبدو أن تطبيق المراسلة الشهير، واتس آب، يعمل على تغيير طريقة تخزين البيانات، وقد يعني ذلك خسارة الذكريات والمحادثات القديمة إلى الأبد. ولن يتم حذف… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-08-21 -

موسكو تدعو الغرب إلى تقييم موضوعي للوضع في سورية

أكدت موسكو عدم وجود أي أجندة خفية لها في سوريا وحثت دول الغرب وعلى رأسها الولايات المتحدة، على البدء بتقييم موضوعي للوضع في هذا البلد،… !

2018-08-16 -

«عدوة الشعب» تدشّن الحرب المضادة على ترامب

تستعد الصحافة الأميركية لشن هجوم مضاد على الرئيس دونالد ترامب الذي لا يتردد بوصفها «عدوة الشعب»، ولتذكره بأن الدستور الأميركي يضمن حريتها تماماً. واتفق نحو… !

2018-08-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 آب

الحمل  يجب أن تساعد نفسك لإجراء تغيير معمق لتقبل بما هو موجود والسعي وراء ما تريد فنزقك قد يجعلك تتكلم مالا تعنيه أو تتصرف بطريقة ناقمة أو معادية لمن حولك الثور  تخلصت من اليوم الماضي الذي ترك…

2018-08-21 -

حركة الكواكب يوم 21 آب

  المشتري  كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد…