تقرير الـsns: الدفاع الروسية: الولايات المتحدة تحضّر لقصف سورية.. والتحالف يرفض تسليم شرق دير الزور للسلطات السورية..

سياسة البلد

2018-03-18 -
المصدر : sns

كشف مصدر رفيع المستوى بالمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني عن أن روسيا أبلغت طهران أن واشنطن وتل أبيب تخططان لمعركة كبيرة بعد سقوط الغوطة الشرقية، مشيرا إلى أن الرئيس ترامب سيخيّر إيران بين القبول بشروطه، أو مواجهة هجوم عسكري أمريكي مباشر عليها، بعد نجاح الضربة في سورية. وقال المصدر لـصحيفة “الجريدة” الكويتية، أمس، إن “المحور المؤيد لنظام الرئيس الأسد، والذي يضم موسكو وإيران وحزب الله اللبناني وميليشيات عراقية، بدأ بالفعل يستعد لهذه المعركة”. وأشار المصدر إلى أن الروس فتحوا جسراً جوياً ونقلوا بطاريات لأحدث صواريخ الدفاع الجوي لديهم إلى قاعدة حميميم ودمشق، مؤكداً أنه جرى أول أمس استكمال نصب هذه المنظومات.

وأضاف أنه (طُلب) من إيران تأمين عدد أكبر من القوات البرية للعمليات في سورية، وعودة عناصر “حزب الله” إلى لبنان، لتحصين جبهتهم في جنوب بلادهم التي لن تكون بمنأى عن الضربة. ولفت المصدر إلى أن نحو 10 آلاف مقاتل من "حزب الله" تم سحبهم من الجبهات السورية إلى لبنان الأسبوع الماضي، وتم استبدال مقاتلين عراقيين بهم انتهوا من قتال “داعش” بالعراق. وبحسب المصدر، فإن الضربة المتوقعة على سورية كانت أحد أسباب إقالة الرئيس ترامب لوزير خارجيته ريكس تيلرسون، لأنه كان من معارضيها.

وفي السياق، قال رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، سيرغي رودسكوي، إن الولايات المتحدة تحضر لتوجيه ضربات ضد أهداف حكومية سورية باستخدام الصواريخ المجنحة. وذكر رودسكوي خلال مؤتمر صحفي عقدته وزارة الدفاع الروسية، أن واشنطن دربت مسلحين في سورية لتنفيذ استفزازات باستخدام أسلحة كيميائية، مضيفا أن المسلحين لم يتوقفوا عن محاولاتهم الاستفزازية تلك. وأضاف أن المسلحين الموجودين جنوبي البلاد حصلوا على مواد كيميائية لتصنيع السلاح، تحت غطاء حمولات من المساعدات الإنسانية. وفيما يخص العمليات الإنسانية، أكد رودسكوي أن أكثر من 44 ألف نسمة غادروا الغوطة الشرقية منذ بدء الهدنة الإنسانية، منهم 27 ألفا غادروها منذ صباح اليوم (أمس)، مشيرا إلى أن ممثلين عن الأمم المتحدة يشاركون في إخراج المدنيين من الغوطة الشرقية.

وأكدت الدفاع الروسية أيضاُ، أن وحدات الجيش الأمريكي المتواجدة في شرقي محافظة دير الزور تعرقل عودة هذه المناطق إلى سيطرة السلطات السورية، وتمنع خروج المدنيين من الرقة. كما لفتت الوزارة إلى أن "السلطات" التي شكلتها الولايات المتحدة من "الاتحاد الديمقراطي لشمال سوريا"، ترغم السكان على البقاء في الرقة وتمنعهم من المغادرة إلى مناطق سورية آمنة". وحذّرت الوزارة من الخطر الكبير الذي يهدد سكان الرقة جراء الذخائر غير المنفجرة والعبوات التي لم يتم إزالتها وراح ضحيتها أكثر من 500 شخص من سكان الرقة حتى الآن. كما أشارت إلى أن الأمريكيين لا يسمحون بدخول المساعدات الأممية وحتى أي منظمة دولية إلى الرقة علما بأن القرار الأممي الدولي 2401 ينص على إيصال المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق السورية دون استثناء. وأوضحت أن ممثلي الجيش الأمريكي أبدوا استعدادهم لتمرير قافلة مساعدات إنسانية لللاجئين في مخيم الركبان في منطقة التنف، وعادوا عن قرارهم في وقت لاحق.

إلى ذلك، أكدت الدفاع الروسية إيفاء روسيا بكامل التزاماتها حيال قرار مجلس الأمن 2401 المتعلق بإيقاف إطلاق النار، وأن مركز المصالحة في سورية يتفاوض بنشاط مع قادة المعارضة المسلحة. ولفتت الوزارة إلى أن "العمليات العسكرية للقوات الحكومية السورية اليوم تنفذ حصرا ضد الجماعات المسلحة التي لا تقبل المصالحة وتعمل على ترهيب السكان المحليين".

وأدان سيرغي لافروف، الوجود غير الشرعي للقوات الأجنبية في سورية، وذلك في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون التابعة للرئيس الكازخستاني. وأوضح لافروف قائلا: "ندين الوجود غير الشرعي للقوات الأجنبية على أرض سورية. يعتبر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة غير شرعي من وجهة نظر القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة... مع ذلك، نحن واقعيون وندرك أن محاربتهم أمر غير مطروح... لذلك ننسق تحركاتنا، على الأقل فيما يتعلق بتجنب الصدامات غير المقصودة. ويبقى عسكريونا على اتصال دائم مع القادة الأمريكيين، الذين يديرون العملية على الأراضي السورية".  ولفت لافروف إلى أن هناك قوات عمليات خاصة تابعة للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على الأرض في سورية، مشيرا إلى أن هذه "ليست حربا بالوكالة وإنما مشاركة مباشرة فيها".

وفي شأن الغوطة الشرقية، قال لافروف إن جبهة النصرة الإرهابية أخضعت لنفوذها جميع الفصائل المسلحة الأخرى العاملة هناك، إلى حد تشكيل قيادة موحدة بينها. وأكد لافروف تراجع مستوى العنف في سوري في الفترة الأخيرة. وجدد لافروف رفض موسكو التوقيع على اتفاق حظر الأسلحة النووية، لأن محاولة حظرة بطريقة "توجيهية" أمر غير واقعي، ولن تقبله الدول النووية الرسمية، وغير الرسمية كذلك". وأوضح لافروف أن الاستقرار الاستراتيجي بات يتأثر بمجموعة من العوامل الجديدة، منها ظهور أسلحة استراتيجية غير نووية، وتخطيط واشنطن لنشر السلاح في الفضاء، ومسألة الدرع الصاروخية العالمية المزعومة، وعدم دخول معاهدة حظر التجارب النووية حيز التنفيذ بسبب عدم رغبة الولايات المتحدة في ذلك بالدرجة الأولى.

في سياق آخر، أفادت روسيا اليوم، أنّ مجلس الأمن الدولي يعتزم الاثنين القادم عقد جلسته الرابعة لهذا الشهر لبحث الأوضاع الإنسانية وحقوق الإنسان في سورية. وأفيد أنّ "مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، سيقدم تقريرا حول سورية بناء على طلب من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن، وسيعقد الاجتماع بشكل علني".

بدورها، قالت صحيفة واشنطن بوست، إن الرئيس ترامب، طرح فكرة على الملك السعودي سلمان، تتعلق بتعجيل خروج الولايات المتحدة من سورية مقابل دفع السعودية مبلغا ماليا. وأفادت أن ترامب، عرض على الملك سلمان خلال مكالمة هاتفية جرت في كانون أول الماضي، فكرة مفادها تسريع إنهاء التواجد العسكري الأمريكي في سورية، مقابل الحصول من المملكة على مبلغ 4 مليارات دولار. ونقلا عن مصادر لم تذكرها الصحيفة، أوضح ترامب للملك سلمان ونجله الأمير محمد، المبلغ مطلوب لإنهاء الالتزامات الأمريكية في سورية.

وتقول الصحيفة، إن البيت الأبيض يريد الحصول من السعودية ودولا أخرى، على أموال "للمساعدة في إعادة بناء واستقرار الأجزاء السورية التي حررها الجيش الأمريكي وحلفاؤه المحليون من تنظيم داعش.. الهدف بعد الحرب هو منع الرئيس الأسد وشركائه الروس والإيرانيين من الحصول على المناطق، أو عودة داعش إليها". وأشارت الواشنطن بوست، إلى أن السعوديين الذين سيصل ولي عهدهم إلى واشنطن يوم الاثنين المقبل لعقد اجتماعات موسعة مع الإدارة الأمريكية، يتساءلون عن المبلغ المفاجئ!

وأبرزت الحياة: موسكو تكشف «خططاً أميركية» لقصف دمشق بصواريخ من البحر. وأفادت عن تجدد الاتهامات الروسية للولايات المتحدة بالتحضير لشنّ عملية عسكرية ضد أهداف تابعة للنظام السوري، في ظل استمرار التباعد بين موسكو وواشنطن في ملفَي وقف النار والتحقيق باستخدام الكيماوي. وكشف الجيش الروسي أمس معلومات عن خطط أميركية لضرب دمشق بصواريخ مجنّحة من البحر، متهماً واشنطن بتدريب مسلّحين للقيام بهجمات كيماوية بهدف اتهام النظام بها. أتى ذلك على وقع استمرار نزوح آلاف المدنيين في سورية حيث توسّع قوات النظام سيطرتها على الغوطة الشرقية وسط قصف عنيف، فيما تُصعّد تركيا هجومها على منطقة عفرين الحدودية، وتوشك على اقتحام مركزها. ميدانياً، وسّعت قوات النظام سيطرتها على الغوطة الشرقية حيث استعادت بلدتي سقبا وكفربطنا إثر معارك ضارية مع فصيل «فيلق الرحمن» الذي بات وجوده يقتصر على بلدات عدة جنوب المنطقة، وفق «المرصد» المعارض. وفي عفرين، بلغ عدد الفارين منذ الأربعاء أكثر من 200 ألف مدني، بينهم 50 ألفاً أمس، تحسباً لهجوم تركي وشيك على مركز المدينة، فيما قال أردوغان إن الدخول إليها بات «قاب قوسين أو أدنى».

وعنونت الشرق الأوسط: تمسك روسي بإخلاء الغوطة من كل الفصائل.. تزايد الحديث عن ضربة أميركية بصواريخ مجنّحة... ومعركة عفرين على وشك الانتهاء. وقالت مصادر مطلعة للصحيفة، إن موقف موسكو بات أكثر تشدداً، إذ باتت تطالب بـ«خروج جميع الفصائل من الغوطة»، موضحة أن «المفاوضات تجري حول مراحل تحقيق ذلك، ووجهة قادة الفصائل، وما إذا كانت إلى شمال سورية أم إلى جنوبها».

وأبرزت العرب الإماراتية: تعزيزات واشنطن في منبج تربك أردوغان. وأوضحت أنّ تركيا تحاول أن تجد حلا لخلافها مع الولايات المتحدة بشأن مدينة منبج. وفيما يلوح أردوغان بدخول المدينة بالحوار أو عبر القوة العسكرية، فإن مصادر تركية تؤكد أن التعزيزات التي لجأت إليها القوات الأميركية وضعت الرئيس التركي في ورطة حقيقية. وقالت المصادر إن تركيا التي تراوح مكانها في محيط عفرين تريد أن تحصل من واشنطن على تنازل مجاني يتيح لها دخول منبج سلميا، أو أن تتولى القوات الأميركية نقل حلفائها الأكراد خارج المدينة، لكن هذا قد لا يحصل تماما خاصة بعد إقالة الوزير تيلرسون الذي يتفهم مخاوف الأتراك وصعود مدير المخابرات المركزية السابق مايك بومبيو خلفا له، وهو المعروف بنقده العلني للدكتاتورية التي يريد أردوغان إرساءها.

وتساءل تقرير في القدس العربي: هل سنشهد «هلالا أمريكيا» يقطع طريق طهران ـ بيروت؟ وأوضح التقرير أنّ التوتر عاد إلى منطقة شرق سورية، بعد قصف طيران التحالف الدولي ضد «داعش»، الذي تقوده أمريكا، لرتل ميليشيات إيرانية في منطقة العليانية، بعد محاولة تقدمه باتجاه القاعدة الأمريكية في معبر التنف الحدودي. ورغم أن الرتل لم يتجاوز الحدود الإدارية لمنطقة الـ» 55» كم، إلا أن «عمليات التحالف فضلت قصفه» في منطقة التنف حسب مصدر عسكري ، فضل عدم ذكر اسمه. وأضاف: «استهدف طيران التحالف أرتالا ومواقع تابعة للنظام والميليشيات الإيرانية عدة مرات خلال الأشهر الأخيرة، لكن فضّل دائماً الامتناع عن إعلان خبر القصف لعدم توتير الأجواء مع روسيا».

وتابع التقرير أنّ احتواء إيران في سورية سيكون الدافع الأساسي لأي تغيير محتمل في خرائط السيطرة من الجانب الأمريكي، ولعل الوصل بين منطقة التنف ومناطق النفوذ الأمريكي شرق نهر الفرات، هو الأكثر ترجيحا مع الحشودات والتمركزات الجديدة لقوات سوريا الديمقراطية، إضافة إلى محاولة تأسيس مجلس عسكري يتبع لبعض أفخاذ قبيلة العقيدات شرق سورية، والذي بدأت تتوضح ملامحه على الأرض بدعم من بعض مشايخ آل الهفل (الزعماء التقليديين لقبيلة العقيدات) باسم مجلس «شيوخ المشايخ». إضافة إلى هذا، تتواتر أنباء عن تحضير أمريكي واستقدام تعزيزات جديدة إلى قاعدة التنف.

وتابع تقرير القدس أنّ تمدد تنظيم «الدولة» وسيطرته على مساحات لا بأس بها في جنوب الميادين، وخصوصا محطة الضخ النفطية –T2 والتي ترتبط بها كل أنابيب الحقول في شرق سوريا، سيجعل خطوة التحرك الأمريكي إليها تطوراً يؤخذ في الحسبان. فالسيطرة عليها انطلاقاً من منطقة الـ»55» تعني قطع طريق طهران الاستراتيجي بين العراق وسورية. إلا أن مخاطر هذه العملية تكمن في أنها ستعزل مناطق شرق الميادين وصولا إلى البوكمال، التي تسيطر عليها قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

متابعة محطة أخبار سورية
عدد الزيارات
499
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

مراسل موقع ستراتيجيك نيوز انترناشونال الهندي يزور سورية ويقدم حضارتها وعراقتها وحركة إعادة الإعمار

نشر موقع ستراتيجيك نيوز انترناشونال الهندي تقريراًمصوراًلمراسلهأميتاب ريفي الذي قام بزيارة ميدانية إلى سورية الشهر الفائت وأعد سلسلة من التقارير المصورة .وفي التقرير الثاني ضمن…
2018-10-14 -

صفات مولود 15 تشرين الأول

محبوب من كل الفئات .. يعرف كيف يؤثر على الناس ويسحرهم لأنه شديد الجاذبية شعلة من النشاط والحيوية . المتحرك دائماً . المحب للحياة .…
2018-10-14 -

حركة الكواكب يوم 15 تشرين الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحدو هو كوكب…
2018-10-14 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحملقد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن كل جهودك لا تعجب من حولك وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر الثوراليوم ستستقر الأمور وتفتح أمامك مجالات جديدة وتتخذ قرارك بشكل صحيح فأنت مميز بإشراقك وحضورك وقد…
2018-10-15 -

تقرير الـsns: بيان بريطاني فرنسي ألماني يطالب بتسليط الضوء على اختفاء خاشقجي.. الأوبزرفر: الحقيقة هي الضحية في لغز مصيره..

أصدرت بريطانيا فرنسا وألمانيا بيانا مشتركا أكدت فيه وجوب إجراء تحقيق شفاف لتقصي حقيقة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتحديد المسؤول عن مقتله إذا ثبت ذلك. وجاء في البيان الذي وقعه وزراء خارجية البلدان الثلاثة: "يجب أن يكون هناك تحقيق موثوق به لتقصي حقيقة عما حدث وتحديد المسؤولين عن اختفاء…
2018-10-15 -
2018-10-13 -

المنتخب السوري يواجه الصين وديا الثلاثاء

تتوجه بعثة منتخب سورية لكرة القدم اليوم الى مدينة نانينغ الصينية لملاقاة منتخب الصين يوم الثلاثاء المقبل عند الساعة الثالثة عصرا بتوقيت دمشق في ثاني… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يؤكد للجعفري أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزها

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقي والوفد المرافق له. وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات على الساحتين السورية والعراقية والأوضاع… !

2018-10-15 -

منتج أعمال تامر حسني يذكر تفاصيل مرضه

كشف المنتج المصري وليد منصور خلال مداخلة هاتفية أجراها مع الإعلامي محمد الغيطي، في برنامج “صح النوم” عن تفاصيل مرض المغني تامر حسني . حيث… !

2018-10-15 -

حيان سلمان: افتتاح معبر نصيب يعود بالفائدة على سورية ولبنان والأردن والمعابر مع العراق في طريقها للتفعيل

أشار المحلل الاقتصادي والسياسي الدكتور حيان سلمان لإلى أن " دمشق تشهد حراكاً سياسياً واقتصادياَ كبيراً، وهذا يدل على عودة الأمور إلى ما كانت عليه… !

2018-10-13 -

طفلة سورية تنضم لإحدى أهم الجامعات الموسيقية في العالم

تتابع الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني ابنة الـ 11 عاماً تقدمها في المجال الموسيقي العالمي بتحقيقها المركز الأول في امتحان القبول بجامعة فيينا للموسيقا والفنون… !

2018-10-15 -

"مايكروسوفت" تعود لمنافسة "سامسونغ" و"آيفون" بهاتف هو "الأول في العالم"

كشفت تقارير صحفية عديدة أن شركة "مايكروسوفت" الأمريكية قررت العودة مرة أخرى إلى عالم الهواتف الذكية، بعد تركها المجال منذ فترة طويلة. وكشف موقع "إم… !

2018-10-15 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة من احتساب مدد تأخير سداد الأقساط الشهرية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 34 لعام 2018 القاضي بإعفاء العمال المكتتبين على مشروع سكن العاملين في الدولة لدى المؤسسة العامة للاسكان… !

2018-10-16 -

المتحدث باسم الخارجية العراقية: وفد سوري سيزور بغداد قريبا لبحث فتح المعابر

أكد المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب، أن وفدا سوريا رفيع المستوى سيزور العراق في القريب العاجل لبحث حيثيات فتح المعابر الحدودية بين البلدين. وقال… !

2018-10-13 -

عودة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى دير الزور بعد انقطاع دام 7سنوات

تمكنت الفرق الفنية اليوم من إعادة البث الإذاعي والتلفزيوني إلى محافظة دير الزور بعد 7 سنوات من انقطاعه جراء الاعتداءات التي قامت بها التنظيمات الإرهابية… !

2018-10-14 -

حظوظ الأبراج ليوم 15 تشرين الأول

الحمل  خفف من نقدك للآخرين وحاول أن تقلل من لهجتك العنيفة في إصدار الأوامر وقلل من نقاشاتك وقد تنجر إلى صدامات لست تقصدها أو تفرض عليك فالكواكب تدخل منطقة قد تحمل لك النقد أو اللوم أو…

2018-10-15 -

حظوظ الأبراج ليوم 16 تشرين الأول

الحمل  قد تأخذ قراراً بالابتعاد عن الجميع فكل ما حولك لا يعجبك وقد تشعر أن  كل جهودك لا تعجب من حولك  وكأنهم غير راضين عن عملك أو عن تصرفاتك فأنت تكره الضغط واليوم للأوامر   الثور    اليوم…