هل يتقاسم ترامب وكيم جائزة نوبل للسلام هذا العام ؟

مقالات مختارة

2018-03-17 -
المصدر : خاص - محطة أخبار سورية

أحد الأقارب العزيزين من المتابعين لتغطية التطورات في شبه الجزيرة الكورية سألني ذات يوم ،عقب مشاركتي في حوار: ماذا لو كان كيم جونغ أون غورباتشوف كوريا الشمالية ؟ .

لم أكن من المتحمسين لمثل هذا المقاربة ولكن بعد القرار المفاجيء للرئيس الأمريكي و زعيم كوريا الشمالية للقاء مرتقب نهاية شهر مايو أيار القادم ،أصبحت مثل هذه الاطروحة قابلة للتصديق بأن الزعيمين  قررا أن يلتقيا دون سابق تحضير, في قرار فاجأ صناع القرار في البيت الأبيض والمراقبين الدوليين المتابعين للتطورات في شرق آسيا .هذا الحماس المفاجيء لم يكن ليتم لولا التحضير لمثل ذلك مسبقاً!؟؟ فقد لعبت بكين  دورا" حيويا" للتقارب بين سيئول وبيونغ يانغ والموافقة على إجراء اللقاء قبل الدخول في مباحثات مباشرة ستنزع فتيل المواجهة العسكرية وتمهد الطريق نحو علاقات متينة بين واشنطن وبيونغ يانغ على شاكلة العلاقات الأمريكية الفيتنامية .

الولايات المتحدة متحمسة لهذا اللقاء ، وهو إن تم ، فإن جائزة نوبل للسلام ستكون من نصيب الزعيمين المتضادين . هذا السيناريو، قد يكون أقرب إلى الخيال لكننا في الوقت  نفسه نعرف أننا نعيش في عالم غريب الأطوار تسوده الفوضى والمفاجآت .

هل ينجح الزعيمان في الاحتضان وبوس اللحى لحل الأزمة أم يفعلان كما فعل  العرب بأن رفضوا هذا التقليد بعد غزو الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للكويت وفضلوا الانتقام كما تفعل البعير ؟.

هناك سيناريو آخر، بعد إقالة ريكس تيلرسون سكرتير وزارة الخارجية الأمريكية والميل نحو اليمين المتشدد في البيت الأبيض, و بعد تعيين متطرفة لرئاسة وكالة الاستخبارات الأمريكية أيضاً، فإن اللقاء ماهو إلا مناورة امريكية جديدة تمهيداً لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية  والعمل على توحيد شبه الجزيرة تحت نظام مقرب لواشنطن ومعاد لبكين؟؟؟؟ .

ما الذي دفع بالرئيس كيم لاتخاذ المبادرة  ؟ هل ثقافته الغربية واطلاعه على الأنظمة هناك ساهمت في تغيير طريقة تفكيره بحثاً عن أسلوب أكثر تحضراً لمواجهة المشاكل والقضايا المصيرية؟؟؟

 لو نظرنا إلى معظم  أبناء قادة دول العالم النامي لوجدنا أنهم تخرجوا من جامعات غربية , طبعاً ماعدا بعض العرب الذين يحصلون على  شهادات فخرية فقط , ومن السهل تجنيدهم، ، وهؤلاء يعملون على تغيير نظام الحكم عند تسلمهم وهذا ما  يؤدي إلى نتائج كارثية أو حالة من عدم الاستقرار السياسي .

الانطباع العام لدى الغرب عن الزعيم كيم جونغ اون مزاعم تقول إنه متعجرف ، متعطش للقتل ، متسلط،سمين وبليد وسكير ولا يتهاون في التخلص من خصومه بشكل وحشي  ,,,و إلى ما هنالك!

ويكاد مدح شخصية الزعيم كيم وما يقدمه لشعبه استهجان واتهامات باطلة بحق من يمدح به .ولكن يكفي القول هنا أن الفرق بين الطاغية والقائد أن الاول يقّسم شعبه بينما الآخر يوحّده وهذا ما فعله ،كيم على الأقل، في العداء لأمريكا وتحصين دولته وحماية شعبه من الاعتداءات الخارجية .استطاع الزعيم الكوري الشمالي ضمان ذلك  في الوقت الراهن ولكن ما هي التنازلات التي سيقدمها مقابل التخلي عن سلاحه النووي وقدراته الصاروخية الباليستية وهو على دراية بما حلّ بالعراق وليبيا؟ أم أن المسألة كانت تصعيداً وتضخيماً إعلاميا" عن هذه القدرات الخارقة لكوريا الشمالية ؟كل ذلك  يبقى محض بحث وتدقيق إلى ما بعد اللقاء المرتقب والمباحثات التي ستأتي تباعاً.

 مما لاشك فيه أن العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية بدأت تؤثر على الوضع الداخلي وهي قاسية لدرجة قد تدفع بيونغ يانغ إلى التخلي عن السلاح النووي مقابل تنازلات من الطرف الآخر , وفي الحقيقة فإن  قوة الردع  النووي قد لاتكون ذات  قيمة مقابل القدرات العسكرية التقليدية لدى كوريا الشمالية وقدراتها على ايقاع خسائر جسيمة ضد القوات الأمريكية المرابطة في شبه الجزيرة الكورية ,  والتي تقدر بحوالي 200000 مارينز ومدني أمريكي بالإضافة إلى ترسانة عسكرية ضخمة وتواجد في جزيرة غوام , وقد يؤدي أي صدام عسكري مع كوريا الشمالية , إلى خسائر بشرية جسيمة. تطالب بيونغ يانغ بتعهدات أمريكية بعدم الاعتداء عليها وهي تريد أيضاً ، تقويض الاتفاقية الدفاعية العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والحد من التدريبات العسكرية المشتركة.

في هذا السياق ،الصين تدرك الخطر الأمريكي المحدق في المنطقة وتصميم الولايات المتحدة على عسكرة آسيا – باسيفيك , ولذلك فإن بكين لا تريد لكوريا الشمالية أن تخسر المواجهة وتحافظ على ترتيبات أمنية متينة لحماية 1400 كم من الشريط الحدودي بين البلدين .وأي تشدد امريكي في المواقف ضد كوريا الشمالية قد يعطي اليد العليا لبكين لإعادة التبادل التجاري مع بيونغ يانغ. ويبدو ان واشنطن تريد تخفيض عدد قواتها في المنطقة عموما مقابل تعزيز قدراتها الهجومية في  قواعدها العسكرية الدائمة هناك , وهي تريد الأخذ بعين الاعتبار قلق حلفائها من تهديدات كوريا الشمالية وضمان التزام بيونغ يانغ بوقف الاستفزازات وتقليص فرص نشوب حرب عن طريق الخطأ .

 لست على علم فيما إذا كان الرئيس الامريكي يمارس لعبة الشطرنج أو على علم برقعة الشطرنج والحجارة , ولكن مهما اعتبره البعض غريب الأطوار ومتهوراً في اتخاذ قراراته , لكنه في هذه القضية قد أصاب بالموافقة على اللقاء بعد نصائح من مقربيه المتطرفين أمثاله , ولكن مازال الطريق محفوفاً بالمخاطر على الرقعة الصينية إذا لم يكن ترامب محترفاً في لعبة الشطرنج وأخفيت عنه بعض الحجارة ...انعدام الثقة من قبل حلفاء أمريكا قد يصعّب من التنازلات الأمريكية أيضاً .

 

كوريا الجنوبية مقبلة على انتخابات رئاسية في مايو أيار القادم والأوضاع الاقتصادية غير مشجعة وهناك ضغوط كبيرة على الرئيس مون جاي إن وقد تساهم قضية نزع فتيل المواجهة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة من زيادة شعبيته وإعادة انتخابه حتى 2020 .

لقد تغير المناخ الأمني في المنطقة وحالة الفوبيا التي تصدرت وسائل الإعلام لفترة قد تبدأ بالزوال ولكن نظام الدرع الصاروخي التاد تم نصبه في كوريا الجنوبية، وهو يستهدف الصين وروسيا،  واليابان ماضية في تعزيز قدراتها الهجومية في الوقت الذي يزداد النفوذ الصيني في المنطقة .وربما تتم الموافقة على العودة إلى  المباحثات السداسية التي تضم الولايات المتحدة واليابان والصين وكوريا الجنوبية وروسيا وكوريا الشمالية .

وختام القول،لا يمكن استبعاد التقارب بين الكوريتين ووحدة شبه الجزيرة أقرب من أي وقت مضى ولحينه علينا أن نخّمن لمن ستكون جائزة نوبل للسلام هذا العام إن كان خيار السلام مطروحاً على الطاولة أصلا".

                                                                      د.وائل عواد

www.waielawwad.com

 

 

عدد الزيارات
361
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: الجيش التركي سيزود نقاطه في إدلب بسلاح نوعي.. بولتون في إسرائيل لبحث الوجود الإيراني في سورية.. ترامب يتبرع…

ذكرت مصادر إعلامية تركية أمس، أن عسكريين أتراك أكدوا عزم الجيش التركي على تزويد نقاطه في ريف إدلب بمضادات طيران حديثة، في إجراء احترازي تحسبا…
2018-08-20 -

صفات مولود 21 آب - أمين الخياط ...كل عام وأنت بخير

منفتح أم منغلق ، اجتماعي أم انعزالي ، أنت بين بين ، إذا أنت مولود بين الأسد الناري والعذراء الترابي بين الأسد الانفعالي والعذراء الهادئ…
2018-08-21 -

تقرير الـsns: أولوية الغرب اليوم: منع عودة النازحين..؟!

كتب ابراهيم الأمين في صحيفة الأخبار: في مقاربة ملف العلاقات اللبنانية ـ السورية، يجدر تجاوز مواقف قوى سياسية أساسية في لبنان؛ المشكلة هنا أن التجاوز…
2018-08-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 22 آب

الحملتتعرض لحملة شرسة لنقد أفعالك أو لتأجيل بعض الأمور أو اللقاءات وقد تشعر بضغط أو يسعى من حولك لعزلك أو لاستفزازك وهذا سيضايقك بالتأكيد الثورتستقر الأمور ويقل تشويشك ولتنتهي فترة الإحباط وعدم الارتياح فهذه أيام لإصلاح الأخطاء وتصحيح المسارات ولمواجهة نفسك بأخطاء سابقة قمت بها بدون أن تنتبه وهذا طبيعي…
2018-08-21 -

الحريري يهرب: أي حكومة تعالج الأزمة الاقتصادية وتطبّع مع سورية..؟!

تساءلت صحيفة الأخبار: هل يهرب سعد الحريري من الاستحقاقات الاقتصادية والمالية، أم يهرب من استحقاق تطبيع العلاقات بين لبنان وسوريا؟ الواضح، بحسب مصادر مطلعة، أن الرئيس المكلف لا يملك حتى الآن تصوراً للتعامل مع ملف الحكومة، وخصوصاً في ظل ما ينتظرها من مهمات في المرحلة المقبلة، وبالتالي، يراوح مكانه في…
2018-08-21 -
2018-08-19 -

منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية

تأهل منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم إلى دور الـ16 من دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في إندونيسيا بفوزه على منتخب تيمور الشرقية بخمسة أهداف لهدفين… !

2018-08-21 -

تقرير الـsns: موسكو تأمل التوصل لاتفاق قريب مع الأتراك بخصوص إدلب.. بكين توضح موقفها.. الأمريكيون باقون في سـورية بتمويل سعودي..!!

أعرب سيرغي لافروف عن أمله في توصل موسكو وأنقرة إلى اتفاق قريب بشأن إدلب. وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني جبران باسيل… !

2018-08-21 -

تامر حسني يفقد صوته على المسرح

نقل الفنان تامر حسني إلى إحدى المستشفيات في الساحل الشمالي خلال تأديته الوصلة الغنائية أثناء حفله الأخير هناك، وذلك بعد أن فقد صوته تماما. وبحسب… !

2018-08-21 -

اللاجئون والنازحون السوريون العائدون لديارهم.. بالأرقام

عادت خلال الليلة الماضية 30 لاجئة سورية برفقتهن 14 طفلا من لبنان المجاور إلى ديارهم في سوريا، وذلك عبر ممرين حدوديين "جديدة يابوس" و "القصير".… !

2018-08-21 -

طلاب في جامعة تشرين يكتشفون مستحاثات متنوعة خلال رحلة علمية

أجرى طلاب السنة الثالثة بقسم الجيولوجيا في جامعة تشرين رحلة حقلية علمية إلى مناطق مختلفة بريف اللاذقية تم خلالها اكتشاف مستحاثات مختلفة وضعت لدعم مخابر… !

2018-08-21 -

احذر.. واتس آب يحذف ذكرياتك القديمة!

يبدو أن تطبيق المراسلة الشهير، واتس آب، يعمل على تغيير طريقة تخزين البيانات، وقد يعني ذلك خسارة الذكريات والمحادثات القديمة إلى الأبد. ولن يتم حذف… !

2018-07-04 -

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ… !

2018-08-21 -

موسكو تدعو الغرب إلى تقييم موضوعي للوضع في سورية

أكدت موسكو عدم وجود أي أجندة خفية لها في سوريا وحثت دول الغرب وعلى رأسها الولايات المتحدة، على البدء بتقييم موضوعي للوضع في هذا البلد،… !

2018-08-16 -

«عدوة الشعب» تدشّن الحرب المضادة على ترامب

تستعد الصحافة الأميركية لشن هجوم مضاد على الرئيس دونالد ترامب الذي لا يتردد بوصفها «عدوة الشعب»، ولتذكره بأن الدستور الأميركي يضمن حريتها تماماً. واتفق نحو… !

2018-08-21 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 آب

الحمل  يجب أن تساعد نفسك لإجراء تغيير معمق لتقبل بما هو موجود والسعي وراء ما تريد فنزقك قد يجعلك تتكلم مالا تعنيه أو تتصرف بطريقة ناقمة أو معادية لمن حولك الثور  تخلصت من اليوم الماضي الذي ترك…

2018-08-21 -

حركة الكواكب يوم 21 آب

  المشتري  كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد…