هذه حساباتنا.. فأرونا حساباتكم..؟!

مقالات مختارة

2018-03-13 -
المصدر : البعث

في حالة الانتظار للعديد من القوانين الاستثمارية والمالية، سواء التي عُمل أولا يزال يُعمل على تعديلها أو تغييرها، هنالك مسألة غاية في الأهمية، ربما تكون غائبة أو يتم حسابها من قبل الخبراء الاستثماريين والماليين بغير ما سنطرحه هنا – من منظور إعلامي – يحتمل أمرين الصواب أو الخطأ، وربما ما بينهما، على الرغم من أننا نرى فيه شيئاً كبيرا من الصواب.

المتعارف عليه اقتصاديا أن من أهم المعوقات التي تحول دون جذب الاستثمار، فقدان الأمن والاستقرار، مما يؤدي إلى انهيار أو تراجع اقتصادي، وبالتالي فإن سعر صرف العملة الوطنية وتقلباته وأحياناً تدهوره يمثل خطراً استثمارياً مهماً؛ إذ إن التوظيفات تقوّم عادة بالعملة المحلية.

وفي الحالة الآنفة، أي ارتفاع سعر صرف الدولار، سيجد المستثمرون أن أموالهم التي حولت من الدولار أو أي عملات حرة أو مستقرة لم تعد تساوي سوى نسبة متواضعة من قيمتها الأصلية.

هذا المتعارف عليه اقتصادياً – وقد مررنا به في سورية وما نزال، وسمعنا أشياء وآراء من هذا القبيل – نراه غير صائب في جزئية سعر الصرف، الذي يمكن أن يكون ميزة منافسة في استقطاب الاستثمارات، جذباً لا نبذاً.

ربما يقول العديد: ما هذا الكلام؟! إنه يخالف “المسلمات والبديهيات” الاقتصادية والاستثمارية.

لكن فليتسع الصدر والعقل لطرحنا، عسى أن يكون فيه ما يستحق من صواب وقيمة غير مدركة، خاصة أنه يتناول تلك “المسلمات” في صميم صحتها “المطلقة” حين يتبين أن “الإطلاق” عملية نسبية مطعون فيها، وأنه ليس هناك مسلمات دائمة ولاسيما في موضوع الأعمال والمال.

للتوضيح سنقارب مسألة سعر الصرف وكيف يمكن تحويله من عامل سلبي إلى إيجابي.. ونبين: إن كان مشروعاً استثمارياً ما قبل الأزمة يكلف مثلاً 10 ملايين دولار، أي ما يعادل 500 مليون ليرة على أساس سعر الصرف 50 ليرة سورية، فكم ألف دولار يحتاج حالياً بسعر صرف وسطي 500 ليرة؟ الجواب مليون دولار فقط.

وعليه فالمليون دولار بالنسبة لمستثمر يودع أمواله بالخارج، يقابلها بالعملة الوطنية 500 مليون ليرة، وبالتالي فالـ 10 ملايين دولار أصبحت 5 مليارات ليرة.

فارق كبير نرى فيه ميزة كبيرة يمكن تسويقها والترويج لها كإحدى أهم عوامل الجذب للاستثمار الخارجي، علماً أننا لم نغفل عن حسابات الزيادات في الأسعار محلياً، لكنها ارتفاعات لم تؤثر على الدولار الخارجي ولا حتى الداخلي لمن أرصدتهم ومعاملاتهم وأعمالهم بالدولار، ناهيكم عما يشكله ارتفاع صرف الليرة أمام الدولار من عامل منافسة لمنتجاتنا المصدرة مع نظيراتها في الأسواق الخارجية، وما يمثله أيضاً للقادم إلى سورية.

والدليل أن المغترب السوري المقيم خارجاً، والذي يدفع في رحلته اليوم إلى سورية 400 دولار، أي 200 ألف ليرة للمعالجة السنية مثلاً، كان يدفعها قبل الأزمة 4 آلاف دولار..! فهل وصلت الرسالة؟!

هذه حساباتنا بكل بساطة، فأرونا حساباتكم يا أصحاب “المسلمات” ولا تُعقدوها..!

قسيم دحدل

عدد الزيارات
222
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 17 تشرين الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطاردكوكب…
2018-11-17 -

صفات مولود 17 تشرين الثاني - وفاء موصللي ....كل عام وأنت بخير

حنون .. هادئ .. واثق من نفسه .. منظم .. أعصابه باردة.. صموت يحب عمله وبيته .. مخلص لزوجته .. رومانسي ومحب .. يمنح أعضاء…
2018-11-17 -

حركة الكواكب يوم 18 تشرين الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-11-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 تشرين الثاني

الحمل قد تكتشف كذب أحد الأصدقاء أو خيانته أو تعرف أمور مخبأة غير متوقعة أو يضايقك غدر أو خديعة من الآخرين فلا تحزن وتأكد مما تسمع أو يقال فاليوم للنميمة الثور قد تجد الأمان بالقرب من شخص يفهمك وربما تسعد للارتباط إذا كنت وحيداً فاخرج لمقابلة الناس واقبل كل…
2018-11-17 -

حركة الكواكب يوم 18 تشرين الثاني

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب المستندات والأوراق والسفر والذكاء و حركته تقريباً شهرياًيباشر تراجع في القوس مما يحذر برج الجوزاء عائليا و العذراء عملياو الحوتعملياو عائليا المريخ كوكب الطاقة…
2018-11-17 -
2018-11-17 -

منتخب سورية لكرة القدم يتعادل مع نظيره العماني

تعادل منتخب سورية لكرة القدم مع نظيره العماني بهدف لمثله في المباراة التي جرت اليوم في العاصمة العمانية مسقط استعدادا لنهائيات آسيا التي ستقام في… !

2018-11-18 -

تقرير الـsns: وفد أردني رفيع إلى سورية لتعزيز التعاون... البنتاغون: لا ننفذ أي عمليات عسكرية ضد إيران في سورية... هل ينفّذ لبنان العقوبات الأمريكية بصمت..؟!

يتوجه وفد رفيع من مجلس النواب الأردني، الاثنين المقبل، إلى دمشق في زيارة تستغرق عدة أيام للقاء الرئيس بشار الأسد، وبحث تطبيع العلاقات بين البلدين.… !

2018-11-17 -

باسم ياخور "يقصف جبهة" طلال مرديني أمام الجمهور!

شارك الفنان طلال مرديني صورة عبر حسابه الشخصي على إنستغرام ظهر فيها عاري الصدر، ونالت الصور إعجاب الجمهور، إلا ان زميله الفنان باسم ياخور قرر… !

2018-11-18 -

المنتجات المهربة في أسواق حلب.. مصدر مجهول وتشكل خطرا على الصحة

شكل وعي المواطن بمخاطر البضائع مجهولة المصدر وخاصة الغذائية منها حاجزا أمام محاولات بعض المهربين ادخال البضائع التركية إلى أسواق مدينةحلب حيث يتعامل المواطنون بريبة… !

2018-11-18 -

3 آلاف طالب إلى تصفيات المرحلة الثالثة من منافسات الأولمبياد العلمي السوري

أعلنت هيئة التميز والإبداع اليوم تأهل 3 آلاف و65 طالبا وطالبة من الصف الأول الثانوي من مختلف المحافظات إلى تصفيات المرحلة الثالثة من منافسات الأولمبياد… !

2018-11-17 -

مشكلة كبيرة تواجه مستخدمي آبل!

نقل موقع "9To5Mac" بعض شكاوى مستخدمي أجهزة آبل الذين أكدوا أن برمجيات أجهزتهم تعاني من مشاكل خطيرة. وأشار المستخدمون إلى أن حسابات "Apple ID" في… !

2018-11-11 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 42 لعام 2018 القاضي بتعديل بعض مواد القانون رقم 10 لعام 2018 والمرسوم التشريعي رقم66 لعام 2012.… !

2018-11-18 -

400 جريح في الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود بفرنسا

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، أن أكثر من 400 شخص أصيبوا بجروح في الاحتجاجات على رفع أسعار الوقود، التي شهدتها فرنسا أمس السبت. ونقلت… !

2018-11-15 -

بعد انقطاع سنوات.. الصحف الرسمية السورية تعود لقرائها في الحسكة

بعد انقطاع لأكثر من ست سنوات عادت الصحف الرسمية السورية إلى أسواق مدينة الحسكة التي منعتها الحرب الإرهابية من الوصول إلى القراء حيثوزعت اليوم أول… !

2018-11-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 تشرين الثاني

الحمل    قد تكتشف كذب أحد الأصدقاء أو خيانته أو تعرف أمور مخبأة غير متوقعة  أو يضايقك  غدر أو خديعة من الآخرين فلا تحزن وتأكد مما تسمع أو يقال فاليوم للنميمة الثور    قد تجد الأمان…

2018-11-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 تشرين الثاني

الحمل  حاول أن تحذر التصرفات المرتجلة و احذر من شدة طيبتك ولا تصدق كل ما يقال فطيبتك وثقتك بالآخرين تجعلك تخطئ، وهذه الأيام أخطاءك غير مسموح بها   الثور   ربما تفكر جدياً بوضع النقاط على الحروف في…