حلفاء تركيا في المنطقة..؟!

رأي البلد

2018-02-20 -
المصدر : محطة أخبار سورية

قبل الحرب على سورية كانت العلاقات السورية التركية في طفرة نوعية؛ وكانت سورية بوابة تركيا للعالم العربي؛ أبى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن يستمر ذلك؛ تصدر مجموعة الحرب على البلد الذي فتح له ذراعيه وأعلن الحرب على الجار الجنوبي؛ تسهيل مرور الإرهابيين والمرتزقة والسلاح وتهريب النفط السوري... الخ.

استمرت الحرب على سورية واستمر النزيف السوري منذ أكثر من سبع سنوات؛ ولكن وضع تركيا لم يتحسّن نحو الأفضل؛ أغلقت البوابة السورية والعراقية بوجه تركيا؛ ومثلها البوابة المصرية والخليجية وغيرها؛ ماذا كسب إردوغان غير الخراب والقتل والدمار والموت؟! يستحيل على أي شخص عاقل متوازن أن يزعم أن الوضع في المنطقة أفضل لتركيا بعد العدوان والحرب على سورية.

ولذلك لجأ الرئيس التركي لمن يمكن أن يوفر له بعض الحضور ليواصل صراخه الإعلامي؛ التقى مع قطر على بساط الإخوان والمال القطري الذي يوفر له الدعم، وللمناكفة  في الخليج؛ ذهب إلى السودان وعقد الاتفاقيات مع الرئيس المتقلّب، الذي يشبهه، سعياً للتشويش على دول الجوار السوداني وحوض البحر الأحمر؛ وتتواتر زيارات المسؤولين الأتراك إلى المملكة الأردنية للقول إننا هنا في المعادلة الإقليمية؛ وبالطبع فإن وضع تركيا ليس أفضل حالاً في علاقاتها مع دول الغرب ومجموعة حلف الأطلسي، وبقية دول العالم بشكل عام؛

هذه ليست سياسة، وليست استراتيجية أيضاً لدولة بحجم تركيا؛ أن تكون جاراً مناكفاً ومزعجاً، ليست سياسة ولا بعد نظر في ذلك؛ ما أفسده الرئيس التركي في علاقات تركيا الخارجية يحتاج سنوات لترميمه، وأكثر. هذه التكتيكات الإردوغانية لا تليق بحجم دولة مثل تركيا، ولا تصنع مستقبلاً آمناً لتركيا في محيطها والعالم؛ ما تحتاجه تركيا هو حسن الجوار والتعاون والتقاء المصالح والمشاريع المشتركة والاستقرار والأمن وتحسّن الاقتصاد وبناء المستقبل الأفضل لأجيال المنطقة. إذا كان الرئيس التركي لا يرى الأمور بهذا المنظار فعليه أن يعيد قراءة الأمور بمنظار جديد أو أن يتنحى ويترك المكان لمن هو قادر على البناء والخلق والإبداع وليس على التخريب والهدم والقتل.. وبالتأكيد، لا وقت لدى الجميع للانتظار لاستيقاظ "الحاكم العثماني" الغابر، بل لا أحد يريد ذلك أو يرغب به أصلاً..؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
621
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 18 حزيران - عماد رمال ...كل عام وأنت بخير

السيد سريع .. السيد متهور .. السيد مسيطر .. ثلاث صفات تستطيع أن تطلقها عليه بجدارة لأنه يستحقها بجدارة .. صوته عال .. ضحكته مجلجلة…
2018-06-17 -

لا تكتب عن جريمة اليمن.. حتى لا تشارك فيها..؟!

أوردت وكالات الأنباء خبراً مفاده أنّ سويسرا تنوي السماح ببيع أسلحة لدول تشهد "نزاعات مسلحة داخلية"، وفق شروط معينة. وأعلنت الحكومة…
2018-06-17 -

السومة: ثقتي كبيرة بوصول نسور قاسيون إلى أدوار متقدمة في نهائيات آسيا

نجم منتخبنا الوطني لكرة القدم عمر السومة الذي أكمل عامه التاسع والعشرين يعد من أفضل لاعبي القارة الآسيوية وتتمنى أعرق الأندية أن يكون موجودا في…
2018-06-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 19 حزيران

الحمل حاول أن تفي بمسؤوليتك ولا تسمح لأي من المحيطين بأن يحد من طموحاتك أو يغمرك بتيارات سلبية فاليوم للعمل بامتياز وللعمل الكثير والمرهق ولكنك تحب العمل ولا تتضايق حتى لو كان أكثر من اللازم الثور حاول أن تتحدث عن مشاغلك ومشاكلك لتشعر بالراحة والتحسن نتيجة المحبة التي تحيط بك…
2018-06-19 -

حركة الكواكب يوم 19 حزيران

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-06-19 -
2018-06-17 -

السومة: ثقتي كبيرة بوصول نسور قاسيون إلى أدوار متقدمة في نهائيات آسيا

نجم منتخبنا الوطني لكرة القدم عمر السومة الذي أكمل عامه التاسع والعشرين يعد من أفضل لاعبي القارة الآسيوية وتتمنى أعرق الأندية أن يكون موجودا في… !

2018-06-19 -

تقرير الـsns: مسؤول أمريكي: الغارة قرب البوكمال كانت إسرائيلية.. لافروف وبومبيو يبحثان التسوية في سورية..؟!

أجرى سيرغي لافروف، اتصالا هاتفيا بنظيره الأمريكي، مايك بومبيو، لبحث الملفين السوري والكوري، إضافة إلى اتصالات ثنائية مستقبلية. وقالت الخارجية الروسية، في بيان، إن المكالمة… !

2018-06-18 -

كيم كارداشيان لا تستبعد ترشحها لرئاسة أمريكا

قالت عارضة الأزياء الأمريكية الشهيرة، كيم كارداشيان، إنها لا تسعى للترشح لرئاسة أمريكا، إلا أنها في الوقت نفسه أكدت أنها لا تستبعد الفكرة تماما. وقالت… !

2018-06-18 -

الحرارة حول معدلاتها وفرصة لهطل زخات من المطر

تميل درجات الحرارة للانخفاض قليلا لتصبح حول معدلاتها أو أدنى بقليل مع تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي يترافق مع تيارات جنوبية غربية فيطبقات الجو… !

2018-06-18 -

ألف منحة دراسية في الجامعات الهندية والتقديم لغاية 24 الجاري

تواصل مديرية النافذة الواحدة في وزارة التعليم العالي استلام طلبات الاشتراك بمفاضلة المنح الدراسية المقدمة من جمهورية الهند للمرحلتين الجامعية الأولى والدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه)… !

2018-06-18 -

خبراء: الإنترنت مهدد بالتوقف التام!

أصدر مصرف الحسابات الدولية بيانا أكد فيه أن الحجم المتنامي للمعلومات التي ترسل عن طريق المدفوعات بالعملة الافتراضية قد يؤدي إلى توقف عمل الإنترنت. ويرى… !

2018-05-27 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بإعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية من رسوم تجديد رخص البناء

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 18 لعام 2018 المتضمن إعفاء الصناعيين والحرفيين المخصصين بمقاسم في المدن الصناعية المنتهية مدة تراخيصهم من رسوم… !

2018-06-19 -

تقرير الـsns: فريدمان ينتقد جشع الساسة الإسرائيليين وطمعهم بالجولان.. وآثار سورية تظهر في إسرائيل..؟!

كشف تقرير تلفزيوني إسرائيلي أن السفير الأمريكي لدى إسرئيل دافيد فريدمان هاجم السياسيين الإسرائيليين الذين طالبوا واشنطن الاعتراف بسيادة تل أبيب على الجولان السوري المحتل.… !

2018-06-14 -

أزمة الصحافة المصرية ومستقبلها

عبدالله السناوي مهنة الصحافة مسألة حرية. حين تتقلص قدرتها عن التعبير بحرية عن حقائق مجتمعها وما يجري فيه من أحداث وتحولات تفقد صدقيتها وتأثيرها ويتراجع… !

2018-06-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 حزيران

الحمل   أهم ما يجب أن تفعله أن تنظم واجباتك حسب أولوياتك لكي لا تعمل أكثر من طاقتك فوجود المشتري يدعمك  في مكان للعمل الكثير أو المسؤوليات الطارئة ولاحظ كم أن العمل كثير والراحة قليلة الثور…

2018-06-19 -

حظوظ الأبراج ليوم 19 حزيران

الحمل   حاول أن تفي بمسؤوليتك ولا تسمح لأي من المحيطين بأن يحد من طموحاتك أو يغمرك بتيارات سلبية فاليوم للعمل بامتياز وللعمل الكثير والمرهق ولكنك تحب العمل ولا تتضايق حتى لو كان أكثر من اللازم…