إسرائيل تنبح.. فهل تجرؤ على العضّ..؟!

رأي البلد

2018-02-18 -
المصدر : محطة أخبار سورية

«هذا هو زمن العضّ، وليس زمن النباح، وأن إسرائيل ستعضّ بشدة، مع أملها أن لا تضطر إلى ذلك». هذا الكلام ليس لصحيفة مجهولة أو كاتب يستعير صوراً لتوضيح ما يريد قوله، بل هو كلام وزير حرب الكيان "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان مهدداً الدولة السورية.

وقبل الحديث عن "النباح والعض" "الإسرائيلي"، نودّ التذكير بحادثة شهيرة، حصلت في مؤتمر السلام الذي عُقد بداية التسعينات من القرن الماضي في العاصمة الإسبانية مدريد؛ وملخصها لمن لايذكر، أنّ رئيس الوزراء الصهيوني آنذاك، إسحاق شامير، وفي كلمته أمام المؤتمر، بدأ هجوماً شرساً ووقحاً ضد سورية واتهمها بالإرهاب وممارسة الأعمال الإرهابية، وراح يخترع الأقاويل والقصص، وامتقع وجه وزير الخارجية السورية آنذاك،  فاروق الشرع. وخلال حديث شامير، أعطي الشرع ورقة صغيرة من أحد أعضاء فريقه قرأها ووضعها في جيبه ، وعندما صعد إلى المنصة، وخلال إلقاء كلمة سورية، أخرج السيد الشرع الورقة وكانت عبارة عن قصاصة من صحيفة غربية تؤكد إن إسحاق شامير مطلوب بتهمة القتل والإرهاب؛ طوى شامير ذيله وجلس عليه وقد مني ووفده بالخزي والعار، ثم لم يظهر بعدها..؟!

وبالعودة إلى نباح وزير الدفاع الإسرائيلي وتهديده بالعض، فقد عبّر ليبرمان ـ من حيث أراد عكس ذلك ـ عبّر بدلاً من إظهار الثقة بالنفس والشعور بالقوة، عن إحباط وأزمة حقيقية يعانيها كيانه المحتل بعد إسقاط الجيش العربي السوري للطائرة الحربية الإسرائيلية في العاشر من شباط الحالي. المسؤولون الإسرائيلون جميعهم ينبحون كل يوم وفي كل الأوقات؛ وبالطبع كلنا يدرك أنّ ليس كل النباح دليل قوة، أكثره دليل خوف؛ فقبل فترة أكد ضباط المخابرات الإسرائيلون أنّ كل التطورات في المنطقة تسير بغير مصلحة كيان "إسرائيل"؛ معهم حق؛ فبحسبة بسيطة نجد أنّ توزّع القوة بين محور المقاومة وكيان العدو متوازن تماماً ويميل أكثر لصالح محور المقاومة وليس لصالح العدو، لعدة أسباب، نذكر منها اثنين فقط؛

أولاً، أنّ جماهير محور المقاومة هم أصحاب الأرض ومتجذرون بها ويدافعون عنها وليسوا مستوطنين تم جلبهم إليها، لا تربطهم بها علاقة التاريخ والماضي والحاضر والثقافة والتعايش وكل عناصر الوجود، بعكس "الإسرائيليين" الذين لا علاقة لهم بالأرض والمنطقة التي جُلبوا إليها وهم يعرفون ذلك بقرارة أنفسهم؛

ثانياً، هناك توازن للردع يميل لصالح محور المقاومة بسبب توازن الرعب والدمار والقدرة على إحداث الخراب والموت؛ بلى، الجيش "الإسرائيلي" يُقهر، وهو غير قادر على حماية "الإسرائيليين"؛ وفي أي حرب مقبلة لن يكون العمق الإسرائيلي بعيداً عن المعارك؛ أي حرب مقبلة ستدور رحاها على أرض العدو وفي مدنه وستدمّر منشآته وقواعده، وكل حجر في كيانه سيكون هدفاً مشروعاً للحرب وتحت مرمى صواريخ المقاومة، فهل يستطيع الصهاينة تحمّل ذلك.. هل نجرّب..؟!!

القيادة السورية اكتفت بالفعل وسكتت بعد الرد الصاروخي السوري على العدوان؛ لا حاجة للكلام؛ الفعل يشرح نفسه؛ منذ زمن طويل والإسرئيليون ينبحون، وعندما كان بمقدورهم العضّ لم يتأخروا ولم يعلنوا ذلك؛ الصواريخ السورية أخافتهم وأرعبتهم ولذلك زاد نباحهم؛ نبح شامير وقبله وبعده كثيرون؛ وها هما ليبرمان ونتنياهو ينبحان، والكل يعرف أنهم خائفون ولا يخيفون أحداً؛ يحذّر نتنياهو: لا تجربوننا؛ لقد جربنا "إسرائيل" وسنجربها وسنحاربها وسنرجمها وسنحرر أرضنا المحتلة وسترحلون؛ نباحكم لا يخيفنا رغم أننا نعلم أنكم مسعورون..؟!

بديع عفيف
عدد الزيارات
700
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

حركة الكواكب يوم 11 كانون الأول

المشتريكوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية في القوس و حركته عام واحدمما يحذر مواليد برج الجوزاء عاطفيا و العذراء عائليا و برج الحوت عمليا عطارد كوكب…
2018-12-10 -

الأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"

استلهم ناشطون أردنيون فكرة "السترات الصفراء" في فرنسا، وأطلقوا اسم "الشماغات الحمر" (الكوفيات الحمراء) على اعتصاماتهم في محيط الدوار الرابع أمام رئاسة الحكومة في عمان.…
2018-12-10 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية…
2018-12-11 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور العمل كثير وضاغط وأنت تقضي وقتك بين العمل والزيارات والعائلة والطوارئ ولا تملك دقيقة من الوقت للراحة…
2018-12-12 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية عبرها. وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، إن عبد المهدي أصدر مجموعة من التوجيهات والأوامر التي تساهم في تأمين الحدود ومنع اختراقها وتعزيزها بالمراقبة والاستطلاع…
2018-12-11 -
2018-12-11 -

مدرب نسور قاسيون: النجاح في كأس آسيا فرصة ملائمة لإسعاد الجماهير السورية

أيام قليلة على انطلاق العرس الكروي القاري المتمثل ببطولة آسيا في الإمارات العربية المتحدة والذي يطمح فيه منتخب نسور قاسيون لاعتلاء منصة التتويج أو الوصول… !

2018-12-11 -

تقرير الـsns: موسكو: واشنطن مسؤولة عن ظروف مخيم الركبان الكارثية... والولايات المتحدة تشكل "جيش كردستان سورية"..؟!!

شدد رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالسيطرة على الحدود مع سورية وتأمينها، ومنع تسلل عصابات التنظيمات الإرهابية والإجرامية… !

2018-12-11 -

الأغنية الأكثر استماعا في العالم خلال القرن العشرين

أكثر من مليار ونصف المليار مرة تم الاستماع لها، من جميع أنحاء العالم، لتصبح الأغنية الأكثر شعبية في القرن العشرين. فبحسب "Universal Music Group"، فإن… !

2018-12-11 -

إغلاق الموانئ في اللاذقية وطرطوس أمام الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة

أعلنت وزارة النقل إغلاق الموانئ البحرية في اللاذقية وطرطوس في وجه الملاحة البحرية بسبب الأحوال الجوية السائدة اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر. وبينت الوزارة… !

2018-12-03 -

التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها

أصدرت وزارة التربية اليوم تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات كل الشهادات العامة دورة 2019 ويبدأ التسجيل لامتحانات الدورة الاولى للشهادات العامة اعتباراً من يوم الاحد 16-12-… !

2018-12-11 -

مبرمج سوري يؤسس موقعاً مجانياً لبرامج وتطبيقات الأجهزة الذكية

نجح الشاب معتز بالله حاكمي في إثبات حضور الشباب السوري في المحافل العالمية في مجالات الإبداع والتكنولوجيا الأوسع انتشارا من خلال عمله كمبرمج ومطور مواقع… !

2018-12-06 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار… !

2018-12-11 -

مصر.. "الساعة السكانية" تدق بعد الوصول لرقم جديد!

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر، اليوم الثلاثاء، أن عدد السكان في الداخل وصل إلى 98 مليون نسمة. ودقت الساعة السكانية في مصر فور… !

2018-12-04 -

استقالة جماعية في قناة "قطر اليوم"

قدمت مجموعة من الصحفيين العاملين في "قناة قطر"، من ضمنهم مديرها، علي صالح الخلف، استقالاتهم بسبب ما اعتبروه "تجاوزات وعدم احترام، من قبل أطراف ليست… !

2018-12-10 -

حظوظ الأبراج ليوم 11 كانون الأول

الحمل     تتعرف على أصدقاء جدد وقد تستفيد الكثير من الأفكار الإيجابية أو تتلقى مساعدات تفتح أبواباً مغلقة وقد تتعرف على أصدقاء يلهبون مشاعرك أو يمنحونك السعادة والإحساس الجميل ويعززون ثقتك بنفسك الثور    يحمل لك اليوم القليل…

2018-12-12 -

حظوظ الأبراج ليوم 12 كانون الأول

الحمل     قد تصطدم برؤسائك في العمل إن وجدوا أو تشعر أن من حولك يتعمدون التشاجر معك فلا تكن عصبياً أو مستعجلاً وابتعد عن الخلافات قدر إمكانك وتحكم في ردود فعلك الثور     العمل كثير…