«ترويكا» محيرة: فرص وشواغر وبطالة!

مقالات مختارة

2018-02-15 -
المصدر : الوطن

د. اسماعيل قاسم

تناقض صارخ تشهده سوق العمل منذ فترة، إذ في الوقت الذي تتحدث فيه العديد من التقارير الاقتصادية عن معدلات مرتفعة للبطالة في البلد، هناك من يتحدث في عالم التجارة والأعمال وحتى في القطاع العام؛ عن نقص في اليد العاملة بمختلف مؤهلاتها، مع توافر للشواغر!
بين فرص العمل المتوافرة والشكوى من قلة الأيدي العاملة أين ذهب الباحثون عن عمل؟ ولماذا يرفضون هذه الفرص؟ وهل حقاً نعيش في ظروف بطالة مرتفعة؟ هي أسئلة تدور في ذهن الكثيرين ويكون الجواب العفوي أن تدني الأجور وعدم وجود قوانين كافية لحفظ حقوق العاملين هو السبب المعلن لعدم تشجع الشباب للتقدم إلى العمل.
لكن الحقيقة المخفية تكمن في تعطل دور التنمية البشرية في معالجة البطالة فما حقيقة البطالة؟ وكيف نكبح جماحها؟
ليست البطالة مشكلة طارئة على المجتمع السوري فهي مشكلة متجذرة في الواقع الاقتصادي إلا أن الجديد في هذا المجال ما خلفته سبع سنوات من الحرب ما أدى إلى تفاقم هذه المشكلة وتأثيرها السلبي في سوق العمل ومقدراتها، فقبل الأزمة كانت نسبة البطالة تتراوح بين 7-9% وهي نسبة مقبولة نوعاً ما بغض النظر عن البطالة المقنعة أما حالياً بعد سنوات الأزمة فقد ارتفعت النسبة إلى ما يزيد على 50% حسب دراسة صادرة عن مركز البحوث والأمانة العامة لاتحاد المصارف العربية في عام 2015، أما في عام 2018 قد تكون النسبة تجاوزت ذلك الرقم، مما سوف يؤثر المستوى المعيشي لعدة ملايين من السوريين، الأمر الذي يعزى إلى نزوح السكان من مناطق الحرب بفعل إجرام العصابات الإرهابية، إضافة إلى تراجع حجم الاستثمارات العامة والخاصة وتوقف المصارف من منح القروض الإنتاجية والاستثمارية وصرف الكثير من العاملين في القطاع الخاص.. الخ من الأسباب، التي لسنا في صدد تعدادها وإنما من أجل قرع ناقوس الخطر ليس من أجل القضاء على هذه الظاهرة وإنما من أجل كبح جماحها وذلك من خلال وضع مجموعة من الحلول والمقترحات وتسليط الضوء عليها بدلاً من التعتيم، في ظل عدم توافر معطيات دقيقة معلنة حجم البطالة وتوزعها.
إن الآثار الناجمة عن البطالة خلال الأزمة كثيرة، وعلمياً، تنقسم الآثار إلى شقين أساسيين، اقتصادياً من خلال تدني الناتج القومي نتيجة وجود موارد بشرية معطلة وبالتالي حرمان الاقتصاد الوطني من قوة عاملة كانت ستسهم في تنميته بقوة وارتفاع معدلات الفقر نتيجة انخفاض الدخل القومي وتراجع القوة الشرائية لدى قطاعات واسعة من السكان يضاف إليها خسارة الاقتصاد للكفاءات والمؤهلات العلمية نتيجة هجرة العقول لعدم توافر فرص العمل المناسبة.
أما اجتماعياً، فتتجلى آثارها من خلال انهيار القيم والأخلاق لدى قسم من العاطلين من العمل ما يدفعهم للعمل في قطاعات مشبوهة وانتشار السرقة والنهب العشوائي وغير العشوائي وتجارة المواد غير المشروعة والتهريب واستنزاف مقدرات الروابط الأسرية نتيجة عدم تأمين الدخل الكافي لإعالة الأسرة وانتشار ظاهرة عمل الأطفال.. يضاف إلى ذلك تأخر سن الزواج وارتفاع نسب العنوسة وتنامي الأمية داخل المجتمع.
لذا، على الحكومة وضع الحلول العلاجية لهذه المسألة لعلها تحد من تفاقمها وذلك من خلال وضع الأسس والمعايير العلمية السليمة للمشروعات والسياسات المالية الناجعة التي تتعلق بالإنفاق العام من جهة والضرائب والرسوم على عمل القطاع الخاص لأنه المشغل الأكبر للقوة العاملة من جهة ثانية.
كما يجب فتح باب القروض الإنتاجية والاستثمارية للقطاع الخاص وتقديم التسهيلات المصرفية من ناحية الفائدة لأقساط، يضاف إلى ذلك تأمين مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية اللازمة لإنجاح عملية الإنتاج والتعاون مع المنظمات الإنسانية والدولية نحو توجيهها للعمل في المناطق الآمنة.
أما ما يتعلق بسوق العمل فيجب اتباع سياسات تعليمية وتأهيل العاملين وإخضاعهم لدورات تدريبية على نحو مستمر والتركيز على هيكلية القوى بما يناسب مع حاجة المشروعات القائمة والتطورات التقنية والإنتاجية فيها وتطوير أداء العاملين في القطاع الخاص والعام.
إضافة إلى اتخاذ الضوابط والإجراءات والتشريعات الضامنة لحقوق العمال وإلغاء الحد للأجر ودراسة متوسط الاستهلاك الحقيقية للفرد ورفع الأجور بما يتناسب مع ذلك والتركيز على الحقوق الاجتماعية المتعلقة بالعمل كالضمان الصحي وتأمين الشيخوخة.. إلخ، إلى جانب فتح باب الاستثمار سواء كان داخلياً أم خارجياً وتوزيعه بشكل عادل على جميع المناطق حيث أثبتت الأزمة التوزيع الخاطئ للمنشآت والثروات.
وأخيراً.. لا تملك الحكومة ولا أعضاء مجلس الشعب العصا السحرية لتغيير الواقع وإنما على المجتمع السوري بجميع مكوناته أن يتحرك يداً بيد للحدّ من هذه الظاهرة من خلال تفعيل برنامج الإصلاح الإداري والاقتصادي الوطني وتفعيله على كل القطاعات في المجتمع السوري في إعادة إعمار سورية يتطلب اليد العاملة الواعية للمخاطر والصعوبات وفي الوقت نفسه يجب أن تحظى هذه اليد بالعيش الكريم.

 

-
عدد الزيارات
176
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

صفات مولود 20 أيار

هذا المولود يبتعد عن المشاكل و يحرص على أن يكون نزيهاً ، عادلاً وغير متهور في حكمه على الأشياء ، جديته تقلل من عدد أصدقائه…
2018-05-20 -

هام جدا : أخبار وتقارير اسرائيلية: أهم تسعة بنود في "صفقة القرن" الأمريكية..و تفاصيل جديدة عن المهام السرية للجنرال يوآف…

القناة الثانية:الباراغواي تقرر نقل سفارتها الى القدس أعلن المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، إيمانويل ناحشون، أن الباراغواي ستفتتح سفارتها في مدينة القدس، يوم الاثنين المقبل، وذلك…
2018-05-20 -

تقرير الـsns: العراق: نتائج الانتخابات تكرّس تقدم الصدر.. وتعقّد تحالفه مع العبادي

كرّس زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تقدمه في الانتخابات العراقية بعد إعلان النتائج النهائية، فيما تواجه عملية تشكيل الحكومة الجديدة عقبات أخرى. وأعلنت مفوضية الانتخابات…
2018-05-20 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيار

الحمل أنت تفتح بوابات مؤدية إلى الفرح وإلى التغيير الجدّي في حياتك وتسلك خط مبدأي لتصل إلى واقع أفضل و تثني على ما يحصل حولك وتمتلك حق الرد الثور أغلب إزعاجاتك ستكون بسبب ذكور سواء أكانوا من الأهل أو على الصعيد العملي لذلك أنصحك بإعادة تقييم مواقفك مرات عديدة قبل…
2018-05-20 -

حركة الكواكب يوم 21 أيار

المشتري كوكب الحظ والسعادة والفرص الإيجابية يسكن هذا العام في العقرب وفي الشهر الأخير من العام يتحرك باتجاه القوس و حركته عام واحد و هو كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب المستندات…
2018-05-20 -
2018-05-19 -

حميد ميدو: تجربة احترافية جديدة قريباً.. والتركيز الأكبر على نهائيات آسيا لكرة القدم

حميد ميدو لاعب خط وسط منتخبنا الوطني لكرة القدم تتسابق إليه الأندية للتعاقد معه كونه يعد من أفضل لاعبي خط الوسط والارتكاز في القارة الآسيوية… !

2018-05-21 -

تقرير الـsns: مبادرة لعضو كونغرس أمريكي للاعتراف بالجولان المحتل أرضا إسرائيلية.. فرنسا تعزز تواجدها العسكري.. و«حسم قريب» في مخيم اليرموك..

كشف عضو مجلس النواب الأمريكي، رون دي سانتيس، أنه تقدم بمبادرة في كونغرس الولايات المتحدة تنص على اعترافها بهضبة الجولان السورية المحتلة أرضا إسرائيلية. وفي… !

2018-05-21 -

"الزعيم" يحتفل بعيد ميلاده الـ 78

احتفل الممثل المصري، عادل إمام، بعيد ميلاده الـ 78، وسط فريق عمل أحدث مسلسلاته التلفزيونية "عوالم خفية"، والمعروض خلال شهر رمضان. وشاركت الصفحة الرسمية لعادل… !

2018-05-21 -

مجلس الشعب يقر قانونا يقضي بإعفاء الصناعيين من رسوم تجديد رخص البناء لمدة عام

عقد مجلس الشعب اليوم جلسته السادسة من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثاني برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس. وأقر المجلس مشروع القانون المتضمن إعفاء الصناعيين… !

2018-05-12 -

سورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية

بمشاركة سورية أجريت اليوم منافسات أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية الذي تنظمه جمهورية روسيا الاتحادية عبر الانترنت بمشاركة أكثر من خمسين دولة. ويضم الفريق السوري… !

2018-05-18 -

مايكروسوفت تطرح حاسبا لوحيا عملاقا

استعرضت مايكروسوفت مؤخرا جهاز "Surface Hub 2" الذي صنف كواحد من أفضل الأجهزة الإلكترونية المخصصة لأصحاب الشركات. ويعتبر هذا الجهاز المنافس الأول لأجهزة "Jamboard" التي… !

2018-05-08 -

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم المرسوم رقم 165 لعام 2018 القاضي بتسمية محمد جهاد اللحام رئيسا للمحكمة الدستورية العليا وتسمية أعضائها. وفيما يلي نص… !

2018-05-21 -

بومبيو: العقوبات التي سنفرضها على إيران ستكون الأقوى التي شهدها التاريخ

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الاتفاق النووي الإيراني لا يضمن الأمن للعالم، متعهدا بأن العقوبات، التي ستفرضها الولايات المتحدة على إيران، ستكون الأقوى… !

2018-05-16 -

سيمونيان ترد على صحفي أمريكي يحرض على قصف جسر القرم

تطرقت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT التلفزيونية، مارغريتا سيمونيان، إلى مقالة نشرتها مجلة "The Washington Examiner" الأمريكية، تتضمن دعوات لقصف جسر القرم الجديد. وكتبت سيمونيان… !

2018-05-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 20 أيار

الحمل    يوم تتلقى فيه التقدير والعرفان لأعمالك والإطراء لانجازاتك فحاول أن تفاوض وتطلب فأنت تقبل الآخر والرأي الآخر وترتب أمورك عامة ابتداءً من الأمور العملية وانتهاءً بالعاطفة والصحة الثور  تتضايق من أمور عائلية أو شخصية…

2018-05-20 -

حظوظ الأبراج ليوم 21 أيار

الحمل    أنت تفتح بوابات مؤدية إلى الفرح وإلى التغيير الجدّي في حياتك وتسلك خط مبدأي لتصل إلى واقع أفضل  و تثني على ما يحصل حولك وتمتلك حق الرد الثور  أغلب إزعاجاتك ستكون بسبب ذكور سواء…